..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انطباعيات صدى الروضتين

علي حسين الخباز

دأبت جريدة صدى الروضتين على متابعة الاصدارات الفكرية والثقافية والأدبية، ودراستها دراسة انطباعية نقدية مرتكزة على عرض الإصدار بطريقة حداثية تسعى للولوج الى عمق المنجز؛ وتعدّ هذه الطريقة من أهمّ جواذب التلقّي. وتمحورت تلك الدراسات على عدة محاور:

أولاً: دراسة إصدارات جميع الشعب التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية.

ثانياً: دراسة بعض الاصدارات الثقافية العامّة من نتاج فكري أو شعري.

ثالثاً: دراسة بعض بحوث المهرجانات التي أقامتها العتبتان المقدّستان الحسينية والعباسية.

رابعاً: دراسة بعض التجارب الشعرية ومتابعة نتاجاتهم متابعة نقدية، وبعد نشرها في الجريدة تمّ تداولها في الكثير من المواقع والصحف العراقية والعربية والأجنبية، وتمّ ترجمة بعضها الى العديد من اللغات العالمية: الإنكليزية، والفرنسية، والتركية، والهندية، والإيرانية.. ونُشرت على تلك المواقع بلغاتها، ونُوقشتْ أيضاً من قبل الكثير من النقاد والشعراء والمهتمين.

***

مجموعة الدراسات التي تناولت إصدارات قسم الشؤون الفكرية والثقافية:

الإجراءات الاستدلالية:

ناقش هذا الانطباع كتاب (شرعية التبرك بآثار الأنبياء والأولياء) الصادر من وحدة الدراسات - قسم الشؤون الفكرية والثقافية، في انتقاء جاد يرصدُ ملامح المنجز، لغرض خلق تفاعل تأثيري يميل إلى مصادر مرجعية ثابتة، مثل: كتاب الله الكريم، والسنة النبوية، لترسيخ الفعل الاستدلالي الذي يمتلك جذوره الفكرية لضمان التواصل المتحضر.

***

الخصائص الأسلوبية:

دراسة انطباعية حول كتاب (جواز جمع الصلاتين مطلقاً):

وهي عبارة عن معالجة خصائص انتقائية السبل التوصيلية التي منحتنا المعنى. وقد عمل كادر التأليف (وحدة الدراسات) على الانفتاح نحو تراث أهل العامّة، فذكرت مجموعة من التفاسير: كالطبري، مقاتل، الجلالين، الثعالبي، وجمهور كبير من علماء أهل العامة لإثبات الحجة.

***

معرفية المقصد البحثي:

سعياً لتشذيب الموروث من التحريفات القسرية التي أقحمت لمهام سياسية قبلية، والتي خلقت مشروعها عنوة لزرع الفرقة، ولمعالجة تلك السرديات ضمن مرجعية موثوقة، تمّ إصدار كتاب (جواز اللعن مطلقاً) من وحدة الدراسات. والجواز دلالة على وجود إتفاق إسلامي ضمن الاطار الدلالي العام، وعدّ الانطباع هذا اللعن خرقاً للصنمية القبلية التي حاولت تمجيد رموزها الواهية ذات الأطر الصعبة؛ فاللعنة بذاتها تعني الرجوع الى حكم الله سبحانه تعالى.

***

الأبعاد النصيّة:

سعى الانطباعُ لقراءة جميع مرتكزات التعريفية، والبحث عن الدلالات المعروضة في الكتاب السابع الذي أصدر ضمن سلسلة المشتركات الفقهية كتاب (الحلف بغير الله عزَّ وجل)، فقد أُصدر هذا الكتاب للردّ على تلك الرؤى التي تهدم وحدة البناء الإسلامي، متبنية وضوح المنهل المعرفي الأول: القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لتؤطر تدوينها بأطر شرعية اعتقادية، تملك قابلية المحاججة.

***

البحث في العمق المتخفي:

متابعة انطباعية لكتاب أصدرته وحدة الدراسات بعنوان (نصائح لعقلاء الوهابية)، وقد وضحت القراءة الانطباعية منهجية هذه النصائح التي التزمت بالمعيار الأمثل لمسندات المرجع القرآني والتدوين الرسالي المحمدي، ضمن أسس فكرية مبدعة، ففي النصيحة الأولى ناقشت فكرة التجسيم التي روّجت لها الوهابية البغيضة، وحاورت في الكثير من أمورهم المبتدعة.

