..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مراسم تعميد الاميرة المسحورة

د.علاء الجوادي

 

العلامة علي بن شمس الدين الحلبي

يحدث جمع من تلاميذه بغريب الاحاديث

 

كان العلامة علي بن شمس الدين الحلبي(1) يحدث تلاميذه عن بعض اخبار التاريخ والاديان في العراق وبلاد الشام، وكان تلاميذه يرون حكاياته واخباره للناس وكانوا يهتمون بنقلها للحكواتيين لانهم وسيلة الاعلام في تلك الايام، لينقلونها بدورهم الى الناس في مجالس المحلات القديمة والمقاهي.

  

الحديث الاول عن ليليث والسعلوة

تحدث العلامة علي بن شمس الدين عن شخصية اسطورية اسمها ليليث فقال: ليليث هي شيطانة العواصف من بلاد الرافدين التي ترافق الرياح فتجلب معها المرض والموت. وقد برزت شخصية ليليث للمرة الأولى في حوالي 3000 قبل الميلاد كشيطان أو روح مرتبطة بالرياح والعواصف فعُرفت باسم "ليليتو" في سومر ويُرجح العديد من الباحثين أن التركيب اللفظي لاسم ليليث يرجع إلى العام 700 قبل الميلاد فتظهر في المعارف اليهودية باعتبارها شيطان الليل أو كبومة نائحة. ينطق اسمها في اللغة العبرية لفظ "ليليث"، وفي الأكادية القديمة بلفظ "ليليتو"، وهما صفتا نسبة مؤنثتان من الكلمة المعروفة ذات الأصل السامي "ليل".

ظهر اسم ليليث في بعض مدونات السومريين من مدينة أور، يعود تاريخها إلى 2000 سنة قبل الميلاد وتحكي عن أن إله السماء أمر بإنبات شجرة الصفصاف على ضفاف نهر دجلة في مدينة أورك، وبعد أن كبرت الشجرة اتخذ تنين من جذورها بيتاً له بينما اتخذ طائر مخيف من أغصانها عشاً له، وكانت في جذع الشجرة نفسها تعيش المرأة الشيطانة ليليث. وعندما سمع كلكامش ملك أورك عن تلك الشجرة حمل درعه وسيفه وقتل التنين واقتلع الشجرة من جذورها فهربت ليليث إلى البرية.

وتذهب الاساطير الى ان حواء الاولى التي اغرت ادم هي ليليث عينها التي كانت تخونه مع الشيطان، وهي ليست حواء التي انجبت لادم البشر.

وقد ورد اسم هذه الملكة الشيطانية في ملحمة كلكامش بلفظة ليليث.

وكل اوصاف ليليث في الاسطورة السومرية تتطابق مع ما توارثه العراقيون والعرب من اوصاف وافكار حول السعلوة. حقيقة شكل هذه السعلوة هو القبح الكامل لكنها تستطيع ان تتجسد بشكل امراة جميلة بل فائقة الجمال. ان السعلوة أو السعلاة، شخصية خرافية شيطانية انثوية، وهي أشبه بالمرأة التي تغوي الرجال وتفتك بهم. والسعلوة شكلها غريب ومخيف، فجسمها مليء بالشعر كأنها قرد، لكن لديها قدرة على التحول في شكل امرأة جميلة حسنة الشكل طويلة القد، ومرتبة الهندام لتغري الرجال.

فجذور شخصية السعلوة تعود إلى ليليث في ملحمة كلكامش والتي تكاد تتطابق حرفيا في صفاتها مع السعلوة وليليث كلمة بابلية اشورية بمعنى أنثى العفريت وهي جنية أنثى تسكن الأماكن المهجورة وكانت تغوي الرجال النائمين وتضاجعهم وبعد ذلك تقتلهم بمص دمائهم ونهش أجسادهم.(2)

والسعلوة، وريثة ليليث في الشر، هي حيوانية شيطانية الصفات. وعارية الجسم وكثيفة الشعر وتشبه الصخلة في شكلها الخارجي لكنها أكبر منها بثلاث مرات وسوداء اللون وقوية جدًا وتأكل لحم الانسان. وكان من عاداتها انها تمشط شعرها نهارًا وتشحذ أسنانها ليلًا. اما مسكنها فهي المغاور، والخربات المهجورة والاماكن المظلمة ولها عينان مدورتان حمراوتان ولها أنف أحمر وفم واسع وأسنان طويلة وشفاه عريضة. تحوم وتحوم لتخرب البيوت او لتخطف الرجال من نسائهم للتزواج بهم. ومع قبحها ووساختها فان الحديث الذي يعجبها هو ثناء الناس على جمالها ونظافتها.

لكن السعلاة تموت كأي كائن حي وهذا يدل على توارث فكرة الشر بتوالد السعلاة وموتها، وأن موتها في الأغلب على يد بطل الحكاية أو كنتيجة لذكائه في القضاء عليها أو بتواجد شخصية مساعدة للبطل، الأمر الذي يدلل على أن جانب الخير هو الغالب دائماً في الحياة.

  

حديث اخر عن اصل السحر في العراق

ومن الاحاديث التي تناولها العلامة علي بن شمس الدين هو السحر ونشأته في العراق، فقال: للسحر في العراق جذور قديمة جدا. واخطر انواع السحر في العراق القديم كان ما يسمى بالسحر الأسود، وهو ضار ومدمر ويقصد به الأذى بالآخرين وهو ممنوع ومكروه ومحارب في العراق القديم حتى إن القوانين العراقية القديمة كانت تعاقب بالإعدام كل من يمارس السحر الأسود. وفي مسلة حمورابي أكثر من مادة قانونية تحرم وتحارب السحر الأسود، وبالمقابل كانت هناك طقوس واعمال يقصد منها جلب الخير بالاستعانة بالارواح الطيبة والقصد من هذا الاعمال هو منفعة الناس وليس إيذاؤهم، وهذه الطقوس وان تشابهة مع السحر في بعض الاساليب الا انها تسعى إلى شفاء الناس من الأمراض وتخليصهم من العقم ومساعدتهم على الزواج، والسعي لمحاربة الأرواح الشريرة والجن والشياطين التي تدخل أجسام الناس وتفعل بهم أفعالا سيئة مضرة تعكر حياتهم ومستقبلهم. وهذه الاعمال بحد ذاتها اعمال لمحاربة فساق الجن والارواح الشريرة والشياطين. وتنسب الى القوى الرحمانية وغالبا ما تعبر عن كرامات لاولياء الله كما حصل في معالجات السيد المسيح لمرضاه واخراجه للارواح الشريرة من اجسامهم وعقولهم وارواحهم.

ويقول البعض ان من نشر السحر واسس لتعليمه هما هاروت وماروت في بابل، واختلف الروات حول شخصيتيهما. وفي الروايات الاسلامية فأنَّ هَارُوت ومَارُوت كَانا رَجُلَين مُتَظَاهِرَين بالصَّلاح وأنَّ للعُلَمَاء في هذه الآية وُجُوهًا كَثيرة، وأقْوالاً عَديدة، والذي ذَهَب إليه الْمُحَقِّقُون أنَّ هَارُوت ومَارُوت كَانا رَجُلَين مُتَظَاهِرَين بالصَّلاح والتَّقْوى في بَابِل ولم يكونا في حقيقتيهما صالحين ... وكانا يُعلِّمَان النَّاس السِّحْر. وَبَلَغ حُسْن اعْتِقَاد النَّاس بِهِما أنْ ظَنُّوا أنَهما مَلَكَان مِن السَّمَاء، وما يُعلِّمَانِه للنَّاس هو بِوحْي مِن الله، وبَلَغ مَكْر هَذَين الرَّجُلَين ومُحَافَظتهما على اعْتِقَاد النَّاس الْحَسَن فِيهما أنهما صَارَا يَقُولان لِكُلّ مَن أرَاد أن يَتَعَلَّم مِنهما: (إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ)، أي إنما نَحْن أوُلو فِتْنَة نَبْلُوك ونَخْتَبِرُك، أتَشْكُر أمْ تَكْفُر، ونَنْصَح لَك ألاَّ تَكْفُر. يقولان ذلك لِيُوهِما النَّاس أنَّ عُلومَهما إلَهِيَّة، وصِنَاعَتهما رَوْحَانِيَّة، وأنهما لا يَقْصِدَان إلاَّ الْخَير ... قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم في آية (102) سورة البقرة : {وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاً بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ }. أنَّ مَعْنى الآية مِن أوَّلها إلى آخِرها هكذا: أن اليَهود كَذَّبُوا القُرآن ونَبَذُوه وَرَاء ظُهورِهم، واعْتَاضُوا عَنه بالأقَاصِيص والْخُرَافَات التي يَسْمَعُونَها مِن حاخاماتهم عن سُلَيمَان ومُلْكِه، وزَعُمُوا أنه كَفَر، وهَو لَمْ يَكْفُر، ولكن شَياطِينهم هُم الذين كَفَرُوا، وصَارُوا يُعلِّمُون النَّاس السِّحْر، ويَدّعُون أنه أُنْزِل على هَارُوت ومَارُوت، اللذين سَمَّوهما مَلَكَين، ولم يَنْزِل عَليهما شَيء ... فأنْتَ تَرَى أنَّ هَذا المقَام كُله ذَمّ، فلا يَصِحّ أن يَرِد فيه مَدْح هَارُوت ومَارُوت.

 

حديث اخر عن يحيى المعمدان

ومن جملة احاديث العلامة علي بن شمس الدين حديث اخر عن الشهيد يحيى المعمدان فقال روي عن امامنا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام انه قال: بكى يحيى بن زكريا عليه السلام حتى ذهب لحم خديه من الدموع، فوضع على العظم لبودا يجري عليها الدموع، فقال له أبوه: يا بني إني سألت الله تعالى أن يهبك لي لتقرّ عيني بك، فقال: يا أبه إنّ على نيران ربنا معاثر (أي مهالك) لا يجوزها إلا البكّاؤون من خشية الله عزّ وجلّ، وأتخوّف أن آتيها فأزلّ منها، فبكى زكريا عليه السلام حتى غشي عليه من البكاء.

وقال الصادق عليه السلام: إنّ إبليس كان يأتي الأنبياء من لدن آدم عليه السلام إلى أن بعث الله المسيح عليه السلام يتحدث عندهم ويسائلهم، ولم يكن بأحد منهم أشدّ أنسا منه بيحيى بن زكريا عليه السلام، فقال له يحيى: يا أبا مرة إنّ لي إليك حاجة، فقال له: أنت أعظم قدراً من أن أردّك بمسألة فسلني ما شئت، فإني غير مخالفك في أمر تريده ... فقال يحيى: يا أبا مر. أحبّ أن تعرض عليّ مصائدك وفخوخك التي تصطاد بها بني آدم، فقال له إبليس: حبّاً و كرامةً، وواعده لغد.

فلما أصبح يحيى عليه السلام قعد في بيته ينتظر الموعد وأغلق عليه الباب إغلاقا، فما شعر حتى ساواه من خوخة كانت في بيته، فإذا وجهه صورة وجه القرد، وجسده على صورة الخنزير، وإذا عيناه مشقوقتان طولا، وإذا أسنانه وفمه مشقوقٌ طولا عظماً واحداً بلا ذقن ولا لحية، وله أربعة أيد: يدان في صدره ويدان في منكبه، وإذا عراقيبه قوادمه، و أصابعه خلفه، وعليه قباء وقد شدّ وسطه بمنطقة فيها خيوط معلّقة بين أحمر وأصفر و أخضر وجميع الألوان، وإذا بيده جرسٌ عظيمٌ، وعلى رأسه بيضةٌ، وإذا في البيضة حديدةٌ معلّقةٌ شبيهةٌ بالكلاّب ...

فلما تأمله يحيى عليه السلام قال له: ما هذه المنطقة التي في وسطك؟

فقال: هذه المجوسية، أنا الذي سننتها وزينتها لهم.

فقال يحيى له: ما هذه الخيوط الألوان؟

قال له: هذه جميع أصباغ النساء، لا تزال المرأة تصبغ الصبغ حتى تقع مع لونها، فأفتتن الناس بها.

فقال يحيى له: فما هذا الجرس الذي بيدك؟

قال: هذا مجمع كل لذّة من طنبور و بربط ومعزفة وطبل وناي وصرناي، وإنّ القوم ليجلسون على شرابهم فلا يستلذونه، فأحرّك الجرس فيما بينهم فإذا سمعوه استخفهم الطرب، فمن بين من يرقص ومن بين من يفرقع أصابعه، ومن بين من يشقّ ثيابه.

فقال يحيى له: وأي الأشياء أقرّ لعينك؟

قال: النساء هن فخوخي ومصائدي، فإني إذا اجتمعت علي دعوات الصالحين ولعناتهم صرت إلى النساء فطابت نفسي بهن.

فقال له يحيى عليه السلام: فما هذه البيضة التي على رأسك؟

قال: بها أتوقى دعوة المؤمنين.

قال له يحيى: فما هذه الحديدة التي أرى فيها؟

قال: بهذه أقلّب قلوب الصالحين.

 

ثم اضاف العلامة علي بن شمس الدين راويا قصة يحيى وهيرودس فقال: سافر هيرودس ملك اليهود الادومي وهو عربي متهود وليس من بني اسرائيل، الى روما ليناقش بعض المسائل التي تخص مملكته والجالية اليهودية هناك, فالتقى أثناء عودته بأخيه فيليبس, وزوجته هيروديا وابنتهما سالومي ... واعجب هيرودس بهيروديا ووقعت في قلبه كما مالت هي الاخرى اليه واثرت الابتعاد بابنتها عن زوجها لتعود مع هيرودس الى طبرية وهكذا انتزع هيرودس زوجة أخيه منه.

وعندما نتابع تفاصيل الرواية الاخرى نجد أن يحيى بن زكريا عليهما السلام قد علم برغبة هيرودس في الزواج من هيروديا وقال بعدم جواز ذلك, لكن اصحابه وافوه وهو في البرية عند نهر الأردن يعمد التائبين منتظرا ظهور المسيح عليه السلاموممهدا الطريق أمامه بأن هيرودس قد تزوج هيروديا وأقام احتفالا صغيرا في القصر ثم انتقل بها الى قلعة ماكيروس حيث اقيمت الاحتفالات المتواصلة.

بعد أن اطمأن يحيى على ظهور المسيح عيسى بن مريم ابن خالته تركه ليذهب الى هيرودس وهو ساخط على كل من الكهنة وحفظة الوصايا والناموس ووالمتظاهرين انهم قديسون والمتشدقين بطهارة البيوت والملابس وكل الغيورين على الدين.

غادر يحيى الصحراء والشمس المحرقة ليأتي لمواجهة الملك الضال الفاسق, ليقول كلمة الحق في حضوره دون خوف أو وجل. وتناهي الى اذن الملك أن يحيى المعمدان يقصده فأعطى الأوامر أن لا يدخل القصر وأن لا يصل قوله لهيروديا المجنونة التي ستضرم النيران حولهم جميعا لو علمت أن المعمدان يقول: أن زواجها من الملك باطل.

لكن نبي الله يحيى أو يوحنا المعمدان الرجل القوي البنية الجهوري الصوت وقف خارج القصر, يعلن موقفه من انتهاك قانون الرب, ووصل قوله الى كل من في القصر وثارت ثائرة هيروديا وأقبلت على هيرودس تحثه على اسكاته أو حتى قتله.

غضب الملك الفاسق الطاغي من تصرف المعمدان, الا ان هيرودس في اعماق نفسه كان يدرك ان يحيى نبي صادق ليس له مطمع في متع الدنيا ولذا لا يمكن شراء صمته بأي شكل من الأشكال فهو لا يأكل طعاما كالذي يأكله الاخرون بل يقتات من عشب الأرض ولا يلمس اللحوم أبدا ولا يأكل غير الجراد , ويرد الماء مع الوحوش مبتعدا من ملاذ الدنيا حتى لا يكون عبدا لها, يدعو الناس الى العودة الى الناموس واتباع النبي المنتظر وينذر بالشؤم القادم على مملكة اليهود واسرائيل.

أقبل يحيى يقذف كلماته في وجه هيرودس على مسمع من الجند والحاشية وسالومي ابنة هيروديا وأحد الأمراء المعجبين والمغرمين بهذه الفتاة اللعوب اسمه سالوي, ودافع هيرودس عن زواجه بأنه كان بمباركة الكهنة وأن زوجته قد طلقت من زوجها لكن يحيى النبي أدرك من قبل عدم صحة هذه الرواية, واستمر في قوله أن كل لقاء بينكما هو زنا وخطيئة, وبعد أن يئس هيرودس منه أمر بالقائه في السجن, واقترب ذلك الأمير الفاسق لسالومي يشتم يحيى فرد عليه ردا زاده حقدا عليه.

