..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كم يبصق التـأريخ

عطا الحاج يوسف منصور

كم يبصقُ التأريخُ في وجهِ الطغاةْ

وتَطِلُّ شمسٌ للحقيقهْ

لكنْ دهاقينَ المزاداتِ العريقهْ

تغتالُها

خلفَ الشعاراتِ الانيقهْ

وبذا جرى حكم القدرْ

وبه انتهى أمرُ البشرْ

فاذا الوضيعُ بهِ يضوعُ

وينجلي عنه الوَضَرْ

ويعودُ ماضيه القَـذِرْ

فخراً ومجداً بل سُـوَرْ

وإذا بهِ الرجلُ الذي حَمَلَ المبادئَ والاثرْ

 يَتَمَنْطقُ السيفَ الحُسامَ

ويعتلي المهرَ الاغرْ

هذي هي المأساةُ في أجلى الصورْ

رجلٌ مُهانٌ 

رهطهُ

غدروا بشمسي

بعدما سرقوا القمرْ

وحُسامُه الواهي الجبانُ

يَصبُّهُ حقداً على هام البشرْ

ولعُقدةٍ منذ الصِغرْ

 حقدَ الوضيعُ على الشجرْ

وبجُرؤةِ الرجلِ الصفيقِ 

يقوم يشتمُ بالتترْ 

وحكايةُ الوطنِ الذبيحِ تُباع فوق الارصفه ْ

وبها يطيب لنا السَمَرْ

هي لعبةٌ أم ذا تَصاريفُ القدرْ

ما أتعسَ الوطنُ الذي قد صِرتُ أقرأهُ خبرْ

 مذْ ضاعَ للأملِ الاثرْ   

 

* الدنمارك / فايلا       

  في 5 / أيلول / 2000   

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 17/02/2013 16:26:45
أخي وصديقي الشاعر زهير الحُسيني

هذه القصيدة نظمتُها قبل سقوط الطاغيه
نشرتُها لأنها تتناسب ووضعنا الحالي الذي لم يختلف عن سابقه إلا بالشكليات ، كان
صنماً في العراق فظهرت عند سقوطه أصنام
وأقرب شبه بوضعنا هو سالفة الديج المذبوح .

خالص مودّتي لكَ وشكراً على تعليقكَ .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 17/02/2013 14:36:40
ما أتعسَ الوطنُ الذي قد صِرتُ أقرأهُ خبرْ

مذْ ضاعَ للأملِ الاثرْ

ما أتعس الخبر الذي ساق الجناة الى الحفر

كنت ألمح بالصور

لم أصدق إن من كان على رأس الجبال

سوف يسحقه القدر

والصحبة ألأفذاذ كل من شاء.... طفر

أخرجوه من بؤبؤ العين التي داويتها

بالصبر والسلوان

قد حسبت العاقل من يجني ألعِبَر ْ

عينايَّ أضحت رمداً يوم سقطنا

بعد أن كانت درر..!

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/02/2013 10:51:44
أخي الشاعر المُبدع والناقد النيقد جمال مصطفى

الفضل يعود إليكَ في نظمي لشعرالتفعيله ، لقد كُنتَ

محفزي الاول ، والحقيقه أنّ شعر التفعيلة له ذائقه

خاصه لو أحسن الشاعر التعامل معه .

خالص مودّتي لكَ مع أرق وأعذب التحيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/02/2013 10:46:14
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

القلوب عند بعضها كما يقولون ، ومشاعر العراقيين

ونحن منهم واحده تجاه وطننا وشعبنا الذي نخشى عليه

من التمزق على أيدي دهاقنة الفتن .

أزكى وأطيب التحيات أهديها لكَ وشكراً على مروركَ .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/02/2013 10:39:35
أخي الشاعر السامي سامي العامري

هي وأيمُ الله مأساتنا ، عراقنا من سيئ الى أسوء

قيادات سياسيه كُنّا نبني عليها الآمال إنحدرت الى

تكتلات وفئويات همها المناصب وسرقة أموال الشعب

أتمنى لو تنتهي الى هذا الحـد ويصحو الساسه على

المُصاب الاليم .

خالص مودّتي لكَ ودُمتَ في ألقِ النور أيها السكسفون .

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 01/02/2013 20:11:07
( غدروا بشمسي
بعدما سرقوا القمر )

كيف لا يهجوهم الشاعر وهم على هذه الشاكلة
من الغدر ؟

صديقي الشاعر عطا الحاج يوسف منصور
يجيد قصيدة التفعيلة , هذه اول مرة اقرأ للشاعر
قصيدة تفعيلة حقيقية , يبتعد فيها عن قوالب
العمود وهو كما يبدو لقارىء هذه القصيدة قد
تخفف من اشتراطات وصياغات ليست مهمة لروح الشعر

لا اخفي اعجابي بالشاعر عطا الحاج يوسف منصور
شاعر قصيدة تفعيلة ربما اكثر منه شاعرا عموديا مع انه في الغالب يكتب الشعر العمودي

ودا ودا ابا يوسف

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/02/2013 20:06:04
الشاعر الرائع عطا الحاج يوسف منصور
ارق التحيا اليك
خلفَ الشعاراتِ الانيقهْ

وبذا جرى حكم القدرْ

وبه انتهى أمرُ البشرْ

فاذا الوضيعُ بهِ يضوعُ

وينجلي عنه الوَضَرْ

ويعودُ ماضيه القَـذِرْ

فخراً ومجداً بل سُـوَرْ

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 01/02/2013 19:22:55
نعم أيها الشاعر البديع
الحاج عطا
هذي هي المأساةُ في أجلى الصورْ
وقد تألقتَ في تصوير المشاهد والممثلين
انهم يريدون عودة البعث من اللحد !
ولكن هيهات
سلمت على السخرية الشاعرية منهم رغم الأسى




5000