..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقترح البياض مسافة للتهجي

عمر عنّاز

- 1 - 

وهكذا أنت

 عكس كل الفصول

تربكين التراتب في ذاكرة التهجي

أيتها الوردية الوجنات تضامنا مع الربيع الذي

أشتهيه

أيتها الشفيفة التي كلما تنهدت

أورقت الكروم

وتعرّق البرتقال خجلاً

ربما لأن للماء طعم القصيدة المدوّرة

ينمو عشب الكلام على راحتيك

ربما لأن للغيم نكهة الأقحوان

يفيق الندى على امتداد ماتقولينه

ومالاتقولينه

 

أنا لا أفترض الأشياء

غير أن المثابات التي ترسمين بالتفاتتك

تستفز مواسم النارنج في لغتي

فأسقط في شرك التأويل

ولأنك خارج النصوص التي تعلمتها في المدرسة

أتهم الحكومة باقتراف المناهج المزوّرة

بضمنها - الرياضيات - حتى

فكل المبرهنات

 لاتستقيم إن لم تكوني

          طرفا في المعادلة

كان عمري سبعة الآف زهرة

                 عندما انسكبت عليَّ

حضارة من الضوء والزعفران

عندما اندلقت على صحائف روحي..

                           فراشات ملوّنة

حينها طلبت من الأمم المتحدة

بأن ترفع الحصانة عنّي

لتدهسني خيول الألق

فأنا

 غير مؤهلٍ لاحتواء هذا الرذاذ المتناثر من

 

ا          ل

     ي        ا

س

           م

  ي

ن

 

وفق حالة الطقس التي أعلنتها " عشتروت "

 

آه عشتروت

أيتها الخطوة الأخيرة التي يسيل إثرها دم المكان

تنفسي عبق الصباحات المرصّعة بالندى

لاقترح البياض مسافة للتهجي

ففي الافق نورسٌ

ريشه يؤرخ النقاء

وفي راحتي قطرةٌ من حليب

 

 

- 2 -

فكرةٌ أن نرمم انكسارات الأفق بانفعالاتنا الجميلة

ساعة نختصم بلاسبب

 

فكرة أن نلوّن قاموس المساء

باحتساب القناديل المعلقة في سقف غربتنا الكبيرة

 

فكرة

أن نعيد قراءة النصوص بالمقلوب

مادمنا نعترف بوجود أبجدية أخرى

 

وطالما أن الوقت لايتسع للبوح

فلنفكر بأناملنا

ونكتب على رخام المسلات

أن القصيدة وخزة حرف

 

نختصر مسافات التشظي

بارتعاشة

تبتكر المطر

فاللواتي تنفسن ضوء النهار بمقلتيّ

أورقت في أحداقهن صلاة دامعة

فسال الدعاء على راحتيّ

 

أنا العاشق المكرر في المرآيا

شهقتي وطن

وتنهدي غابةٌ من أنبياء

فكيف تلعثمت في شفتيك حروفا

وأنت امتداد لكل اللغات

 

أيا امرأة من بلّور

لها نزق طفلة

وطعم جكليتة

 

أسرّك أنني كلما تغرغرت باسمك السكريّ

تحط على شفتيّ الفراشات

فيرصع جفني كحل الملائك.

 

- 3 -

ومابين هذين

وطن مطوّق بالأسلاك الشائكة

وأمنيات مهشّمة

تنزف ذاكرة المدائن العتيقة

فتسيل أدعية الصباح على المنائر

 مؤكدة ذبول النهارات في الهوامش

لأن المتون كذبة كبرى

وأن الظنون خدعة أخرى.....

هكذا تنضج الأسئلة

          لتتسع فخاخ النص

وربما أنا الوحيد المنهمك بهندسة الفراغ

وربما أنا الأخير

إن ما اعرفه،

 أن حمائم القزح قد هاجرت - ذات هديل -

    مخلفةً وراءها

           ( ريشة من أسف )

وأن مساحة ماقد أراه أمامي من الانطفاء

تساوي مساحة مالاأراه

وأن....

وأن...............

......................

وهانذا - منذ العشاء الأخير -

  أفتش في رغوة الحزن

عن بسمة راوغتني

واختبأت في صدف المرآيا

أفكر حين تدهمني رعشة المعنى

أن أتكاثف حد التلاشي

   لأنّدسَّ في حلزون الكلام

أفكر أن أتكمّش بين السطور

وبين السطور

لأقتنص لحظة التشظي على ضفة الورقة

فقد أخبرتني جدتي  " النخلة "

أن وراء الفواصل

 تغفو البلاد.

 

عمر عنّاز


التعليقات

الاسم: عبد العزيز
التاريخ: 23/03/2010 12:07:19
أنت مبدع يا أبا حفص ،

كيف لا و أنت القائل :

كنا نفتش عن ظل لضحكتنا .....

