..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العلاج بالماء

الامير أ.د صباح الاسدي

 

ثمه وسائل لعلاج الامراض لا تستعمل فيها الادويه بل يستعمل فيها الماء هو من اهم الوسائل وكبرى مزاياه انه وسيله لاستغلال الحراره والبروده في العلاج وعندما يغسل المرء

وجهه بماء بارد او يغطس فيه فان الصدمه الاولى للبروده يعقبها احساس ممتع بالنشاط وانتعاش في دورة الدم والشعور بالدفء وفوق ذلك تزداد الطاقه البدنيه والعقليه وتنشط وظائف الجسم بشكل عام وهذه التغييرات التي تعقب من الماء البارد للجسم تسمى عادة بالانفعال وهذا الانفعال للماء البارد يكون عادة على أتمه  في اصحاء الجسم ولا سيما عندما يتعودونه وقد يستلزم هذا التعود أن يندرج المرء فيه ولكن ما يعقبه من صحه وعافيه خليق بما يستغرقه من وقت ومجهود في ذوي الابدان الضعيفه بنوع خاص  وأحداث هذا الاثر في علاج المرضى بالماء البارد أمراً هام أذ عليه يتوقف النجاح في تنشيط وظائف شتى أعضاء الجسم التي تكون متراخيه في أداء وظيفتها وكثير ما نفشل في احدا هذا الاثر لضعف في الدوره الدمويه أو لأن المريض يكون بردانا منذ البدايه وقد يمكن في هذه الحاله أن يعالج الجسم بالماء البارد جزءاً أما بعد تدفئة الجسم بالماء الحار او مع ذلك بوضع الماء الحار على غير الجزء الذي يعالج بالماء البارد وقد يضطر الامر لقرن الماء البارد بالتدليك وأذا كان المريض برداناً فيجب ان يعالج أولاً بالماء الحار حتى يتعرق وبذلك يكون رد الفعل أتم ما يكون وهذا المبداء الحكيم من الاهميه بمكان ويجب ان لا ينسى ولا سيماء في أمراض كالزكام والانفلونزا والالتهاب الرئوي والالتهاب الفقرات والالتهاب الفقرات العنقيه والالتهاب مفاصل الركبه وان عند أحتقان الاحشاء الداخليه في الجسم تزيله الكمادات الساخنه على جزء كبير من سطح الجسم وذلك لان هذه الكمادات تجتذب الدم من باطن الجسم الى ظاهره بيد ان استعمال الكمادات البارده لمده طويله نسبياً وعلى جزء صغير من سطح الجسم  يعلو عضواً محتقناً من شأنه أن يلطف هذا الاحتقان بما يحدثه من ضمور في الاوعيه الدمويه الا أن هناك من الالتهابات ما لا يصلح له الا الضمادات الساخنه كالتهاب الرئه وغشائها البلوري وقد يقتصر الامر على استعمال كيس الثلج وحده كما في التهاب الثدي الحاد العنيف وقد تستعمل الكماده البارده على العضو الملتهب مباشرة وفي الوقت نفسه تستعمل الكماده الساخنه في الجزء البعيد من الجسم كما يحدث في التهاب الزائده الدوديه حيث يوضع كيس الثلج فوق الزائده وتعالج بالكمادات الساخنه  الساقان والقدمان واذا كان الرأس محموما ومصاب بالضربان فان حمام القدم الساخن ينفع المريض واذا أحتقنت الرئتان فان حمام القدم الساخن والكمادات الحاره على الجز المصاب في الصدر يحولان مجرى الدم من الرئه الى الجلد والقدمين واذا وضع كيس ثلج فوق القلب عندما يعتل ويتواتر نبضه نشطت قواه وتباطاء النبض والزجاجه المملوءه بالماء الساخن اذا وضعت على المعده ادرت العصائر الهاضمه فينشط الهضم ان كان مصابا بالتراخي والقصور وعندما ينطلق بالاسهال الحاد فان الكماده الساخنه عليه تلطف المغص والاسهال

ومن الممكن ان نعرف  الماء الساخن والبارد وليس من السهل تحديد هذا التعريف بالدقه لان الناس يختلفون في تقدير السخونه والبروده لان الاحساس الحادث من ايهما يختلف باختلاف حالة الجلد وحرارته لسابقه وقوة الدوره الدمويه فيه وحرارة الجو ومن اجل ذلك يجب ان تختبر الحراره بترمومتر حمام وتكون معاير الحراره المستعمله على اساس الاتي

ساخن جدا          40 درجة مئويه  فما فوق

ساخن               38 - 40 درجه مئويه

دافىء                36 - 38 درجه مئويه 

عادي                 33- 36 درجه مئويه

فاتر                   27 - 33 درجه مئويه

لطيف                  21 - 27 درجه مئويه 

بارد                    13 - 21 درجه مئويه

بارد جدا                صفر - 13 درجه مئويه

وان تبادل الكمادات الساخنه والبارده فمثلا بعد استعمالا لكماده الساخنه تغمس الكماده في الماء البارد او المثلج وتنشر على العضو عقب رفع الكماده الساخنه مباشرة وتضغط على الجلد ثم تقلب وتضغط من جديد ثم تزال وقد تغني عنها قطعه ناعمه من الثلج تمرر على الجلد عقب رفع الكماده الساخنه ويجب على الحالتين ان يجفف الجلد بعد تبريده واعادة الكماده الساخنه  ان تناوب الكمادات الساخنه والبارده فوق العمود الفقري منشط ومقو ويستعمل ايضا في حالات الزكام والنزلات الشعبيه بعد انتهاء الدوره الحاد لكن انه في علاج الصدر او البطن او العنق او المفاصل يجب تحاشي الثلج واستعمال الكماده البارده فقط

وهذا العلاج المتبادل في علاج البطن ينشط افراز العصائر المعديه وحركة المعده والامعاء ويمكن استعمال الكمادات البارده للراس والعنق وفوق القلب والرئتين والبطن والنخاع الشوكي وغيرها واذا أستعملت للرأس فيجب ضغطها باحكام على الجزء المراد تبريده وعلى الجبهه والصدغ وفي هذه الحالات يجب ان تصان الوساده بغطاء من المطاط عليه فوطه واذا استعملت الكماده على البطن  فيجب حماية الفراش وثياب المريض من البلل  الصحه والعافيه للمرضى  والشفا 

 

 

الامير أ.د صباح الاسدي


التعليقات




5000