***

العمق الحداثوي:

قراءة انطباعية لكتاب (الإمامُ علي (ع) بين طهر الميلاد ومجد الاستشهاد) لمؤلفه الشيخ عبد الرزاق فرج الله الأسدي، تكشف عن جوهر وخصائص الذات التي ولدت معه، فكان الإصرار عبارة عن عدد من الاشراقات: كالتخطيط، والإعداد الرسالي، والصفات المميزة: أي الخوارق والكرامات... وقد عد الانطباع هذه الدراسة من المنجزات التي تمكّنت أن تتخلص من التقريرية المملة، واستطاعت بعث الروح داخل المنجز البحثي البنية، تلائم مكونات كل عصر ومكان.

***

(القرآن الكريم ميثاق عهد وعلم) للسيد أحمد نوري الحكيم:

قراءة انطباعية سعت لاستيعاب المرتكز الجمالي الذي ساهم في الارتقاء الفاعل لتجاوز الأطر التقليدية، ومتابعة لهذا الكتاب الذي حققته وحدة الدراسات، ليكشف عن القيمة الأسمى للأنموذج المعروض حسب مفهوم (الرسالة، الدستور الإلهي، الوحي، وظيفة النبوة، العترة). التزام ساع بحفظه وصيانته من أي تحريف، وقد ورد في تشخيص الإمام جعفر الصادق (ع): (إن اللهَ تعالى خلق القرآن فلم يجعله لزمان دون زمان، ولا لأناس دون أناس).

***

قراءة في كتاب (المراقد والمقامات في كربلاء):

يرى الانطباع أن قيمة البحث الحقيقية تتمثل برصيدها المعرفي في تراث الطف، فهناك ما يقبله البحث من الموروث، وهناك ما يناقشه ويرفضه...، وتكمن آراء الباحث خلف مفردات معلومة، إما منفصلة تحت عنوان واضح ومعلوم، أو مدموجة في جملة تحت يافطة مفردة من المفردات التالية: أرى، أجد، ولنا رأي، ولذلك نقول.. وهكذا مفردات وجمل تضمينية.

والمهم أن هناك عملية خلق وتكوين. والكتاب من تأليف الباحث الحاج عبد الأمير القريشي، ومن إصدار إعلام العتبة العباسية المقدسة، إذ يرى أن إحياء هذه الرموز المكانية يساعد على بقاء الشاهد حياً.

***

التضاد المتوهج:

قراءة انطباعية في كتاب (هل أرضعت حليمة السعدية النبيَّ محمداً (ص)؟) للكاتب حيدر كاظم سلطان، في سؤاله الجريء قدّم عدة أسئلة للمنافسة، توضح تناقضات المحمول الموروثي: هل حليمة امرأة موحّدة؟ ولماذا كانت المراضع تكره رضاعة النبي (ص)؟ ويذكر الانطباع بقيمة عملية الخلق الفني المبدع، وهي قدرة فائقة تُحسب للباحث، وقد سعى البحث لاحتواء الزمان والمكان وجميع التكوينات الاجتماعية والفكرية والإنسانية الى التكوين الدلالي.

***

الوعي اليقيني والبعد الجمالي:

قراءة انطباعية في كتاب (وظيفة الرسول (ص) ومسؤولية الأمة):

يشكل اليقين الفكري قراءة إبداعية تتوغل في العمق الموضوعي بوعي مدرك، تشكل رؤى جمالية تقرأ كتاب (وظيفة الرسول (ص) ومسؤولية الأمة) للكاتب الشيخ عبد الرزاق فرج الله الأسدي، إصدار قسم الشؤون الفكرية والثقافية العتبة العباسية المقدسة، استثمار معاني سلوكية تعامل هذا الإرث الخالد تعاملاً وجدانياً، يقوم بواجب الوفاء الصادق لمنهج الرمز المحمدي الخالد.

***

قراءة في كتاب (مكارم أخلاق النبي والأئمة):

قراءة: كاظم الناشي/ تأليف: قطب الدين أبي الحسين. يتألف الكتاب من أربعة عشر باباً، مبتدئا بذكر النبي (ص)، ويحتوي كلّ باب على عدة فصول غير مُعنونة.

