..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دمٌ وجدرانٌ كونكريتية

غزاي درع الطائي

خمسُ قصص شعرية ( بالاد )

بغداد

 

1 . دمٌ في كلِّ مكانٍ

ـ ما هذا الذي أراهُ هنا ؟

ـ إنَّهُ دمْ .

ـ ما هذا الذي أراهُ هنا ؟

ها ؟

ـ قلتُ لكَ إنَّهُ دمْ .

ـ وما ذلكَ الذي أراهُ هناكْ ؟

ـ إنَّهُ دمْ .

ـ دمْ ؟

ـ نعمْ إنَّهُ دمْ .

ـ وما ذلكَ الذي أراهُ عن يميني ؟

ـ دمْ .

ـ وعن شِمالي ؟

ـ دمْ .

ـ وأمامي ؟

وورائي ؟

وتحت الأريكةِ ؟

وعلى الرَّصيفِ ؟

وبالقربِ مِنَ الحديقةِ ؟

وعندَ رقبةِ الجسرِ ؟

وفي بابِ المستشفى ؟

ـ دمْ ... دمْ ... دمْ ...

ـ وما هذا الذي يسيلُ مِنْ رأسِكْ ؟

ـ يسيلُ مِنْ رأسي أنا ؟

ما هوَ ؟

ـ إنَّهُ دمْ ...

دمْ .

ـ وما هذا الذي يسيلُ مِنْ رأسِكَ أنتَ ؟

ـ يسيلُ مِنْ رأسي أنا ؟

ما هوَ ؟

ـ إنَّهُ دمْ ...

دمْ ... دمْ ... دمْ ...

 

أيَّتُها الشَّمسُ

لا تُشرقي على كلِّ مَنْ أسالوا هذا الدَّمْ

وكلِّ مَنْ رسموا طريقَ هذا الدَّمْ

وكلِّ مَنْ تعاونوا مع الشَّيطانِ

على إسالةِ هذا الدَّمْ

ويا أيُّها القمرُ :

أغلِقْ طريقَ الدَّمْ

فإنَّهُ ألمٌ وسدَمٌ وندمْ

2 . عمودانِ في بيتٍ واحدٍ

عمودانِ في بيتٍ واحدٍ

كانا يقضيانِ الليالي بالسَّهَرِ المشتركِ

وبالسَّمَرِ

ومرَّ وقتٌ طويلٌ وهما يقضيانِ الليالي

بالسَّهَرِ المشتركِ وبالسَّمَرِ

وفي ليلةٍ كانَ القمرُ فيها غائباً

تغيَّرَتِ الأُمورُ

ففي تلكَ الليلةِ قالَ العمودُ الأوَّلُ :

أنا عمودُ البيتِ

فيما قالَ العمودُ الثّاني :

بلْ أنا عمودُ البيتِ

تخاصمَ العمودانِ

تصايحا

تشاجرا

أنا عمودُ البيتِ

بلْ أنا عمودُ البيتِ

أنا

بلْ أنا

أنا / بلْ أنا / أنا / بلْ أنا /

والظلامُ الدّامسُ

كانَ الشاهدَ الوحيدَ على ما كانَ يحدثُ

في تلكَ الليلةِ التي كانَ فيها القمرُ غائباً ...

وحينَ أذَّنَ مؤذِّنُ المسجدِ القريبِ لصلاةِ الفجرِ

قالَ العمودُ الأوَّلُ :

إنْ ضربتني وكسرْتَني

فسيبقى ثقلُ البيتِ كلُّهُ على رأسِكَ

وستنكسِرُ أنتَ أيضاً

وسيقعُ البيتُ على الجميعِ

هنا قالَ العمودُ الثّاني :

إنسَ الأمرَ

وانظرْ

لقد غمرَتْ أشعَّةُ الشَّمسِ البيتَ بنورِها

3 . إنَّهمْ يُشعلونَ النّار

خرجتُ مِنْ داري ،

سلَّمْتُ على جاري ،

سمعتُهُ يقولُ : الدَّنيا اليومَ باردةٌ

ولدي قالَ : جاري يُكلِّمُكَ ،

قلتُ : نعمْ هي باردةٌ

وندفِّئُها بأنفاسِ إبداعِنا الحارَّةِ ،

صاحبُ الفرنِ قال : العشرةُ بألفٍ

قلتُ لهُ : هذهِ ألفٌ ،

بائعُ الخضراواتِ قالَ :

الدَّنيا غاليةٌ ،

قلتُ : هيَ كذلكَ ولذلكَ نحبُّها ،

في المساءِ ، كانَ المطرُ يتساقطُ بهدوءٍ

ويلقي علينا تحيَّةَ السَّماءِ ،

صاحَ ولدي فجأةً :

أسمعْتَ صوتَ الإنفجارِ ؟

إنظرْ لقدِ اشتعلَتِ النّارُ ،

إنَّهُمْ يشعلونَ النّارَ ،

قلتُ :

حاتم الطائيُّ أيضاً

كانَ يُشعلُ النّارَ

ولكنْ ليستقدمَ الضُّيوفَ .

4 . انفجار في تقاطع البلدة

في البداية

انفجرت ضحكتُكِ ، وأنتِ تقطعينَ

تقاطع البلدة ،

فتساقطَ الياسمينُ على المارّينَ والسَّيّاراتِ

وتعطَّرتِ الدَّكاكينُ بعطرِ مرورِكِ الجميلِ

وانكسرَ زجاجُ وحشتي ،

بعدها

بعدها بدقائقَ قليلةٍ

انفجرَتْ عبوةٌ ناسفةٌ

فاستُشهدَ ثلاثةٌ مِنَ المارَّةِ

وجُرِحَ تسعةٌ منهم

واحترَقَتْ خمسُ سيّاراتٍ

وتهدَّمَتْ عشرةُ دكاكينَ

و ...

انفجرَتْ وحشتي .

 

5 . استبدال

جاء الرجال الأمنيّون هذا الصباح

بعجلاتهم  ورافعاتهم

ورفعوا الجدران الكونكريتية التي تغلق شارعنا

قلت : يا رب

إنَّه الإنفراج

وافرجت شفتاي عن ابتسامة أمل ،

لكن ... بعد ساعة

عاد الرجال الأمنيون بعجلاتهم ورافعاتهم

وأغلقوا شارعنا من جديد

ولكن هذه المرَّة

بجدران كونكريتية أعلى

وأكثر سمكا .

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 25/03/2013 11:45:12
الغالي مهند التكريتي مهع الود
ما بي من ألق هو صورة لبهائكم أيها الأحبة
نعم بكم أتألق

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 25/03/2013 05:55:52
عودة جميلة أيها الوالد الرائع الينا .. دمت ودام بهاء القك بيننا

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 24/03/2013 17:39:09
الاستاذ الكريم الحاج عطا الحاج يوسف منصور مع التقدير العالي
كلماتك نورت قلبي
فألف شكر لك
وشكرا لمركز النور الذي يجمعنا دائما بعد انقطاع على الحب والابداع

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 24/03/2013 17:26:21
الاخ الشاعر غزاي درع الطائي

نوّرتَ مركز النور بعد انقطاع
قصصكَ الخمسه واقع يعيشه العراق
فليتَ أعمدة البيت تتسالم على حفظه

تحياتي لكَ مع التقدير .

الحاج عطا




5000