.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نــوبة

سحر سامي الجنابي

نــوبة

تنتابني نوبة الهام
كصعقة برق
وتهرب مني
فأعدو وراءها
لاهثة

وفي الضباب
تفلت من يدي
فأندب فرصتي الضائعة
واجول بطرفي
باحثة
في عيون السُحب
وفي عيون النجوم
والشُهــُب
عن ومضة اخرى
فيطرق لومها
صدى سمعي
فاستجدي
كمدمنة
رضاها
عسى ان تلقي لي
حبة الهام
تحييني




عالمي

تنفــّسَ فجر
عبق القصيد
فزاد من الأريج
رصيد الرياحين

وفاض على المارين والدكاكين
فعدل ميزان المطففين
ودبك الرجالُ في حينا
دبكة نوروز في تموز
مادت النخيل بأغذاقها
للأطفال والمسنين
واعادت الافعى عشب الخلود
الى كلكامش
فأطعمها أنكيدو المحتضر
وحضنت ضرتها شجرة الدر
وقلدتها تاج مصر
والقيت في البحر الميت
جميع القنابل والصواريخ
وتطهر الكون من المارقين

هكذا غنى القصيد

 

 

مقابل اللؤلؤ

 

فوق صهوة الموج
مقابل اللؤلؤ
تنثر روح السوسن
نثيث الغرام
على حور البحار
فأسكرت السفن
فأضلت طريقها الى
الجـَنـّة

 

 

عزازيــل

 

طفلٌ يلملمُ رفات البراءة
من جنينة الصبار

عزازيل يتبع ناسكا ً
يحرف سكته ُ
الى عالمه السفلي
استولى على عكازه ... ورداءه
اخفى سفرهُ
في زاوية ٍ مظلمة
واهال عليه
رميم الغواية

 

 

استشهاد

 

انعتق نبضي

من خوف ٍ يسري

في شراييني

القاه فؤادي

في اوردتي

كمـّد ٍ يلفظ نفاياته ..للساحل

شرياني الابهر

كان موقوتا ً

زرعوا فيه الالغام

وكلما وطأتْ

قدم ٌ عشواء

ينفجرُ لغمٌ

....................

فأنتعق نبضي

بعد استشهاد

كلّ احاسيسي

 

 

موهبة ..ولــكن

 

لما سعرت احقادهم

ولاماء قربي

انشدتُ اشعاري

فقصفتْ الريح

واهملت ْعيون السماء

فأطفأتــْها

.........................

ولــمــّا عصف الاعصار

وقسى المناخ

فبيت الشعر يأويني

فإن عجزتَ عن ايوائي

ان لم تحمني من اعدائي

فأنت من القصب

يحرقه اللهب

أو انت من التراب

تحركه الرياح

كل مساء ٍ وصباح

دون كفاح

ولستَ موهبة ً ابدا

 

 

انفصام أُمة


مخلوق الغريب يعشعشُ في داخلي
ينصب فخاخه لأفكاري
وكلما حمل القلب بإحساس جميل اجهضه
انه من الفضاء ؟
ام انه من باطن الارض
كيف وصل الى احشائي
وعقلي وروحي
أ عن طريق منخريّ ؟
ام اذنيّ ؟
ام بوابة شفتيّ؟
او ربما عينيّ ؟
انه كالارضة
تفتك بكياني
ايسير مثلي ؟
ام يمشي على اربع ؟
ام يتلوى كثعبان ؟
هو يشبهني تماما ً !!
ولايشبهني ابدا ً

سحر سامي الجنابي


التعليقات




5000