***

قراءة في كتاب (المجالس الحسينية):

قراءة: كاظم الناشي/ تأليف: محمد حسين آل كاشف الغطاء. قُسِّم الكتابُ الى ثلاثة مجالس، الأول: تناول فيه بعض الروايات عن النبي (ص) وأئمة أهل البيت (ع) في ثواب البكاء. الثاني: ذكر في رواية عن النبي (ص) أنه تحدث عن فضل البكاء. والثالث: وقائع ليلة عاشوراء.

***

قراءة إنطباعية في كتاب (الوعظية والمعالجة الجمالية):

تُؤسس المعالجة الجمالية لقراءات تتفاعل وقدرات الوعي مع قداسة المكان. وسعى المنجز الى إنجازها بآليات القص، تحاورات وعظية عبارة عن نصائح يقدّمها كراس (الدمع الحزين في أداء زيارة الحسين (ع)) إعداد: وحدة الدراسات، للبحث في مرجعية السعي الشعوري الاستئثار (الهوية) أي مستخلص فكري هو المنهج الحسيني الرصين. سعى البحث لتوسيع دائرة التأثير لتحويل هذا الانتماء الى مرحلته التكاملية، أي إلى مساع سلوكية تحمل ترسانة من المفاهيم.

***

قراءة انطباعية في كتاب (الشفاعة والتوسل بالأنبياء والأولياء):

ملاحظة المستويات البنائية في تعريف التوسل لغة، إذ ارتكز المتكون البحثي الى: (التوسل الى الله بالأعمال الصالحة، والتوسل بالنبي (ص)، والتوسل بالنبي (ص) قبل خلقه، والتوسل بالنبي(ص) في حياته وبعد وفاته، وخصص القسم الثاني من كتاب الشفاعة عند أهل السنة وعند أهل البيت (ع).

***

قراءة انطباعية في كتاب (نفحات عقائدية):

إعداد: وحدة الدراسات. فواصل حيوية تقرّبنا من مرجعية فكرية ومذهبية، وتعرفنا بمرتكزات العقيدة، التوحيد، وفوائد إرسال الرسل، ليأخذنا الى المنطقة الفكرية لموضوع القيم بواسطة التبليغ الرسالي المحصن.

***

قراءة المعطيات الأسلوبية في عزاء طويريج:

كتاب عزاء طويريج للحاج عبد الأمير القريشي وهو من إصدارات إعلام العتبة العباسية. يرى الباحث أن كلّ طاغية يجد نفسه في مواجهة الحسين (ع)، يقول الدكتاتور ستالين: (اقتلوا كربلاء)، فكان حديث تأسيس العزاء الحسيني وحديث تأسيس عزاء طويريج ضمن مديات المِئتي عام.

***

قراءة انطباعية في كتاب (معرفة الله):

إعداد: إحسان الغريفي. إصدار: العتبة العباسية المقدسة.

كانت مجرد اعتقادات شخصية ضخمها الترويج الإعلامي، فصارت فرقاً ومذاهب منها: المجسمة، الجهمية، المعطلة، وغيرها من الفرق.. بالمقابل سعى الباحث لمقارنتها بمنهج الحق منهج أهل البيت (عليهم السلام).

***

قراءة إنطباعية في كتاب (ليوث الطف):

إصدار: العتبة العباسية - قسم الشؤون الفكرية - شعبة الإذاعة. للكاتبة آلاء طعمة.

تسليط الضوء على موقف مجموعة من الشهداء: مسلم بن عوسجة، عابس الشاكري، زهير بن القين، برير، جون.. وتعريف عن الثقلين، وهناك تعريفات تستثمر الدلالات التعريفية.

***

قراءة في كتاب (دماء تروي الانسانية):

إعداد: الكاتبة آيات حسون.

التعبير... تعبير انزياحي، والمعالجة المقترحة وضعت خصوصية الشهيد على حدة، وحاولت أن تستحضر التأريخ من أجل توضيح ما ورد عبر مصادره التأريخية.

***

قراءة انطباعية في كتاب (الغيبة):

للكاتب: الشيخ عبد العباس الجياشي. إذ اعتبر الغيبة (آفة)، ولخّص عاقبة الغيبة: هي الخروج من ولاية الله تعالى الى ولاية الشيطان.

***

قراءة انطباعية في كتاب (مفاهيم قرآنية):

للكاتب: علي البدري. إصدار: العتبة العباسية المقدسة - شعبة الاعلام.

