..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الكاتبة اللبنانية هبة قضامي

أسعد كاظم الربيعي

"أحلامي لم يتبناها أحد إلا صميمي" .

هبة قضامي

شاعرة وكاتبة  جنوبية  لبنانية , وُلِدَت من صميم نفسها كتبت في المسرح

 وعملت في الإعلام

 وتفوقت في العمل الإنساني

النور / حاورها أسعد كاظم الربيعي / بغداد 2-2-2013

 

    هبة قضامي تكتب الشعر تشبه قصائدها بنفسها " قصيدتي هي  الروح التي أمتلكها .. وأنا إبنة اللحظة أكتب في الثانية التي اشعر بها مباشرة, واترجم إحساسي كما أنا وفي كل الحالات ".

إبنة الجنوب اللبناني الصامد الأشم, إستلهمتْ منه الشعر الحر وكتبتْ في الجمال .. الحب.. اللوعة .. الأرض.. الوطن..المصير.. التحدي .. الجبروت ..

لم تكتب لحالة واحدة  وتعلل  الإنسان لا يكون شاعرا بقلم واحد ,عليه أن يمر على كل الحالات وإلا سقط من الإبداع الشعري .  

كان لي معها حواراً أبحرنا فيه معاً لنكتشف درر أعماقها في الشعر والفن والإعلام.

- حدثيني عن هبة الكاتبة عن البدايات؟

هبة : ولدت من صميم نفسي ..نفسي كانت مدرستي الأولى العلم لم يضف على روحي مطلق الأمور  سوى الأبجدية , لكني أضفت روحي إلى العلم ,وواجهت مفارق الحياة حتى خنادقها كانت حياتي ملغمة دائما بالخوف والإنكسار والغيرة ,  وكلما كبرت أعود طفلة, كرغبتها أن تملأ ما نزفته الحياة  فوق  جسدها الميت .

                                                                     

-         اي وصف تجديه الأقرب : الفنانة ؟ الكاتبة ؟ المفكرة..؟

 

هبة :

الفكرة أولا ، الكاتبة ثانيا ، الفنانة ثالثا ..وأجد  نفسي بالمزايا الثلاث

- هل لك إرث عائلي بمجال الفكر والأدب ؟

هبة : لا  , ونعم  ,  والدي كان مربياً تربوياً يدرس اللغة العربية   ؛ كان يهتم بكل  الاجيال ولم أمُر على مقاعده الدراسية كنت كباقي التلامذة  أقف للعلم كجندي مجهول , أحلامي لم يتبناها أحد إلا صميمي  وإيماني بنفسي وثقتي بربي .

-         (مداخلة) إذن هي تأثيرات المحيط الاجتماعي والأيدلوجي وليس العائلي وما لهما من اثر في نحت شخصيتك؟

 

هبة : صارعت المجتمع وبقوة كنت كمن يقف على حلبة الملاكمة  , مجتمعي كان يريدني امرأة في الصباح تتناول القهوة مع  النسوة ,وأشارك  شتى النمنمات  كمن يأكل لحم أخيه , وكلما وجدوني أستقل سيارة لأتوجه إلى مدينة صيدا لأتعلم  يسارعون بإقناع والدي على ترك المدرسة ,وأساعد  أمي في شؤون البيت, كان الجهلة يسيطرون حتى على  أصحاب الفكر ومنهم  والدي , فيحبطون عزيمتي , ويقتلون إبتسامتي , ويفرحون بدمعتي .

 

- متى كانت أول القصائد ؟ إن صح ما يطلق عليه شعر (شعر البدء) ؟

هبة: نعم  بداياتي كانت في المدرسة وخلف مقاعد الدراسة , فعندما  كان يطلب مني أستاذي كتابة  النصوص العربية  الإنشاء,  على ما أذكر كنا في صف واحد  نتراوح عددا ما بين 40 تلميذ وتلميذة , وبعد ان انتهي من قراءة  موضع الإنشاء كانوا يصفقون لي بشكل غريب  فطمعتُ بالفكرة  ..

