..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضفاف ملونة ‘ .. نـأمات من صفاء البراري والخيال الحر

صباح محسن جاسم

تسعٌ وخمسون قصيدة والستون ، الأهداء ، تضمنها ديوان ( ضفاف ملونة) من القطع الكبير، باكورة اعمال الشاعرة سحر سامي الجنابي . يقع الديوان في 106 صفحة من القطع الكبير، تتصدر غلافه لوحة تشكيلية رومانسية ، من اخراج وتصميم الكتبي عبد الحافظ عبد فضالة، علما ان فترة كتابة النصوص تقع ما بين الأعوام 2005 والى 2012. والكتاب نماذج من باقات مختارة من أعمال الشاعرة حيث شاركت في عدة مهرجانات أدبية وحصلت على شهادات تقديرية كما سبق ان تناولت ايضا على صفحات مواقع الأنترنيت النص الحواري مثل قصيدتها - سحر الحب - المعارضة لقصيدة الشاعر ابراهيم الباوي ( يا رشا يسكن احداقي).

جل ما يميز قصائد الديوان الرؤيا الشعرية الواضحة الملامح والتي ترتكز على جمال اللوحة بأشكال شعرية في المبنى : القصيدة العمودية والتفعيلة والحرّة مع تنوع في المضامين بصور شعرية بديعة . في بعض نصوصها تعمد الى الروح المنعتقة المتحررة ، بمفردات شعرية تتميز بالبساطة والعمق وفي احايين بالعفوية باحثة عن المعاني الدلالية.

يذكر ان الشاعرة سحر الجنابي تنشر نصوصها على صفحات مركز النور الثقافي والصحافة العراقية وهي واحدة من شاعرات هذا الجيل الذي شق صدأ المكبوت . من هنا فالمجموعة مضمخة بتحديات المرحلة وهي تمحو بالوانها المخضرّة يباس العلاقات ما بعد الإحتلال التي تكاد تتكلس بسبب من تناقضات التقاطعات السياسية والأنانية الفجّة التي اضفت بظلالها على طبيعة استيعاب الصداقة بين الناس وآليتها.

كما لا يخلو شعرها من الشطحات الصوفية والسؤال عن الوجود وبالمثل البحث عن الخلاص ، ففي نص ( قلوب حائرة) تبقى "الثورة" تفتقد ثمارها:

الشعب ثار

والقلب نار

كيف الخروج من ذا المَغار

...............................

والنخل حار أين الثمار

...............................

والركب سار

ركبي عجاف

عانى الجفاف

هل من خيار في ذا القرار

والأنتظار

في بعض نصوصها ( جريمة بلا عقاب) توحي باجواء نازكية في بدايات تلمسها للشعر الحديث :

في صدره تلبدت

السحب السود

وانعكست في عينه

شرارة الضغينة

جسورها دفينة

تكشفها ملامح

لا تتقن الهروب

في بسمة صفراء

كنسمة السموم

كالغيث في الصحراء

ترتعش الشفاه

من هزّة عنيفة

وهي لا تستمريء ان تضمّن نصها هذا بمثل شعبي فتحسن توظيفه :

إن كان في أخيه

من حسد الحسود

العين فيها عود

من أجواء المجموعة : فيك لا تجف الصحف، نافذة قلبي، تعريف ، ضفاف ملونة، قضية الشمس، في محطة ، همس اغتراب،حقيقة، دفلة الحي، حلم، واتحاد .. ضعف ، نلمس نوعا من حميمية واضحة .

في اتحاد .... ضعف ، نقرأ :

كإتحاد المد ّ والجزر

انصاع القلبُ للعقل

هدأ المُتمرّد

فاحتجتْ السفن

رفعتْ أذيال ثوبها

لأنه يعيق جريها

سلكت طريق الأختصار

خلف ليـلي

وخلفهما الذئب

الذي بدا كالحمل الوديع

والشاعرة تودع أول أحاسيسها ومضة تقلب لها الهرم على رأسه. أما الحب فتتمناه بوعي مثله كداء يبتلي الناس به ويعدي. ومثل ما هي في الحب ففي الحرب هي كالقراع ( فقراعي ليس يغفو / فمتى آوي لغمدي) - من قصيدة أمنية يَقظة.

روحها كتاب فيه آلاف الصور. كما نتلمس ابلغ صورها الشعرية الشفيفة ( ربيعي حين تهواني/ فتنمو منك أغصاني) ، قصيدتها - مناخ القلب.

في نصوصها اكثر من تساؤل وسؤال تتوزع صورها الشعرية بلغة راكزة بليغة تجوب في اجواء مموسقة حتى لتكاد بعض قصائدها أن تكون غنائية راقصة ، نصها ( قرّةُ عيني).

آمل للشاعرة في قادم اعمالها التقدم المطرد والتوفيق بإذن الله.

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: سحر الجنابي
التاريخ: 22/03/2013 13:34:21
دراستك لضفافي تمنحها اجواءا ً ربيعية دائمة ..وانّ هذا الأنطباع يعكس شفافية روحك استاذ صباح ...كل عام وانت بألف خير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/03/2013 12:47:55
الشاعرة الغالية عايدة الربيعي
ليرعاك الله الأجمل ..
تحت يدي مغلفان يقرأ احدهما Garofano من فصيلة زهر القرنفل بالألوان الأصفر ، الأحمر، الليموني ، الجلناري ، الوردي والوردي المحقق والمشوّب بخطوط حمر رفيعة وقرنفلة بلون أحمر قان.
والمغلف الآخر لبذور كتب على غلافها Passiflora cerulea تحمل صورة لأزهار لنبات متسلق من نوع ما يعرف بأزهار الساعة - تفاصيل شكل الساعة تماما .. سأزرع كل تلكم البذور .. وأغفو ههههه ، على اني قبل ذلك لا انسى ان اشكر لك مرورك الجميل.. بكل ذلك العطر الفوّاح للصداقة.

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/03/2013 09:44:03
صباح الورد .. اخي استاذ صباح
ماأجمل تعليقك المتفرد الدال على الالفة الباذخة والتي لا تتأتى الا من قلب عراقي فراتي يستفز هديل الفواخت الكسلى كلها فقلبه يسع الكثير قبلا واليوم وغدا
حفظ الله لك ضحكتك الباردة التي تتسلق فجر النخيل..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/03/2013 19:06:15
باقة ورد جوري عراقي .. في عيدها الذي غادر .. ولمل يزل عطره الباذخ يتعثر بين شمم روحنا الرابية صوب ذلك الأفق الجميل ... على غرار : تدلل عليّ بس لا تتألم ! خخخخخخخخخخخ
اجمل ما في يوم انفلاق غضاريف النخيل ان تضحك ضحكتك العراقية - من الأعماق حتى يستفز هديل الفاختة الكسلى فيواصل اناشيده .. الم اقل لكم ان الحياة جميلة هكذا ..




5000