وأبصرت سالومي صورة يحيى فطاف خيالها بعيدا وتأملت بنية جسمه فتمنته, وخالطتها الرغبة بالانتقام لأمها التي أغضبها وأذلها هذا الرجل ... فسعت الى الخدم تأمرهم بأن يهيئوا غرفة بأحسن فرش وأن توقد فيها الأنوار ويوضع فيها الأكل والشراب. لكن دخول سالومي على يحيى المقدس أكد لها أنه لا يمكن لاثام الجاهلية وانجاسها ان تؤثر عليه ... وارتمت اللعوب على الأرض كأنها أفعى تبعث فحيحها في وجهه وتمارس اغراءها عليه لكن يحيى كما وصفه القران كان "سيدا وحصورا" ليس له طمع في مثل هذه اللذات وعندما رفضها لاعنا اياها سخطت عليه كل السخط وعادت الى الجموع وهم يحتفلون واخبرت والدتها بما حدث. نصحتها والدتها بأن ترقص أمام الملك فهو يحب الرقص كثيرا وهي أحسن من تجيده واذا طلب منها أن تتمنى عليه أي شيء فلا تذكر غير رأس يوحنا المعمدان ... وفعلت سالومي ما نصحتها به أمها ورقصت فشدت انتباه الجميع وقام الملك سعيدا عندما توقفت قائلا لها: ارقصي أيضا. واطلبي ما شئت فاني مانحه لك ... ونظرت سالومي الى امها فشجعتها على الاعراب عن طلبها وهو رأس يحيى على طبق من ذهب.

وتقدمت سالومي من رأس يحيى عليه السلام فنظرت إلى فمه وقد اتسعت عيناها, وأدنت شفتيها لتلثم شفتيه, ولكن الأرض زلزلت, وانقضت صاعقة من السماء, فسقطت سالومى صريعة, وسقط الرأس بعيدا, فقد حُرِّم عليها أن تلثم شفتيه حياً وميتاً.

واضاف العلامة علي بن شمس الدين انه روي عن الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد عليه السلام انه قال: خرجنا مع الحسين عليه السلام فما نزل منزلا ولا ارتحل منه إلا وذكر يحيى بن زكريا عليه السلام، وقال يوما: من هوان الدنيا على الله عزّ وجلّ أنّ رأس يحيى بن زكريا أُهدي إلى بغي من بغايا بني إسرائيل.

 

وقال العلامة ابن شمس الدين ومما رواه العلماء انه سُئِل القائم المهدي عليه السلام عن تأويل (كهيعص) قال عليه السلام: هذه الحروف من أنباء الغيب أطلع الله عليها عبده زكريا، ثم قصّها على محمد صلوات الله عليه وعلى اهل بيته، وذلك أنّ زكريا سأل ربه أن يعلّمه أسماء الخمسة، فأهبط عليه جبرائيل عليه السلام فعلّمه إياها، فكان زكريا عليه السلام إذا ذكر محمداً صلوات الله عليه وعلى اهل بيته وعلياً وفاطمة والحسن عليهم السلام سرّي عنه همه وانجلى كربه، وإذا ذكر اسم الحسين عليه السلام خنقته العبرة ووقعت عليه البهرة، فقال عليه السلام ذات يوم: إلهي ما بالي إذا ذكرت أربعة منهم تسليّت بأسمائهم من همومي، وإذا ذكرت الحسين تدمع عيني وتثور زفرتي؟.. فأنبأه الله تبارك وتعالى عن قصته فقال: (كهيعص)،

فالكاف اسم كربلاء، والهاء هلاك العترة، والياء يزيد وهو ظالم الحسين عليه السلام،

 والعين عطشه، والصاد صبره، فلما سمع ذلك زكريا عليه السلام لم يفارق مسجده ثلاثة أيام، ومنع فيهن الناس من الدخول عليه، وأقبل على البكاء والنحيب وكان يرثيه:

إلهي أتفجع خير جميع خلقك بولده؟!

إلهي أتنزل بلوى هذه الرزية بفنائه؟!

إلهي أتلبس عليا وفاطمة ثياب هذه المصيبة؟!

إلهي أتحلّ كربة هذه المصيبة بساحتهما؟!

ثم كان يقول: إلهي ارزقني ولدا تقرّ به عيني على الكبر، فإذا رزقتينه فافتّني بحبه، ثم افجعني به كما تفجع محمدا حبيبك بولده، فرزقه الله يحيى وفجعه به، وكان حمل يحيى عليه السلام ستة أشهر، وحمل الحسين عليه السلام كذلك.

 

عودا على بدأ

كما ذكرنا كان التلاميذ يتناقلون القصص والاحاديث لتلاميذهم وللرواة وانتقلت هذه الاحاديث من فم لفم حتى وصلت بعض منها لصاحبنا مهران. ومهران حكواتي وقصة خون فنان. حول الاحاديث الى رموز ومزج بعضها ببعض وشكل منها قصة عن اميرة مسحورة. فمن ليليث الشيطانة والسعلوة الخبيثة استلهم شخصية الملكة الاجنبية، ومن هاروت وماروت كون شخصية اسماها الساحرة العجوزة واعتبرها بنت لهاروت وماروت، ومن واقع الامة العراقية المظلومة المنكوبة عبر العصور رسم شخصية الاميرة المسحورة واخيرا فقد بنى من شخصية المعمدان شخصية رجل النور التي اعادت الوعي والهوية للاميرة التي مسختها الساحرة بامر الملكة الاجنبية الشريرة.

القصة خون مهران البغدادي

 

كان في معظم المقهى المشهورة في البلد شخص يسمى في العراق القصه خون وفي بلاد الشام ومصر بالحكواتي. وكان هذا الرجل الذي يمتاز بصورة عامة بقابليات فنية وادبية متميزة وبثقافة -قياسا لابناء زمانه- واسعة. كان يجلس على منبر في احد مقاهي المدينة ليحدث سامعيه بالوان الاحاديث ويقص عليهم اجمل القصص والحكايات وغالبا ما كانت تعقد مجالسه بعد صلاة العشاء وتدوم لفترة زمنية تقرب من ساعة او ساعتين وقد تزداد فتصل حتى ساعات الفجر. كان يحكي للناس القصص التاريخيه وقصص عن البطولة والشجاعة والروايات الطويلة، ويكون الناس منصتين له ومتشوقين لـسماع الحكايات التي تفيدهم وتغذي فكرهم وتطري قسوة حياتهم. والحكواتي يأخذ أجره من صاحب المقهى، وكانت هذه المهنة موجودة قديماً في بلاد الشام وخصوصا في دمشق أكثر من غيرها ...

يقول السيد الجوادي غفر الله له ولوالديه: وقد اتصلت ايام طفولتنا الاولى في نهاية هذه الممارسة الجميلة. لكن انتشار الراديون ومن بعده التلفزيون ووجود السينمات في بغداد وانتشار القراءة والكتابة بين الناس  ووجود المجلات والصحافة كل ذلك ادى الى تقليص الحاجة الى القصه خون ومن ثم اضمحىل وموت هذه المهنة. ولكن استمر الاباء والامهات والاجداد والجدات بممارسة هذا الدور داخل البيوت لا سيما ايام الشتاء الباردات الطويلات عندما تتجمع العائلة حول الموقد للتدفي. ورحم الله عمة جدتي لامي وجدة امي ام امها وجدتي ام ابي وجدي لامي. وكذلك حكايات ابي وامي التي تعلمت منها الكثير الكثير من القصص الجميلة وعلى رأسها قصص رحلات السندباد السبعة وكان سيدي الوالد رحمه الله يحدثني عن قصص كتاب كليلة ودمنة لما فيه من قصص رمزية اخلاقية وفكرية مهمة.

ونعود للحكواتي القصه خون مهران البغدادي. فقد حدثنا واحد من الاهل انه كان حاضرا في ليلة من الليالي في مقهى المحلة واسمها قهوة اسماعيل كهية، وتوجد بالمحلة كذلك قهوتان اخريان هما قهوة الوكف، قهوة كخته بند.

وقد حدثهم مهران البغدادي رحمه الله بقصة عجيبة غريبة صاغها بجمال رائع وربط بها ازمنة متباعدة واماكن متفرقة ومعان متعددة ليقدم قصة متكاملة كان قد سمع مفرداتها هذا القصة خون من مصادر متنوعة لكنه صاغها وكانها قصة واحدة!

وقال راويها لنا من الاهل: ان هذه ميزة من ميزان مهران اذ انه يجمع اطراف الحديث من كل زمان ومكان ثم يعيد روايتها وكأنها قصة واحدة. ولعل نشأته الصوفية وانتمائه للطريقة المولوية امدته بطاقات تخيلية تتوحد بها الازمان مع تعددها وتتماها بها الاماكن مع تباعدها، لانه لا يدور الا في حلقة التجرد من الاشكال حول حول مطلق الجمال. ولانه يفهم من الرموز معان لا تنطق بها الالسن والشفاه!!!

وهكذا راح الحكواتي او القصة خون مهران البغدادي يتلو على مسامع الجالسين قصة من تخيله هي قصة "مراسم تعميد الاميرة المسحورة"، على مستمعيه في مقهى في محلة قنبر علي البغدادية القديمة كما ذكرنا واهل المحلة منصتين مطرقين يستمعون منه الحكايات ليروها لابنائهم وعوائلهم عندما يعودون لبيوتهم.

قال مهران البغدادي: كان يا ما كان في قديم الزمان وفي سالف العصر والآوان، صراع طويل بن الانسان والشيطان وبين الانسان والانسان، بعد بعدما انزل الرحمن ادم وزجه حواء ام البشر من الجنان. وقد سكنوا كما يقول اغلب العلماء في ارض العراق وامرهم الله بالعمران. وتكاثر نسل ادم وحواء وظهر الصالحون والى جنبهم كثر الطالحون، فارسل الله على الارض الطوفان، فغرق الاشرار بالفيضان. وانتصر الجد الطاهر المؤمن انتونابشتم في العراق واخذ بنشر الخير بين ابنائه والمؤمنين من اتباعه بعدما تعلم الخير من الاله رب السماوات والارضين. وتكاثرت ذريته في العراق وكانت مدينة باب أيل او بابل مستقرا لهم وجامعة لعوائلهم. واغراهم مرة اخرى الشيطان فتبلبلت افكارهم واختلفت السنتهم وهاموا في البلدان. ولكن بابل بقيت مركز الاحداث وعاصمة الناس. وتمر السنون والاعوام فيظهر من ذريته رجل اسمة كلكامش. وكان هذا الرجل يطلب الخلود للانسان فراح في رحلة جهاد حفظتها لنا الرقم والطروس وكتب الاديان من اجيل الى جيل لحد الآن. وكان ما كان من وقائع الحرب بين كلكامش وخمبابا الشرير وليليث بنت الشيطان. وانتصار كلكامش وكان انتصاره رمز لانتصار العراق. وازدهرت بالعراق الكتابة وظهر المعبد الجامع للعباد وانشئت الدولة ثم الامبراطوريات وازدهرت الزراعة واكتشف الانسان الحديد وبرع في صنع الخزف والفخار. فكان العراق جوهرة الوجود ومشعل المعرفة والعرفان لكل شعوب الارض. وتحول العراق بفضل اهل الخير من ابنائه وحكامه الى جنة عدن في الارض ومركزا للنظام والشرائع والقانون. حسد الاعداء والطامعون العراق واهل العراق فكادو كيدهم ومكروا مكرهم وزحفوا بقوتهم وجيوشهم، وسقوط العراق وكان اهم عامل من عوامل سقوطه اختلاف العراقيين وتشاجرهم على التوافه من الامور وعلى حصص يكسبها هذا او ذاك. ودخل الاجانب الى ارض العراق واستعبدوا العراقيين ورجعت ليليث تعيث بارض العراق بالفساد. تقتل النساء والرجال وتهين العلماء والحكماء وتقتل المصلحين والانبياء وتستعبد وتسخر لمفاسدها جميلات النساء.

الملكة الاجنبية الشريرة عدوة اميرات العراق

 

وتقمصت ليليث بشكل ملكة ظاهرها الجمال وواقعها الخبث والقبح. وحكمت العراق هذه الملكة الاجنية. وكانت ليليث الملكة الاجنبية الشريرة عدوة اميرات العراق وهذه التي يدعوها اتباعها ملكة انما هي من ملكات الظلام والعوالم السفلية. وقد توارث العراقيون والعراقيات ذكرها القبيح عبر الاجيال، وان غيروا اسمها من ليليث الى السعلوة.

وكما تعرفون فان امهاتنا وجداتنا يستخدمن اسم السعلوة لإخافة الأطفال وكان الناس عندنا في العراق وما زالوا اذا ارادوا ان ينبزوا امراة لخشونة اخلاقها وقبحها وتناثر شعرها يصفونها انها سعلوة او مثل السعلوة. ويسمى زوج السعلاة بالسعلو، وهو عجوز كهل يخدع الأطفال بكلامه فيأخذهم معه ليأكلهم هو وزوجته. وهذه هي عين المعلومات التي عندنا عن الملكة الشريرة ليليث او الملكة الاجنبية.

وساعدت الملكة الاجنبية الشريرة امرأة عجوز قبيحة قميئة حدباء يسميها الناس الساحرة الشريرة. وقد باعت روحها وجسدها للملكة الشريرة ليليث وهي جارة الملكة الاجنبية الشريرة او السعلاة. وكانت هذه الساحرة أكبر حجما من ملكتها لليليث السعلوة ولها قدرة على الطيران، صوتها يشبه صوت البوم، وتستطيع لف رأسها بالكامل مثل البومة. ومن هنا فان اهلنا يتشائمون من البومة لارتباطها بهذه الساحرة الشريرة الخبيثة. وقد اتفقت الكثير من اوصاف الملكة الشريرة وصاحبتها الساحرة الشريرة. الملكة الشريرة التي تجسدت بصورة امرأة جميلة لكنها في حقيقتها كانت ذات صفات حيوانية شيطانية رذيلة.

لم يستطع الاجانب ان يقضوا على سلالة الاشراف العراقيين بل كانوا شرفاء العراق ينتشرون ويتداولون امورهم ويبكون حالهم ويندبون ما وصلوا اليه. كانوا يجلسون في حلقات على ضفاف الفرات ويقرأون مزامير إحياء العراق وطرد الاغراب وكانت تقودهم هناك اميرة عراقية جميلة لا يوجد جمال مثل جمالها عند النساء، تنحدر من اب بابلي ومن ام اشورية. كانت تعيش بين المضطهدين العراقيين بكل اباء وكبرياء ولم تخضع لليليث الملكة الاجنبية التي تحكم العراق. اردت ليليث ان تكسر كبريائها فامرتها ان تتزوج الطنطل الاعور وهو اقبح ما يكون من الرجال جمع امواله من الاجنبي والاحتلال ومن دعاة الفساد والضلال وفي عمله خبيث ودجال وكان في كل تصرفاته محتال واهم اهدافة اغراء النساء والحصول على المناصب والاموال.

رفضت الاميرة العراقية واسمها "كوثي" بكل قوة محاولة الملكة الشريرة لاذلالها، وقالت بعبارة قاطعة: لا اتزوج الا القمر العراقي سيد الرجال.

جن جنون الملكة الاجنبية الخبية ليليث، وصرخت باعلى صوتها القبيح: اتخافني هذه العراقية وانا سيدة قوى الاحتلال، وكل العراقيين رغم انوفهم عبيدي. صفق لها الشياطين والقميئين والتافهين وصغار الرجال. انتشت وانتفخت وامرت الملكة وزيرتها الساحرة ماروتة بنت هاروت ان تمسخ كوثي بابشع شكل. فرحت الساحرة العجوز الحدباء. واستعدت لبذل كل جهدها لخدمة الغرباء، وراحت الساحرة تراقب حركات كوثي بنت العراق وسكناتها لتحصل على فرصة تبث بها سمومها وسحرها.

ذهبت الأميره كوثي ذات يوم إلى بستان النخيل على نهر بابل مع طائرها الذهبي, كانت ترتدي كوثي ثلاث قلادات في كل قلادة حرز من احراز الحفظ وصلت إلى ضفة نهر الفرات، همت ان تشرب من الماء فاحنت رأسها فتدلت قلاداتها فجاء غراب الجهل وسرق منها احد القلادات. همت ثانية ان تشرب من الماء فاحنت رأسها فتدلت قلادتها الثانية فجاءت بومة الفقر وسرقت منها القلادة الثانية. همت ثالثة ان تشرب من الماء فاحنت رأسها فتدلت قلادتها فجاء ثعبان المرض الطائر وسرق منها اخر القلادات. ضاعت منها الاحراز. وفتك الجهل والفقر والمرض بالناس وانشغل كل بهمه، وتركوا اميرتهم وحيدة نصارع الاعداء.

ارادت الساحرة ان تمسخ كوثي الى افعى ما استطاعت!

