.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في حوار لاتنقصه الصراحة الشاعر الكبير صادق الزعيري على ضفاف النور

نجم الجابري

 بعد توقيعه لديوانه(الكتابة على الأرض)

الشاعر المخضرم صادق الزعيري يقول:

-أن الشعر لايؤمن بالولادة القيصرية ويكره المواعيد انه يأتي بلا موعد ولا ميقات انه يتساقط كالمطر الفجائي

-لا يقيم الشاعر بعدد دواوينه أو كتاباته وإنما بالقيمة الفنية للنص فهناك شعراء يسمونهم شعراء الو حده اشتهروا أكثر من غيرهم أما السرقة الفنية أو الفكرية فستعرف آجلا أو عاجلاً ومن المخجل أن يسرق احدهم أفكار الغير وهناك أحيانا توارداً وخواطر بين الشعراء لاترتقي إلى السرقة .

عندما تبسط يدك لتقلع شتلة في أرض العراق تجد تحتها جثة شاعر ثائر وتتخيل إن جذورها في السماء وبصدق إن الشعر في العراق تجاوز المشاكسة مع الحكام لكن بعضهم باع شعره بدينار وبعضهم أبتلع القصيدة ونكش مشاعره وأحاسيسه وحتى خياله ووجد متسعا ليعلن البراءة من غيره وحتى من نفسه أحيانا(تيهان مر وقد يعود وربما عاد لكن الأكيد إن الشعر لم يقبل أن يختار الصمت المحض في كل الظروف وساير تاريخا نية بلده في أحتلالاته المتعثرة(الشاعر في رأيي الفقير الذي يمسك الأرض وان لم يقل قصيدة واحده يكفي انه كان قنبلة بل مشروع استشهادي في كل لحظه.لم يرضى شاعر كالزعيري صادق أن يختار القسوة مع الغربة فأحتضن الفرات وكتب على بلحة حملتها موجة لقعر الجنوب نشيد البقاء!

في هذا اللقاء مع الشاعر الزعيري لمسنا عذوبة الإحساس وصدقها وتقمصنا معه دور المتجسس كان لايخشى أن تراقب عينيه أو حتى صهيل أنفاسه وفي ديوانه الذي وقع حديثا(الكتابة على الأرض) كان يبكي كثيرا بكى الحسين ع ونعى نفسه وصحابه ولم ينعى الوطن واذكر هنا للتاريخ أني كتبت خاطرة مقاطعة لأحدى قصائده وقد وجدني زميل لي ابكي وأنا اقرأ قصيدة (هذه خاتمتي يالبنى )وإنا اعد في حينها قراءة نقدية متواضعة للمجموعة هذا بعض ما أقوله أما الزعيري فقال في حواري معه:

حوار:نجم الجابري

س/بيلوغرافية(سيرة ذاتية)

الشاعر في سطور

ولد في السماوة– 1948

بكالوريوس آداب اللغة العربية جامعه بغداد 1968- 1971 كتب الشعر وهو طالب في المتوسطة متأثرا بأخيه الشاعر المعروف يحيى صاحب نشر أعماله في عدة مجلات وصحف عراقية وساهم مع شعراء آخرين في كتيبات سياسية توقف عن الكتابة من سنة 1979 لغاية 2003 لأسباب سياسية تتلمذ على يد اساتذه كبار في كلية الآداب– نازك الملائكة– الدكتورة عاتكة الخز رجي الدكتور عناد غزوان – الدكتور علي جواد الطاهر والدكتور عبد الإله احمد _لدية دواوين محفوظة :ظهور وسياط- زنزانة ذات خمسة نجوم لدية مطبوع (الكتابة على  الأرض

س1/للشعر لحظات وفيهاأرهاصات تتدافع وتتدفق فيتلقاها المتلقي بوحا يعبر عن ذاتهاالمكنونةاوذات امةكاملة  أين نجد (صادق الزعيري )وفي أي بوح له؟

-         قلت في ديواني البكر (الكتابة على الأرض ) أن الشعر لايؤمن بالولادة القيصرية ويكره المواعيد انه يأتي بلا موعد ولا ميقات انه يتساقط كالمطر الفجائي وكأشعة الشمس الصباحية انه بوح تلقائي ينبع من مخزونه مفردات جمعي في اللاوعي تفجره حالة شعورية وعواطف متفجرة فتنسخ القصيدة دفقها على الورق

