.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(أنا و أنتِ) قصائد انحياز للوطن والإنسان

عبد الحسين زناد

عن مطبعة الطيف في بغداد صدرت المجموعة الشعرية الأولى للزميل المبدع عبد الرزاق داغر الرشيد في 124 صفحة من القطع المتوسط وتحتوي على 27 قصيدة تنوعت بين مديات هموم الذات وتطلع المحاصر عبر بوابة الاختيار وليس الاضطرار إلى قيم الإنسان والأمل وحب الوطن، وحملت القصائد طاقة إبداعية وتكوين انفعالي لمعطيات عُكست لغوياً بشكل شفاف وانحياز مطلق كما جاء في غالبية قصائد المجموعة:

"لم تضجر أقدامنا من الانتظار

لكن ثمة من يقول:

لن يأتي النهار" قصيدة (التحقيق)

لم يتجاوز الشاعر البدائل التي تجزأ الحياة إلى هموم مفتعلة وعشق دافئ للوطن محملا بالألم والأمل في متوالية قصائده (التحقيق، الصحوة، الوزير، جرذان، الوطن، يومٌ يتبعهُ عام، شيوعيون، وطننا الجميل، الرايات، وطني ما عاد كسيحاً، أحلام في وطن):

"هو الذي ينبض في أعماقنا،

يضمنا،

مكاننا الحنون" قصيدة (الوطن)

لقد أبدع الشاعر في التواصل النسقي العاطفي بما امتلكه من شجون الذاكرة حيث وظف الإيحاءات والتداعيات والرؤى بأبعاد شعرية قلما وجدنا لها انشغال إبداعي مماثل، وهكذا يتسق النسغ الإنساني الوجداني الذي يمتلك شجونه من (الذاكرة) إلى (فقدان الذاكرة) وصولا إلى الإفصاح عن حالة الاستلاب التي يفرضها الزمن في (خلايا الذاكرة الخرساء):

"ثمةَ سمواتٌ مفجعة

وضحكةٌ هرمة

وشيبٌ يفقدُ يوماً بعدَ يومٍ

الذاكرة" قصيدة (الذاكرة)

 

"ما فائدة الصدأ إذ يعتليه الماء

فالذاكرةُ وشوشةٌ تتفيأ خوفاً،

ها أنتِ..هأنذا) قصيدة (فقدان الذاكرة)

 

"العريُّ

يُخيفني

فما عُدتُ فارساً

وما عادت هيَّ عروسُ الماء" قصيدة (خلايا الذاكرة الخرساء)

ولربما تبرز في (الرايات) ملامح مرحلة لم تنضج فيها رؤيا الآتي تجسد الوقوع في فخ ماضٍ مؤلم وانتكاسة قلب حيث لا يمنحه الآخرون فرصة الصراخ وتصديق ما يحدث إلى درجة أن شاعرنا اندمج كليةً في (جيش شياطين...جيش غباء).

أن التحليق في مجموعة قصائد (أنا و أنتِ) رغم قساوة الاستهلال الذي أوقفنا عنده الشاعر الرشيد بـ (لقد ندمت على ما تكلمت به كثيراً) ، إلا أننا وجدنا شعرا ملتصقا بذات الإنسان يبرر لنا القول إنها مجموعة لم تخلو من تجربة ثرية تستحق الثناء كونه عملاً إبداعياً.

عبد الحسين زناد


التعليقات

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 02/01/2013 17:44:32
تهنئة من القلب خالصة للشاعر الصديق عبد الرزاق داغر الرشيد على إصداره الشعري .. والشكر الجزيل للشاعر الاستاذ عبد الحسين زناد على هذا التقديم الرائع للمجموعة...




5000