..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيد المدير ...قصة قصيرة

عمار حميد

دق جرس المنبه .... فأستيقظ السيد المدير ليتوضأ لصلاة الفجر

و قامت زوجته بأعداد الأفطار له ... و بينما كان يشرب قدح الشاي .. تناهى الى سمعه وصول السائق ليأخذه الى دائرته

ودعته زوجته و هي تدعو له بالتوفيق في هذا اليوم ...

حياه السائق تحية الصباح ... صباح الخير سيادة المدير 

رد المدير ... لا تقل صباح الخير بل قل السلام عليكم ... فهي أحب الى القلب

السلام عليكم ... سيادة المدير ..!

وعليك السلام و رحمة الله و بركاته ..... رد المدير

تحركت السياره ... و في الطريق أدار السائق المذياع لتتدفق الأخبار عن حدوث الأنفجارات و الضحايا التي ذهبت نتيجة هذه الأعمال

قال المدير .... أستغفر الله العظيم ... اللهم أرفع عنا هذه البلاء .... بحق أوليائك يارب

وصل السيد المدير الى دائرته .... و هو يتمتم بالأذكار و الأدعية

أستقبله الفراش و فتح له باب المكتب

سال المدير .... هل هناك مراجعين ينتظرون ..؟

فقط شخص واحد ... جناب المدير .. قال الفراش

أدخله ...

هناك ... دخل شخص شاب حليق الذقن و الشارب ... بملامح حاده يرتدي بدلة فاخره

و يبدو من نوعها أنها مرتفعة الثمن

مرحبا .... حضرة المدير

مرحبا ... كيف حالك ؟؟!!

بخير ... لقد أحضرت لك ما تم الأتفاق عليه ... ثم ناول المدير مظروفا

نظر المدير الى الشاب بعمق ... ثم أخذ المظروف و أخذ يتفحصه .... فتحه ليتأكد من عدد رزمة الدولارات الموجودة فيه ...

قاما معا ... و عندما وصلا الى باب الغرفه قال الشاب

هلاً وقعت لي الأوراق التي أريدها ....

أخرج المدير القلم ... أراد شيئا ما ليضع الورق عليه .... و لم يجد سوى لوح درع النزاهه .... الذي حاز عليه .... الشهر الماضي .

 

عمار حميد


التعليقات




5000