س3/أتذكراني أجريت معك حوار من خلال جريدةساوةوقدفقدته كما فقدت ذاكرتي لكن ألملم بقايامنهاواتذكراواذكرك انك كنت ذاخصوصية في الشعر والحب وللقصيدة عندك نمط تكتب به على غيرالعادةماجديدك؟

-         لدي قصائد قليله في الجانب الرومانسي وقصائد كثيرة في قدح الطغاة  فالطغاة كما قال الشاعر محمد الماغوط كالأرقام القياسية فلا بد من يوم من الأيام ان تتحطم مع ذلك فقليلاً ما عرجت على قلبي ومنحته هنيهة من الحب لان عمري قد غادر هذا العالم الجميل وجديدي في هذا

يا أسرتي

حينما يخرس الليل

وتنام حتى الالهه

تتوهجين أنت في داخلي كالثلج فتعشوشب كآبتي

وتتناسل أحزاني في رحم جسدي

أنا اللا كائن واللاموجود ألا فيك

لاتهجرني أمكنتي لا تتركيني

فانا ابحث عن قارة ثامنة

مبحراً في أرخبيل عينك الخضراوين

وربما اصطدم بحبل نهديك

غير الجليديين

حينها انتحر في مثلث صدرك البر مودي

-         س4/نعود للمشهد المتلكئ مشهدنا الشعري عموما هل ترى إن قصيدة مابعد الدكتاتورية استوعبت إرهاصات العامةابان التغييروالاحتلال؟

-         كان الشعر إبان النظام الشمولي السابق قد جير للنظام بشكل كامل تطبيلاً وتزميراً و تهليلاً في 2003 أتيحت فضاءات جديدة أمام الشعراء للتعبير عن ارهاصاتهم وهواجسهم وعواطفهم بحرية نسبية رغم عدم  وجود دعم مادي اومعنوي من الجهات الثقافية الرسمية

س5/أنت تكتب القصيدة العمودية وأتذكر أني اطلعت على نصالااحفظ منه إلا إن روحه ترفرف وتستفز ذاكرتي كان لمعشوقتك كيف تقرأ النص الحداثوي والقصيدةالنثريةوالشعرالحربالتفعيلة وايهمااقرب أليك؟

-         الشعر ياصاحبي شعر سواء كان عمودي او تفعيله او شعر منثور المهم ان يكون صادقاً ومعبراً بأسلوب فني مستجد غير مستهلك يقوم على اشتفالات المجاز والتصوير والإبداع ويكون للشاعر صوت متفرد غير تقليدي وكما قال الشاعر الزهاوي أذا الشعر لن يهززك عند سماعه فليس خليقا ان يقال له شعرا المهم ان يرتفع المتلقي عن حالته القديمة ويتماها مع عوالم القصيدة

-         س6/التجديد مصطلح أوصل يعظهم حد الاحتراب في الكيف وألاين لكن بعضهم يرى ان مضمون التجديدوالخطاب السردي والبوح الشعري الحداثوي تناغم مع سرعةالحياة ومضى فبقيت القصيدة العمودية بضاعة كاسدة

-         ج الكثير من الشعراء يعتبر ان التجديد والحداثويه بالقصائد التي تتسم باالاحجيه  والالغاز والغموض وهو بهذا يختصر قراء الشعر ويبوح بأشعاره للنخبة فقط .

-         س7/في النقدوالشعروالقصيدةهناك نشاطات خجولة سجلت في المحافظة رغم الكم فيهاالاان بعضها يتكرراذامااستثنينابعضهم كما يفتقرأالمشهدالثقافي في العراق عموما وفي المثنى خصوصا  وصارفيمااشرت إليه؟

-ج أن الأدب عموماً في جميع أشكاله واساليبة سواء في العراق عموماً او المثنى خصوصاً اخذ يتعافى بخجل وينهض من كبوته ان الادب بدون معين من المؤسسات الثقافية والمعرفية فنحن بحاجة الى دور للنشر والطباعه حتى يتطبب الفقر المعرفي    ويزدهر التصحر الثقافي

-

س8/القاريءالسماوي قلق وقرأالشعرالشعبي ويميل اليه والقصيدةالفصحى يختص اويتلقاها(النخب)!!هل لدينانخب حقيقية وهل ان عزوف القاريءله مايبرره هل بسبب المعروض اما المفروض ماذا؟

-         ج نحن نعاني من ثلاث انواع من الامية ابجدية وامية معرفية وامية رقمية ... ان الشعر الشعبي موجود في جمبع الامم وله ذائقه لدينا وهناك شعراء شعبيون لهم باع طويل في تحريض الوعي الجمعي وتوعية الناس فنياً اما الشعر الفصيح فهم لايزالون على كثرتهم نخبة وهناك من يكتب للمثقفين ويحلهم عامة الناس الا ان الشعر السهل الممتنع له مناصرون ومحبون كثر.

