.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله)

حسين الخشيمي

 المرجع المدرسي: العالم الاسلامي لا ينهض الا باتباع اهل البيت (ع) واسرائيل لا تزول إلا بدماء المجاهدين على طريق الحسين(ع)

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله ان العالم الاسلامي اليوم لا ينهض الا بنهضة اتباع اهل البيت عليهم السلام, موضحاً ان اسرائيل لا تزول إلا بدماء المجاهدين على طريق الحسين, لافتاً الى ان الكيان الصهيوني يعمل ليل نهار لضرب الثورات من جذورها عبر الترويج للطائفية. و في كلمة له، اليوم الاحد، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة امام حشد من زوار الامام الحسين عليه السلام، كشف سماحته ان هناك سبع ملايين كتاب وكراس نشر في مكة المكرمة ضد الامام الحسين عليه السلام ونهضته في يوم عاشوراء وتحت اعين المسؤولين هناك، مبيناً ان سبب هذه المخططات الصهيونية الخبيثة هي لأنهم يعرفون ان نهايتهم على يد الامام الحسين عليه السلام واتباعه ومن يقيم شعائره. واضاف سماحته ان مسيرة الامام الحسين عليه السلام هي مسيرة اصلاح الافراد والدول والامم والبشرية جمعاء, مضيفا أنها مسيرة الانبياء عليهم السلام الذين قاموا بالإصلاح، الذي لولاه لتوحلت البشرية في وحول التخلف والتجزئة والفساد, ولأنقرضت, فالله تعالى احيا البشرية بالأنبياء ولذلك ربنا يأمرنا بان نتبع الرسول لانه يدعونا الى ما يحيينا. وتابع سماحته ان الامام الحسين رسم للاصلاح برنامج منذ انطلاقه من مكة المكرمة، حيث اعلن قائلاً "واعلموا اني لم اخرج اشرا ولا بطرا ولاظالما ولا مفسدا ولكني خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي"، مشيرا سماحته الى ان الامام أوضح من خلال ذلك بانه هو المسؤول عن هذه الأمة، لانها امة جده وهو احق بإصلاحها من يزيد. واشار سماحته حول هذا الموضوع الى ان البرنامج الاصلاحي الذي بينه الامام الحسين عليه السلام خلال كلماته يوم عاشوراء اعطى صبغة خاصة للإصلاح كنظام, لافتاً الى ان الامة الاسلامية من يوم عاشوراء حتى الان تعيش على الاصلاح الذي رسمه الامام في برنامجه.. وفي سياق الحديث عن دوام واستمرار رسالة النبي الاكرم محمد (ص) قال سماحة المرجع المدرسي : "ان رسالة الاسلام الخاتمة لابد ان تمتد حتى تشمل الارض كلها, لان الاصلاح في هذه الرسالة يختلف عن سائر الرسالات, فهو لم يكن محصوراً في جانب معين, انما يتحول الى مسيرة وبرنامج لا ينتهي, وكلما افسد المفسدون في الارض نجد ان هذا التيار سوف يقوم بدور الاصلاح"، كاشفا عن ان جهاز الاصلاح في رسالة النبي الاكرم محمد (ص) يتمثل، اولاً في القرآن الكريم ذلك الكتاب الذي حفظه الله والذي يبدد دائما كل الاساطير والخرافات التي يطلقها المفسدون، وباهل البيت عليهم السلام ثانياً، فأهل البيت عليهم السلام هم مسيرة الاصلاح والامام الحسين عليه السلام رسم طريق الاصلاح واضحا بلا شكوك. وعن فلسفة المسير مشياً على الاقدام الى قبر الامام الحسين عليه السلام قال سماحة المرجع المدرسي: "ان الزيارات شرعت بالمشي لان خطوات الزائرين في الجنة, وكما تخطو الى الامام الحسين عليهم السلام هو يخطو اليك لأنه اهلا للكرم"، مبينها الى ان الامام الحسين عليه السلام يرد على سلام ونداءات الزائرين وكلما انطلق الزائر الى الامام الحسين عليه السلام كان اقرب منه روحياً ومهيئاً لأستلهام الدروس والعبر والمواقف من السبط الشهيد، مستشهداً بفلسفة الرحيل الى عرفات ومن ثم المشعر ومن ثم منى ثم الطواف حول البيت الحرام، موضحاً ان الفقهاء يقولون ان هذه الاعمال التي تسبق الطواف هي من اجل تأهيل الانسان للطواف حول بيت الله. وفي جانب من حديثه دعا سماحة المرجع المدرسي الاحرار من كل بلاد العالم الى زيارة كربلاء ليشاهدوا ماذا يجري بأنفسهم، لأننا لا نستطيع ان نصف لهم ماذا يحدث هنا، فاليوم العالم الاسلامي ينظر من اقصاه الى اقصاه الى زوار الامام الحسين عليه السلام, وهناك بلاد كثيرة اليوم تنتظر يوم الاربعين 
 