-         في اي سنة كان هذا الحدث ؟ هل تحفظي التاريخ المضبوط ؟

هبة : نعم كان عمري 17 سنة  وكنت أتجه نحوالكتابة , ومنحت أول جائزة عن دائرة الجنوب  بموضوع عن الطفل الجنوبي وتصدرت اللائحة الاولى بعد عدة منافسات , الجائزة كانت مادية وكانت أول مدخول لي من عرقي وجبيني ,ساعدت به والدتي على ما أذكر,  فالجائزة منحتني إياها إذاعة صوت الفرح  بيد الشاعر والكاتب باسم عباس وكان  هذا في العام 1993 .

 

-         هل تكتبين الشعر أم انك بارعة بفنون أخرى ؟ حدثيني عن نتاجات ماثلة أمامك وتفتخري بها ؟

 

هبة:في العام 1994 ..لم أجد نفسي إلا داخل ستديو الإذاعة  إذاعة لبنان الأخضر ..وكنت مقدمة برامج وكان لدي من العمر 17 سنة. يومها لم يكن في منزلنا هاتف أو حتى مايكروفون ,لا اعرف كيف استطعت ان أكون مقدمة برامج ,ربما سببه الإلهام الذاتي وليس المكسب العلمي.

أنا :

عضو في الحركة الثقافية في لبنان وعضو مؤسس في شؤون المرأة بالتعاون مع اليونسف المنظمة العالمية لحقوق المرأة والطفل وكرمت من اليونسف عن دعم أطفال الحرب والحالات النفسية التي يصاب بها الأطفال بعض الحرب .

 

-         أنت متعددة الملكات ، برأيك: اي منهن يأخذ مكان الصدارة لدى هبة قضامي ؟

 

هبة :ولعي بالإعلام والصحافة كان كبيرا  لكن تحصيلي العلمي كان إدارة أعمال . والسبب ان كلية الإعلام كانت في بيروت,  وقتها تسجلت في الاعلام والاخراج ومنعت من النزول إلى العاصمة بسبب الحرب وبقيت في الجنوب أتملص من اختصاص لا اشعر به رغم إني برعت في المطلوب , وبعد أعوام طويلة كسرت هذا التعسف والمنع , وخضعت في العام 2012 .. إلى التدريب الإعلامي ونجحت بجدارة وأخيرا حصلت على الشهادة التي كنت اطمح لها.

-         هل عملت بعد ذلك في الإعلام وهل حققت الصيد الأوفر في مشاريعه وخططه ؟

 

هبة : نعم عملت في مجلة صيدا لمدة طويلة كمحررة وعلاقات عامة  وتغطية لقاءات وندوات ومقابلات , كان حلمي ان اترك بصمة عملية وعلمية على الإعلام , وبصمتها في التدريب الإعلامي
وحلمي ان اترك بصمة أخرى على لقب كاتبة فأعمالي جاهزة  وانتظر السماء لتمطر علي بالقليل لأبدأ بالإنتاج .

 أشعر  دائما أني سيدة نفسي ..

- هل أصدرت مجموعتك الشعرية أو ديوان أو كتيب يوثق أعمالك ويجعلها في متناول الجمهور ؟

 

كتبت قصة عناقيد الغضب ..وهي تمثل الحرب على الجنوب وبرزت من خلالها هبة :

 موضوع المرأة الجنوبية وقدرتها  على تحمل الصعاب ودورها النافذ في   الحب والتضحية والألم  والمعاناة, وحتى  في صنع قالب  السعادة .

 

كتبت مسرحية عن الانتداب تعالج في أي  مرحلة  وأي زمان ..أطلقت عليها عنوان  ..        (يا بلدنا ما تغيرنا )

(عناقيد الغضب)عبارة عن دراما  تشتمل على النص والإخراج والحوار وهي في  القائمة الأدبية وليس الشعرية .

 

مسرحية( يا بلدنا ما تغيرنا ) أيضا  تشتمل على النص والإخراج تقع ما بين النقد و الفكاهة.. وأيضا تظهر موضوع التسلط بأسلوب  بلدي مميز .