-         س9/بعضنا يسمع من يرى ان الابداع عملية مبهمة لهذا التأسيس مبين على نظرية النقاد التي ترى ان الشعرالعمودي مرتبط بعالم اخربمعنى ان الشعرالعمودي لم يتجاوزقالبه الكلاسيك برغم جماليته وموسيقيته ام ماذا؟

-         ج ليس كل الشعر العمودي تقليدي وكلاسكي فهناك شعراء كتبور شعراً بأعمدة رائعاً ومستجداً كالشاعر نزار قباني والسياب ونازك الكلائكة والجواهري ومصطفى جمال الدين وهناك من يكتب شعراً التفعلة بشكل هزيل فالشعر الحقيقي والصادق يكون عابراً لاسلوب القصيده الشكلي وهناك من يتصور ان الابهام والغموض والالغاز هي الحداثوية

-         س10/من المخجل ان اسألك عن الدواوين الشعرية التي صدرت لك لكني لم ارى انك وقعت كتابا؟

لا ادري هل العيب في الأعلام الذي لايميل الابداع احيانا ام ان المبدع انزوى يمزق اوراقه ويتنفس رحيق بوحه من دخانها العابر؟

-         ج10صدر لي ديوان شعري في نهاية العام الفائت (الكتابة على الارض) وكتبت في مقدمته الاسباب التي جعلتني الكتابة لمدة خمس وعشرون عاماً ف لاحباط وتجيير الشعر والادب للنظام السياسي السابق السبب الرئيسي ولدى تحت الطبع (زنزانه ذات خمسة نجوم ) و(ظهور وسياط ) واعترف بانني انزويت داخل زنزاته نفسي

11هناك من لدية استغالات شعرية لا تتجاوز الورقه ومنهم من التصق بالمنصة لكني لم أرى اثر لأي منها صدقتني كنت قد أعجبت بقصيده لأحد الشعراء وتأثرت بها وجدت صدفه ان هناك قصيده (لأحمد مطر ) بنفس المعنى والمضمون والقافية ! ماذا تسمي هذا ؟

-         ج11لايقيم الشاعر بعدد دواوينه او كتاباته وانما بالقيمه الفنية للنص فهناك شعراء يسمونهم شعراء الوحده اشتهروا اكثر من غيرهم اما السرقه الفنية او الفكرية فستعرف آجلا او عاجلاً ومن المخجل ان يسرق احدهم أفكار الغير وهناك أحيانا توارداً وخواطر بين الشعراء لاترتقي إلى السرقة .

-        س 12؟ بعيداً عن السياسه هل للادب مرجعية فكرية ام ان الابداع مقترن بحياة الشخص وما يصادفه من مصاعب او ارهاصات في حياته ؟

-         ج 12لكل شاعر تجاربة الخصوصية وافكاره المنتقاة من صيانة ومن مخزونه المعرفي ومون مطالعاته الكثيرة المهم كيف لهذا الشاعر ان ينفرد بصوته واسلوبة ويصبح نسيج وحده .

-         13 نسمع عن الانحراف الشعري او الانزياح هل في تجربتكم حصل هذا الانزياح ام ان هناك نمطية ما استولت على ابداعكم بدرايتكم ام بغيرها

-         ج 13الانرياح اللغوي صعب وقلماً ينأى الشاعر ا ن قصدتي المنشورة في جريدة الزمان في 14/10/2012 عن الصحفي المغدور هادي المهدي شهد لها الشاعر الكبير يحيى السماوي بانها مشبعه بالانزياح اللغوي والصور الشعرية الشفافه يمكن الرجوع اليها .ان شعري يتسم بالوضوح الفني واستبطان ما استتره الوعي واللاوعي والقصيده تسفح ماهو ظاهري باطني مما يعتمل في نفس الشاعر في مخاض ولادة القصيده .

