..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قطر الديمقراطية

علي السيد جعفر

كلمة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في إفتتاح قمة العرب التي تستضيفها عاصمة بلاده الدوحة ، وحديثه عن تحوَل تأريخي في المنطقة " العربية " يتطلب التعامل معه بفكر جديد وأساليب حقيقية للتغيير يستلهم تطلعات الشعوب ويستجيب لطموحاتها المشروعة " ، تجعل المتسمر أمام الشاشة يعيد " جليَ " نظارات عينيه للتأكد من حقيقة وهوية المتحدث وكوَنه لاينتمي لمنظومة قبلية مستبدة .
هذه ليست قطر التي أسقطت الجنسية عن " 6000 " من مواطنيها من فخذ الغفران آل مرة وطردهم من البلاد ، ولا تلك التي حكمت على شاعرها محمد ابن الذيب بالسجن المؤبد بعد قصيدة " الياسمين " التي تغنى فيها بثورة تونس التي تدعي الإمارة رعايتها ، كما ليست العشيرة الحاكمة ، إنها دولة المؤسسات التي تستعين بخبرتها بلدان ، والتبادل السلمي لسلطاتها والإنتخاب الحر النزيه وحرية مواطنيها موضع حسد آخرين في الغرب وشمال أمريكا ، تدعم تطلعات الناس في الإنعتاق والتحرر ، لافصيل " متحجر " عقلياً فيها ، وأميرها يحدثنا قائلاً " على أنظمة الحكم أن تدرك أنه لا بديل عن الإصلاح ولا مجال للقهر والكبت والإستبداد والفساد " " الإصلاح المدروس المستند إلى رؤية وفكر وإرادة وليس إصلاح الشعارات والوعود الزائفة " ، فمن منا لايرتضي لنفسه بما جاد علينا به من نصائح ، وقد سبقنا في ذلك !
قطر " الجزيرة " ولصغر المساحة وعديد السكان ، أستثمرت فائضاً مالياً مَن الله به عليها " ثالث مصدر للغاز الطبيعي في العالم " في لعب دور كبير يشوبه الكثير من الحذر ، حتى من أقرانها الخليجيات التي تعاني مشاكل إجتماعية جمة في داخل جزء كبير منه فقير يفتقد فرص العمل رافقه حراك شعبي يراد منه حقوقاً مستلبة ، لم يسعفها مورد مالي هائل و " عطايا " لولي أمر في إنقاذ مايمكن إنقاذه " 70% " من السعوديون مثلاً لايملكون عقاراً خاصاً بهم ، وهم المتباهون علينا دوماً بزينة كعبة الناس ومرمرها ، ناهيك عن كبت وتهميش كبيرين تعاني منه مكونات ودعاة تغيير حقيقي ، في منافسة وإن ولجوا فيه ، دور قطري في بلدان عربية أطيح بأنظمة الحكم فيها ، فشجعت تيارات إسلامية متشددة على حساب قيام دولة مدنية كان دعاتها أول من نهض بالأمر وسعى له .
أعلم مايجول الآن في عقل من يقرأ سطوري هذه ، أنا " البطران " اللاهث وراء خدمات أفتقدها منذ رأت عيني النور ، على شاكلة " يمعود روح شوف شلون عايشين " ، نعم بالتأكيد أتاحت لها عوامل كثيرة ماهيَ عليه الآن ، فقد جانبت " حروباً " كانت دوماً عنواناً ليَ ، لكن عليكم أن تأتوني بتنمية بشرية فيها لا عمارات وبنايات شاهقة تخطف أنظار من حرم منه ردحاً طويلاً ، التقدم لايعني هذا أبداً ، كما لم يكن يوماً إمتلاك صاروخ عابر للقارات في دولٍ ديكتاتورية مقاساً لمدى تطورها ، حدثوني عن مشاركة الناس في إتخاذ القرار السياسي والإقتصادي ، عن عدد الأطباء والتدريسيين وغيرها من الكفاءات القطرية ، لا عن " كسالى " تستميلهم الدولة براتب مغر دون عطاء يستحق الذكر " شراء ذمم " سكوت من مصير قادم لامحال .
كم مخجل أن يتراجع دوَر مصر الكبير لصالح " دويلة " ؟ 
كم معيب أن يكون لها دوَر في صنع قادم عربي جديد نحلم به ؟
هل يمكن لفاقد الشيء أن يمنحنا ذلك الأمل كما الحلم ؟

علي السيد جعفر


التعليقات




5000