 

-         لم تصدري ديوانك أو مجموعتك الشعرية بعد ؟

هبة :كان للمواقع الالكترونية النصيب الأوفر , ولمعت من خلالها كنت أدرج نصوصي مباشرة إلى المستمع, وكانت تشكل شهرتي وتميزي

لدي موقع خاص ككاتبة في المملكة الأدبية

لدي موقع خاص في الأدب العربي لبلاد الاغتراب والمهجر

تعرضت نصوصي للاغتيال والسرقة كلما حاولت إدراجها

احضر لإنتاج كتاب شعر تحت عنوان ( خارج حدود الجسد)

 

 

-         هل لديك إحصائية عددية لاعمالك ؟ كم نص نثري؟ القصائد ؟ الأعمال الأدبية ؟  

هبة :انا حريصة اليوم على عدم الإنتاج, أحاول دائما ان انضج واصل إلى مرحلة تكون أعمالي سبقتني , اي أصل إلى الجمهور قبل إصدار الكتب . فالإنسان من يصنع الكتاب وليس الكتاب من يصنع الإنسان , واشكر اليوم تصنيفي بين شاعرات العالم العربي وأني في المراتب الاولى ولم تصدر كتاباتي بعد.

 

- هل بإمكانك ان تحصي لي برقم تقريبي لنتاجاتك ؟ وحول ماذا تدور موضوعاتها ؟

 

هبة : كتاباتي لا تحصى متنوعة وغنية   أشعر أنها كل ممتلكاتي ,  لم أتعود ان أحصي ما أكتب الموضوع ليس حصيلة إنما ما تكتب ويترك أثره ,  فأنا اليوم تزيد أرصدتي في الكتابة بشكل سريع سببه مخيلتي الدائمة الحضور .. حتى في اشد صعوباتي ومِحني لدي ما يقارب 800 قصيدة أهمها النثر وأيضا كتبت الأغنية..

ونالت أغنيتي العراقية  التي غناها الفنان  العراقي على الغريب  لديه الاختيار,  تحت عنوان على شانك نسيت الناس؛ كتبت اللهجة العراقية بإلهام خاص أنا لا أعرف اللهجة العراقية إلا ما أكتسبه من محادثة الأصدقاء ..  وأيضاً كتبت للأطفال مسرحية) لعبتي(
وأغاني أدرجت في المناهج التعليمية .

 

- قصائدك..حدثيني عن موضوعاتها ؟ هل هي مداهمة ؟ ام انك تكتبيها على مضض ؟ ام أنها تأثير وتأثر ؟

 

هبة : قصائدي تشبهني تشبه روحي.. وأنا بنت اللحظة اكتب في الثانية التي اشعر بها مباشرة..واترجم إحساسي كما انا وفي كل الحالات  كتبت .. الجمال.. الحب... اللوعة... الأرض.. الوطن ..المصير.. التحدي .. الجبروت .. الله ... لم اكتب لحالة واحدة الشاعر لا يكون شاعرا بقلم واحد عليه ان يمر على كل الحالات وإلا سقط من الابداع الشعري .

 

- هل تصنف في إطار انعكاس الذات ؟ الانطباعات عما حولك ؟ الثورة ؟ التفاعل ؟ التناغم ؟ النشوات الحياتية ؟

 

هبة : ولما العجلة في الإنتاج ,  لم ابلغ الأربعين بعد  ,  واذا أعطيت أمثولة صغيرة ودقيقة , بعيدا عن المقارنة إنما للتذكير نزل الوحي على النبي محمد  ( ص ) في الأربعين من عمره,..  فالله يحب النضوج للإنسان  هذا ما تُوحيه لي الفكرة , وانا ارفض ان أصدر أي كاتب قبل أن تكتمل فكرتي ,  وعلى الافكار  ان تختمر بالإنسان ويعيش  كل احتكاكات الزمن ,  ليستلذ هو بأسلوبه قبل الجمهور .. ويبقى باب التعديل وارد للفكرة فالإنسان خلاق في كل لحظة يتعلم الإحساس ويخرج المكبوت بثقة لم يشعر بها من قبل او حتى القوة تتغير لدية ويصبح اكثر صلابة  

بعد سنوات عجاف وضعيفة.

 

العالم العربي يا أستاذي مدفنه طموح المرأة

وعليها ان تنتشل نفسها اولاً لتواجه

وكم في هذا مضيعة للوقت

العالم العربي يقتل يوميا آلاف النساء , وهن على قيد الحياة , يدفنون مواهبهم ومشاعرهم.. وتعيش المرأة في كبت الرجل .. كونه ذكر القبيلة وأنا ربكم الأعلى ..

العالم العربي لم يعالج مشكلة الحكم .. فكيف يعالج مشكلة الرجل

وانا بنت الحروب اللبنانية بكل ما ورد بها .. وانا من أحببت رجلا وقتله الحرب .. حتى الحب قُتل عند  خاصرتي.