س14؟ النضوج او تقلب الوعي ينذر بوجود حالات جديده للاستقراء ما استبطن في نفوس بعضنا ومنهم الشعراء هل ان الزعيري تجاوز مرحلة اظهار الاستبطان في بوحه الشعري وفي اي بوح هذا ؟

-         ج14 ان شعري يتسم بالوضوح الفني واستبطان ما اشترته الوعي واللاوعي والقصيده تسفح ماهو ظاهري وما هو باطني مما يعتمد في نفس الشاعر في مخاض وولادة القصيده

-        س 15يرى بعض من يفكر بجدية ان الامم التي تقول الشعر امة مثالية وغير منفتحة ويرعى علماء الاجتماع ان الشعر عذب لكنه لايساعد  لكنه يمتد على تقدم الامم لانه كما يرون يجعل الامة خامله حالمة يمتد وتنقد بمعنى انه لايحرك الحياة كيف تتظرون لذلك الرأي ؟

-         .

-         ج 15انا لا اؤيد هذه النظره المتعسفة للشعر فالشعر قديماً يقال انه ديوان العرب فالمتنبي مثلاً شغل الناس حقبة طويله والجواهري اختصر قرناً من الزمان تاريخياً وادبا وسياسه وصحافه واطلق علية النهر الثالث لاستعابة عصر ه زمانه الكلي وتشرشل قال لو أضعت كل المستعمرات فليس باستطاعتنا ان نضيع شكسبير والشاعر حمزا توف أرخ تاريخ داغستان شعرياً واجتماعياً وسياسياً والامثله كثيرة .

-         س؟16القصيده بأي طريقه كتب لاتأتي بالمفيد دائماً خذ مثلاً ادباً احدثت نقلات في بناء وتركيب القصيده وسايرت النهضة اما نحن فما زلنا على اعتاب (حمرُ وقائعنا .......)ب ماذا تعزوذلك

-         ج16 قال الناقد الانكليزي وإذا تحدثت عن العراق فعليك أن تعرج على شعرائه فالسياب ونازك الملائكة وعبد الوهاب ألبياتي وبلندالحيدري اسسو    بابته الشعر الحديث في نهاية الاربعيينات وبداية الخمسينات متفاعلين مع الشعر الأوربي الحديث وقد قال الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش إذا أردت تصبح شاعراً فكن عراقياً نحن بناة الإبداع والتغيير ياصاحبي

س17؟ بعيدا عن الشعر هناك روايات وقصص (لكتاب) من السماوه عدها البعض عالمية كيف تقرأ !

-         المفعاة؟

-         السعاده لا احد ؟

سيت يا ثلاثاء

-         ج 17أن الأستاذ القاص الكبير حامد فاضل قامة كبيرة وضعه النقاد القصاصين الكبار أمثال محمد خضير وغيرهم فهو يتمتع بلغه شعرية شفافة ويتوغل إلى عمق النفس البشرية وله قصتان لايمكن أن تتخليا عن ذاكرتي كالنافورة والنافذة وغيرها من الاشتغالات المطبوعة التي اشتهرت عربياً كالمفعاةوالمرائي المسفوحة وغيرها .

أما الأستاذ الفاضل زيد الشهيد فهو أشهر من نار على علم فهو أديب وقاص وناقد وشاعر ومترجم ويمتلك جميع أدوات النجاح والنجومية وناشط في مجال الكتابة والنشر فهو فخر المدينة وقد ابرع في القص وابتكر أساليب جديدة في الكتابة ومبتكرة في العناوين

-س18؟ أرجو إهدائي أي منجز لكم لعلني استطيع مقاربته نقدياً با مكانيتي المتواضعة

-         ج 18 سأهديك منجزاً عبارة عن مقطع :-

-         أن هذا العالم الذئبي يغضبني

-         فلنعد تشكيله تارة أخرى وأخرى

-         حتى يستأنسن هذا العالم ويغادر ذئبيته

في النهاية أقدم اعتذاراً شديد لشاعرنا المرهف صادق الزعيري لعدم تسليط الأضواء على أعماله على اقل تقدير في المؤسسات التي عملت بها لأني فقط أجريت مرة واحده لقاء واحدا معك أتمنى أن يكون حوارنا هذا مفيداً؟

شكرا لاهتمامك واتمنى لك نجاحا في عملك ومسعاك مع التقدير

نجم الجابري


التعليقات




5000