..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حَضرة القاضِي

معالي مصاروة

على أرضِ قصيدتي

قضيةُ انتحار عاشقٍ

لوطنٍ تحنّى بدمٍ ساخنْ

حكايةُ خلودٍ ورِثَها عنْ أجدادِهِ

حكايةُ زيتونٍ أذبلتْهُ الحروبْ

وتعكَّر برائحةِ الغرباءْ

ترابُهُ بنكهةٍ تسافرُ

إلى القدسِ

إلى دمشقَ

وإلى أختِها تونسْ

تائهٌ

لا يعرفُ السبيلَ لمدينةِ الهدوءْ

اااهٍ من وجعِ المسافاتْ

من دمعِ أمّي

منْ عرقِ أَخي

وألفُ اهٍ منْ طغاةْ

رسموا قبوراً على اجسادِنا

عائلتي جائعةٌ هنا

حيثُ الأواني فارغة

مثل إتفاقياتهم

وكسرةُ الخبزِ ناشفة

مثل ضمائرِهم

وكوبُ الشاي باردٌ

مثل قلوبهمْ

سرقوا أَمسي

هدموا ليلي

إغتالوا حُلُمي

فأمطرَ حزني

ألماً ومراراً

ليتني قمحٌ ببابِ قصيدةٍ فلاحة

تسقي الوطن من الشوقِ لحناً

ليتَ قلمي بماءِ الشِعر يفوح

ليلتقي بشرفاءِ الأرضِ

لكنَّهم

خطفوا فمي

قتلوا حنيني

نهبوا أملي

وتشردَ القلبُ وانصهر

أنا الوطنُ الغريبُ لا يد تساندني

ولا قلبٌ يواسي الجرحَ في شراييني

لا دولٌ تهبُ بصوتٍ جهورٍ

ولا عزيمةُ أممٍ تكسرُ الصخور

أنا قبيلةُ ثوارٍ بكامِلِها

خيطانُ عباءتي شرفٌ

وأزرارُها عروبةٌ

طوقَتها فلسطينْ

فلسطينْ

ملأوها أحلامًا زائفهْ

وأطعموها سخافةَ الخُطب

سيدي القاضي

أنا جربتُ الكيَّ

كيفَ أنسى وجعي

وأنا ذقتُ السمَّ

كيفَ أغيِّرُ مذاقَ دربِ قلمي

غضبي طالتْ أظافرُهُ

لا تلمني

حروفي دونَ غضبْ

لا أحسِبها قصيدةَ وطنْ

معالي مصاروة


التعليقات

الاسم: علي الجبوري
التاريخ: 31/12/2012 10:34:13
تحية من القلب..
جميلة جداً هذه القصيدة أختي الغالية.. لقد عُشتها بكل تفاصيلها وحروفها المعبئة برائحة الوطن.. والجميل فيها أنّها وظّفت الكثير من الأحداث والتراث والمشاعر التي رسمتها صوركِ الشعرية.. رائعة قصيدة بحق وننتظر منكِ صوراً أخرى

مودّتي
علي الجبوري/ العراق/ كربلاء

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 30/12/2012 22:43:43
الفاضله الشاعره معالي مصاروه

لقد سكبتِ ألم أمّةٍ في قصيدتكِ التي بسطتِ قضيتَها أمام

القاضي الذي لا يعرف وجع المسافات ولا دمعوعَ الامهات .

أنتِ أعربتِ في قصيدتكِ عن مشاعر لا يشعر بها

إلا مَنْ اكتوى باللوعةَ وسكب الدمعه .

لكِ تحياتي واحترامي .

الحاج عطا




5000