القلم وحده من يغذي شرياني  هو  مطري ,  عطشي , ولعي , انصهاري ,ومفجر  كبواتي

 

- هل تعالج أشعارك قضايا؟ هل تبحث في المحذور ؟ هل هي جدلية أكثر من بحثها في مكامن الإبهار والجمال ؟

 

هبة : بالنسبة للعالم العربي أتمنى ان أتجول به دون تذكرة سفر وأدخله دون طلب

زيارة.. يجب ان نكون في وطن كبير وليس في أوطان صغيرة  .

قصائدي هي قضايا الكل ..وليس قضيتي ..و ما يعجز البعض عن قوله قلته انا . ذات يوم... علماء الدين لا يعبدون الله بل يعبدون الحكم والمال .

 

 

-         برأيك أي المحركات اكبر ضخا لدفق الفكر والشعر : الحب ام الظلم ام الثورة ؟

هبة : الإيمان بالذات .. الإيمان بالله .. والصبر قوة وأرض ثابتة .

الإنسان خلق إلى الأرض ليمر في الامتحانات الصعبة, ولم يأت الأرض للسعادة علينا ان نحمد الله إننا أحيانا نشعر بالسعادة  عن غيرنا , ونشكر الله إننا نمر من بين  الامتحانات والاختبارات بلطفه ومحبته .

 

-         لكن الدين إيمان واعتناق . انا أحدثك عن :الحب و الظلم و الثورة ؟ اي منهم محركا للمفكر أو الشاعر ؟

هبة :الحب أقوى اللغات عندما تشعر بالحب تتخطى الكل ..وكل حالة قائمة بحد ذاتها ولكل حالة تأثير ما..ونحن نحتاج لكل الدوافع

-         جميل هذا التشبيه في وصفك لنفسك

وأشَبِهوني بسمكةٍ تجوبُ عرض البحار

وتدخلُ على يقين عُمقَ التجربة ...

أحبكَ في ظِلِ زمانٍ مضطرب ,

ظلٍ عبوسٍ غيور

قصيدة رائعة تحدثت فيها عما هو ذاتي مغامر وجميل ؛ إقرأي لنا بعض من ابياتها؟

هبة:

اليوم أنَقِلُ ذاتي من رمادٍ إلى رمادٍ

فدَعنا نحترق ..

 

لا تخفْ من طقوسِ الحب ..

أحبك َ

ودخلتُ أبراجَ السعادة

وغرقتُ بعضا" من غصوني

أهبُ نفسي للرماد ..

 

أحبكَ وتلاعبت أشواقي

فراشاتٍ فراشات ..!

نقشت رسمَها في ظلكَ المحموم تتراقص .

 

رسمَ البنفسجُ ألوانَ الشمس على خدي ..

يُنضِجُ الفاكهة

ويحلو الثمر .

 

أحبكَ

تقطفُ أكوازَ الصنوبر من شفتي

فمرة نَعقدُ الحبَ على نرجسِ الربيع

ومرة يَعقدُ بي على زهرِ البرتقال ...

أتمرجحُ بلوعتكَ من ليلٍ إلى ليل ..

 

أحبكَ

و إنفجرت براكينُ العشقِ في دمي ,

وسجلَ الحبُ نصرهُ فوق شفتي ..

 

أحبكَ في ظِلِ زمانٍ مضطرب ,

ظلٍ عبوسٍ غيور

 

وما تبقى من شُحوبٍ ونُدبات

فوق خدي ..

 

- هل لك ان تستلي شيئا من فلسفاتك الأخرى لتضعيه بين سطور لقائنا الحواري هذا ؟ نص تجديه جديرا في ان يعلن في هذه المحطة ؟ شي مقتضب لطفاً .   

 

هبة :الحب ثابت على الارض

الظلم سبب وجود الارض

الثورة احيانا ظالمة واحيانا عادلة واحيانا ملحدة ..

 

نحن نحتاج كشعار لكل الحالات لنكمل دائرية الارض

هذا فحوى صغير...