ارادت الساحرة ان تمسخها عقربة ما استطاعت!

ارادت الساحرة ان تمسخها كلبة ما استطاعت!

ارادت الساحرة ان تمسخها خنزيرة ما استطاعت!

شعرت الساحرة بخيبة امل كبيرة وقالت ماذا ساقول لسيدتي الملكة الظلام الكبيرة؟

وبعد يأسها العظيم قررت ان تستعين بمن علمها السحر الاسود. قيدت الساحرة الاميرة كوثي وذهبت الساحرة الى ابيها تسأله لماذا لا يؤثر بها السحر بالاميرة؟

قال ابوها: لانها طاهرة اصيلة فلا يمكنك ان تمسخيها الى شيئ قبيح او نجس او شرير.

قالت الساحرة ذات الرائحة الكريهة: لكني يجب ان اطيع امر مولاتي ملكة الشر وامسخها باي صورة من الصور.

قال ابوها: اذن امسخيها الى شيئ جميل عصفورة او فراشة او غزالة او شجرة او زهرة جميلة.

فرحت الساحرة العجوز وقالت سامسخها الى غزالة حتى تطاردها الوحوش ويقتلها الناس وتعيش في خوف وتشرد طول حياتها.

الساحرة تغري الاميرة بتفاحة الحياة لتسحرها

 

وقرأت الساحرة على الاميرة الجميلة الطلاسم السبع الشرانية.

وصارت الاميرة الجميلة شبه مخدرة فقدمت لها الساحرة العجوز تفاحة المسخ وكانت حمراء جميلة وقيل انها هي التفاحة التي اكل منها ادم باغراء ليليث فطرد من الجنة.

اكلت كوثي التفاحة الجميلة المنظر اللذيذة المطعم.

فقدت وعيها الانساني لكنها اصبحت بشكل جميل!

وانقلبت كوثي الى غزالة جميلة يفوح منها ريح المسك!

وصل الخبر الى كل الاشراف السومريين والاكديين من الكدانيين والبابليين والاشوريين والاراميين. حزنوا حزنا شديدا ان تمسخ اميرتهم الجميلة ولم يستطيعوا ان ينفعوها بشيئ مفيد. وبمرور الزمن نسوا اميرتهم المنكوبة المظلومة وراحوا ينوحون وينوحون، ولا يعلمون لماذا ينوحون ويحزنون!!

ومرت سنون وسنون وطال الزمان وكانت الاميرة المسحورة تدعو من رب الكون ان يهيئ لها من امرها رشدا وكانت في ظلمات المسخ تناديه ان يعتقها من الهم والغم، واستجاب لها الرب الجليل، فجائها الطير الجميل. قال لها الطير الذهبي:

اتألم على ما اصابك يا كوثي.

لكن اسمك مبارك في العالمين.

والى جملك وبهائك ستعودين.

لا يطببك الا رجل النور.

رجل التعميد بماء الحياة.

كما تعمد به جدُكِ كلكامش العظيم.

ستعودين لوعيك عندما يسقيك رجل النور.

فان رجل النور بيده مراسم عودة الوعي.

ورثها من ابائه الطاهرين.

الاميرة المسحورة وهي بصورة غزالة بيضاء جميلة

 

قالت الاميرة: واين يقيم رجل النور؟

اجابها الطائر الذهبي: على ضفاف نهر الاردن.

قالت الاميرة: وكبف اصل له وانا في العراق وهو في مكان بعيد؟

قال الطائر الذهبي: لا عليك اركبي على ظهري وسانقلك اليه فانا مأمور.

وصعدت الغزالة المسحورة البيضاء على ظهر طائر السماء.

وطار الطير الى اعماق السماء

وقطع الطير الصحراء

ومر وقت لم تشعر به

واذا هي في حضرة رجل النور

وتقدمت الاميرة المسحورة الغزالة البيضاء بخشوع وهدؤ وتسليم وامل، تخطو الى مغتسل رجل النور. وقفت امامه وهي تقول: السلام عليك ايها الملك النوراني الصالح.

السلام عليك يا كاهن المياه الطاهرة.

السلام عليك يا وعد في هيكل الرب.

السلام عليك با ممهد الدرب.

قال رجل النور: وعليكِ السلام ايتها الاميرة الجميلة.

يا بنت الاصوىل العريقة.

يا بنت باب الله وبلاد الخير.

قالت: جئت اطلب منك الشفاء واطلب منك ان تعيدني الى ما كنت عليه من وعي وجمال وكمال.

قال امير النور: ايتها السيدة الطيبة لو اعدت لك اصالتك ووعيك وجمالك فسيسود الجمال والوعي والاصالة العراق واهل العراق.

وسأهدم سحرا صنعه ابناء الظلام عبر عهود وعهود.

وستغضب علي كل شياطين الظلام.

وسيتناوشوني من كل مكان.

وسيكون ثمن ذلك حياتي.

لان عودة ملكة الوعي والاصالة في العراق يعني انطلاق عصر ظهور النور،

يوم تقام دولة الحق والعدالة والسلم والسعادة في بني الانسان،

وستكون كوثي او كوفي التي سموك باسمها عاصمتها.

سكتت الاميرة المسحورة عن الكلام وتولى الدمع الحزين الجواب دمعا اغرق المكان ونياحة ابكت صخور الجدران.

قال رجل النور المعمدان: ليتقدس الرب في عليائه وليتمجد الحق في ارادته، وقد استجاب لك رب السماء وصوته يرن بأذني ارحم من في الارض يرحمك ويكرمك

ويعلي درجتك من في السماء.

رجل النور يقوم بمراسم ابطال السحر الاسود

 

ثم قال: يا ابنت الناس انا صوت هادر بالبرية ان مهدوا طريق الرب للقادمين من الابرار.

مهدوا طريق الرب للراكب على الحمار في اورشليم رجل السلام والمحبة.

الذي سيبشر براكب الجمل في صحاري بني اسماعيل.

الذي سيكون من ابنائه ملك العالم الصالح.

من ستكون عاصمة ملكه العالمية كوفي المقدسة.

الحق لا يأتـي من عمون او موأب او ادوم او قرى الخطيئة السبع.

بل يأتي نداء الحق من فاران وكوفان ونينوى.

تعالي اليَّ لاعمدك بعماد الطهارة والوعي عماد القدسية والرحمة.

واقربت الغزالة البيضاء من قدس الرجل النوراني المعمداني المقيم قرب كهف على نهر الاردن.

وما ان اقتربت حتى انتفض الرجل النوراني وقال صارخا: ولكن الدم يسيل من خاصرتك ولا يحل لي ان اعمدك!

لا يجوز لي ان اعمدك هكذا هي شريعة الاباء.

لان من جسمك تسيل دماء.

بكت الاميرة المسحورة وقالت: وما ذنبي يا رجل النور المقدس، لقد طعنتني الملكة الاجنبية الشريرة بعدما قيدتني الساحرة الخبيثة. طعنت خاصرتي بسكين التعذيب التي كانت جزءأ من طقوس السحر الاسود. ولكنك بما اوتيت من معرفة وايمان قادر على ان تعالجني وتعيدني الى صورتي الاولى!

سكت الرجل النوراني وكأنه بصغي الى صوت ياتيه من بعيد، واذا به بعد اغفائة يفيق وقال لها: حسنا ايتها المباركة قد استجاب عالم النور لرجائك الصادق.

الكأس المقدس

 

وسأسقيك من الكأس المقدس، كأس الشفاء.

فرحت الاميرة المسحورة ولاذت به الغزالة البيضاء.

واخرج رجل النور الواحا اسماها الواح سيناء.

وبسط في مجلسه اوراقا من الجلد اسماها صحف قمران.

واخذ يقرأ بها من الاذكار.

ظهرت في سقف الكهف الاقمار.

والنجوم تشع بانوار.

وغردت تجاوبه من كل صوب الاطيار.

وهي ترقص وتنود على اغصان الاشجار.

عودة الوعي للاميرة المسحورة

 

ثم اخرج كأسا مذهبا لامعا نوره كنور الشمس.

مرصعا باكرم الاحجار.

مليئ بشراب طهور يشع منه النور.

فسقاها ثلاث جرعات.

فراحت تغط في سبات.

وما ان مرت برهة من الوقت حتى عادت وهي اجمل فتاة.

لكنها لا تستطيع الكلام.

فاومأت انها لا تقدر ان تتكلم.

اما رجل النور فقد تبسم.

وناولها بعد برهة من الوقت كأسا اخر،

وسقاها منه ثلاثة جرعات

طيبات طاهرات

وراحت مرة اخرى تغط في سبات.

وما هي الا برهة حتى انطلق لسانها بالكلام.

تسبح لرب الانام.

بعدما انقذها رجل النور فاخرجها من الظلام.

ثم منحها رجل النور هدية بها خير وبركة تعين الاميرة في حياتها.

وعاد الوعي والاصالة والجمال والكمال للاميرة العراقية. وانتقل الخبر الى ملكة الشر والساحرة العجوز، فنادت الملكة بصوت منكر قبيح وهي تقول: لا استريح لا استريح حتى تأتوني برأس هذا الرجل النوراني، الذي يقف ضد ارادتي.

واجتمع حولها الشياطين والاشرار والاوباش والتافهون من كل مكان وهم يتوعدون بالويل والثبور والاقتصاص من رجل النور.

قالت لشياطينها واتباعها: ادخلوا في رأس الملك هيرودوس وادخلوا في رؤوس رجاله. اما انت يا سالومي يا بنت الشيطان فاذهبي للملك لتغريه والى الشهوة الحمراء اجذيه، واذا سقط صريع غرامك واراد ان يقضي وطره منك فلا تواتيه، الا اذا قدم لك رأس رجل النور. وكان القدر المقدور، وقدم رأس الملك الصالح لعاهر من بغايا الشيطان.

ونطقت الشياطين بلسان الملك الفاسد: نعفو عنك لو اعدت الاميرة الى ما كانت عليه.

قال رجل النور: معاذ الله ان افعل شيئا يتخالف مع مسيرة الوعي. اما انت يا هيرودوس فسيكون مصيرك الفناء والشقاء والجنون والخزي في الدنيا والاخرة.

رأس رجل النور ثمن عودة الوعي

 

قال هيرودس: اقطعوا رأسه وقدموه هدية الى سالومي.

قال رجل النور: امنت برب ابائي الاولين، وسيفعل الادعياء وابناء البغايا مثل ما فعلوا معي اليوم مع رأس الحسين.

فشرعت سالومي ترقص لعشقها الحرام رقصتها الماجنة وهي تخاطب ملكة الظلام الاجنبية واباها الشيطان:

املء ركابي فضة او ذهبا

فقد قتلت السيد المهذبا

قتلت خير الناس اما وابا

قال احد الجالسين للدروبش القصة خون مهران البغدادي: وهل قالت سالومي فعلا ما رويت لنا؟؟!! وما نعرفه من التاريخ ان هذا القول قاله من قدم رأس الحسين ليزيد!!

اجابه مهران: نعم كانت تقول ذلك ولكن ليس بلسانها وانما برقصها وحركات جسمها الفاضحة. انما شعارات الخير والشر واحدة عبر كل الازمنة والامكنة لكنها بالفاظ مختلفة واساليب متعددة، فملة الخير واحدة وملة الشر واحدة.

وانفض مجلس الحكمة والادب وذهب كل رجل لبيته ليحكي لعياله ما سمع وهكذا انتقلت لنا الرواية التي ننقلها لاحبتنا على لسان الرواة والعهدة عليهم فيما رووا. واختم الحديث بما كان من يروون القصص يذكرونه في نهاية حكاياتهم لنا وهي عبارة: تعيش وتسلم....

فنرد على الفور فرحين منشرحين: وانت السالم....

 

شموع لايضاح معاني الرموز

ما كنت ارغب ان اضع في نهاية هذه المقطوعة مسردا لمعاني الرموز لكن الكثير من الرسائل التي وصلتني عن المقالتين او المقطوعتين "تموز يعانق السنابل" و"هوامش على واقعة تموز وعشتار" اللتين نشرتهما النور، كانت تطالب بالايضاح لغموض بعض المعاني. لذلك اضع بين يدي القارئ الكريم هذا التفسير او التأويل.

 

o العلامة علي بن شمس الدين الحلبي: رمز للوعي الفكري المستمر في الدعوة للحق في الامة. وهو شخصية خيالية.

o القصة خون مهران البغدادي: رمز لادوات واساليب انتقال الوعي وانتشاره بين الناس. وهو شخصية خيالية.

o المقهى: رمز لخلية العمل الواعي.

o الملكة الاجنبية الشريرة: الغزو الاجنبي القديم والجديد للعراق.

o الاميرة العراقية كوثي: رمز للامة اميرة عراقية جميلة لا يوجد مثل جمالها عند النساء تنحدر من اب بابلي ومن ام اشورية باعتبار ان هذين الجذرين يتكون منهما معظم العراقيين.

o كوثي: هي الكوفة. وجاء في الطبري باب 74 ـ جزء 11، يروي عن محمد بن إسحاق ان: أبو إبراهيم كان، فيما ذكر لنا رجلا من أهل كُوثَى، من قرية بالسواد، سواد الكوفة. وكذلك في الطبري ـ باب 26 ـ جزء 20: يروي عن ابن عباس، قوله:(فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ) قال: هو إبراهيم. ويروي كذلك عن قَتادة، قوله:(فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ) أي فصدّقه لوط (وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي) قال: هاجَرا جميعا من كوثى، وهي من سواد الكوفة إلى الشام.

o الاشراف العراقيين: طلائع الوعي العراقي.

o الساحرة ماروتة بنت هاروت العجوز الحدباء ذات الرائحة الكريهة: رمز لللقوى المضادة لحركة الامة والتي يستغلها الاجانب في تدمير وعي الامة وشخصيتها.

o بستان النخيل على نهر بابل: مركز العراق الحضاري.

الطائر الذهبي: قوة الانبعاث داخل الامة.

o قلادات الاميرة كوثي: عناصر هوية الامة التي اذا فقدتها انمسخت فهي بمثابة الاحراز للحفظ.

o الغراب والبومة والثعبان الطائر: عناصر التخلف داخل الامة التي نسرق هويتها الاصيلة. وهي رموز الجهل والفقر والمرض التي تفتك بالامة فتدمرها وهي التي تسرق منها تقدمها ودزرها الريادي.

o عدم تمكن الساحرة من مسخ الاميرة الى شيئ سيئ ونجس: رمز ان الامة مهما ابتعدت عن اصالتها فالطيبة والنقاء والطهارة تبقى متأصلة في ذاتها. لذلك قال ابو الساحرة لها: اذن امسخيها الى شيئ جميل عصفورة او فراشة او غزالة او شجرة او زهرة جميلة.

o كل الاشراف من الكدانيين والبابليين والاشوريين والاراميين: اهم المكونات التاريخية للعراقيين، وهو اشارة الى فشل القوى التي تقود الامة وتنشغل بالحزن والبكاء والكلام وتنسى اصل التغير نحو الخير وهو الى حد كبير واقع القوى السياسية في العراق.

o رجل النور: اشارة للحركة النبوية وقياداتها الهادية في التاريخ التي تهدي الامة للطريق الحق وتطهر الامة وتقضي على مسخها.

o صوت هادر بالبرية ان مهدوا طريق الرب للقادمين: هكذا كان يردد يحيى بن زكريا عليه السلام وهي دعوة جميع الانبياء في مواصلة الرسالة.

o راكب الحمار في اورشليم رجل السلام والمحبة: رمز لدعوة السيد المسيح عيسى بن مريم عليه السلام.

o راكب الجمل في صحاري بني اسماعيل: رمز لسيد الانبياء والمرسلين وخاتم الرسل محمد بن عبد الله صلوات الله عليه وعلى اهل بيته.

o ابنه ملك العالم الصالح: اشارة للامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف، من ستكون عاصمة ملكه العالمية مدينة الكوفة المقدسة.

o الحق لا يأتـي من عمون او موأب او ادوم او قرى الخطيئة السبع تلك المدن اشارة لمدن الابتعاد عن الحق والانحراف. وهو الى حد كبير يشير الى الثورات التي تؤدي الى دمار الامة وليس اصلاحها كما يحصل الان في معظم البلاد العربية. بل يأتي نداء الحق من فاران وكوفان ونينوى: وفاران الحجاز: مكة والمدينة وكوفان هي الكوفة ونينوى هي كربلاء فمن هذه البقاع ستنطلق نهضة التحرر الانسانية الكبرى.

o الكأس المقدس: هو رمز لاخذ الوعي الاصيل. وللكأس المقدس اهمية خاصة في حركة السيد المسيح اذ انه شرب به عصير العنب الاحمر وليس الخمر، ثم اداره على تلاميذه ليشربوا منه اشارة الى رابطة الدم المقدسة بين القيادة والامة.

o الاسقاء الاول بالكأس المقدسة: هو عودة الشكل الاصيل باهم خصائصه التي اشير اليها بثلاث جرعات.

o الاسقاء الثاني بالكأس المقدسة: هو عودة المضمون باهم خصائصه التي اشير اليها بثلاث جرعات.

o ملكة الشر الاجنبية وليليث والسعلوة والطنطل والساحرة العجوز والشياطين والاشرار من كل مكان والملك هرودوس وسالومي والشهوة الحمراء: قيادات وادوات في الحركة الشيطانية التاريخية الكبرى التي يقودها ابليس والتي تحارب ارادة الخير الرحمانية ومن يسير ضمن توجهاتها.

o رأس رجل النور: اشارة الى طريق الفداء الذي تقدمه القيادة الرشيدة عبر التاريخ من اجل عودة وعي واستمراره.