(و لا أخفيك أني أفضل شعرك العمودي على غيره،و أتمنى لك دوام الحب)

(عبد العزيز من تكريت)

الاسم: دينا سليم
التاريخ: 08/10/2009 14:51:55
صديقي الذي أعتز بصداقته كثيرا عمر عناز
كلما قرأت لك يزداد اعجابي بما تكتب، تملك قلب شاب رغم الحزن الهاديء المتسرب على شكل قصيدة رائعة النسيج، فيبدو قلمك طاعنا في السن.
أعتقدانك حالة ابداعية يجب التوقف عند عتبتها، أتحفنا بالمزيد فدائما سأكون اول قرائك.
تحياتي
دينا سليم - استراليا

الاسم: عبد القادر قارف
التاريخ: 25/07/2009 21:06:00
يبدو أن الذي يوقع التعاليق باسم صديقي وابن عمي الشاعر الكبير عيسى قارف هو غير المعني فالقضية انتحال صفةفقد تكلمت البارحةمع الشاعر عيسى قارف ابن مدينتي وانكر ان يكون له اي تعليق في هذا الموقع وعليه فالحذر الحذر من هذه الأسماء الزائفة ان لم يكن اسم مشابه وعلى كل فالشاعر عمر عناز شاعر مقتدر لا ينقص هذا من اعتزازنا بنصوصه

عبد القادر قارف / شاعر شعبي

الاسم: عيسى قارف
التاريخ: 17/06/2009 14:32:21
جميل يا أستاذ هلا قبلتني تلميذا عندك أتعلم أبجدية الشعر

الاسم: أحمد مانع الركابي
التاريخ: 26/02/2009 06:31:38
لقد تهجتك الاضواء ياعمر
وانعدمت المسافه بسرعتها فكانت شاعريتك تتهجى الازمان بنسبيه الابداع
دمت انشتاين المسافه
محبتي لك ايها الحبيب

الاسم: أحمد مانع الركابي
التاريخ: 26/02/2009 06:31:19
لقد تهجتك الاضواء ياعمر
وانعدمت المسافه بسرعتها فكانت شاعريتك تتعجى الازمان بنسبيه الابداع
دمت انشتاين المسافه
محبتي لك ايها الحبيب

الاسم: عشتار
التاريخ: 29/10/2008 12:46:36
قصيدة رائعة ومبهرة ياعمر
وصفك للحبيبة غاية في الجمال اذهلتنا بهذه الحبيبة التي وصفتها امراة من بلور لها نزق طفلة وطعم جكليتةوكلما تغرغرت باسمها السكرى تحط على شفتيك الفراشات وكل المبرهنات لاتستقيم ان لم تكن هي طرف في المعادلة ياااااااه وصف رائع ومشاعر دافقة ايها العاشق المكرر في المرايا فقدشهقنامن روعةكلمات هذه القصيدة
لك مني اجمل تحيةوتقدير

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 21/09/2008 12:01:47
ايتها الوردية الوجنات تضامنا مع الربيع الذي اشتهيه

ايتها الشفيفة التي كلما تنهدت اوراق الكروم

ايا امرأة من بلور لها نوق طفلة وطعم جكليتة

اهلا عمر انني حين قرأت قصيدتك جلست بين افياء بساتيني في بعقوبة البرتقال واالنارج ومياه ديالى المنسابة هادئة وجعلت من ازاهيرها ارجوحتي الليلية
رائع وسحري انه كالبلور الذي تتكلم عنه شعرك ياعمر
سلمت اناملك الرقيقة كي نستزيد منها عذوبة,

الاسم: غاده البندك
التاريخ: 21/08/2008 16:10:47
رأيت هناكثيرا من الابداع و كثافة في تنسيق الصور تدل على مهارة شعرية متمرسة في عمق القراءة والكتابة!

تقديري
غاده

الاسم: ننسون
التاريخ: 11/05/2008 15:36:47
اهكذا الحزن يكون ؟ وهكذا يكون الفرح ؟ .....
وبين الكينونتين ، هناك البياض والكلمة عالم من نور وعتمة ، دعك من هذا واترك البياض مسافة لكل شيء الفرح والحزن والمحبة والتهجي ,..... ياعمر

الاسم: هنااااااء
التاريخ: 05/05/2008 08:17:10
وهكذا انت ..عكس كل الفصول
أيتها الوردية الوجنات تضامنا مع الربيع الذي أشتهيه
أيتها الشيقة
مثل اخر حلقة في مسلسل جماهيري
- - - - - -
تنفسي عبق الصباحات المرصعة بالندى
لأقترح البياض مسافة للتهجي
ففي الافق نورس ريشه يؤرخ النقاء
وفي راحتي قطرة من حليب
انها دمعة القمر

القصيدة في منتهى الروعة تهنئتي للشاعر عـمــــــر

الاسم: هـــ
التاريخ: 29/04/2008 20:46:55
دام نهر عطاءك لتغمرنا وتروينا به00لك مني أرق التحايا

الاسم: صديقة
التاريخ: 29/04/2008 17:08:13
القصيدة جميلة جدا جدا جدا فيها هندسة وصياغة فنية رائعةتهنئتي الحارة والى مزيد من الابداع للمهندس الصائغ -- تسعدني قرائتها ولك مني الف الف الف شكر
تحياتي




5000