 

الفحوى الكبير ان تغوص في تجزئة كل العناوين

وأنت تحادثني خطر لي ان اكتب على جداري بالخط العريض هذا من عين الحدث المباشر

 

وأنا أغتسِلُ من مطر الدنيا ...وجدت أن السماء تعفو عن الأجساد الطيبة , وفراعنة الارض هم هم ... وملائكة السماء حراسا لكل أنثى...

 

-         كلمة تقوليها للأوساط الثقافية في المنطقة العربية التي تغلي ما بين الصخب والحب والفقر والدكتاتوريات والسياسة والدين .

هبة قضامي: أقول لهم ..اتقوا الله وأفسحوا في المجالس , فنور الله في كل مخلوق وكائن .. ولا تستخفوا بالفقراء .. واهتموا بالمرأة تعطيكم وتنقلكم من الجهل وتهذب مشاعركم .. وامنوا بطموحها وفكر .. كما آمن الرسول بخديجة وكانت دافعا في بناء الإسلام من مالها وتجارتها  وكرمها وحبها. وأفسحوا في المنابر فليست حكرا على الرجال .

وأيضا امنوا بالمرأة كما آمن الله بعيسى في أرحام مريم ...

وامنوا بالمرأة كما آمن سليمان ببلقيس السيدة المتعبدة لغير الله

المرأة عظيمة حتى مع تاريخ الأنبياء .فأين نحنا من الأنبياء ونقتل المرأة بجهلكم ،المرأة التي تهز السرير بيمينها تهز العالم بيسيرها .. وليس ببدلات الرقص .. بل بهز الفكر والطموح

وأتمنى أن أكون ضيفة رقيقة في هذا العالم العربي ..فأنا لست فقط لبنانية فأنا عربية..ولا حدود لوطني في أي بقاع عربي.

-         المبدعة هبة قضامي . كان تحليقا جميلا في فضاء فنك بين الكتابة والاعلام والفكر الخلاق. في ختام هذا اللقاء لا يسعني إلا ان اشكر سعة صدرك واستجابتك لاطلاع الجمهور على صفحات من حياة كاتبة استثنائية . شكرا لك مرة أخرى

 

- إنتهى -

أسعد كاظم الربيعي


التعليقات

الاسم: شوقي غندور
التاريخ: 15/07/2013 01:07:17
تشرفت بمعرفة الكاتبة والشاعرة والأدبية والاعلامية
هبه قضامي
من خلال هذه المقابله القيمة كم تمنيت
لو تعرفت عليك من قبل .
لقد فاتني الكثير الكثير من بلاغتك
أتمنى ان تعوض
وكلني ثقه بانها ستعوض
تمنياتي التوفيق وتحقيق الأحلام
شوقي غندور

الاسم: شوقي غندور
التاريخ: 15/07/2013 00:09:26
انت الفكر والإبداع والأخلاق والعطاء
فعلا انت ملكة الملكات
اعتز بك الكاتبة والشاعره هبه قضامي
تمنياتي لك دوام النجاح والتوفيق
شوقي غندور

الاسم: وسيم الماضي
التاريخ: 22/04/2013 02:38:57
آكثر من رائعة هبة برابو

الاسم: ميثم العطار
التاريخ: 16/02/2013 18:38:55
قرأت المقابله ورأيت هبه الأنسانه والمفكره والكاتبه والشاعره ووو.....أقلب الصفحات وأرها صور من أمل ....ومابين السطور أقرأ أنها .....أمل وحتي النقاط والحروف كلها التي كتبتها تشع ....أمل فيا ليت النساء تكون .....هبه قضامي لنفتخر بها وبما تزخر من العطاء الدائم ...............تحيتي للحرف وللكلمة التي تهبها .....هبه م ميثم العطار كاتب وشاعر عراقي

