..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شبح الإرهاب في بيوتنا!!

أفراح شوقي

 

نحو عشر سنوات مضت، ولم افهم حتى اللحظة، كيف يذرف الجندي العراقي المرابط في السيطرات الأمنية ، في أقسى درجات حرارة الصيف، وأبردها في الشتاء، ساعات طويلة في الانتظار والمراقبة بلا جدوى، وبلا أن يعلم حتى  لما هو باق هنا؟، ومن هو عدوه الأول؟،  مادامت التفجيرات تدوي قريبا وبعيدا عنه، وهو لا يعرف عنها شيئا مثلما في كل مرة، وصدقوني سألتهم أكثر من مرة، بحكم هويتي الصحفية وبحكم كوني مواطنة عراقية  أعيش كحال عراقيين كثر، يعانون مرارة وثقل تلك السيطرات التي تخرجنا من طورنا وتشتلنا في الطرقات وتفتش جيوبنا وحقائبنا ودهاليز سياراتنا،  ونحن نرضخ صاغرين دائما مادامت لأجل أمننا وسلامتنا،  سألتهم ..لما انتم هنا والإرهاب يفتك بنا كل يوم؟ لما انتم هنا تعطلون حياتنا فيما الموت يدخل بيوتنا ويقتل الآمنين بوقت واحد؟ لما تقتلون ساعاتنا انتظاراً وتشلون شوارعنا تقطيعاً، والموت يسرح بحرية، يداهمنا ساعة يريد كأنه خلق من حديد وخلقتم من رماد؟ لكن لم اتلق جواباً شافياً ..

صدقوني ضحكت، عندما سألني احد رجال الامن وفي أكثر من مناسبة،  هل تحملين السلاح؟.. هل يمكن بربكم  ان نسأل الإرهابي الذي لديه سلاح فعلا هذا السؤال؟  ونتركه يمضي بمجرد انه اومئ برأسه بالنفي؟؟ وقبلها  هل اكتفينا بتوتر جهاز كشف المتفجرات بعد ان فاحت فضيحته وهو يعجز عن كشف رصاصة يحملها ارهابي في جيبه، فيما يطالبنا رجل الامن بالتخلي عن زجاجة العطر او حتى حشوة السن قبل ان  تزعج جهازه العتيد؟

المشكلة  التي يعرفها  الجميع، هو ان الاسبوع الذي سبق تفجيرات الأحد، الماضي، كانت من أقسى الأسابيع التفتيشية التي مرت بنا، ومنذ أكثر من عشر سنوات من الارهاب المرابط بنا، تحسباً من تظاهرات قادمة من  المحافظات الغربية، كل اجهزة الامن وفرق الجيش والقوات الخاصة، احتلت شوارع بغداد، وتفننت في اغلاق مداخل المدن ومخارجها، وحولتها الى ثكنة عسكرية، كانها تدق طبول الحرب، لزم فيها  الناس بيوتهم، وحرص آخرون على حمل بطاقات تؤيد سكنه، فيما هرع غيرهم لاجل استحصالها من المجالس البلدية، بعد ان رفضت السيطرات الاعتراف بنا كسكان أصليين مالم نبرز بطاقاتنا السكنية.. وايضا قبلنا صاغرين، لاجل حفظ الامن والنظام، مع  تهديدات تحيطنا بالخطر المحدق بنا، لكن ماذا كانت النتيجة؟ النتيجة سادتي ان (11) تفجير يحصل في زمن متقارب في صبيحة اول ايام الدوام الرسمي للاسبوع الذي تلا  اسبوع عسكرة البلاد، ليحصد  ارواح أكثر من 28 عراقياً مدنياً وأصابة 124 اخرين، ، مناطق الحسينية والسيدية والحبيبية والكرادة وشارع فلسطين والصدر والامين والمعامل والكمالية في العاصمة بغداد، شيعت مواطنيها الابرياء سواء الذين حملوا بطاقات سكنهم او لم يحملوها، الذين صدقوا بخطة حماية امن البلاد او لم يصدقوها.. والمصيبة انه حتى اليوم، مازال الجندي المرابط في السيطرات الأمنية لا يعرف من عدوه؟ ولا يعرف المواطن العراقي ايضا من المسؤول عن حمايته، ومن يتحمل رخص دمه وقد صار قربان لشبح إرهاب يترصدنا كل يوم ويتجول في بيوتنا وبين أسرتنا بحرية، والدولة بكل عساكرها وسيطراتها عجزت  عن ملاحقته، او حتى تقديم جواب شاف لبعض اسئلتنا...لله درك ياعراق

 

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 22/02/2013 18:07:24
الاخ حيدر .. شكرا لمرورك من هنا.. اشاركك الاماني بعراق اعمار وبناء وليس سيطرات وتفتيش وحواجز امنية لاتمنحنا الا المزيد من الموت..

الاسم: افراح شوقي
التاريخ: 22/02/2013 18:06:17
الاخ جعفر المكصوصي...منذ ولدت وتعلمت حرفة القلم وانا اكتب بالضد من الموت والقتل والفساد وخراب الاوطان..وها انا اكتب بالضد منه وابحث له عن حل؟؟ من يحمينا برأيك ان لم يكن الجندي المرابط في الشارع؟ من يحمي الامنين غير اجهزة الامن والشرطة، وان حصل عكس ذلك يعني عندما يحرم الامنين من الامان يعني اكو خلل ما؟؟ لابد ان نحكي عنه ونشخصه وندل عليه وان سكتنا نصبح شياطين خرس..انا اقدس كل عراقي بضمنهم رجل الشرطة والامن، ولست احاربه بقدر مااقول له كيف تعمل لحمياتنا وكل يوم يموت منها عشراااات

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 21/02/2013 13:15:46
الى افراح مع فائق عتبي


اختي الصحفية الواعية متى نسخر اقلامنا لمحاربة الارهاب

الذي بات يتفنن بقتلنا فهو لم يكتفي بقتل الجميع وحرقهم من كل الطبقات والفئات والاعمار فيزداد اجراما والجميع مصر على انتقاد اللص الفاجر القاتل الارهابي اللعين ويخوض في احاديث تنفع الارهابي بعد كل عمل ارهابي وهو انتقاد حارسه الذي قدم ومازال يقدم الدماء بأس المثقف والصحفي الذي لا يقدس الجندي الشجاع مثلما تفعل الامم بان تشترط على الضيوف تقديم اكاليل الزهور لجنديها المجهول ونحن لدينا ثقافة محاربة جندينا المجهول والمعلوم

الاسم: حيدر الكربلائي
التاريخ: 21/02/2013 07:56:15
الاخت الفاضلة افراح شوقي كل الذي تذكرينه صورة واضحة امام الجميع اصبح العرق نقاط تفتيش وليس نقاط اعمار وبناء وتطور حتى نعرف هذه القطوع والسيطرات ورئها ليس فقط الامن بل هناك شركات اعمار وبناء وتحسين الشوارع وغيرذلك كلمات جيدة وافكار جيدة وموضوع حجة على الاخرين اسلوب رائع وصياغة متقنه اتمنى لك كل الوفقية




5000