 

علاء الجوادي عيد ميلاد السيد المسيح 25/12/2012

 



 1-العلامة علي بن شمس الدين الحلبي يحدث تلاميذه بهذه الاحاديث في هذا النص الادبي هو من التخيل الادبي.

 2-استفدنا من الاستاذ الدكتور جمال السامرائي في كتابه السعلاة والطنطل في الموروث الشعبي العراقي.

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/04/2016 12:31:31
عزيزتي لمياء نصري المحترمة
وصلتني رسالة على ايميلي الشخصي من القارئة التي ذكرتها انفا وأقول لها
اولا شكرا على مرورك وتعليقك اللطيفين
وثانيا في بطون التاريخ والادب وكتب الاديان والاكتشافات التاريخية والاكيولوجية الكثير من المعلومات الثمينة ومنها يأخذ الكتاب والادباء ما يحتاجونه من معلومات.
هذا هو مصدر معلوماتي حول هذه الشخصيات التاريخية او الاسطورية التي اشارت اليها اساطير الشعوب القديمة... كما ان شخصيات اخرى في قصتي هي شخصيات خيالية وهي من صنعي ولا يوجد لها مصدر معين... وعليه اخبرك لتطمئني انه لا توجد عندي روايات خفية حول هذا!!!
وتقبلي خالص شكري
سيد علاء

الاسم: Lamia Nasry
التاريخ: 18/04/2016 12:57:56
السلام عليكم

دكتور مقالكم أكثر من رائع ولأني مهتمة بعلم النبوءات العربية والغربية فقد ذكرني مقالكم بنبوءة بملكة ستظهر في آخر الزمان تقود العالم نحو السلام بعد معاناتها من السحر وسيساعدها رجل عالم ذو شأن عظيم ويعالجها...وقد وجدتُ هذا جليا في قصتك في شخصيتي الأميرة المسحورة ورجل النور

سؤالي ماهو مصدر معلوماتك حول هذه الشخصيات..هل لديك روايات خفية من ىل البيت حول هذا؟

بارك الله في علمك وتقبل خالص شكري

الاسم: إكرام
التاريخ: 23/06/2015 19:03:18
للانني أحبها كثيرا

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 25/10/2014 12:44:00
الغالية الفاضلة هيام الحسني/ الكرادة بغداد، المحترمة

شكرا على المرور وشكرا على التعليق الجميل

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 25/10/2014 12:42:47
ملكة جانسي وانت اروع

الاسم: ملكة جانسي
التاريخ: 15/08/2014 14:25:45
رائعة

الاسم: هيام الحسني/ الكرادة بغداد
التاريخ: 13/02/2013 12:44:31
امير النور سيدي علاء الجوادي
يرتبك الكلام على لساني
ولا استطيع ان اعبر عن شعوري
ياروح الجمال وشكل البهاء
ابداعك الفني هو الطلسم الذي يحيي القلب
نقلتني الى عالم شفاف مضيئ بعيدا عن الصخب والرياء
ك
محبتي لك وانا مسحورة بك فاقرأ علي ترتيلك لتفكك السحر
قصتك جميلة جدا ولكنك اجمل

اقبل اناملك الرقيقة يا ابن الانبياء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 16:20:27

تصحيح رقم في القسم الثاني من تعليقي على الاستاذ يهاء الدين الخاقاني القسم الثاني

"للدراسات الجينية الحديثة التي كشفت لي ان الجين العربي والسامي هو الجين الاكثر نسبة من كل السلالات التي يتكون منها الشعب الايراني الحالي اذ ان النسبة تزيد عن 3%. "

الصحيح ان النسبة هي 30 %

مع الاعتذار
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 15:43:57
عزيزي الاستاذ المهذب والبارع الاخ علي حميد العبيدي
سلام من الله عليك واسأل بكل اسمائه الحسنى ان يشملك واهل بيت بكل خير.
تقيماتك وتعليقات لها وقع جميل علي لاني اعرف انها صادرة من رجل يعي ما يقول اولا ولانه صادق في تقيم الامور وتشخيص الحالات.
وشكرا لدعواتك الصالحات واسأل الله لكل العافية ودوام العافية والشكر على العافية عافية الدين والدنيا والاخرة.... هكذا هي المسيرة يا اخ علي ولولا عملية الصراع والتدافع بين الخير والشر لهدمت الاديان والرسالات والحضارات ولتوقف النمو الانساني ولانتكست البشرية وتقهقرت لتتحول الى حيوانية لا تعي او تدرك الخير من الشر....
واسعدني فهمك ومن ثم قولك "ان "مراسم تعميد الاميرة المسحورة" بكل ما تحمله من ابداعات ادبية وتنوع من جميع النواحي الانسانية والعقائدية والتاريخية والنفسية والاجتماعية بالاضافة الى حب الوطن تعد خير مدرسة ليكون الدارس فيها متخرجا وهو يحمل بيده نورا وحبا واخلاصا وسماحا رافضا كل اشكال الشر من حقد وبغض وكراهية وذل. "
واشكرك على هديتك الرائعة التي تضمنها كلماتك الرقيقة الجميلة

دمت لاخيك نعم الرفيق

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 15:43:28
بنتي الغالية الراقية المسالمة الطيبة بنت العراق الاصيلة ميادة الزهيري رزقك الله من كل خيراته ومنحك ما تريدين من خير الدنيا والاخرة شكرا على مرورك
وقد اعجبني اسلوبك ونمط كتابتك.... انت يا ميادة تمتلكين قابلية واستعدادا للكتابة الجيدة فادعوك وارجوك ان تطوري نفسك....
احسنت في قولك "كان وما يزال يقف في وجه الباطل والشر منذ عصر النبي يحيى (عليه السلام) وصرخته في البريه ومن بعده السيد المسيح (عليه السلام) ومن ثم النبي محمد (عليه الصلاة والسلام وعلى اله) كرموز للخير والشر"
انت تعرفين اني لا اميز بين ابناء الجنس الانساني لعرقهم او قوميتهم او دينهم او مذهبهم بل اسعى دائما لاكتشاف المشتركات فيما بينهم وهي دعوة الله للناس ان تعالوا الى كلمة سواء اي تعالوا الى كلمة مشتركة فيما بيننا. كما انت تعرفين مدى حبي للصابئة المندائيين واحترامي لهم وصداقتي التاريخية والحالية لهم. جائني احد تلاميذي وابنائي من دبلوماسي وزارة الخارجية وكنت وقتها تقصدت ان اعيش في غرفة صغيرة من غرف الوزارة وكانت مساحة غرفتي 180 سم في مترين تحيطني المئات من كتبي وبحوثي واوراقي بعيدا عن قصور الظالمين الذي تسابق القوم على اشغالها حينما وصلوا للحكم ولو اردت لحصلت على افضلها، جائني هذا الموظف وكان في تلك الليلة هو الدبلوماسي الخفر، كانت الدموع تملئ عينييه...
سألته عن السبب؟
قال: ان البعض قال لي ان الصابئة نجسين اتقبل هذا يا دكتور؟!!!
قلت له: لنتعشى اولا ثم اجيبك!!!!
ثم ذهبت للثلاجة الصغيرة واخرجت منها حبتي طماطة وخيارتين وفلفلتين وبعض الخضروات الاخرى ورغيفي خبز وقطعة جبن وقلت له: انا احضرت المواد وانت اعمل العشاء ولا تنسى ان تغسل المخضرات الكرقس والريحان والخضروات قبل ثرمها وخلطها، قام مسرعا وعمل ما وصيته به وبعد عشرة دقائق كان العشاء جاهزا واكلنا انا واياه وبعدما انتهينا من العشاء بادر ولدي الصابئي المندائي باعداد الشاي وشربنا الشاي ....
ثم قال لي: استاذ لم تجبني على سؤالي!!
قلت له: اتعتقد اني لم اجبك؟
قال: نعم فقد انشغلنا باعداد الطعام الخفيف وتناول العشاء وشرب الشاي.
قلت له: انت ذكي جدا فتأمل بما قلته انت لتعرف جوابي.
قال: فهمت جوابك،
وانهمرت عيناه بالدموع ولكنها هذه المرة دموع الفرح والتقدير.
قال: سيدي اذن انت تقصدت ان اعد لك الطعام وامسه بيدي وهما رطبتان، لتقول لي: انك طاهر طاهر طاهر.
قلت له: لقد كتبت بحثا حول طهارة الصابئة لانهم موحدون، بل طهارة كل الناس لان الله خلق الانسان في احسن تقويم مما يقتضي عدم نجاسته الاصليةوقدمته لمرجع كبير من مراجع الافتاء، ولا ادري اهي صدفة ام اخذا بما كتبت، فقد صدرت الفتاوى بطهارة الصابئة.
هذا هو ابوك يا ميادة يحب جميع الناس وقد وصله جواب ذلك بحب الناس له
ابوك الروحي سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 14:55:05
الراقية الفاضلة والاديبة العربية الاردنية الكبيرة الدكتورة سناء شعلان المحترمة
شكرا جزيلا على مرورك الذي يفيض عذوبة ورقيا
وعلى تعليقك الذي تعزف كلماته الحانا رقيقة عذبة
عبارتك جدا لطيفة وذات ايقاع مرح وهو قولك " أمّا سحر الامير المسحورة ففكّه خير،أمّا سحرك أنت فلا فكّ له،فهو سحر مقدّس طاهر"
المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 14:50:43

القسم الثاني من تعليقي على الشيخ الاستاذ الخاقاني
5- تضمنت القصة او المقامة شخصيات ورموز مثل:
أ- الملكة الاجنبية الشريرة عدوة اميرات العراق
ب- الساحرة تغري الاميرة بتفاحة الحياة لتسحرها
ج-الاميرة المسحورة وهي بصورة غزالة بيضاء جميلة
د-رجل النور يقوم بمراسم ابطال السحر الاسود
هـ- الكأس المقدس
و-عودة الوعي للاميرة المسحورة
ز-رأس رجل النور ثمن عودة الوعي
6- وقد وضعت في نهاية المقامة مسردا لاوضح به الكلمات لان بعض الاصحاب والاصدقاء يقولون ان قصصك ومقاماتك صعبة الفهم على القارئ والحق فما كنت ارغب ان اضع في نهاية هذه المقطوعة مسردا لمعاني الرموز لكن الكثير من الرسائل التي وصلتني عن المقالتين او المقطوعتين "تموز يعانق السنابل" و"هوامش على واقعة تموز وعشتار" اللتين نشرتهما النور، كانت تطالب بالايضاح لغموض بعض المعاني. لذلك اضع بين يدي القارئ الكريم هذا التفسير او التأويل.
شيخي الفاضل في تعليقتك الرائعة الكثير من المعاني الكبيرة التي جعلتني احلق معك في تأملاتك المعرفية وهي متعتة ذهنية وفرتها لي فاشكرك شكرا جزيلا.
وقد تفضلتم من منبع تواضعكم بكلمة شجعتني كثيرا وهي "سماحة السيد الدكتور الفاضل: أجد اليوم اسلوبكم السردي العرفاني القصصي يؤسس لهمدانيات هي ما اسميها الجواديات المعاصرة .. فيها المقامة الحديثة التي تقرّب العقل البشري الى سياحة فكرية ادبية لمهد الحضارة في بلاد الرافدين، اسلوبا يثمن حكمة العراق ويعتني بهذا الجانب من التراث الثقافي، لانه على ما اعتقد قد وجدتم أنه أفضل طريقة للتعريف بالبلد والانسان. بهذه الجواديات أصبح تاريخ العراق يتجه لمحيطه العربي وايضا للعالم الخارجي فضلا عن نبش الذاكرة لدى العراقي نفسه للاهتمام بنفسه وبتاريخه كي يؤسس حاضره، وكأنه الهدف هو أننا كعراقيين وكميدانيين نتحدث مع السماء مباشرة، وأصبحنا نخاطب العالم بالحكايات عن الحيوانات والصحراء والعادات بكل أصنافها مثلما هي حكايات عن اولى المسلات القانونية، وذا ما عرفنا ان العراق هو البلد الوحيد الذي لم يشهد الشرك الا بحالة واحدة منحرفة هي حاكمية نمرود، ليبقى حاضن الرسالات، فوجدنا أن العبرة في الحكاية والبيان في الشعر طريقة جيدة للاستنقاذ في صخب المؤامرات ضد موطننا الى جانب مؤامرات التسطيح والتجهيل لشعبنا."

وقبل ان انهي تعليق اعتذر اولا عن التأخير في الرد، فما زلت معتلا ومريضا ولكني في الوقت عينه انشغلت باكمال فصول كتابي "مواطنون لا سبايا" وقد كنت منشغلا باحد فصوله وهو الوجود العربي في ايران فاضافة للوجود العربي الظاهر في اقليم خوزستان او كما اصر على تسميته عربستان، فقد اكتشفت وجودا عربيا غير ظاهر للعيان منتشرا في كل ايران اضافة لرجوعي للدراسات الجينية الحديثة التي كشفت لي ان الجين العربي والسامي هو الجين الاكثر نسبة من كل السلالات التي يتكون منها الشعب الايراني الحالي اذ ان النسبة تزيد عن 3%.

اخوكم المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 05/02/2013 14:45:03
القسم الاول من تعليقي على الشيخ الاستاذ الخاقاني
شيخنا الفاضل الاستاذ الاديب اخي الحبيب الشيخ بهاء الدين الخاقاني ادام الله عزه
تحية طيبة وسلام من الله عليكم ورحمة الله وبركاته
وكان مروركم مباركا وتعليقاتكم مفصلة نافعة مليئة بالعطاء والافكار والانارات المهمة مما القى القا خاصا على مقالتي او قصتي الموسومة بـ (مراسم تعميد الاميرة المسحورة)
القصة الانفة جاءت ضمن سياق افترضه متنوع البؤر ويمكن ان اضعة بالمحاور التالية:
1- المرشد الصالح الذي يقدم الوعي للناس وللمجتمع ورمزنا له بشخصية العلامة علي بن شمس الدين الحلبي
يحدث جمع من تلاميذه بغريب الاحاديث. والمحاور التي سعينا الى الاشارة اليها عبر احاديث هذا العلامة المفترض تناولت ثلاثة محاور هي :
أ- الحديث الاول عن ليليث والسعلوة، وهو رمز لقوى الشر في المجتمع
ب- حديث اخر عن اصل السحر في العراق، وهو اشارة للمؤامرة التي تحاك ضد ابلعراق وامتداداته الواعية متمثلة بالمؤمنين بخط اهل البيت عليهم السلام
ج- حديث اخر عن يحيى المعمدان، وهو رمز للقيادة الربانية ممثلة بالانبياء والائمة الطاهرين والفقهاء الصالحين.
2- محاور التوعية الاجتماعية ورمزت له بشخصية الحكواتي القصة خون مهران البغدادي، وكانت احاديث هذا الراوية تنتقل الى البيوت والعوائل، " وقد حدثهم مهران البغدادي رحمه الله بقصة عجيبة غريبة صاغها بجمال رائع وربط بها ازمنة متباعدة واماكن متفرقة ومعان متعددة ليقدم قصة متكاملة كان قد سمع مفرداتها هذا القصة خون من مصادر متنوعة لكنه صاغها وكانها قصة واحدة!
وهكذا راح الحكواتي او القصة خون مهران البغدادي يتلو على مسامع الجالسين قصة من تخيله هي قصة "مراسم تعميد الاميرة المسحورة"، على مستمعيه في مقهى في محلة قنبر علي البغدادية القديمة كما ذكرنا واهل المحلة منصتين مطرقين يستمعون منه الحكايات ليروها لابنائهم وعوائلهم عندما يعودون لبيوتهم.