الاسم: أسعد كاظم الربيعي
التاريخ: 13/02/2013 05:06:09
الاستاذ جورج عبيد (صبحكم الله بالخير) هي فرصة اكثر من رائعة تلك التي جعلتني اتعرف على شخصيات رائعة تشاطرني الاهتمامات الادبية والاعلامية . الرائعة هبة قضامي تستحق ان نفتح لها نوافذ التواصل الابداعي وهذا ما سارت عليه كل مؤسساتنا الثقافية في العراق لكون التفاعل مع الاقلام التي تمد المشهد الثقافي وتثريه بآخر النتاجات في الشعر والقصة والمسرح والكتابة الاعلامية المتخصصة. فرصة طيبة برعاية مؤسسة النور راعية الاقلام الادبية وكل مخرجات الثقافة العراقية والعربية في ان تتيح لنا مساحة من النشر والتفاعل؛ مبادرة اقدمها لكل من يود ان نتاناول برؤى نقدية بخصوص ما نشروا عبر مشوارهم الثقافي.ان اهم ما نسعى لتحقيقه نحن جمهور النخبة إعلاميين او ادباء هو ترسيخ ثقافة إنسانية بناءه. مرة اخرى ارحب بكم بإسم مؤسسة النور وبإسم الصحافة العراقية التي تحتضن وتتفاعل مع كل التوجهات التي ترقى بالذائقة الجمالية.
دمتم
أسعد كاظم الربيعي / بغداد
presscl@gmail.com

الاسم: أسعد كاظم الربيعي
التاريخ: 13/02/2013 04:49:48
الاستاذ جورج عبيد (صبحكم الله بالخير) هي فرصة اكثر من رائعة تلك التي جعلتني اتعرف على شخصيات رائعة تشاطرني الاهتمامات الادبية والاعلامية . الرائعة هبة قضامي تستحق ان تفتح لها نوافذ التواصل الابداعي وهذا ما سارت كل مؤسساتنا الثقافية في العراق لكون التفاعل مع الاقلام التي تمد المشهد الثقافي وتثريه بآخر النتاجات في الشعر والقصة والمسرح والكتابة الاعلامية المتخصصة.. وهي مبادرة اقدمها لكل من يود ان اقيم له حوارات واضاءت نقدية حول ما نشروا.ان اهم ما نسعى عليه نحن جمهور النخبة كأعلاميين او ادباء. مرة اخرى ارحب بكم بإسم مؤسسة النور وبإسم الصحافة العراقية التي تحتضن وتتفاعل مع كل التوجهات التي ترقى بالذائقة الجمالية.
دمتم
أسعد كاظم الربيعي / بغداد
presscl@gmail.com

الاسم: جورج عبيد
التاريخ: 12/02/2013 18:44:23
الأستاذ أسعد كاظم الربيعي
اشكركم جزيل الشكر لإدراج اسم الصديقة الغالية والموهوبة هبة قضامي في هذا الصرح الكبير
وتأكيداً لما ذكرتْ هبة : (لدي موقع خاص ككاتبة في المملكة الأدبية)
وددت أن أرفق لكم أصدقائي رابط هذا الموقع (زاويتها في هذا الموقع) للإطلاع على بعض كتاباتها
وهو بعنوان:
عطش وحنين / هبة قضامي
اشعلت ثورتها من حب هاجرها, فتحولت أيقونتها الى حنين و ورود ..هنا يسكن الاشعاع, تتقارب الأضواء, ويبدأ الإبداع.. / مساحة خاصة بالشابة الرقيقة هبة قضامي
http://gaoo.ahlamontada.net/f132-montada/

تحياتي لكم ولهذا الصرح الكبير(النور) والقائمين على ادارته

الاسم: سوزان عون
التاريخ: 10/02/2013 04:43:04
الشاعرة الشابة المتألقة هبة
يسرني جداً أن أتعرف عليكِ عن قرب.
وفقكِ المولى يا غالية
أختكِ المحبة
سوزان عون
أستراليا

الاسم: فاروق شويخ
التاريخ: 09/02/2013 16:37:55
تمنياتي لكل صانع جمال بالكدّ الدائم والنجاح المستمر
تحياتي لك صديقتي هبة

الاسم: ghassan abdallah
التاريخ: 09/02/2013 16:29:44
that is your real Heba, and also the truth of reality the main saurce of your power and creation, it is a nice feeling to read about you as your writing is so deep takes the person deep in to a world of clear expression with not complecation, hard to copy but easy to remember as it suit's the understanding of all levels bringing roses and flowers making a sunny green spring out of a rainy dark winter, that is the best of i can discribe your beautiful words, God bless and good luck for you for a nice bright future

