..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسن حجازي .. الإنسان والمبدع وقراءة في مقتطفات من ديوانه : (الربيع على ضفاف النيل )..نبيل مصيلحي

حسن حجازي

 

حسن حجازي .. الإنسان والمبدع
وقراءة في مقتطفات من ديوانه : (الربيع على ضفاف النيل )
بقلم :نبيل مصيلحي
شيء ما يدفعني للكتابة عن الإنسان المبدع (حسن حجازي ) وأسأل نفسي لماذا لم أكتب عنه من قبل , فلا أجد ذاتي تجيب . هو صديق قريب مني ومعرفة قديمة وليس هذا فقط , إنما هو مبدع يختلف عن أقرانه . وأجد الإختلاف أختلاف صنعة وثقافة. فهو يجيدُ صناعة العبارة ويحسن فنية صياغتها وعمق ثقافتها لتواكب رؤية النص .. قد تحيل العبارة أو الجملة إلى الذهنية , ولكن تجبرك على قراءتها . لما فيها من ثقافة متنوعة سياسية أو عسكرية أو تاريخية أو فلسفية , ولا يقف عند هذا فقط . إنما يستطيع بجدارة طرح رؤيته فى أحداث الواقع من خلال تأملاته للأشياء من حولة , ثم يُكَون الرأى , والرأى هو فلسفة والفسلفة فى أبسط معانيها هى وجهة نظر .
و(حسن حجازي) صاحب وجهة نظر , وهذا يميز الإبداع بصفة عامة , ويميز المبدع عن غيره بصفة خاصة ترفعة وترتقى به عن العادية . كما أن عباراته لها عيون ترى .وآذان تسمع ومراكز للإحساس تشعر , وأيادى تحرك الأشياء وتقلب صفحات الكتب فى أرشيف الزمن والتاريخ , لذا تكون العبارة ذات قيمة للقارئ حتى وإن لم تأت بوزن أو قافية أو تأتى بصورة فهو لا يسعى إلى رسمها بقدر ما يسعى إلى صناعة العِبارة بما تحمل من ثقافة وفنية ومعرفة .

(حسن حجازي) ذلك المبدع لفن الترجمة الذى أكسبه الكتير من الصبر والحكمة على إخراج النص الأدبى المترجم بحسٍ قريبٍ من إحساس كاتبه , وهذا لا يتوافر لأى مترجم - إذاً هو مختلف أيضاً فى هذا ويميزه عن باقى المترجمين -
وهو لا ينتظر المقابل المادى أو المعنوى عن ترجمته ويفعل ذلك من أجل غاية نبيلة هى نقل ثقافة الآخر لتكون فى متناول أيادى أبناء مجتمعه لتتقارب الثقافات فما زلنا فى حاجة الى نهضة الترجمة .
(حسن حجازي) المؤدب .. المعلم .. الرجل صاحب الكلمة ... إذا وعد صدق .. هادئ الطبع .. طيب القول .. إنسان بمعنى الكلمة وبما تحمل من أخلاق حميدة .. يعشق الحق والخير والجمال .
هو يرجو لمصر أن تصل إلى الربيع الموعود والأمل المنشود بكل المخلصين , ولكن للوصول إلى هذا الربيع يجب على كل أبناء الوطن .. أن يسيروا فى طريق الكفاح وبأسلوبه الهامس الآمر يدعو إلى الأمل والنور والحرية والعدل فيقول مخاطباً مصر : 
" لملمى الآمال / توضأى من نور البدر / واجمعى خيوط الفجر ,/ واجعلى نبراسك الحرية / وميزانكِ العدلْ ".

وكأنهُ يقرأ ما فى نفوس السواد الأعظم من الشعب ويقول عنهم :
/ من اليوم / سأخرجُ عن صمتى للأبد / وأعلنُ عن تمردى / ولا يتكلم بإسمى أحد /
ويعبر عن ذلك موجها كلامه للذين يتكلمون بإسم الشعب فيقول :
/ من فضلك / قل أنا أريد / بينى وبينك صناديق الإقتراع / وأحكام القضاء /

ويطرح وجهة نظره فى عهدين لحاكِمين من حكام مصر . ويتشرف المستقبل فى لغة بسيطة عميقة مثقفة بين المقابلة والتضاد لأظهار وجه المقارنة فيقول :
/ما بين ناصر والسادات / كنا ولم نزلْ / فى مد وجَزرْ / شد وجَذبْ / غنىً وفقرْ / عسر ويُسرْ / دمع وفرحْ / هزيمة ونصرْ / ما بعدَ : ناصرْ والساداتْ / يمضى الجميع وتبقى مصرْ).
وبما فى العبارات من صعود وهبوط وعِزة وانكسار وشموع وظلام . يشير الى أن منحنى أى شيئ لا يمكن أن يكونَ دائم الصعود.

وفى العالم العربى يقول أحد حكام العرب :
/ضاقت عليك الدنيا بما رحيت / واسودت فى عينيكَ الشمسْ / وانقلب السِحرُ على الساحر / وتوارى عنكَ النهارْ / فصرتَ تحلقُ وحيداً /خارجَ المدارْ / يلفظكَ النجمُ ويزدريكَ القلكَ / صرت نهياً للفِتَنْ / ونيرانَ القلقْ / فأفعل ما بدا لكْ / وكِشْ ملكْ /.

ويحفل الديوان بقصيدة رائعة تلملمُ أشلاء الوطن من دوامات المِحن ومن مفترقات الطرق أو تدعوا إلى ذلك . يقارن فيها الأمس بعبقه الفَواح باليوم المأزوم بين زعماء أخلصوا النية لله ولمجد الوطن وبين حكام باعوا قضايا الوطن فى أسواق النخاسة وتنازلوا عن حق الاجيال القادمة فى الحياة الكريمة ... قصيدة صارخة هامة تحذر من سحرة الغد . هذه القصيدة المعنونة بـ ( قصيدة قديمة ... وخاتمة جديدة !) بها يختم ديوانه .. ( الربيع على ضفاف النيل ).

بقلم : نبيل مصيلحي 
عضو اتحاد كتاب مصر 

حسن حجازي


التعليقات




5000