وقال راويها لنا من الاهل: ان هذه ميزة من ميزان مهران اذ انه يجمع اطراف الحديث من كل زمان ومكان ثم يعيد روايتها وكأنها قصة واحدة. ولعل نشأته الصوفية وانتمائه للطريقة المولوية امدته بطاقات تخيلية تتوحد بها الازمان مع تعددها وتتماها بها الاماكن مع تباعدها، لانه لا يدور الا في حلقة التجرد من الاشكال حول حول مطلق الجمال. ولانه يفهم من الرموز معان لا تنطق بها الالسن والشفاه!!!"
3- كان العلامة علي بن شمس الدين الحلبي يحدث تلاميذه عن بعض اخبار التاريخ والاديان في العراق وبلاد الشام، وكان تلاميذه يرون حكاياته واخباره للناس وكانوا يهتمون بنقلها للحكواتيين لانهم وسيلة الاعلام في تلك الايام، لينقلونها بدورهم الى الناس في مجالس المحلات القديمة والمقاهي.

4- واكشف لك سرا تاريخيا فقد كنت ارغب في اول كتابتي للقصة ان اسمي العلامة الرباني باسم نور الدين علي الحلبي رحمه الله، لكني عدلت لئلا اخلط التاريخ بالخيال فنور الدين شخصية حقيقية وولي شهيد له مزار لوذ به المومنون. فما قصة نور الدين هذا، انه جدي التاسع، وكان يعيش في حلب مع بقية افراد اسرتنا من السادة الكواكبية الموسوية نقباء الاشراف في حلب. وعند مجيئ المحتلين العثمانيين الى حلب مع فتاواهم بذبح ابناء وشيعة اهل البيت وقعت قبل اكثر من اربعمائة سنة المجزرة الرهيبة في حلب الشهباء واسمها مجزرة السادة، وراح ضحيتها الكثير من اجدادنا واعمامنا رضوان الله عليهم وانا ازورهم تقريبا كل ستة اشهر مع ابناء عمومتي من السادة الكواكبية فازور عمي الاكبر السيد ابا يحيى محمد الكواكبي واقرأ الفاتحة على ارواحهم الطاهرة واتأمل الشهداء من اهلنا واغلب اسمائهم طالب وحسن وجعفر وحمزة وعلي!!!! في تلك الظروف الدموية هرب من المذبحة جدي السيد الشريف ابو محمد نور الدين علي ولكن المجرمين العثمانيين لحقوا به على بعد 130 كلم من شرق حلب بعدما عبر نهر الفرات وتمكنوا من قتله في منطقة صرين في عين العرب، فراح شهيدا مظلوما الى ربه وسميت المنطقة التي قتل فيها على اسمه فيقال له لحد اليوم "ضيعة نور علي" وقد جائني وفد من اهالي الضيعة لزيارتي في دمشق عندما علموا ان سفير العراق فيها من ذرية هذا الولي الشهيد الكريم وكانوا يتبركون بهذا العبد الجاني المشتهر باسم سيد علاء الجوادي وقالوا لي سيدنا سنبني جامعا في الجوار محاذيا لقبر جدك العارف الولي. وساكمل لك القصة فبعد مقتل جدي نور الدين علي رضوان الله عليه هرب جدي السيد محمد الى بلاد الشرق املا ان يحميه السادة الصفوية في ايران فاذا به يجد هناك ما لم يرضيه اذ ان القوم كانوا يخشون منه على سلطانهم فرج هاربا مرة اخرى هو وزوجته العلوية الطباطبائية التي تزوجها في تبريز وقفل راجعا الى بلاده السورية ولكن متخفيا في بواديها وعاش في منطقة نجاف وهي بادية في حدود حمص وكان فيها تاجرا للخيول العربية والسيوف والمجوهرات، وولد له فيها ابنه او جدي السابع الشريف السيد علي النجافي رحمه الله وكان يمتهن مهنة والده. وعندما وصل المجرمون العثمانيون الى منطقته نجاف كان جدنا النجافي من ابرز شخصياتها فطلب منه القائد العثماني ان يوفر له الخيل والسلاح تمهيدا لاحتلال العراق فابى ولم يذعن فصدر عليه حكم بالاعدام فهرب للعراق وتحديدا الفرات الاوسط في قرى الحلة، ولكن نجافي اخر من بني خالد وفر للعثمانيين ما ارادوا فقربوه ووهبوه الاموال الكثيرة واقطعوه الاراضي الواسعة في الموصل وهو جد رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي. وعندما ذكرت له القصة قال لي ان جدي ادى واجب الجهاد المقدس فاجبته لكن جدي رفض الاحتلال التركي للعراق!!! والناس فيما يذهبون مذاهب.

الاسم: علي حميد العبيدي
التاريخ: 04/02/2013 18:07:57
سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي المحترم
بداية اتمنى ان تكون بخير وبصحة جيدة ونحن مشتاقون لك جدا جدا وندعو الله سبحانه وتعالى ان يمن عليك بتمام الصحة وموفور العافية.
عند قراءة "مراسم تعميد الاميرة المسحورة". اعادت الى الاذهان تلك الايام الجميلة التي كنا حينها نستمع ونركز وبشغف كبير الى كل تفاصيل الحكاية ونغضب لمجرد تعرض البطل او الشخصية التي تمثل الخير الى الأذى او الصعاب علما اننا حينها لا نعرف التمييز ايهما هو الافضل الخير ام الشر فاذا بهاجس في داخلنا يدفعنا ويجعلنا متعاطفين مع الخير كارهين الشر متمنين ان يهزم على يد الخير. سبحان الخالق البارئ الذي زرع جذور هذه القضية في قلب كل انسان منذ خلقه لانها قضيته سبحانه وتعالى هي الصراع القائم بين الخير والشر جعلنا واياكم والاخوة القراء الكرام من المناصرين للخير دائما.
ان "مراسم تعميد الاميرة المسحورة" بكل ما تحمله من ابداعات ادبية وتنوع من جميع النواحي الانسانية والعقائدية والتاريخية والنفسية والاجتماعية بالاضافة الى حب الوطن تعد خير مدرسة ليكون الدارس فيها متخرجا وهو يحمل بيده نورا وحبا واخلاصا وسماحا رافضا كل اشكال الشر من حقد وبغض وكراهية وذل.

وكما اهديتنا يافيلسوفنا هذه المعرفة الجميلة اهديك بكل تواضع هذه الكلمات:

يامنهلا عذبا لا يجف من المعارف
هنيئا لكل امرء بكأسه منك غارف
حكاية قديمة قد تناقلــتها الخلائف
فبذكر السعلوة ترى الجميع خائف
ووصفها كالبوم على شجرة واقف
في ليلة ظلماء والجو حينها عاصف
يكون حينها الجميع متوترا وريقه ناشف
وهكذا حتى بداية النصر للخير تشارف
فتشتد بحماس لها الاحاسيس والعواطف
وكيف انك بابداع لانتصار الخير واصف
فسلمت لنا يا مدرستنا وبستاننا الوارف

الاسم: د.سناء الشعلان
التاريخ: 29/01/2013 23:55:22
الأمير السيد الدكتور علاء الجوادي


دائماً تتحفنا بل تدهشنا بعلمك الوافر الذي يفيض علينا بسحرك الدائم،وهو سحر جميل حلال طاهر مثلك
أمّا سحر الامير المسحورة ففكّه خير،أمّا سحرك أنت فلا فكّ له،فهو سحر مقدّس طاهر

الاسم: mayada raheem husin
التاريخ: 28/01/2013 19:12:11
باسم الحي العظيم

أنت الاب وألاستاذ وأنت الجبل الكبيرفي علمه وثقافته ، والبسيط المتواظع في تعامله.الحي العظيم يباركك يا أبي وأستاذي . قرأت ما جاد به قلمك ألشريف واغترافك من منهل ألادب بهذه الصوره الرائعه والتي تجلت فيها صورة علاء ألجوادي الدكتور والاديب.ذلك ألانسان المحب للخير، المناصر دائما للضعيف منطلقا من المبادىء التي من أجلها قدم األامام الحسين(عليه السلام)روحه الطاهره قربانا من اجل اعلاء كلمة الحق الذي هو قمة الهرم لهذه المبادىءوكنت دائما متجردا من كل ما يشين للانسانيه.قبل خلق ابينا ادم (عليه السلام)وجد عالم الظلام ووجدت مخلوقاته الشريره من جن وعفاريت وتنانين وافاعي وعقارب وغيرهاوعملت بكل الوسائل للايقاع بادم وذريته.لذلك كان طرحك في التسلسل التاريخي للشر منذ البدايه راعا ومفصلا وكانت الرموز الشريره والقصص التي تداولتها دليلا على روعة ما كتبتومن ثم طرحك لجانب الخير وكيف كان وما يزال يقف في وجه الباطل والشر منذ عصر النبي يحيى (عليه السلام)وصرخته في البريه ومن بعده السيد المسيح(عليه السلام)ومن ثم النبي محمد (عليه الصلاة والسلام)كرموز للخير والشر وحديثك عمن يتخذون الحق وخدمة الناس ستارا يكسوهم وتحته شر مبيت وكيف حاول الشر مسخ الاميره وتحويلها الى كائن مقرف وعجزهم بعد ذلك عن تحقيق نواياهم الشريره نتيجة اصراروصمود وكفاح الاميره والتي تذكرني بالمرأة العراقيه الصابره الصامده،ويقود كل هذا الى محصله واحدهوهي تطابق كل ما يجري مع ما يمر به وطننا العربي من تكالب قوى الشر والظلام والصراع الازلي بين الطرفين كل هذا جعل من موظوعك مسلسلا رائع يسرق الابصار ويجذب العقول .سلمت يمينك على ما كتبت واود ان اختم بنص هو خلاصة لما ورد(سيضل النور والظلام يتصارعان ،وسيقاتل الكفر الايمان ما عاش على الارض انسان .هكذا يمتحن الايمان)
ودمت ذخرا للادب ومنهله


ميادة الزهيري

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 27/01/2013 14:33:52
ولدي واخي العزيز اياد ديوب المحترم
شكرا جزيلا على مرورك وتعليقك....
ان التعرف على ثقافة الاجدادنا واخبارهم من الضرورات والاولويات في حاجة المجتمع اليوم ولكن الفكر والموروث الانساني الكبير لامتنا بجانبه الانساني المنفتح تقريبا انقطع تواصله للاسف مع الجيل المعاصر لتحل مكانه ثقافة ماضوية تكفيرية دموية، مما يشكل نقصا كبيرا وخطيرا في شخصية هذا الجيل.

ابني اياد في ثقافة الماضي هناك قشور وهناك لباب فينبغي للكتاب والمهتمين بالفكر والعلم والادب ان ينتخبوا اللباب من هذا التراث ليقدموها للاجيال. ولكن الواقع على العكس اذ اخذت الكثير من مؤسسات الفكر العربي المعاصرة في اعادة انتاج فكر التعصب والالغاء والاقصاء للاخر الذي كان يرقد في زوايا وبؤر التاريخ المتعفنة.

ان الكتلة المعرفية الضخمة في تاريخنا ذات طابع انساني حضاري متقدم جدا وقد سعى مفكرو العرب والمسلمين في فترة النهوض التوعوي على يد علماء ومفكرين مثل السيد عبد الرحمن الكواكبي والسيد جمال الدين الافغاني والشيخ محمد عبدة والشيخ محمد حسين كاشف الغطاء والسيد محمد باقر الصدر والمفكر طه حسين والمؤلف عباس العقاد ومالك بن نبي الجزائري وامثال هؤلاء، اقول لقد سعى هؤلاء الى تنوير العقل العربي كل على طريقته الخاصة. وكان لمفكري سوريا الكبيرة من مسلميها ومسيحيها وشعرائها وادبائها لا سيما المهاجرين منهم الى امريكا او الى مصر الدور الكبير في ذلك، هاك جرجي زيدان واحد منهم.....

للاسف اقول لك يا ولدي لقد انتصر هذه الايام لون اخر من الفكر الاسود الهدام الذي يستبيح دم الاخر وبستهين بانسانيته ويسمح لنفسه بارتكاب كل المنكرات لا لشيئ الا الخضوع لرغبات عدوانية ورثها الانسان من عصور الغاب....
انا يا ولدي احاول ان استخلص الفكر الانساني المنفتح الخزين في ثقافتنا وحضارتنا للتبشير به بين الناس واسال الله وبمعونة ابنائي واخةاني وتلاميذ ان نحقق جميعا بعض هذه الاهداف.
اقتبس منك عبارات جميلة تقول فيها " التعرف على ثقافة الاجدادنا واخبارهم وما دار عبر التاريخ وما جرى به على بلداننا وكيف الانسان قاوم كل معاني الظلم وعاش فترات الاضطهاد ولكن بقي قويا رغم العثرات انما ازداد تمسكا بالحياة وانطلاقتا جديده نحو افق جديد وليعطي البشرية جمعاء الكم الهائل من المعرفة في جميع مناحي الحياة . هذا المقال يوضح لي كيف عانا انساننا القديم والحديث من الاحتلال والغزو والتخريب ولكم من انبياء نزلوا على هذه الارض ليصححوا من مسيرة الانسان فالظلم مرافق للإنسان عبر مر العصور ولابد ان يقابله ميزان الحق الذي يهزم الباطل في النهاية"
عاشت اناملك يا اياد على هذه التعليقة الجميلة والعميقة
انت تذكر اخ اياد العديد من المجالس التي ضمتني مع علماء مسيحيين كبار في سوريا وكيف كان يجري التبادل والحوار الثقافي بما يخدم الانسان مما يكشف ان دائرة المشتركات اكبر بكثير من دائرة الاختلاف....
ابوكم الروحاني سيد علاء

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 26/01/2013 20:12:01
ثالثا:

9- وعلى الرغم من تلك الحفاوة الفطرية لرؤية العبرة والخكمة في الحطاية أو رواية الحدث والثناء عليها وصيانتها، فلابد من أضفاء بتحديد الطابعً الإجرائي ليخرج به عن كونه حاجزا نفسيا لا إراديا أو غيرها من تجليات الطرح الفطري التي لا طاقة للإنسان بدفعها، ولا اختيار له في انبعاثها في نفسه وطفرتها على منجزه ابتداء.
فالحكاية اكتسابيٌة من جهة، مرتبطٌة بالوعي والإرادة من جهة أخرى، ففطرية الحدث تجعله عرضة للتأثر بالتنشئة الاجتماعية التي قد تعمقه وترسخه لاسباب معرفية مخطط لها ومنظمة وتربوية وما شابه ذلك، أو تسلخه وتهدره لأسباب تجهيلية ونها الأمية متعمدة أو غير متعمدة، إلى جانب مؤثرات أخرى خارجة أحيانا على إرادة الإنسان كالمخالطة والخبرة والتجربة والتي تنتقل بصاحبها من حالٍ إلى حالٍ، كما يتمتع هذا التحديد بقابلية عالية للتفعيل في زمن تكاثرت فيه المؤثرات على سلامة الفطرة وغادرت فيه كثير من الخصوصيات المتجلية للنهضة عبر وسائل التقنية المختلفة، مما يجعل الحديث عن استدعاء أو تحريك الموروث الشعبي مثلا وأحداث التاريخ عموما الضرورة الفطرية عند شريحة ما وان تكن مثقفة ضرباً من التفكير في المفقود.
فوحده الانسانية المرتبطة بحركة الثقافة والتجارب تحتفظ بتأثيرها العميق في الفِطر المتغيرة بسوء التنشئة، يُقوّم انحرافها ويحدو صاحبها ليُقدم بوعي ويمتنع بوعي، ويظل قادرا على الاستمرار في الإقدام أو الإحجام في الخير والشر بحسب منسوب الاصالة والإيمان في نفسه، مهما تغيرت الظروف ومهما كان ماضيه ملطخًا بالخطايا أو محاولا التطهير منها، فتكون الحكاية عبرة وانذار، وبالتالي فان العبرة هنا في الحكاية هي رأس الفضيلة .
10- ان الحقيقة القصصية التراثية لبيان اثر فلسفة التاريخ كعلم لا تلغي حقيقة أخرى تجاورها ولا تقل أهمية عنها، وهي أن التفريق بين الأحكام واقعة ثابتة لا يدفعنا ضغط مفهوم المساواة في الأدبيات الغربية والفعل السياسي الأممي لإنكاره ولا التحيل عليه لإظهاره ببزتها، لكنه تفريقٌ بمقتضى الحكمة التي لا تتخلف أبدا عن خصوصيات الامم والشعوب، وكلما تكشفت هذه الحكمة كشفت عن أسباب موضوعية ملأت تجلياتها العلمية المعاصرة في مختلف الجوانب البيولوجية والسيكيولوجية والفسيولوجية تاريخيا ومعاصرا لتنفي الحكمة هنا مقتضى التعالي المستند بالأساس لمنطق القوة، والذي إن صمد موضوعيا في ناحية، انهارت أركانه في نواحٍ أخرى، وشتان ما بين الأمرين .
11- معظمنا يرى في الحكايات كضرورة لابد منها للتقريب الذهني هناك رموزا في الطرح كالحرية مثلا او الشر او الخير، أو حتى رموز في المستقبل، قدرتها على التعبير بقوة وقربها مع العقل يجعلها مرغوب فيها بالنسبة للبشر الذين لا يستطيعون التجربة او فاتتهم التجربة .
فمن زمن سحيق، وقد نظرتْ الحكايات الى بشرية الرموز في الحكايات لتكون علامات على الحياة الفانية او الأبدية وما يدور فيهما، فالفنون الشعبية وقصص كثيرة تشير من خلال ذلك إلى بوادر عودة الحياة من عدمها، وغالبا ما تكون الرمزية مرحلة انتقالية بين الحياة والموت وعوامل الخلود بانواعه الجهنمية والفردوسية، وحتى النظر في كثير منها أن تكون فكرة أو اقتراح للمستقبل لنهضة وبعث حضارة وتقدم بشري.
وفي كثير من الأحيان، ونحن نرى في الرموز على أنها علامات الطوالع الجيدة أو السيئة، ليكون لهذه الرموز معنى روجت له الفنون الشعبية وحاياتها وأحداثها التاريخية، بما لها من اشارة الى زيادة الوعي سواء روحيا أو في الحياة الشخصية، وبما له من علاقة من توف أو انعدام الأمن البشري، وهو ما يعني مباشرة غياب الثقة بالنفس أو حصولها، بما يرتبط مع براعة خارقة للطبيعة او بالفرح الروحي وقناعة برمزية لانتقال الى اليقظة الروحية واشارة الى حنين للفرد بالنسبة للطفل الداخلي وهو ما يعني بوضوح البراءة، فإن ذلك يعني وضوح في الأفكار والأعمال للفرد والقدرة على التكيف التي تظهرها الرمزية من قدرات التفكير العليا بما يعني ضمنا التوصل إلى فهم أفضل للذات على أساس من أن الفرد يسعى جاهدا للتفكير، وهو على بينة من مجريات مع نفسه لنفسه والعالم حول ككل أو يجهل ذلك، مع بقاء رمزية الخرافات وما يشار لها من رموز بما يمكن ان تجسد للشعوب علامة على الارتداد من الشدائد ضد الخلود والانبعاث الروحي أو التحول أو النهج التاديبي، او ما يؤخذ كدليل على السلوك العدواني.
وعموما هي رمزية تختلف باختلاف العوالم وربما حتى الازمنة، حيث في ثقافة واحدة هناك رمز لفأل حسن، في بعض ثقافة أخرى يكون نذير شؤم.
وبذلك تتحدد خصوصية الشعوب وثقافاتها وابداعاتها ..
السيد العزيز
لا ادري هل فلحت في القاءة فاني هكذا قرأت مقدمتكم
وهكذا استوعبت ما تصبوا له مقامتك الجديدة فيما بعد والتي اسميتها ان سمحت لي بالجواديات ...
وف الاخير داعيا العل القدير ان يحرسك ومن تحب بعينه التي لا تنام
مع امنياتي لك بالتوفيق والسلام والصحة والأمان
بهاء الدين الخاقاني
..................................