الاسم: احمد عمر هلال
التاريخ: 09/02/2013 11:19:23
الصديقة الغالية هبة
ان من جد وجد وسار على الدرب وصل
مضت على صداقتي بك اكثر من ثلاث سنوات وانا اراك كالنحلة لا كلل ولا ملل تملأين جرارك بخلاصة الادب والمعرفة وكالزهرة الجميلة صاحبة العطر الفواح الساحر بكلماتك وادبك الراقي
انا فخور جدا بما قدمت يا اخت هبة وادعوا الله ان يكون النجاح عنوان دائم لمسيرتك الرائعة
مع تقديري واحترامي وكثيرا من المحبة

الاسم: اسعد كاظم الربيعي
التاريخ: 09/02/2013 11:06:47
مي مراد. شكرا لمرورك الرائع . دمتم

الاسم: اسعد كاظم الربيعي
التاريخ: 09/02/2013 11:06:06
الشاعراسامة الحسن تحية طيبة. مروركم اسعدني . واتمنى ان يكون الحوار قد نال استحسان الجميع

الاسم: الشاعراسامة الحسن
التاريخ: 09/02/2013 10:11:56
الشكر الكبير للزميل الأعلامي أسعد كاظم الربيعي

وتحياتي للزميلة والصديقة هبة هي كاتبة رائعة مبدعة تستحق كل التقدير والاحترامي صادق تمنياتي وفائق الأحترام والتقدير اسامة الحسن

الاسم: صفوان الماضي
التاريخ: 09/02/2013 10:04:40
المبدعة والكاتبة هبة قضامي ادامك للعلم
فائق احترامي وتقديري

الاسم: محمد قنصوة
التاريخ: 09/02/2013 10:01:47
اكثر من رائعه ...لقد اجتباك الله بالعديد من المواهب الجميله الرائعه ... مشاعرك حاضره .... تعبيراتك اكثر من رائعه ... ربنا يوفقك يا رب ...خالص تحياتى وامنياتى الطيبه ...مهندس محمد فنصوة ...مصر...

الاسم: محمود الداوود
التاريخ: 09/02/2013 09:48:54
متألقة دائما

الاسم: وليد ســــلمان
التاريخ: 09/02/2013 09:35:34
ســــيدتي...بذخ الحرف, بتحفة خرافيه...سلمت

الاسم: مي مراد
التاريخ: 09/02/2013 09:29:38
راااااائعه كالعادة هبة الانسانه التي احببت فيها طيبتها واخلاقها الراقيه وانفتاحها على الحياة طموحه تسعى دائما للافضل
اتمنى لك النجاح والتوفيق الدائم
شكرا للاستاذ اسعد كاظم الربيعي على هذا الحوار الممتاز
بالتوفيق للجميع

الاسم: احمد عمر هلال
التاريخ: 09/02/2013 09:29:00
الصديقة الغالية هبة
ان من جد وجد وسار على الدرب وصل
مضت على صداقتي بك اكثر من ثلاث سنوات وانا اراك كالنحلة لا كلل ولا ملل تملأين جرارك بخلاصة الادب والمعرفة وكالزهرة الجميلة صاحبة العطر الفواح الساحر بكلماتك وادبك الراقي
انا فخور جدا بما قدمت يا اخت هبة وادعوا الله ان يكون النجاح عنوان دائم لمسيرتك الرائعة
مع تقديري واحترامي وكثيرا من المحبة

الاسم: قاسم العزاوي
التاريخ: 09/02/2013 08:10:00
جولة وسياحة مع المبدعة هبه استمتعت بزهور كلماتها وحقلها المعرفي...والى ابداع وابداع صديقتي المبدعة

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 09/02/2013 08:07:19
أشكر الصديقات .. الجميلات الشاعرة ياقوت دندش ..والشاعرة والكاتبة رشا مكي .. دمت من أهم وأروع واطيب الصديقات

الاسم: Diab Hashlamoun
التاريخ: 09/02/2013 08:05:17
حلوووو كتير

رائعة جداً بالتوفيق لك دائماً

الاسم: اسعد كاظم الربيعي
التاريخ: 08/02/2013 20:39:21
تحية محبة للجميع وسلام الى الاستاذ ياقوت دندشي والاستاذ كريم راضى العمارى . الكاتبة هبة قضامي تستحق الكثير واتمنى لها المزيد من النجاحات لانها مبدعة. دمتم. محبتي
أسعد كاظم الربيعي / بغداد
presscl@gmail.com

الاسم: رشا مكي
التاريخ: 08/02/2013 19:18:39
الصديقة الكاتبة والإعلامية هبة قضامي
أمنياتي لك بمزيد من التألق والنجاح
تستحقين الأفضل ..حوار شيّق تعرفنا من خلاله على مسيرتك ونضالك وكفاءتك ..سعيدة بك لأنك استطعت إثبات وجودك برغم كل الصعاب التي تواجه المرأة في مجتمعنا ...لك محبتي وتقديري

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 08/02/2013 16:12:01
شكرا للشاعر والكاتب إيهاب السنجاري ..تحية لجميع الحضور والاخوة والاصدقاء ..
محبتي لكم , ولأصحاب الموقع كل التوفيق أيضا"..