قراءة إجرائية تعبّر عن وجهة نظر امتاز الواقع القرآني بمفاهيم التحدي والمعارضة، لما يمتلك من دلائل إعجازية تتحدى أهل البيان.

***

قراءة انطباعية في كتاب (معرفة الله سبحانه تعالى):

تأليف: الدكتور إحسان الغريفي. وهو من اصدارات إعلام العتبة العباسية المقدسة.

***

القراءة الانطباعية في مجموعة من البحوث:

اهتمت القراءة في بحث من بحوث مهرجان ربيع الشهادة العالمي الخامس وهو بعنوان (الإمام الحسين (ع) إمامته) للسيد علي الميلاني. وقد وردت عدة قراءات في أثر فاعلية التلقي (تقابل، تفسير، تأويل، إعادة انتاج) لقراءة معاصرة ترتكز على ادوات معرفية وتقنية، خاصة تلك المواضيع المُكبّلة بالعديد من التأويلات القسرية ذات الصفة السياسية، وقد وضعت هذه الدراسة لتوازن آلية التداول لترويج السبيل الصالح.

***

قراءة انطباعية في بحث أدبي:

متابعة انطباعية لبحث الكاتب (علي فضيلة الشمري) في بحثه الموسوم (الدكتور مصطفى جمال الدين كاتباً وأديباً). التركيز على أسلوبية البحث الساعية الى ترسيخ الوعي، والدكتور مصطفى جمال الدين (رحمه الله)، صاحب حركة محرضة على الحداثة والجمال، فهو يرى أن قلة الاحتجاج بالحديث النبوي الشريف يعود الى أسباب فكرية وسياسية، وقد تجاوز الشاعر الدكتور الغرضية فتحولت المعرفة لديه الى رؤى جمالية واعية.

***

قراءة في بحث (دلالات التسامح في النهضة الحسينية):

الباحث: الدكتور نضير الخزرجي.

وهو أحد بحوث مهرجان ربيع الشهادة العالمي الخامس، والبحث انطباع في المستحدث الأسلوبي من نهوض بناء الفكرة الحيوية. ويرى الدكتور نضير أن هذه المعطيات تُمثل بؤراً انعكاسية يصل بها الى مفهوم العلاقة التأثيرية مع الواقع والتاريخي، ليستكشف قيماً فكرية تسفر عن ماهية الفرد، وتكون المعطى العام صيغة المجتمع، قراءة واعية محتفظ بالكثير من المغزى الشعوري، دون أن يسحبها الى منطقة البوح المباشر.

***

بحث الانطباع في بحث السيد محمد صادق الخرسان

(الإمام الحسين (ع) وجهوده في توعية الأمة):

لمناقشة ما وصلنا من التأريخ، وما هو عبارة عن رؤى مؤدلجة صوّرت لنا الحسين (ع) كرجل حرب ولا يمتلك من التأريخ سوى هذه الواقعة؛ بينما هو يمتلك الكثير من التثقيفات العلمية، والأخلاقية، والفلسفية، والإرث الأدبي الخلاق. ويرجع لمناقشة منع تدوين الحديث، ويستغرب سماحة السيد الباحث إذ لم يرو أي حديث عن الإمام الحسن، ولا عن الإمام الحسين، ولا عن الأئمة الأطهار (ع)، علماً أن البخاري كان معاصراً للأئمة (الجواد، الهادي، العسكري (ع)).

***

انطباع في بحث سماحة السيد سامي البدري

(الحسين (ع) وارثُ الأنبياء.. رؤيا جديدة):

وهو أحد بحوث مهرجان ربيع الشهادة العالمي الخامس. مساحة العمق الجذري داخل عملية الموروث، تساهم في تطوير الإنسان كالحياة نفسها، يدخل سماحة السيد بحثه الى زيارة وارث ليقف أمام مفهوم الوراثة: يا وارث آدم نبي الله، يشتغل إبداعياً على تفاعلية الرقم (9) ملمحاً لأبوة آدم (ع)، إذ كان لتسعة، وبين نوح (ع) الذي بلغ من العمر (2300) سنة، وأعطى فسحة للتماثل، إذ أن الحسين (ع) هو أب لتسع حجج، وتاسع أولاده إمام معمر ألا وهو المنتظر (عجّلَ اللهُ فرجه الشريف)، وتحرك السيد البدري على الأطر الزمانية، وعلى التماثلات العمرية، وعلى ثيمات المكان.