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 26/01/2013 20:11:03
ثانيا:

5- ان امكانية النهوض تعتمد على قاعدة الية التنوع وانتشار ثقافة التاريخ، فهناك بلدان يوجد بها تاريخ ولكن ليس فيها ثقافة التاريخ التي يرتقي بها ابن البلد ليكون انسانا تاريخيا يجدد عالمه باستمرار دون سبات.
ان الحكاية للبلدان التاريخية هي التي تعكس حجم المسؤولية وعلى من تلقى هذه المسؤولية، فالدولة لا تشرح لهم معنى التصنيف العالمي لليونسكو، فقد تحولت قصص الشعوب إلى تراث عالمي لا يخص أيا كان، وان الابتعاد عنها يمثل وللأسف سلوكا غير إنساني وكارثي على العقل البشري، في الوقت الذي ربما تندثر المدن التاريخية او تكاد تندثر، أو ان تكون المباني والدور المليئة بالكتب دون عناية ودون اهتمام يذكر.
ان بالامكان أن نحافظ على قيمنا وأخلاقنا ونستفيد من قصة لحقيقة من حقائقنا، في احترام للدين والأخلاق والانسان والعدل والسلام، ونحن بمثل هذه الثقافة نستعين لنبش الذاكرة لمن يفرض ذلك ويلتزم به.
6- عندما تعانق الحبكة بإشراقاتها الفكرة والتجربة، ينبعث الأمل على الكون بأكمله، من
هنا يبدأ الإنسان تفاءله بأفضل رؤيا، لأنه سيستدرك ما فاته، وهذا هو الأهم لأن ابن آدم خلق لهذا الشأن بالدرجة الأولى كي يعتبر ويكون عبرة وكي يتجلى له يقينا بالتدريج مفهوم حقيقة العبادة للواحد الاحد من ذلك، فإنما خلقنا من أجل عبادة الله عز وجل .
7- قد يفهم الكثير ماهية الخيرية في المنجز، ويعتقد بأنها ضربُ من الخيال أو عملية صعبة وثقيلة ومتعبة، فانما كل ما يخدم البشرية ويعمل على وحدتهم وقضاء مصالحهم فهو عمل خير، حتى في الابتسامة صدقة وعمل خير لأن بها قد تدخل السرور لقلب مهموم، أو صدر مجروح، أو شخص سقيم، أو يتيم مقهور، أو مظلوم يائس، وحينما تقوم على ألفة الناس سواءً خادماً أو منظماً أو داعماً مادياً أو حضوراً او مؤلفا ووائيا فأنت على خير، أو حتى مرشداً لتائه، بل وأحياناً كثيرا ما هو الخير كله ان أحجم الانسان عن التثبيط وكسر مجاديف كل من يقوم بعمل خير .
وهكذا ارى في هذا المنجز للمقامة الجوادية إشراقة بجمالها الخيّر في الوعي ونهضة العقل، لان أهم ميزة فيها هي التذكير والتذكر.
8- اللافت في الحقيقة أن الارتباط الوجودي بين الحكاية والحقيقة، كالارتباط بين العود واللحاء باقٍ أبدًا، وإن بات اللحاء المعنوي يقاوم بشدة عوامل التعرية المعاصرة التي تدفع به للتفتت والتلاشي، في عالمٍ أزال كافة الحواجز، وفتح النوافذ جبرًا لريح عاتية أخذت تعيث في الداخل بعد أن عاثت في الخارج ولم يعد هنالك ما هو بمنأى عن عصفها في الخُلق والذوق والعلاقات...
فالحكاية من كليات الحضارة الناهضة، وهي عامٌ للشعوب دون عنصرية او تمييز، إلا أنه ألصقت بالعراق من جهتي الطبيعة والأحكام، فقد جاءت الأحكام لترعاها وجعلت حفظها مقصدا من مقاصدها، وقبل هذا هي من صميم فطرة الانسان، بالصورة الذهنية منذ الأزل، وقلّما توجد حكاية لم يعتريها يومًا ذلك الارتباك الجميل، سواء بقت حاضرا بقوة في حدثها، أو خَفَت، أو غادرها لسبب أو لآخر منها النسيان أو التغافل أو اللأبالية وغير ذلك، وتطوافٌ سريع في سجلات الأدب العالمي أو مخزون القصص الشفهي يوقفنا مرارا وتكرارا على هذا الوصف وما يضفيه من جمالية فريدة مما يشير إلى كونه مشتركا بشريا عاما يحمل دلالة رمزية خاصة.
ومن تحيزات الثقافة الشعبية دوما واعتباره منقبةً لامة من الامم، بما فيها من الحمولة الرمزية التي تتجلى في تنصيب العبرة والحكمة نموذجا معياريا يقاس به مستوى عقل هذا الشعب او ذاك، فنلحظ اصطفاف القيمة الأخلاقية إلى جانب القيمة الجمالية هنا، كما يلحظ شمولاً في موضوعاته بما لا يحصره في محيط العلاقات التراثية وامتداداتها الى الشعوب المختلفة وحسب فهو خلق عامٌ وشامل.
الأمر الذي ينفي بوضوح ما يتردد كذلك في الخطابات التحررية المناوئة، والتي لا تمل القفز المتواصل من الاجتماعي للاجتهاد الفردي والتقديسي لتصمه بالفضيلة أو غير ذلك ..
وإذا كانت الثقافة الشعبية تعاني من رجعية وتخلف أو قصور وتشوه في التصور والممارسة في هذا الجانب لنسبة ما لما يطرح، فالسجالات تكون بالسير بالصراعات نحو التصورات والأحكام النقدية وبسط هيمنتها عليهم مجددا، وعلاج التطبيقات الخاطئة يكون بالتحاكم للمثال والتصحيح على ضوئه، وليس بمحاكمته وتحميله أوزار تلك الثقافة وما اجترحه أبناؤها مما لم يكن التصور الاولي باعثهم عليه من قريب أو بعيد، بل ربما ألبسوا هذا التصور أزياءً شعبية متعددة تعبر عن رؤاهم وموضوعاتهم الخاصة لا عن الحقيقة والفطرة، كما يفعل غيرهم بالمقابل حين يخلع على المفاهيم المتطورة نسبيا زيا حضاريا لتبريرها أو تمريرها، دون أن يحاول أيٌ من الفريقين الاقتراب من الحقيقة الاصالة له بذاتها، لكشفها، وإزالة ما علق بها مما ليس منها، وتقديمها بنقائها الأول.
يتبع

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 26/01/2013 20:09:13
اولا:
سماحة السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم
تحية طيبة
يشرفني مرة اخرى ان تطلعني على منجزكم الفكري
وان ابحر في مقالتك ومن ثم في مقامتك الجديدة ..
1- ان دفئ القصاص أو الحكواتي لا يمكن ان يرتقي اليه جاذبية المسلسلات والخدع الهيلوودية، وان كانت قصص جداتنا هي الاكثر دفئا، وقد كنا نسمع ما يدور في المقاهي الشعبية وان كنا نخطف انفسنا لها لانها في المفهوم العائلي كانت ضمن الخطوط الحمراء وما ان كبرنا تحسرنا على ايامها لانها كانت ديوانا مثل دواويننا وقد خرّجت مفكرين وعلماء وادباء، لهم نكهتهم الشعبية المقبولة ضمن صياغات الحوار والقصة والافكار قبل ان تندس بين ارائكها الخشبية عيون السلطة لتحول العيون العوراء هذه هؤلاء العباقرة الى عملاء بجرة قلم في ما سمي بالتقارير، لتتحول هذه المقاهي الى لهو بالبليارد والدومنا وخالية من اولئك الذين غرسوا بذرة الفكر في الشارع قبل المعاهد فاطمأنت السلطات عبر الازمنة المختلفة لان العقل بات لعبة وليس فكرة..
ايام زمان حيث كان المذيع الوحيد، الذي يحمل اسم الحكواتي ينقل لمشاهديه ومستمعيه الكرام تفاصيل حرب داحس والغبراء، والزير سالم والبطولات المذهلة لعنترة من شداد، وتصديه للأعداء كرا وفرا، فهو كان أي الحكواتي لا يختلف عن معظم وسائل الإعلام المختلفة في عصرنا الحالي والتي تعرف بوصلة انحيازها من طريقة عرضها للخبر، في الوقت الذي كان القصاص منحازا ولكن للعبرة والحكمة عله البشر يصلح اخطاء من مر بها من سبقه ويؤسس لجديد لا يكرر اخطاء من مضى وان كانت له اخطاءه فهي ميزة له ودلالة لتطوره لانها اخطاء جديدة على من ياتي بعده ان يعالجها وهذه ميزة الشعوب الناشدة للتطور أن تصنع أخطائها غير متكررة وان لا تقع في اخطاء غيرها.
ان الحكواتي كان وسيلة إعلام خاصة، شخص يجوب الأحياء والساحات والدواوين، وهو ما يمكن أن نطلق عليه صفة المراسل، والبعض منهم وقد كان يحمل طبلة ينقر عليها بضع نقرات بما يشبه الشارة الموسيقية للإذاعة والتلفزيون، ويختمه بالشارة الموسيقية ذاتها، ثم يتابع طريقه مكرراً الحالة نفسها حتى انتهاء الاقصوصة،‏ ولربما امهاتنا وما زلنا بلفظة .. دللو يبني .. ومن بعدها ما تهمس من قصص .. هي الحكواتي المحبب الذي كم ضاعت لهن في معالم الليل من قصص مبتكرات لامهات اديبات مجهولات عبر الزمن لو خرجت للعلن لكنّ امهاتنا افضل الروائيات والقاصات في العالم .
اما العالم اليوم وما يجري الآن، ولو في أبعد نقطة من العالم، يصلنا مباشرة من وسائل إعلام لا حصر لها مع الصوت والصورة والتحليل، ونحصل على خبر مفرح، وآخر حيادي، والكثير مما يملأ القلب بالسواد، فالعالم يزداد بؤساً رغم ما يمتلك من رفاهية ووسائل الاستمتاع بالحياة..‏
والحيرة تمتلكنا هل للمعرفة جحيمها الخاص، أو ان للجهل فردوسه الخاص، لا ادري والله العالم.

2- في وقت كان التاريخ العراقي يشهد نموا مضطردا وما زال، كانت هناك مبادرات ساهمت إلى حد بعيد في جذب الامر التاريخي عن طريق طبيعة انسان في تقديم ما يدفعه للتصميم على تاسيس هذه البلاد.
ولم يجد الفليسوف في بلاد النهرين ورفاقه وادواته الحكواتيون وسيلة أفضل من تقديم الحكايات الشعبية النابعة من الموروث الثقافي في عقر دارهم، مما كان له أثر كبير في نفوسهم، قبل ان يقع ما اعتبروه كارثة بانقطاع هذا الانسان عن أصله لانه كل ما حكى عنه كان حقيقة معاشة ان كانوا ملوكا او انبياء او حتى شياطين لتدخل الاسطورة فتحول البعض الى الهة واوثان مقدسة او تحول اخرين الى جن وشياطين واصنام شريرة .
سماحة السيد الدكتور الفاضل:
أجد اليوم اسلوبكم السردي العرفاني القصصي يؤسس لهمدانيات هي ما اسميها الجواديات المعاصرة .. فيها المقامة الحديثة التي تقرّب العقل البشري الى سياحة فكرية ادبية لمهد الحضارة في بلاد الرافدين، اسلوبا يثمن حكمة العراق ويعتني بهذا الجانب من التراث الثقافي، لانه على ما اعتقد قد وجدتم أنه أفضل طريقة للتعريف بالبلد والانسان.
بهذه الجواديات أصبح تاريخ العراق يتجه لمحيطه العربي وايضا للعالم الخارجي فضلا عن نبش الذاكرة لدى العراقي نفسه للاهتمام بنفسه وبتاريخه كي يؤسس حاضره، وكأنه الهدف هو أننا كعراقيين وكميدانيين نتحدث مع السماء مباشرة، وأصبحنا نخاطب العالم بالحكايات عن الحيوانات والصحراء والعادات بكل أصنافها مثلما هي حكايات عن اولى المسلات القانونية، وذا ما عرفنا ان العراق هو البلد الوحيد الذي لم يشهد الشرك الا بحالة واحدة منحرفة هي حاكمية نمرود، ليبقى حاضن الرسالات، فوجدنا أن العبرة في الحكاية والبيان في الشعر طريقة جيدة للاستنقاذ في صخب المؤامرات ضد موطننا الى جانب مؤامرات التسطيح والتجهيل لشعبنا.
3- كانت الحكاية وما زالت توحيدا للثقافة الانسانية وان تشعبت الخصوصيات والشعوب والامم، فوحدة الامم لا تتم بالاندماج القسري بل بالانسانية والسلام والعدالة، لان التجارب الحكاواتية هي ما ستؤدي إلى منتوج غني وله قيمة كبيرة، وبطبيعة الحال فإن هذه العملية تتطلب إمكانيات منها الايمان بها عندما تكون الكلمات أقرب مايمكن إلى المفهوم الأصلي الدال على الفطرة، ليتم تسهيل ما استعصي على الفهم بالنسبة للاجيال بسبب انقلابات الاحوال عبر العصور .
فبحكم طبيعة البشر فان لكل منهم منظومة عقلية ومن لم يسايرها يعتبر شاذا، وهذه بذرة الشيطان للجور والطغيان او ما يسمى معاصرا بالدكتاتوريات، ونحن لدينا منهجنا وتكويننا، لتاتي عبرة القصة موحدة لانها كاشفة عن خطأ في مسيرة او خلل في تجربة يستوجب عدم تكرارها.
4- بحكم تكوين القصة وشغف الحقيقة لدى القاص فانه يفضل طرحه الطبيعي المباشر، إذ بالإمكان أخذ الحرية في الحركة ضمن حركة الاضلاع وطرح الافكار، حيث أن الحكاية تعبير عن واقع وحياة أخرى، لذلك فان الحكواتي يخرج العالم الجديد المستمع من الجو الذي يعيشون فيه، إلى العالم الذي دارت في الحكاية التي يرويها، لان الجمهور يبحث عن أشياء بسيطة وتقليدية بحكمة محبوكة، بعيدا عن الطاولات المستديرة والاجتماعات والقاعات المغلقة .
يتبع

