..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شرق

عبدالستار النعيمي

هل للنوى اصبعٌ  يمتزنا  لعقا

ام في بحور الهوى لا نأمن الحرقا

 

كنت الأنا  يشرب الظمآن من عيني

واليوم صار الأنا من دمعه  يسقى

 

هل يسترد الجوى ما ساقه البعد

يا ليت لي من بقايا آهتي شهقا

 

ان قلتَ روح الهوى لا تحتوي الشكوى

أصاحِ فانظر سحابا     ما حوت برقا

 

فوق البحار الصواري ترتدي حزنا

حتى النوارس صارت هاهنا  زرقا

 

الليل يبكي  ضياءً  في الفوانيسِ

رقراق دمع ٍ له حاكى الندى ثَدقا

 

هل كان لي ان أرى قبر الرياحينِ

او ان أرى وردة ً في حوضها غرقى

 

في عالم ٍ مات ما يدبي  بجرفيه

كأنما الموت يقفو ظلهم  سحقا

 

بات الظلام على اشباحهم صبحا

والصبح ان طل فيهم زادهم رهقا

 

هل ينفع الحزن في دار بها الموتى

قد حركتهم عجوز الجِنّةِ  شبقا

 

هرّتْ عليهم   سنانير الأنوثاتِ

اذ لا ترى حانة ً الا اشترت فسقا

 

اين الهوى والصبا والحسن والصونُ

لئن وجدت الصبايا   لا تجد عشقا

 

اين الربوع التي  حنتْ لها روحي

يا دارنا ما حوت الا الهوى صدقا

 

يا من سكنت الديار  اشتقت لقياك

اشتقت بغداد   او جارتها جِلْقا

 

من لي بها من مياه ٍ بين جناتها

ازهارها عانقتْ  وديانها شوقا

 

ياليتني انجلي  في دوحهم طيرا

او اتكي ظلةً في نخلهم سمقا

 

امصارهم زينة الدنيا وما فيها

اشجارهم لم يزل علياؤها  عذقا

 

تسقي غيوم ثقيلاتٌ روابيهم

فيها عليلات انسامٍ تلت ودقا

 

يا صدح غريدةٍ في حوضهم شدوى

يضفي الجناح على  الحانها صفقا

 

ثملى نفوس لهم من غير اكؤسٍ

تطفو  محاسنهم ان حدثوا  دسقا

 

والجود بالنفس فيهم غايةٌ تمنى

شالت حمولٌ  لهم من جودهم وسقا

 

يا سائرا نحوهم خذني بأحلامي

سر بي شوقا الى كعباتنا شرقا

 

بين الديار هنا لا ابتغي موتي

اذ لا اجد بينها سدرا  ولا نبقا

عبدالستار النعيمي


التعليقات




5000