***

قراءات انطباعية في مجموعة من المجاميع الشعرية والكتب المتنوعة:

دراسة انطباعية لمجموعة قصصية (من يعشق المطر) للقاص فائق الشمري: تم عبر هذا الانطباع دراسة المجموعة، ومتابعة لغوية لانفتاح القاص على كمّ كبير من الأفعال المضارعة، ومتابعة صيغ التعاقب والترتيب المقترن، باحثاً عن زمن حلمي خاص، تنتجه تراكيب الوحدة البيانية الدلالية، لفضاءات النصّ وتنامي المعنى بواسطة مجموعة من الاشارات التي تزجّ روح الديمومة.

***

قراءة انطباعية في رواية (جسر الخر) للروائي صباح رحيمة:

كان سعياً لاحتواء منهجيته الواقعية، كهوية والتزام، فنقلت الصور الواقعية كسيرة ذاتية لقرية عراقية دون أن تصنع عقداً أسلوبية تعرقل صياغات نقل الحدث، فقد تعامل الكاتب الروائي بذكاء لتغييب عالم القصور، عالم جميل لكنه ليس لنا، وخرجت الرواية لا تحمل سمة الشخصية المحورية، بل سمات مجتمع يشكل مدينة مستقبلية.

***

قراءة انطباعية في مجموعة (أغاني الضوء) للشاعر ميثم العتابي:

كان الموضوع عبارة عن متابعة انطباعية، وللاشتغال المرتكز على أسلوبية التعبير الحداثوي، معادلات موضوعية ذوّبت الإحساس الاغترابي النفسي، وتم التركيز على أسلوبية التضاد الشعري كاستثمار السردية بغية الوصول الى سعة مضمونية تعزز الرؤية.

***

التنظيري والجهد الاستفهامي

قراءة انطباعية في كتاب (طقوس عاشوراء الدرامية وإشكالية التنظير المسرحي):

استفهاميات ارتكزت على جمالية مثل:- لِمَ لا نبحث في تراثنا الزاخر بالتاريخ عن مادة فنية نخلق منها مسرحاً عراقياً، ليصل الى إيضاحه المقصود: (هذه الطقوس يمكن أن توظف اجتماعياً عن طريق مسرحتها) حيث قارب الطقس العاشورائي بمقاربات نقدية تكشف عن وعي جمالي يتواءم مع الموروث الإنساني

***

قراءة في قصائد (وضوح الروح) مجموعة الشاعر حسين كاظم الشمري:

الارتكاز على مرجعية تاريخية ليتخذها كمعتقد إيماني بدْءاً من العنونة، حيث تكررت مفردة (كربلاء) في خمسة عناوين صريحة، مثلت ارتباط الواقع المعاش بالتأريخ، وقد دوّن بعض الرموز الانسانية والزمانية والمكانية.

***

قراءة انطباعية في مجموعة (الله يا فاطمة) للشاعر الحسيني فراس الأسدي:

تابع الانطباع شعرية القصيدة المولودية التي تمتاز بالسرعة وبالحركة، واعتمدت المجموعة على التناص الموروثي، والتكرار التوليدي. بحث في المغامرة الشعرية، إذ يدخل المواضيع الحزينة ببهجة شعورية دون أن ينكأ الجرح. الكلام مقتضب، والإيقاع سريع، فلا يمكن احتواء القصدي بسهولة.

***

البحث عن خشوع الصمت

قراءة انطباعية داخل مسرحية (العهد):

العرض المسرحي علاقة محورية تبلور الموقف في مسرح يحملُ الدلائل المتنوعة. مسرح حسيني يعمل داخل البنية التاريخية، ومسرحية (العهد) تجسّد ليلة العاشر من محرم، ومجريات الواقع، وما ينقص هذا العرض هو معرفة قيمة الصمت المدرك داخل العرض المسرحي.

***

قراءة انطباعية لمجموعة (دماء على وجه كربلاء) للشاعر عودة ضاحي التميمي:

وهي قصائد منبرية مبنية على أساس النبرات الصوتية، وجعل التعامل مع التأريخ تعاملاً مع الحاضر نفسه، بل انسحب الى المستقبل. عرض سردي واضح، ويلجأ الشاعر الى أسلوب المنلوج الداخلي حول المصيباتي من منطوق الخسارة الى خطاب فكري موشح بالتضحية.

