.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرجع المُدّرسي يدعو السياسيين والمسؤولين في العراق الى خدمة الناس وعدم التواني في تضييع الفرص المتاحة لهم

حسين الخشيمي

اكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي -دام ظله- إن أمام السياسيين و المسؤولين في العراق فرصة ذهبية لخدمة الناس, وبذلك عليهم أن لا يتوانوا في استخدام كل الوسائل المتاحة لخدمة بلادهم ومن فيها, من المستضعفين, والفقراء, مشيراً الى ضرورة الالتفات لخدمة المناطق التي تطلق عليها الحكومة بـ "بالتجاوز" واصفاً إياها بـ "المناطق المحرومة". وفي جانب من كلمته الاسبوعية التي ألقاها يوم الخميس المصادف 14/2/2013 في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة, وبحضور جمع غفير من الوفود والأهالي, شدد سماحته على ان لا يترك المسؤولين في العراق فرصة واحدة تساهم في تقديم الخدمات للمواطن, والى رسم سياسة مناسبة لخدمة المواطنين في العراق, لان هذه الفرصة قد لا يجدون مثيلها في المستقبل, لافتاً الى إن الشعارات التي يطلقها بعض السياسيين أيام الانتخابات لا تكفي, بل عليهم ان يقدموا الخدمات لشعبهم بدلاً منها. وأضاف سماحة المرجع المدرسي ان المسؤولية الملقاة على عاتق السياسيين في مثل هذه الظروف الصعبة والعواصف العاتية كبيرة جداً, ولكن المجتمع العراقي بحاجة الى تقديم الخدمات التي يفتقر لها منذ سنوات طويلة, مستشهداً حول ذلك بالتظاهرات والرفض الشعبي في البلاد العربية مثل تونس, وليبيا, ومصر, حيث لم تنفع السياسيين والحكام هناك انتماءاتهم الإسلامية, او قضاء سنوات طويلة في السجون والمعتقلات, لذلك خرجوا في تظاهرات من اجل أن تلبى مطالبهم. كما دعا سماحته الى تفعيل منظمات المجتمع المدني في العراق وكل التشكيلات الأخرى, التي من خلالها وعبر الانتخابات يتم اختيار الأصلح, والأنسب, والأخلص لخدمة العراق, مشيراً الى ضرورة أن تكون هناك تشكيلات فاعلة في المجالات الخدمية, والثقافية, والاجتماعية, والرياضية, مضيفاً إن المجتمع العراقي يجب أن يتحول الى مجتمع مؤسسات, لان المؤسسات والتشكيلات هي القوة التي تبني وتطور البلاد. 

حسين الخشيمي


التعليقات




5000