الاسم: اياد الديوب
التاريخ: 26/01/2013 15:36:14
مع كل مقاله نزداد علما ومعرفه ونستقي كل ما هو مفيد لنطور من معلوماتنا ونغرف من بحر معرفتك الذي لا ينضب ولنتعرف عن قرب عن ثقافة اجدادنا واخبارهم التي انقطعت عنا وما دار عبر التاريخ وماجر به على بلداننا وكيف الانسان قاوم كل معاني الظلم وعاش فترات الاضطهاد ولكن بقي قويا رغم العثرات انما ازداد تمسكا بالحياة وانطلاقتا جديده نحو افق جديد وليعطي البشرية جمعاء الكم الهائل من المعرفة في جميع مناحي الحياة . هذا المقال يوضح لي كيف عانا انساننا القديم والحديث من الاحتلال والغزو والتخريب ولكم من انبياء نزلوا على هذه الارض ليصححوا من مسيرة الانسان فالظلم مرافق للإنسان عبر مر العصور ولابد ان يقابله ميزان الحق الذي يهزم الباطل في النهاية .
عاشت اناملك الرائعة التي تخط لنا هذه الملومات وندعو من الله عز وجل ان يغمرك بموفور الصحة والعافية .
ابنكم
اياد ديوب

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 26/01/2013 13:46:06
ولدي العزيز واخي الروحي الغالي الاستاذ المصور الفوتوغرافي الفنان والمخرج عليم كرومي المحترم
كان مرورك لطيفا جميلا
وكان تعليقك صادقا مخلصا
فاشكرك كثيرا جدا على ما جاء في تعليقك من عبارات المحبة والاخوة الطيبة...
ولدي علومي لقد اشّرت الى قضية مهمة في تعليقك وهي انه " قد مرت المنطقة والعراق على وجه الخصوص بمحن وتعرضت لغزوات كثيرة واحتلال عبر التاريخ وجرى حبر ازرق ملونا نهره ودم احمر قانٍ يصطبغ به تراب العراق ليجبل به ويكون نتاجه هذا الكم الهائل التراكمي الذي نعتاش منه وعليه ونختط طرق مسيرتنا الحياتية منه وانا استل جزءا مقتطعا من احاديثك حيث تقول ان العراق مثل العنقاء ذلك الطائر الخرافي الذي ابتدعه انسان وادي الرافدين فهو ينهض من بين الركام والحرائق والدمار ليعود ويحلق وهذا التحليق ليس من فراغ بل هو قدرة هذا الانسان على ان يجتر التجربة ويحولها الى دافع يدفعه الى ان يصوغ الحياة بشكل متجدد. ان ارادة هذا الانسان الرافديني ليس لها حدود في البذل والعطاء والتضحية والتفاني من اجل الغير. وللمرأة حضورها في هذا الحراك فهي الارض الخصبة التي تنبت وتساعد على الديمومة فهي التي تقف مع الرجل في كل شدائد الحياة ومرت على العراق ويلات وويلات كانت فيها هي العمود ... لقد تحمل العراق الكثير من الويلات عبر التاريخ ومنذ الاف السنين ولكنه يبقى صامدا بقوة رجاله وعزيمتهم المستمدة من اجدادهم ..."
اعجبتي هذه العبارات لذا اعيد اقباسها من تعليقك اللطيف، واقول لك سلمت يداك يا ايها العراقي الرافديني الاصيل الشريف ابن حضارة سومر وبابل واشور والعرب.
ولنحمل كلنا العراق في ثنايا قلوبنا ولتكن نابضة بحب العراق ولتحوم ارواحنا في كل ارجاء الوطن مهما بعدت بنا المسافات
دمت لي يا ولدي عليم كرومي
عمك سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 26/01/2013 13:28:14
تكملة التعليق على الاستاذة انظار العتيبي
وعلى اي حال فسأبقى ساعيا لتطوير العلاقات بين البلدين في اي موقع اكون.
اشكرك مرة اخرى على كل كلمة طيبة قلتيها في تعليقك واتمنى لك كل خير وتوفيق وأسألك ان لا تنسيني من صالح الدعاء

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 26/01/2013 13:26:41
سيدتي الفاضلة الشاعرة الاديبة انظار العتيبي المحترمة
بنت القبيلة العربية الكبيرة الشريفة المعروفة
شكرا كثيرا على مرورك الذي عطر صفحتي المتواضعة
وفرحت كبيرا بتعليقك الرقيق البليغ
قولك ايها الفاضلة "وقفت امام امنية ان يكون كل سفراء الامة بهذا المستوى ليكونون سفراء حقا للوطن والثقافة والانسانية لتذكرني بالعم الاديب السفير غازي القصيمي"
واقول: سيدتي الغالية ادام الله عليك شأبيب رحمته وغمرك بعزه ومجده وحماك بقدرته وقوته
السفير ايتها الاديبة انظار له معنيان اولهما وهو البسيط المتداول بين الناس وهو موظف كبير في الدولة يتقلد مسؤولية مترفة ويدور في دول العالم ويركب السيارات الفارهة وينزل الفنادق الراقية ويحضر احتفالات الطبقات المترفة ويروح للنوادي من الطراز الاول. ويعيش اميرا متميزا في كل مكان. لذلك نجد امنية الكثير من الوزراء والمسؤولين الكبار ومن عموم الناس ان يكونوا سفراء لبلدانهم ليتمتعوا بمتع الحياة ومتع الطبقات الراقية بكل الابعاد وهذا التصور عن السفراء لم يأت من العدم بل جاء من خلال الكثير من مارسات الواقع....
واروي لك سيدتي الاديبة الفاضلة قصة واقعية فقد جلس ثلاثة سفراء احدهم عراقي والاخر عربي والثالث اوربي وكنت وغيري قريبين من مجلسهم بحيث نسمع احاديثهم ونشاركهم ببعضها وكنا مدعوين لاحد المؤتمرات الدولية، واخذوا اقصد الثلاثة يتبارون في الحديث عن انواع الخمور والمشروبات الكحولية وعرجوا الى المحلات التجارية الراقية جدا في العالم بل تناولوا انواع الكافيار وخصائص كل نوع منه وكانوا يتحدثون بمنتهى الجدية. تشاغلت عنهم ونأيت بنفسي عن حديثهم الذي لا يرضي جزءا منه الرب ولا يخدم كله الشعب وباول فرصت سنحت في المجلس تمكنت بدبلوماسية مهذبة من نقل حديث السوء او العبثية هذا الى حديث عن حضارة الشعوب وكنت ادير الحديث بطريقة اسعى لاجر كل واحد منهم الى الحديث عن تاريخ بلده في العصور القديمة والامتدادات البشرية او العشائرية لتلك الحضارات القديمة في الواقع الحالي واثرها في العلاقات الدولية... صدقيني سيدتي كانت النتيجة التي تنبه لها سفير اخر كان يجلس معنا دون المشاركة بالحديث، كانت النيجة درجة صفر للسفراء العراقي والعربي والاوربي!!! هذه التجربة الصغيرة تكشف لنا عن مأساة خطيرة في العمل الدبلوماسي.
لكن من جهة اخرى فان بعض السفراء في زماننا الحاضر والكثير من السفراء في الزمان الغابر كان يتعامل مع هذه المهمة بكل جدية واهتمام وقدسية لان السفير يحمل مهمة كبيرة يمثل بها شعبه ومصالحة بين الامم وله رسالة كبرى في خدمة الانسانية عن طريق اشاعة السلم والرفاه العالميي، لذا فان السفير في مهمته لا يمثل وزير الخارجية مسؤوله المباشر في العمل ولا يمثل رئيس الوزراء المسؤول المباشر عن وزير الخارجية بل هو يمثل جلالة الملك او فخامة رئيس الجمهورية لاهمية مهمته. الكثير من السفراء قتلوا وهم يؤدون مهام اعمالهم والكثير منهم سهروا الليالي من اجل تنفيذ سياسات بلدانهم. وهذه البلدان العربية والاسلامية وبلدان العالم الثالث التي ننتمي اليها، ساهم سفراء ودبلوماسيون جادون بصناعتها سياسيا. دبلوماسية مثل المس بل البريطانية -بغض النظر عن تقيمي الشخصي لها- كانت كاتبة واديبة ومؤرخة واركيولوجية وتتكلم بثمان لغات وتجيد اللغة العربيية وعلى اطلاع كامل عن تركيبة المجتمعات العربية والعراقية والاسلامية واسماء قبائلها ورجالاتها، وكانت متخصصة انثربولوجية من الطراز الاول وكانت سياسية تصنع القرار السياسي الكبير من خلال عملها....
وعمك وقريبك سعادة السفير المعروف غازي القصيمي واحد من السفراء التي تفتخر بهم المهنة الدبلوماسية وتفتخر بهم كذلك الدبلوماسية العربية....
في فهمي لمستلزمات عمل الدبلوماسي، ان يكون دائرة معارف وخبيرا في الكثير من الشؤون وهو ما كنت ادرسه لتلاميذي في وزارة الخارجية واحثهم عليه. الدبلوماسي ينبغي ان يكون قادرا على الكتابة باللغة العربية باسلوب واداء جيدين وان يجيد على الاقل احدى اللغات الاوربية المهمة واللغة الانكليزية بالذات وبحكم كوننا نعيش في منطقة الشرف الاوسط واسيا فينبغي للسفير ان يعرف احدى اللغات الاساسية في المنطقة مثل: التركية او الفارسية او الهندية او الصينية او اليابانية. وينبغي للسفير ان يكون مطلعا على تاريخ بلاده والعشائر والبيوتات فيه وان يكزن محبا لوطنه ولشعبه وللانسانية وعلى اطلاع على الاتكيت الدبلوماسي والقوانين المحلية والدولية والدبلوماسية وان يكون على معرفة بالفن التشكيلي والمسرحي والنغمي بكل ابعاده مما يتعلق ببلادة وان يكون على معرفة بالشعر والادب والحركة الثقافية. وان يكون متبحرا في تفاصيل الواقع السياسي في بلده والمنطقة والعالم ووووو الخ ، هذا هو السفير الذي يستطيع ان يؤدي مهمته. ولا اريد ان اصدع ذهنك بهذا الحديث ولكن اردت ان اؤكد على نقطة مهمة اشرتي اليها في كلمتك الطيبة.

وقولك سيدتي "وما زالت امنيتي ان تكون سفيرا للعراق في السعودية متأكدة فقد باتت العلاقات بين الاخوان اكثر حبا بدل متاجرة اهل النفاق بها" فاقول: كتبت موضوعا سياسيا دبلوماسيا خاصا وليس للنشر حول الاهمية القصوى في تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين العراق والسعودية بحيث تكون العلاقة فيما بينهما اقوى علاقة بين بلدين، وذلك لايماني الكامل بما ستجلبه مثل هكذا علاقة من نفع عميم على البلدين والامتين العربية والاسلامية. ارض المملكة المقدسة لا سيما مكة والمدينة هما في قلبي كل لحظة وقد وفقني الله بحدود ستة مرات بالتشرف لزيارتيهما وما زلت اريد المزيد وانا اشعر اني ابنهما وانهما منبع اصلي ومصدر عائلتي وعشيرتي فمن مكة والمدينة طفنا في البلاد واستقر بنا المقام قبل اكثر من ثلاثة قرون في العراق واشواقنا نحو الحجاز توجهة كحنين مغترب الى الاوطان كما يقول الشاعر العملاق محمد اقبال. وكانت عندي امنية هي عندما كنت ارى السفراء يدخلون كعبة الله المقدسة لغسلها مع العاهل السعودي كنت اتمنى ان اوفق لهذا الشرف، ان ادخل الى داخل بيت جدي ابراهيم واسماعيل. وعلى اي حال فسأبقى ساعيا لتطوير الع

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 25/01/2013 14:36:51
ما نفك عقد الجواهر يزداد مقالا بعد مقال جواهرا ليطوقنا ازديادا معرفيا ومعلوماتيا وثقافه وهذا ديدنكم ياسيدي في اثراء خزيننا المعرفي للنطلق به الى الامام وانت الرجل الثري بعلمك ومعرفتك وثقافتك التي تبحر بها دوما وتعلمنا ان الحياة معرفه واننا في تعلم الى اخر يوم في حياتنا سيدي لقد مر ة المنطقة والعراق على وجه الخصوص لغزوات كثيره واحتلال عبر التاريخ ومرت على ارضه وجرى حبر ازرق ملون نهره ودم احمر قاني يصطبغ به تراب العراق ليجبل ويكون نتاجه هذا الكم الهائل التراكمي الذي نعتاش منه وعليه ونختط طرق مسيرتنا الحياتية وانا استل جزء مقتطع من احاديثك حيث تقول ان العراق مثل العنقاء ذألك الطائر الخرافي الذي ابتدعه انسان وادي الرافدين فهو ينهض من بين الركام والحرائق والدمار ليعود ويحلق وهذا التحليق ليس من فراغ بل هو قدرة هذا الانسان على ان يجتر التجربة ويحولها الى دافع يدفع به الى ان يصوغ الحياة بشكل متجدد ان ارادة هذا الانسان الرافديني ليس لها حدود في البذل والعطاء والتضحية والتفاني من اجل الغير وللمراءة حضورها في هذا الحراك فهي الارض الخصبة التي تنبت وتساعد على الديمومة فهي التي تقف مع الرجل في كل شدائد الحياة ومرة على العراق ويلات وويلات كانت فيها هي عمود العائلة فأخذة كل الادوار هي الام والرجل والعاملة التي تجلب قوت العائلة لقد تحمل العراق الكثير من الويلات عبر التاريخ ومنذ الاف السنين ولكن يبقى صامدا بقوة رجاله وعزيمتهم المستمدة من اجدادهم . سلمت يداك يامن تحمل العراق في ثنايا قلبك النابض بحب العراق وروحك التي تحوم في كل ارجاء الوطن مهما بعدت بك المسافات
دمت لنا ياولدنا سيدنا نحملك تاجا على رؤوسنا
ابنكم عليم كرومي

الاسم: الشاعرة انظار العتيبي
التاريخ: 25/01/2013 06:15:36
سيادة السفير الموقر
الدكتور الجوادي
بعد ان اطلعني احد االاحبة على مقالاتكم
وحفزني لمتابعتها وانا تابع تعليقاته الملهمة
وتعقيباتكم السامية معنى ولغة وادبا
وقفت امام امنية ان يكون كل سفراء الامة
بهذا المستوى
ليكونون سفراء حقا للوطن والثقافة والانسانية
لتذكرني بالعم الاديب السفير غازي القصيمي
لتبقون نوادر
وهذه انا ابقى دوما من من يتابع كتاباتكم بشغف
وما زالت امنيتي
ان تكون سفيرا للعراق في السعودية
متاكدة لباتت العلاقات بين الاخوان اكثر حبا
بدل متاجرة اهل النفاق بها
لابقى بانتظار جديدك دوما
ايها السفير الانسان
انظار العتيبي
السعودية
http://www.alnoor.se/article.asp?id=186566

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 18/01/2013 13:05:29
تصحيح الاسم
العزيز المهندس السيد زهير الموسوي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سرني كثيرا مرورك العطر
وتعليقك الجميل وعباراته الكريمة
واشكرك على شهادتك المخلصة نحوي
دمت لي ولدا مخلصا واخا وفيا ووفقك الله لخير الدنيا والاخرة
ورحم الله اباك السيد الجليل والامير النبيل وسلام الله على اجدادك الطاهرين الميامين
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 17/01/2013 17:36:17
العزيز المهندس السيد زعير الموسوي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سرني كثيرا مرورك العطر
وتعليقك الجميل وعباراته الكريمة
واشكرك على شهادتك المخلصة نحوي
دمت لي ولدا مخلصا واخا وفيا ووفقك الله لخير الدنيا والاخرة
ورحم الله اباك السيد الجليل والامير النبيل وسلام الله على اجدادك الطاهرين الميامين
سيد علاء

الاسم: زهير الموسوي
التاريخ: 17/01/2013 07:12:53
تحية طيبة الى السيد الدكتور علاء الجوادي
صح لسانك وعاشت يداك على هذا العمل الأدبي الذي اقل ما يقال عنه انه رائع حيث ان هذا العمل كلوحة فنية رسمت بيد فنان قدير اخذ فرشاته ولونها بالوان الادب والتاريخ والاديان المقارنة والفلسفة الرمزية لأيصال فكرة تخدم القيم الانسانية النبيله وهذا ليس بالشئ البعيد عن شخص دكتور في مجال الهندسة ودبلوماسي قدير واديب وسياسي وعالم في الانساب والتاريخ ورجل دين واخ واب واستاذ فاضل لابنائه ومكتباته التي مُلئت بالاف الكتب في شتى المجالات هي شاهدة على ذلك ودعائي لك بالصحة والموفقيه والابداع المستمر