***

قراءة انطباعية غير متكاملة

قراءة في مجموعة الشاعر الدكتور مشتاق عباس معن:

منح المنجز خصوصية الفكر، فقسم التجربة ثلاث مجموعات، حيث الخطاب المباشر والاستفهامية، ومجموعة من الاشتغالات الشعرية.

***

قراءة في كتاب الناقد صباح محسن كاظم:

قدّم قراءته في كتاب (جزيئات في السيرة النبوية) أعظم شخصية أنجبها التأريخ الإنساني، معاملة البشرية وتوحيدهم على التوحيد والمساواة والعدالة وحقوق الإنسان. إن التأريخ عبرة ودروس لسيرة الماضين، ودراسة جزئيات السيرة المباركة.

***

قراءة انطباعية في كتاب (القتل آفة الإنسانية):

امتلك الكتاب جاذبية الموضوع المعروض بإشكاليات العصر، ومناقشة النزعات بأسلوب منهجي يعتمد على القاعدة القرآنية. عرض مرتكزات ورؤى الرسول (ص) وللأئمة (ع) كوسيلة إجرائية. وقد قدّم المؤلف لكتاب السيد أحمد نوري الحكيم بتعريفات مهمة عن القتل بأنه وباء يغرر به الشيطان.

.

***

قراءة في تجارب شعرية

مضمرات القصيدة الحسينية.. شعرية رشاد الخفاجي:

القصيدة الحسينية قصيدة واعية ولها قدرات متعددة تمثل قدرة النصّ، وعند هذا الشاعر تلعب روح الشبابية في قصيدته الشعرية بعدة مرتكزات، منها: استخدامه الأفعال، الأمر... والأهم موروث القرآن من أسماء ورموز وأحداث.

***

الشعر الحسيني/ فاعلية التشبيه في شعرية قاسم الخفاجي:

آلية الاشتغال الشعري تمثل الجوهر التواصلي عبر العديد من الاجراءات التدوينية، منها المباشرة والولائية، أي الملفوظ والمعني، ومنها يتشكل (النفس الشعري) وضمن اشتغالات القصدي، وبين السمات المتحركة التي هي عبارة عن خطى تجريبية كعملية التشبيه التي هي إحدى القيم الشعرية وفاعلية التقابل.

***

قراءة في شعرية القصيدة الحسينية... الشاعر فارس الوائلي:

تأثير بيئي قوة مضافة الى التأثر العائلي مكوناً هياماً متكوناً في الذات، حتى يصل الأمر أن يُصاغ عبر رؤيا تصلح في المنام تلهمه القصيدة. إن الشاعر الوائلي قد أدرك سرديات الفاجعة، حيث قدم قصائد لها امكانية استقراء الواقعة، وزج الشعوري كتقنية من تقنيات التوصيل.

***

قراءة انطباعية في تجربة الشاعر مهدي هلال الكربلائي:

المفهوم الشعري أكثر دقة من بقية الفنون الشعرية، وأصعب اشتغالاً، ولكل تجربة مكونات حققت بناء التجربة. وقد بنى الشاعر هلال قصيدة شعرية على فاعلية التأريخ كمرجع واقعي يحفل بالسمات التأريخية: الأرض، والإنسان، والزمن المعلوم.

***

قراءة انطباعية في تجربة الشاعر كاظم علي الكماچي:

هناك ما يشبه الاتفاق الضمني حول توظيف واستخدام كلّ مفردة وكل موضوع له متعلقاته؛ ففي قصيدته عن القاسم (ع)، ستجد مفردات مثل: عرس، جوفة، فرح، شموع، حنه، زفة... فالمعنى محدد وفق الظواهر التأريخية الفاعلة للتماهي مع الموضوع.

***

قراءة في شعرية الاستفهام... قصائد الشاعر فراس الأسدي:

سلطت القراءة الانطباعية الضوء على العديد من الاشتغالات الأسلوبية في القصيدة الحسينية، ومنها الأسلوب الاستفهامي وهو أحد أساليب الطلب، ومنه الاستفهام الحقيقي، وبمعنى أن يكون الاستفهام مبدأ تنظيماً له متحركات داخل التدوين الشعري، ليتوغل في عوالم الواقعة المباركة.