الاسم: ايهاب السنجاري
التاريخ: 08/02/2013 13:13:09
حوار ممتع يرتقي الى مستوى اعلى من الإبداع سواء كان من خلال الاسئلة او الاجوبة فبكلا الحالتين نجد الرقي .. التقدم و الإزدهار ما اتمناه لكِ كاتبتنا هبة قضامي .. احترامي

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 08/02/2013 13:09:50
أشركر .الاستاذأنور الكندي من الدوحة قطر على هذا الحضور الكريم

الاسم: ياقوت دندشي
التاريخ: 08/02/2013 12:30:27
لقاء جميل جداً بإنسانة غالية على قلبي.. منذ بداية تعارفنا عشقت فيها إنسانيتها بعيداً عن التكلّف، في حين أن كثيرات أقل منها شأناً وأدباً وشعراً يتصدّرن الصالونات الأدبية دون أن تليق بهم حقاً.. محبتي الخالصة يا من اتخذتك أختاً غالية.. وأصدق التمنيات لكِ بالنجاح وتحقيق الآمال.. وكما قلتِ لا داعي للاستعجال في الطباعة، المهم أن نطبع ما يؤكد نجاحنا وتميّزنا..
وتحياتي للأستاذ أسعد كاظم الربيعي الذي أجرى هذا الحوار اللطيف..

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 08/02/2013 11:46:24
أشكر الإعلامي جهاد أيوب معلمي الاول لمادة الاعلام .. وجعلني أختار الاعلام مجددا واسلك الطريق نحو الابداع .. تحية الى المركز الاعلامي الدولي للإعلام الاستاذ رفيق نصرالله ..ايضا له دورا كريما في دفعي ووضعي في قوالب الإعلام اللبناني الصحيح

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 08/02/2013 11:41:28
أشكر الاستاذ غازي صعب مدير ورئيس مكتبة بعقلين الشوف لبنان تشرفت بوجودك , لقد زاد هذا الحضور من فرحي , جودكم من حولي جعلني أرى الوطن الحبيب كم هو الاجمل حين يحتضن أولاده , ويرعى الكلمة والحرف ..
محبتي

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 08/02/2013 09:37:48
أشكرك الشاعر الكبير كريم راضي العماري ..ونحن نعتز بكم دائما ..

الاسم: جهاد أيوب
التاريخ: 08/02/2013 09:28:31
حوار قيم وله ابعاده الثقافية التي نحتاجها اليوم قبل اي يوم

الاسم: أنور الكندي
التاريخ: 08/02/2013 08:17:39
روعه اللقاء ،،
أتمنى لكِ دوام النجاح والتقدم .

الاسم: غازي صعب
التاريخ: 08/02/2013 07:21:32
.. سعدت جدا بهذه المقابلة الشيقة .. تعرفنا اليك أكثر ... واستفدنا من الحوار القيم واجاباتك المدروسة والطبيعية .. نعتز بك كاتبتنا العزيزة هبة قضامي .. ونتمنى لك كل التوفيق في مسيرتك الى العالم .

الاسم: كريم راضى العمارى
التاريخ: 08/02/2013 05:38:27
الف شكر للزميل اسعد كاظم الربيعى الذى جعلنا نطوف بمدن المحبة والشعر والامل والطموح الشاعرة والكاتبة هبة تمنياتى لها بمستقبل باهر

الاسم: heba kodamy
التاريخ: 07/02/2013 19:57:24
أشكركم جدا جدا على إجراء المقابلة ..
وحبي لبغداد وشعب العراق وأتمنى للموقع نجاحا وتألقا

لكم من كل المحبة والوفاء بإذن الله نلتقي دائما

الكاتبة هبة قضامي




5000