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 16/01/2013 13:17:59
ولدي العزيز الدكتور محمد عدنان الخفاجي المحترم
اسعدني مرورك كثيرا
كما اعجبني تعليقك فقد جاء بصورة تعرف للقصة تعريفا دقيقا عميقا ينم عن فهم لمحتواها وفعلا ما كتبته يا استاذ محمد، هو المقصود.
ولا عجب فانت الدبلوماسي والاكاديمي المبدع وممن يفهم تفكيري وتوجهاتي واهدافي فيما اكتب او اقوم به من اعمال....
اشكرك مرة اخرى واتمنى لك المستقبل المزدهر في حياتك القادمة

سيد علاء

الاسم: د. محمد الخفاجي
التاريخ: 15/01/2013 14:02:00
يتحفنا من جديد السيد الاديب الدكتور علاء الجوادي برائعة جديدة من روائعه الادبية تمزج التاريخ بالحاضر من مختلف جوانبه الدينية والاجتماعية والسياسية .. وللامانة اقول قبل ان اصل الى خاتمة المقطوعة الادبية والى تفسير بعض المفردات والشخوص المفترضين فيها حاولت ان افهم فهما اوليا ان هذه القصة يراد منها استحضار الماضي في واقع اليوم وهي تعمل على توصيل فكرة اساسية ان الخبث والمكر والدهاء وغيرها من الصفات التي تواجد على مر التاريخ بمراحله الزمنية المختلفة تعيد انتاج نفسها في كل مرحلة وفي مرحلتنا الحالية بأدوات ووسائل واساليب جديدة ، وفهمت ان السيد الجوادي اراد ان يوصلنا الى حقيقة مفادها ان مكر ودهاء الماكرين ضد الانبياء وسادات القوم على مر العصور هي مرحلة لا تنتهي ولم تنقطع بأنتهاء عصر الانبياء وانبعاثهم ، فالامة التي شهدت سابقا النيل منها ومن اسسها وعراقتها وقدسيتها لما تزل الى اليوم تشهد نفس المآسي والمشاكل بلبوس جديد وطرح جديد ووسائل جديدة والغايات هي واحدة ... فرأس نبي الله سيدنا يحيى عليه السلام والذي قاربه السيد الجوادي مع رأس الامام الحسين عليه السلام عندما طالبت به المرأة الشريرة من الحاكم هي مرأة في معناها الجسدي ولكنها في المعنى الشامل هي منظومة من قيم الشر والرذيلة والاضطهاد والانحطاط صيغت في شكل امة وهو صراع امة الخير في مواجهة امة الشر صراع قيم النبوة والعدالة والتسامح والخلق الرفيع والانسانية الحقة ضد ما خالفها من قيم .
والتساؤل هنا هو هل انقطع هذا الصراع ام استمر الى الوقت الحالي ؟
ان حديث الاديب الجوادي في مقطوعته التي نحن بصددها توصلنا الى حقيقة مفادها اننا نعيش وسط صراع قيمي ممتد على مختلف الازمنة ، فالذي اراد صلب وقتل السيد المسيح والذي جاء برأس سيدنا الحسين عليه السلام هو ذاته الذي جاء برأس سيدنا يحيى بالمعنى الفكري والقيمي وليس المعنى المادي اولئك امم الشر توزعوا على مراحل التاريخ المختلفة يحاولون قتل النبل والانسانية في المجتمع.
اما المرأة التي اريد لها ان تتحول الى كائن شيطاني ولم تستطع قوى الشر تحويلها فهي الامة العصية التي تحاول دفع المظالم والمهالك والصعوبات ولكنها تحتاج الى من يبعث فيها القدرة والامكانية ويأخذ بيدها نحو قادم افضل ولذلك كان الرجل الروحاني المنقذ والمخلص لها من قوى الشر وهذا ما ارد على حسب رؤيتي المتواضعة ان يشخصه السيد الجوادي في بحثه ...
وهنا نتحدث عن استمرارية معاناة الامة في القدرة على اثبات الوجود والانتصار لقيم الحق والعدالة وصولا الى يومنا هذا وما يراد لنا ان نعيشه في اختلاف المقاييس ومنظومة الفكر والتجني على المعتقدات والطقوس والسعي للنيل منها وتشويه حقيقتها ومعالمها والا كيف نفسر من يقتل ماشيا بركب الحسين عليه السلام عند الاربعينية وكيف نفسر من يريد ان يلغي شهادة الولاية في آذان يرفع في القنوات الفضائية وكيف نفسر من يريد ان يقطع نهر الفرات عن مناطق العراق المختلفة من اول دخوله الى العراق وتغييرمجراه وكيف نفسر من يريد قتل ابناء الطوائف والديانات المختلفة او يطالبهم بدفع الفدية في هذا الزمن في اي الخانات نضع هؤلاء وتحت اية مسميات.... هؤلاء هم جزء من منظومة القيم المنحطة في كل زمن من الازمان .... انها حرب الوجود الفكري والقيمي وصولا الى عصر منقذ البشرية اما عصرنا وزماننا الامام المهدي عجل الله فرجه والذي سيرسخ قيم الخير والمحبة والسلم ويؤسس دولة العدل التي تنتصر على كل ارادات الشر على مر التاريخ ..
حاولت ان افهم سيدي الجوادي بعض ما كتبت هذا ما جاد به القلم
ادامك الله وحفظك لنا نحن ابنائك ومحبيك
محمد الخفاجي / حلب
15-1-2013

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/01/2013 17:23:34
الاخ الاديب العزيز الفاضل ابو سكبنة مكي عبد الصاحب المحترم
اسعدني مرورك وتعليقك الطيب وصادقة ورقيقة
كلمتك مؤثرة جدا وتنبع عن معرفة واقعية
دمت لاخيك
السيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 14/01/2013 17:23:04
الاخ العزيز الفاضل ابو صلاح مهدي عبد الصاحب المحترم
اسعدني مرورك وتعليقك الطيب وصادقة ورقيقة
انت شهادة حية تحكي عن مشاهدة واقعية
دمت لاخيك
السيد علاء

الاسم: أبو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 14/01/2013 09:52:08
السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلام عليكم وسع الجبال والبحار وسلام عليكم بعدد ذرات الغبار
لايخفى على أي قارئ وليس بالغريب على أي متتبع لكتابات السيد الجوادي أن يلمس به حبه لوطنه الغالي ألذي يعيش معه في قلبه و عقله ووجدانه وفي حدقات عينيه بكل ارهاصاته وأحينا كثيره يشبهه بالحبيب والصديق والاخ لما لهذا الوطن الغالي من مكانه خالده ومنزله كبيره في ضمير ووجدان هذا الرجل الشغوف بحب الوطن وكم تمنينا أن يكون لنا أقمارا من هذا القمر الساطع والاهث بحب شعبه ووطنه ولو لاحظنا انتقالاته بين تموز يعانق السنابل والاميره المسحوره كلها تشير الى هذا الغرس الطيب في ضمير الدكتور الجوادي فهنيئا لك حب هذا الوطن وهو أولى بهذا الحب وهنيئا للوطن بهذا الابن البار.


أخوكم أبو صلاح مهدي صاحب

الاسم: مكي عبد الصاحب ابو سكينة
التاريخ: 14/01/2013 06:58:45
السلام عليك يا دكتور علاء اليوم لا اريد ان اناديك يا استاذي او يا والدي فانت ارفع من الاستاذ واروع من الوالد انت اليوم المفكر والاديب والعلامة الذي تجسد فيك العلم والمعرفة ها انت اليوم تاتينا بملحمة رائعة من ملاحمك الراقية .
اه يا استاذي كم اراك تتالم من اجل العراق فارى في كل كلمة منك العراق يا ايهاا الرجل الذي لو كان لدينا منه بعض الرجال وليس بضع منهم لكنا عبرنا الى بر الامان وان سئل سائلا لماذا اذا كان لدينا مثله لعبرنا اقول له : هل اذا تجمع في شخص مخافة الله وعدل يحاول ان يطبق ميزانه وحب للغير وغيرة على الناس وغبطة لمن ينجح وخوف على كل الناس وعلم ينتفع به وابوة للجميع بدون تفريق او محابات حتى مع اولاده وعراقة في الاصل ونبل في الجذور وعرق نبيل يدس الخير فيه ان تجمعت هذه الصفاة باحد فماذا تراه فاعل الا الخير والصلاح هذا شعوري واعتقد انه شعور كل الغيارى على وطنهم .
اما ملحمتك اليوم فانا كيف ارد على شيئا اقل ما اقول عنه مسلّة وضعت انت فيها بعض من علمك يا استاذي اريد ان اخاطبك استاذي ب ( ايها الرجل الذي عمد الاميرة المسحورة وانت الرجل الذي يهوى العراق الامير )
كلماتك رائعة متجانسة فيها تجانس وايجاز وبلاغ وبيان كل معاني البلاغة قد تجمعت فيها فهل لمثلي ان يعقب او يقول كلمة ازائها فشتان بين الارض والجبال ايها الجبل تعطي وانت بامس الحاجة الى الراحة والوقت تعطي جل وقتك لقرائك وطلابك والمنتظرين لكتاباتك فانه الجود وليس الكرم فالجود هو ان يعطي الانسان شي هو في امس الحاجة اليه ها انت تعطي الراحة لنا وانت في امس الحاجة اليها اسال الله ان يعطيك ما تتمناه لنا وماذا تتمنى لنا الا الخير وانت الخير استاذي ووالدي ومعلمي
ابنك المطيع دوما
ابو سكينة ( مكي عبد الصاحب )

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:58:46
ولدي الكريم الاستاذ الفنان التشكيلي رعد الفتلاوي
اشكرك على المرور
وتعليقك راق وجميل واتمنى لك مزيدا من النجاح والتوفيق

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:57:10
ولدي الطيب احمد سعد عبيد المحترم
شكرا على مرورك وشكرا كذلك على تعليقك الرائع
مع دعائي لك بكل خير وتمنياتي لك بالنجاح
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:55:27
الاخ الاستاذ حسن الجبوري المحترم
شكرا على مرورك وتعليقك
دمت لاخيك
السيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:53:56
السيد الفاضل الاستاذ الاديب الواعي الصديق العزيز سعيد العذاري المحترم
مرور كريم وتعليق كريم واشكرك كثيرا
ودمت لي اخا طيبا ترفدنا بكل عطاء خير

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:51:20
عزيزتي هنادي الحسيني المحترمة
شكرا على مرورك وتعليقك الرقيق
القصيدة الرائعة التي اقتبستيها هي للشاعر الكبير بشارة الخوري الملقب بالاخطل الصغير
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/01/2013 21:48:24
ولدي الحبيب الاستاذ فراس حمودي الحربي المحترم
اسعدني مرورك وتعليقك
ودمت لي اخا وابنا روحيا بارا
اشكرك على نشر القصة في موقعك الكريم

المخلص سيد علاء

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 12/01/2013 09:40:01
تحية طيبة من القلب الى استاذي الفاضل الدكتور وسعادة السفير علاء الجوادي المحترم، كما عودتنا على الجديد في كتاباتك الجميلة والتي هي ناقوس يدق في مسمع المحب والقاريء وللذي يريد التعلم منك كل ماهو جميل ومفيد ..هذه المادة التي كتبتها اليوم سيدي فهي في غاية روعة الادب الكلا سيكي .. اختيارك السردي والصور هي عبارة عن توليفة ذكية بحيث تجعل القاريء يتمتع من ناحية الاسلوب الادبي والسرد القصصي الروعة ..هي بنوراما ممتعة ومفيدة ونحن محبيك وتلامذتك صرنا نتعلم منك اكثر واكثر وقد تائرنا باسلوبك الادبي كذلك اصبحنا نقتبس منك بعض الاشياء في مجالات عملنا لانك اب ومعلم وشخصية عراقية لامعة .. بارك الله فيك سيدي ومولاي ابا كوثر في خدمة العراق ......... ولدك رعد الفتلاوي

الاسم: احمد سعد عبيد
التاريخ: 12/01/2013 08:01:23
ملحمة ادبية رائعة ...تجسد معنى النبل في زمن نفتقد فيه هذه الصفة ...لكننا ما دمنا اولادك فلن نيأس ...فانت يا ابتي العزيز ملهمنا ...سيدنا ...وقائدنا الفكري والادبي والروحي ....صحيح اننا لم نلتقي او نتكلم منذ زمن بعيد ...لكنك في القلب ...وفي العقل دائما .... شكرا على دعوتي لمشاهدة هذه الملحمة الادبية الرائعة ...وشكرا للمجهودالجميل الذي انتج هذه القصة الجميلة .

ابنكم المخلص
احمد سعد عبيد
بغداد - 12-1-2013

الاسم: حسن متعب الجبوري
التاريخ: 11/01/2013 15:48:22
الدكتور السيد علاء الجوادي
قصة في غاية الروعه والجمال والاتقان الفني

تقبل مروري وصداقتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 11/01/2013 14:28:45

الاديب الواعي السيد الدكتور علاء الجوادي رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
موضوع جميل بافكاره وارائه واسلوبه وتفاصيله
والى مزيد من الابداع النافع لنا

الاسم: هنادي الحسيني/ هولنده
التاريخ: 11/01/2013 14:05:06
الدكتور الراقي علاء الجوادي المحترم
سلام وتحية بين يديك يا فخر العراق
الذي جمع بين السياسية والعلم والدبلوماسية والادب

سيدي الجوادي الاديب القدير والمفكر الانساني ورمز الحب في العراق الحزين قرأت القصة المعبرة عن تاريخ العراق فوجدت فيك الرجل النوراني الذي عمد الاميرة المسحورة &&&& واسمح لي يا سيدي اقتبس من جواهر كلماتك جمل بليغة تقول#########
((((ثم اخرج كأسا مذهبا لامعا نوره كنور الشمس.
مرصعا باكرم الاحجار.
مليئ بشراب طهور يشع منه النور.
فسقاها ثلاث جرعات.
فراحت تغط في سبات.
وما ان مرت برهة من الوقت حتى عادت وهي اجمل فتاة.
لكنها لا تستطيع الكلام.
فاومأت انها لا تقدر ان تتكلم.
اما رجل النور فقد تبسم.
وناولها بعد برهة من الوقت كأسا اخر،
وسقاها منه ثلاثة جرعات
طيبات طاهرات
وراحت مرة اخرى تغط في سبات.
وما هي الا برهة حتى انطلق لسانها بالكلام.
تسبح لرب الانام.
بعدما انقذها رجل النور فاخرجها من الظلام.)))

&&&&&&&&&&&
تخيلت نفسي انا الاميرة العراقية المسحورة وتمنيت ان يسقيني رجل النور كأسا ثالثا هو كأس الحب للانسان والوطن
فالحب اقدس ما في الوجود
المراة او الامة تحتاج الى هذا الكأس لتعيش
فسقنيها بأبي انت وامي ايها السيد النوراني
وقد صدحت قيثارة الشرق الخالدة اسمهان ذات الصوت السماوي والجمال الرباني بطلبي هذا لما غنت ^^^^^^^^^^^^^^
إسقنيها ، بأبي أنت وأمي
لا لتجلو الهم عني ، أنت همي
إملإ الكأس ابتساما وغراما
فلقد نام الندامى و الخزامى
زحم الصبح الظلاما فإلاما..
قم ننهنه شفتيا
ونذوب مهجتينا
رضي الحب علينا يا حبيبي
بابي أنت وأمي ، إسقنيها
لا لتجلو الهم عني ، أنت همي
غني واسكب غناك ولماك
في فمي، فديت فاك، هل أراك
وعلى قلبي يداك ورضاك
هكذا أهل الغزل
كلما خافوا الملل
أنعشوه بالقبل يا حبيبي
إسقنيها ، بأبي أنت وأمي
لا لتجلو الهم عني ، أنت همي
صبها من شفتيك في شفتيا
ثم غرق ناظريك في ناظريا
واختصرها ، ما عليك أو عليا
إن تكن أنت أنا ،
وجعلنا الزمنا
قطر في كأسنا يا حبيبي
إسقنيها ، بأبي أنت وأمي
لا لتجلو الهم عني ، أنت همي

هنادي

الاسم: فــــــــراس حمــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 10/01/2013 14:02:10
د.علاء الجوادي

................... ///// اكيد هو ابداع وهو جمال واناقة وتألق بجميع نتاجاتك الاكثر من جميلة ايها الاب المعلم دكتور علاء الجوادي دمت فخر الكلمة
رابط الموضوع على موقع مؤسسة اقلام ثقافية للاعلام
http://www.aklamthkafea.com/aklamthaqafya/?p=7293


تحياتـــــــــي فـــــــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة





5000