..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجذام Leprosy

الامير أ.د صباح الاسدي

 

أن النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله الاطياب الاطهار كان يقول ( اللهم أني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سىء الإسقام )

أن الجذام مرض شديد العدوى وخاصة الجذام ذو الورم الجذامي كما أن الجذام أنواع وأن من النوع المعدي هو الجذام الجذامي الذي يشبه وجه المجذوم وجه الاسد كما الجذام الدرني غير معد فيما ندر وأن ظهور مرض الجذام لا يعتمد على ميكروب  الجذام بل يعتمد على درجة مقاومة الشخص وجهاز مناعته بمجرد ظهور أعراض الاصابه بهذا المرض  يجب أن يوضع المريض تحت الرعايه الطبيه واعطائه زيت الشولمجرا أو املاحه الكحوليه ( أسترز) حقناً كما يجب أعطاء المريض أي علاج أخر مفيد مثل البرومين - الديازون -  أو البروميزول التي لها أثار طيبه في بعض الحالات كما يعطي المصاب الغذاء الكامل ويجب جعل البيئه صحيه للغايه كما يجب المحافظه على الحاله النفسيه للمريض فهذا خيراً له من كثير من العقاقير وفي الحالات العاديه يكون من مصلحة المصاب مباشرة أعماله العاديه وأن ملازمته للفراش والراحه قد يترتب عليه تدهور في الصحه العامه وفي حالته النفسيه كما أنه يمنع أختلاط المجذومين أو لمس الاشياء أو الادوات التي سبق لمسها او أستعمالها او التعرض للذباب أو الحشرات التي تكون في الغالب متلوثه من لمسها المصابين ويجب عدم لمس أي شىء يشتبه تلوثه بأفرازات المصابين وخصوصا بأفرازات الانف  والجذام مرض مزمن معد يسببه ميكروب يشبه كثيراً ميكروب الدرن في الشكل والحجم والظواهر ويوجد غالباً  في الدموع والبصاق والافرازات الانفيه وافرازات مجرى البول والمهبل وقد أمكن العثور عليه في الكبد والطحال والاعضاء الداخليه في جثث المصابين عند فحص جثثهم بعد الوفاة ويدخل ميكروب الجذام جسم الانسان خلال الغشاء المخاطي للأنف كما يدخل خلال الجروح التي قد توجد في جلد الاصحاء وقد تنقل بعض الحشرات التي تلدغ الانسان هذه الميكروبات وتسبب العدوى بهذا المرض كما تود طرق اخرى لنقل الاصابه بهذه الميكروبات والمرض بلا شك معد وكم من مريض أكتسب العدوى نتيجة نومه مع مجذوم وقد ترتب على مثل هذه العدوى وفاة المصاب ولاشك أن أنتشار هذا المرض في بعض مناطق العالم يثبت طبيعته المعديه ويكون هذا المرض بين أطفال مجذومين بنسبة 10 بالمائه ولكنه على ما يظهر لا ينتقل وراثياً وأن كان من الثابت حصول بعض الحالات التي أعتبرت العدوى فيها خلال المشيمه

الاعراض

تبداء أعراض المرض تدريجيا بعد 2-3 سنوات من التعرض للعدوى وقد تظهر بعد مدة اطول من ذلك ثم تستمر الاعراض في التطور ببطء فظهور بقع غير طبيعيه في الجلد فاقده الاحساس للحراره أو الالم أو اللمس يجب أعتبارها أنذار بالمرض ومن بين الاعراض المبكره أدماء الانف والصداع والحمى وقد تفقد بعض أجزاء الجسم حساسيتها نتيجة تأثير الاصابه بهذا الميكروب على الاعصاب والجذام نوعان وقد يصاب الفرد الواحد بكليهما أو بأحدهما ويتميز أحدهما وهو الجذام العقدي بظهور أورام وعقد وأنسكابات جلديه غير محدده وتكثر هذه العقد  أو الدرنات  في الوجه عن سائر أجزاء الجسم الاخرى مما يكون له أثره في تغيير معالم وجه المصاب وقد يترتب على أصابة الوجه سقوط الشعر الذقن والجفون كما يترتب عليه تضخم الوجنتين والحاجبين والاذنين وغالبا ما تتعفن هذه الدرنات وتتقرح وقد يترتب على ذلك تلف الاذنين وأحياناً تلف الانف وقد تظهر عظام الجمجمه كما تصاب العينان وقد يترتب على تعفن هذه الدرنات حدوث فتحات غائره في الجلد تصل الى التجويف الفمي يصعب معها المضغ  كما يصعب البلع وقد يخشن الصوت أذا أصيبت الحنجره   وقد يفقد المصاب القدره على الكلام نتيجة أصابة الحبال الصوتيه وقد يصعب التنفس وفي بعض الحالات تتقرح اللثه وتسقط الاسنان وغالباً  ما يفقد المصاب حاسة الشم والذوق وقد تظهر هذه العقد في الاطراف ومنها يسقط اللحم وتبقى العظام بارزه وقد تتضخم الغدد الليمفاويه عموماً

أما النوع الاخر من الجذام وهو الجذام العصبي أو الخدري وفيه  تكون الاصابه بالميكروبات في الاعصاب نفسها وهذه تتضخم وتتصلب مما يترتب  عليه ظهور آلام والتهابات مبدئيه تخف حدتها تدريجيا ويتبع ذلك تخدر وفقدان للحساسيه وقد ينشأ عن ذلك أيضاً الشلل وقد يكون من نتائج ذلك هبوط القدم أو عدم القدره على تحريك الذراع أو السير على الرجلين وضمور العضلات وذوبان الانسجه تد\ريجيا وأنحلال العظام وبدون علاج لا يمكن وقف المرض  ويستمر المرض مدة 2- 10 سنوات من النوع الدرني كما يبقى مدة اطول في النوع الخدري وقد تقف حدة المرض بعض الاحيان  لتعود الى حالتها الاولى ثانية بعد ذلك وتحصل وفاة المصابين نتيجة الاصابه بأمراض أخرى تترتب     على الضعف العام الذي يسببه المرض وقليل هم الذين حتى يموتوا نتيجة المرض نفسه وأثره في أنسجة الجسم وما يسببه لها من ضمور أو عجز تام يعتبر الجذام الذي كان يطلق عليه قديما اسم البرص وهو من أكثر الامراض التي أحدثت رعبا للأنسانيه منذ عهود وذلك لما يحدثه المرض في كثير من الاحيان في تشوهات الجسم وبتر الاطراف وشلل في الاعصاب الطرفيه

الامير أد صباح الاسدي

الامير أ.د صباح الاسدي


التعليقات




5000