 

المرجع المدرسي: اسقاط الجنسيات وقتل المعارضين يؤدي الى زعزعة عروش الحكام الظالمين 

 

اكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله على ان تيار الاصلاح والتغيير الذي اطلقه الامام الحسين عليه السلام هو الذي سيقوض اركان الانظمة الظالمة, كما ان دماء المجاهدين على طريق الحسين هي التي ستهدم اركان الكيان الصهيوني الغاصب. وفي المحاضرة اليومية لسماحته ظهر اليوم الاحد, اوضح سماحته ان احدى الوسائل لمواجهة هذا التيار الحسيني الجارف هو اثارة الفتنة الطائفية بين المسلمين, وكشف سماحته ان موسم الحج الماضي شهد توزيع سبعة ملايين قرص مدمج ونشرات بمضامين طائفية تستهدف الامام الحسين عليه السلام , وذلك تحت انظار واسماع المسؤولين السعوديين. وفي جانب اخر من حديثه لحشد من الزائرين في اربعين الامام الحسين عليه السلام اكد سماحة المرجع المدرسي على ان السياسات التعسفية للحكام الظلمة بإسقاط الجنسيات وقتل المعارضين بما يتسبب الترمل واليتم هو الذي يزعزع الارض تحت عروشهم ويقوض اركان حكمهم , واستشهد سماحته بالحكم الاموي وكان السبب في دماره وسقوطه

 

 

المرجع المدرسي خلال لقائه بوفد من أهالي ذي قار: غياب الوعي الديني يؤدي الى ظهور حركات عقائدية ضالة ومنحرفة

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله من مشكلة غياب الوعي الديني لدى بعض فئات المجتمع الاسلامي، مشيراً الى ان هذا الامر يؤدي الى ظهور حركات منحرفة في المجتمعات الإسلامية تتبنى عقائد ضالة ومنحرفة. جاء ذلك خلال لقائه بالوفود الزائرة من ناحية سوق الشيوخ في محافظة ذي قار، اليوم الاحد، بمكتبه في مدينة كربلاء المقدسة. واكد المرجع المدرسي خلال اللقاء على ضرورة تنشئة الأبناء تنشئة دينية حقيقية من خلال توفير الاجواء الدينية، عبر زجهم في المدارس الدينية، وإقامة الدورات التعليمية لأحكام الدين والتدبر في القرآن الكريم. وأضاف سماحته ان النظام البائد وخلال عقود طويلة منع انتشار الوعي الديني وتثقيف المجتمع العراقي تثقيفاً دينياً , داعيا الى تكريس مفاهيم الدين من خلال دراسة القرآن الكريم وروايات اهل البيت عليهم السلام واخذ العقيدة منها

 

المرجع المدرسي يصف الفتن التي تحيط بالامة الاسلامية بـ"الفايروسات" الخطيرة التي تصيب الانسان دون ان يشعر بها

 

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله من الفتن التي تحيط بالبلاد الاسلامية اليوم, موضحاً ان الفتن تأتي كقطع الليل المظلم, واصفاً اياها بـ"الفايروسات" الخطيرة التي تصيب الانسان دون ان يشعر بها. وخلال لقائه، اليوم الاحد، بوفد من العوامية في المنطقة الشرقية من السعودية، دعا سماحته الى توخي الحذر من الفتن التي تتسبب بتمزق ابناء الامة الاسلامية, مشيراً الى انها تدخل بيوتنا دون ان نشعر عبر الفضائيات, ومواقع الانترنت وسائر الوسائل الاخرى. وشدد سماحته على ضرورة ان تعي المجتمعات الاسلامية اليوم دور التفقه في الدين في مواجهة هذه الفتن الخطيرة, لافتاً الى اهمية الالتفاف حول العلماء الربانيين والاقتداء بهم والرجوع اليهم في مثل هذه الحالات. وشجع سماحته خلال كلمته الزائرين على تخصيص اوقات لمطالعة الكتب الدينية والفقهية بالخصوص, مشيراً الى ان المطالعة تغذي الانسان بالفكر والوعي الكافي لتحصين الامة من الفتن والانحرفات العقائدية

 

 

حسين الخشيمي


التعليقات




5000