..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عذرا ً للنخبة والنقاد

عبد الوهاب المطلبي

في أمطار جنوني في أطواق متاهات ٍ

كان المعبودُ الأرضي وطنا ً قدسيا ًلم يحفل ْ في عطر ِ الصلوات

فتسلقتُ جبالَ الأفكار ِ العالية

لأطيرَ بإجنحة الشوق

قارات الذكرى أعبرُها،

حيث ُ وضعت ُ القلب َ في زهرة وله ٍ وحنين

ووضعتُ الروحَ

تنهلُ من دمعات الجبلِ الساجد ِ شكرا ً لله

* * *

ليس وحيداً وطني المكلوم

ليس وحيدا ً شاعرنا السياب ُ

ليس وحيدأ ً قلم ٌ تشحنه ُ الآشجانُ

لم يكترثوا للقلم ِ الموجوع

بصليل النقد حسدا ًفي دكان ِ بقالتهم

لاوطنا ً مدفونا في أهواء ِضلالتهم

في غيمات غوايتهم

هم يفتقدون الحب المتوتضيء لصلاة ٍ نابعة ٍ من دين القلب

ياما ياما........

فانتقدوا العشق َ بقناديل مطفأة

بقلوب ٍ ميتة ٍ وعقول ٍ سكرى حتى قرأوا معكوسا ً آيات ِ الظمأ

ما أنصفنا كهنوت ِبصائرهم

يلتقطون َ الأحلامَ من أكمام تتغزل في واحات تلذذهم

يا مَنْ غيبتم أزهارَ الشوق ِ عن كلِّ خرائطكم

ووضعتم عدسات مجاهركم في رقصات الحانات الليليه

بحثا ً عن سرب ملكات الإبحار

* * *

أرأيتمْ زنبقة ً تبحث ُ عن نحله؟

أو حقلُ زهور ٍ يجري ، وراء فراشات ٍ هاربة ٍ في أروقة السهل

لا شجرا ً يمشي وراء َ الأطيار

لا غابة َ تتسابق ُفي فقزات ، لتطارد أسراب الحيوانات

ذاك المتسلق يحمل أثماراً في عنق زجاجه

العالقة ُبالصبر ِ، وبشتى الأوجاع

لم أطرحها في سيرة سمسرة ٍ

لأنَّ النقدَ الأدبي َّ يحاكي مكفوفا ً

لم يملك ثوب عروس ٍ العصر ِأو سكربت الغوص الى ألاروقة الإبداع

ملكوا عربات حملتْ وعـّاظ السلطان

الواعظ ُ يبحثُ عن حق ِّ عسل ٍ وعطايا في الظل الماتع

أو يبحثُ عن ( قامتها هيفاء !)

يكتب ُ عنها : شاعرة ً تتلو أسرار َجمال ٍ فاتن

تنسابُ إضاءة ُ كينونتها في الصور القزحية

وتصيدُ الومضات ِ في عرش سبأ ٍ

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/03/2013 16:37:55
الأديب الرائع سلام الفارس
أرق التحايا اليك
حروفك البهية وسام اعتزاز أستاذي الجميل
الف شكر لكرم الزيارة

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 17/03/2013 13:17:13
الاديب الشاعر عبد الوهاب المطلبي
كل يوم لك ابداع و تحفو جديدة
تحياتنا لك ايها الكبير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/03/2013 13:00:05
الأديب الرائع د.عصام حسون
ارق التحايا اليك استاذي العزيز.. ما كتبته هو نقد وبلغة إبداعية عميقة... يحتاج يا سيدي أن تكشف عن مواطن الضعف والاخفاق في النص ليكون نقدك جميلك..حياك الله

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/03/2013 12:51:17
القديرة د.هناء القاضي
ارق التحيا اليك
حروفك وسام شرف في صفحتي المتواضعة
طابت أيامك ايتها المبدعة

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 17/03/2013 11:20:01
الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي !
كثيرون هم من يتسلقون على أكتاف الاخرين بغير حق لارضاء ملذاتهم وحساباتهم الخاصه دون مراعاة مصلحة الاخرين ومصالح الشعب المظلوم, فسعادتهم بسرقة الاموال وأطفاء أبتسامة الاطفال بينما سعادة الشرفاء بتحقيق أحلام المستضعفين والفقراء والمشردين وشتان مابين السعادتين. نص رائع يسيقظ روح الحياة الساكنه المغيبه في الحب والجمال والخير وبأسلوب حماسي وشاعري وكأننا في مشهد صراع مابين الخير والشر, أو ساحة وغى حامية الوطيس لانتزاع الحق المسلوب ودحر الظلم والعنف والفساد....كل تلك المنازله التي أعتلى قممها الشاعر لم تكن بالسيوف والبنادق وأسلحة التدمير البشريه, بل انتصر بها بسلاح الحب ...مبروك لكم هذا العمل الملتزم بهموم المواطن والوطن ودمتم للابداع والتألق !

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/03/2013 08:29:16
الصديق الاديب المبدع عباس طريم
ارق التحايا اليك شكرا ً لحروف ذائقتك وتقديري الكبير للزيارة الكريمة

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 17/03/2013 07:13:04
أرأيتمْ زنبقة ً تبحث ُ عن نحله؟

أو حقلُ زهور ٍ يجري ، وراء فراشات ٍ هاربة ٍ في أروقة السهل

لا شجرا ً يمشي وراء َ الأطيار

لا غابة َ تتسابق ُفي فقزات ، لتطارد أسراب الحيوانات

نص بليغ وثاقب فرش كل الصور والاحتمالات بلا تزييف
أكرر ..دومك متجدد في عطاءك الأدبي .. أحييك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 16/03/2013 22:51:33
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .

الابداع سمة طبعت في قصائدكم ,واصبحت علامة فارقة
على تمكنكم من الامساك بهالة الابداع والجمال , وتقديم
كل ما يرضي الاذواق الادبية على اختلاف نزوعها ..

تحياتي .. وتمنياتي بالمزيد من الالق ..

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/03/2013 19:55:08
الشاعر الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحايا اليك أيها الأديب العيز...شكري الجزيل على حضورك الطيب

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/03/2013 19:39:06
القدير الشاعر الازرق حبيب القلب صديقي الطيب جلال جاف
ارق التحايا اليك
صديقي العزيز أنت الشرف تقديري الكبير وشكري الجزيل
وطابت أيامك

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/03/2013 19:36:27
الشاعر النابه عبد الوهاب المطلبي

أبدعتَ في انتقاءالصور،تسلّقتَ بهاجبالَ الافكارَالعاليةِ
وراء فراشاتٍ هاربةٍ فوق السهول وبين الشجر .

دُمتَ في دائرة الابداع .
تحياتي مع التقدير .

الحاج عطا

الاسم: الأزرق
التاريخ: 16/03/2013 19:19:18
الشاعر القدير صديقي

عبد الوهاب المطلبي

تحية الأدب الرفيع

تلقيت ملاحظتكم وقمت باللازم
دمت بهي الحرف مائزا متالقا
احترامي وتقديري العالي




5000