..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفراغ السياسي وعواقبه على الشعب العراقي!

رزاق الكيتب

الفراغ السياسي وعواقبه على الشعب العراقي! من هو المسؤول عنه!؟ لماذا لم تكن هناك فقرة في الدستور العراقي , من حق الحكومة العراقية أن تستورد( سياسيين أو أمنيين) من الخارج بحالة عدم توفر المواصفات المطلوبة في البلاد!!؟؟؟؟ أو إرضاءاً لقائمة التوافق أو غيرها!؟

لا أدري إذا ما إطلعت الحكومة العراقية على ما ينشر في صحف عربية وأجنبية !؟وما نشر بأن هناك خطة( أمريكية عراقية عربية ) قريبة جدا الا وهي بأن تأتي بحكومة من خارج البلاد والتنسيق مستمر على قدم وساق!؟ جريدة الأهرام المصرية نشرت الخبر في يوم التاسع من شهر مارس (060329) حيث سوف يكون إنقلاب عسكري لأجهاض العملية السياسية في العراق!والأنقلاب على ضوء معلومات من مصدر عراقي مقرب من الأجواء , والأنقلاب بقيادة رؤساء الأركان السابقين في حقبة التسعينيات ومعه بعض الضباط الكبار , وكذلك نشرت صحيفة الشرق القطرية تقريرا للكاتب العراقي المقيم في بغداد (الدكتور أيمن الهاشمي) ومن سيناريو الأنقلاب العسكري الأبيض , وكذلك بناءا على معلومات عسكرية من البيت الأبيض ,بأن الأدارة الامريكية تخطط لتهيئة الأجواء بأنقلاب عسكري من أجل أعادة تحرير بغداد مرة ثانية !.

وهذا التقرير الخطير كشف النقاب عنه في جريدة الصانداي تايمز البريطانية بتأريخ 060416 ويؤكد التقرير بنفس المعلومات وأضافه له بأن بعض دول الجوار مشتركة بهذا الأنقلاب في الأشهر المقبلة(في الصيف)! والتخطيط على قدم وساق من قاعدة ليفين وورث في كنساس وبأشراف الجنرال الأمريكي ديفيد بترايوس والسيطرة على بغداد لأنها مفتاح العراق لضبط الأمن! والأنقلاب ردا على ما يحصل في العراق من كوارث انسانية وفساد مالي وإداري وتهجير ولكي تصفي المليشيات المسلحة بالقوة وغيرها.............. .

ويقول التقرير سوف يحصل على ما حصل لباكستان ومورتانيا وشيلي وغيرها, وإستنادا الى معلومات تشير بأن هناك تأييد من مصدر عراقي من الجيش السابق ويقيم في عاصمة عربية لم تحدد اسم العاصمة , حيث سأل عن صحة هذه التقارير فأجاب بنعم! وأن عناصر من الجيش السابق ومن الذين التحقوا بالجيش العراقي الجديد هم من وضعوا ملامح الخطة لتخليص العراق بما هو عليه كما اشرنا أعلاه؟ الناشر شبكة المرصد العراقي بتأريخ 060529.!!!؟؟؟

لا أحدا منا ينكر بأن هناك أجندة للأمريكان لم تتضح بعد وعلينا أن نأخذ بجميع الأحتمالات لكي نعالج الأمور ومن باب الوقاية خير من العلاج لا سامح الله تعالى.

إذا ما تابعنا المحللين السياسيين والكتاب من خلال الفضائيات أو الصحف أو المواقع الألكترونية جميعها تسأل ماألذي يحدث بالعراق يوميا!؟ومن هنا يبدأ الجواب , الأغلبية منهم يضعون الكرة في ملعب الحكومة , حيث يعرفون بأن هذه الحكومة دستورية ولا غبار على ذلك , إذن أين تكمن الكارثة ؟ هل الخطط الجديدة كما نسمع لم تكتمل بعد؟ أم اللمسات الأخيرة لم يضعوها بعد!؟
أم هناك ألاف من الشعب العراقي ينتظرهم القتل والتمثيل والتهجير وغيرها.....؟ أو هناك من المفسدين لم تكتمل أحلامهم بعد!؟ أم عرقلة محاكمة صدام من قبل المحامين البعثيين لها علاقة بالموضوع لكسب الوقت على ما أشار التقرير اعلاه !؟ ألم يكن في بغداد وبعض المحافظات حضر التجوال؟ متى تقع الجرائم ؟ الم يعثروا على الضحايا صباحا؟ ماهي مساحة حي المنصور مثلا؟ وكم عسكري متواجد بها؟ من هو المسؤول المباشر هناك؟ ألم نسمع في كل يوم هناك تنسيق مابين الجيش والشرطة معا؟ أين المخابرات ؟ ومن هم في جهاز المخابرات؟ الم نسمع اليوم قائد حفظ النظام يستغيث من الميليشيات من على قناة الديار اللواء رشيد فليح البطل , ويطالب دولة رئيس الورزاء بحلها كما وعدنا ؟ ألم يتنازل الشعب عن حقوقه المشروعة من خدمات وبطالة وغيرها,و يطالب بالأمان فقط !؟ من يقتل من!!!!؟؟؟؟ ولماذا هذا القتال !؟ ومن شرع القتل !؟ ألم تكن النفس أغلى من الكعبة عند الله عزوجل؟ ماذا تقولون لله يوم المعاد إن كنتم مؤمنون!؟

قد كتبت أكثر من مرة و أشرت بكتاباتي بأن الحزم اليوم هو المطلوب وبدون استثناء لكل من يحمل السلاح ويحرض على القتل ويدعم الأرهاب معنويا أو ماديا أو إعلاميا ولكن للأسف .... !.

وهنا يطرح السؤال نفسه , هل الفراغ السياسي المركزي يؤثر على بقية الدوائر في العاصمة والمحافظات؟ أعتقد جازما نعم وعلى أي تقدير لم تكن هناك مراقبة للوضع الموجود هنا وهناك بسبب إنشغال الحكومة و البرلمان بموضوع الوزارتين( السياديتين) . ودعوة للقاريء الكريم ان نذهب معا ونصوت حول , هل الحكومة الجديدة قادرة على حل الأزمات ؟ لنرى النتائج كم صوتوا بنعم وكم صوتوا بكلا ! لكي نطرح الاسئلة نفسها التي جاءت في اعلى المقالة !. لم ينفي أي منصف بأن تركة النظام البائد ثقيلة جدا ولكن اليوم أصبحت أثقل للأسباب أعلاه أيضا. التوافق الى أين يريدون أن يصلون؟ وما سبب عرقلتهم للمسيرة الديمقراطية ؟ هل هناك نوايا مبيتة لم يعرفها الشعب العراقي ؟ ألم تصل رائحتهم الى أعناق السماء؟

يقول حكيم الكوفة الأمام علي ع (يوم العدل على الظالم أشد من يوم الجور على المظلوم ) ويقول أيضا ع( المسؤول حر حتى يعد)و( الداعي بلا عمل كالرامي بلا حجر)................. .

رزاق الكيتب


التعليقات




5000