***

سبل الترشيق الشعري

قراءة انطباعية في تجربة الشاعر محمد جاسم الثابت العزاوي:

تابع الانطباع مسرى البوح عبر موجهات السرد ليشهد التكامل المحوري (أخبار، شكوى) انفتاح على عمق الحدث التاريخي. شعرية تصهر (أنا) الشاعر والبوح الشعري المعبّر عن إشراقات نفسية مُضمرة في المعنى العام داخل الخطاب الشعري. تمكن واضح بإشغال مناطق البوح المأهولة بالشعورية.

***

قراءة انطباعية في تجربة الشاعر اياد كاظم الكربلائي:

يذهب الانطباع الى حيثيات الواقعة زائداً مكانة الرموز، يمنح الأداء الشعري مساع معبّرة عن مستويات ترفع القدرة التفصيلية، كل ما في التأريخ هو شعري، تبقى المسألة في كيفية الانتقاء المؤثر الادراكي والاجتماعي، توظيف تلك السمات المؤثرة بموقف شعوري، وكأن الفعل الشعري عند هذه التجربة يستلهم الواقع، ويدرك مغزى المفهوم الزماني.

***

الوعي الحاد

قراءة انطباعية في تجربة شعورية الشاعر الحسيني كفاح النصراوي:

يحملُ النصّ الحسيني ثراءً إبداعياً مقاربة جمالية تسعى لعمق تأثيري، المؤثرات الواعية التي يتمتع بها هذا الشاعر، إذ يتميز بالوعي الحاد تخلصاً من التقريرية والمباشرة عبر قنوات (الأنسنة) ليعمق بها الصيرورة الشعرية و(خرق المألوف) لتتمكن القدرة على الاستيعاب.

***

خدعة البساطة وعمق المعنى الشعري:

تساهم التجربة المبدعة التعلق في ذاكرة القراءة، ويتنامى الفعل الشعري بمعادلات إيحائية، سعياً لتأهيل النصوص لمناخ جمالي. وتجربة الشاعر الحسيني (سيد كريم العرداوي) من التجارب الشرعية الناضجة التي سعت الى بلورة الشعر، فضاءات التأثير تحتاج الى لغة مكثفة. عمل جاد للخروج من السرد الاعتيادي الى لون آخر مجهز بحوامل شعرية دلالية، والبساطة موشاة بالدلالة.

***

صياغات السرد الشعري:

الطرح المباشر سعياً لشمولية التلقي، لكل تجربة شعرية سماتها. الشاعر (علي السيد حسون كاظم الموسوي) تحرك لتكثيف وتنويع لم يستقر عند شكل واحد أو أسلوب واحد، أو رمز واحد، ليكتب الفصيح والشعبي... ومثل هذه الاشتغالات تتميز بدقة صياغتها السردية والخبرية والاستفهامية.

***

عفوية الصدق الشعوري وإشكاليات الشعر:

قراءة في تجربة الشاعر الحسيني (رزاق موسى الطائي) يكتب بعفوية الصدق المعبر عن الموقف الولائي، وتحرك في مساحة البنى السطحية؛ لكونها تشكل مؤثراً شعورياً واضحاً.

***

قراءة في تجربة الشاعر فلاح البارودي:

للمدون الشعري عالم داخلي وعالم خارجي، الواقع التاريخي والآني، وحيثيات الواقعة كوّنت أهمّ مرتكزات الشعر الحسيني، فهناك ارتكازات شعورية، ارتكازات فلسفية وقتية ومتنوعة اتبع الشاعر البارودي الأسلوبي احتواء مرادفات للنبي (ص).

***

شعرنة الألم:

قراءة في تجربة الشاعر سليم البياتي، حاول الارتكاز على خبرة كبيرة لبناء قصيدة حسينية تنهل من الواقعة بكل مفردات تكوينها؛ لكونه أجاد استخدام مفردات البوح، ورسم الحوارات بدقة، وابعاد الحوار بما يتلاءم وعوالم الحبكة الشعرية، فقد حرص على ذكر مفاصل الحدث المرجعي للتاريخ.

***

قراءة في تجربة:

الوعظية وثيمات الواقع المعاش... الشاعر موسى المعمار:

تماثلت قصائده مع الواقع بشكل مباشر مما شكل تناصا مرجعياً مع التأريخ الواقع المتكون بتفاصيل الجرح، الشاعر يشكو جرحين، جرح التأريخ وجرح الواقع، يتناول السردي التوضيحي، ويسخر من الواقع.

***

سيناريو الشعر... قصائد الشاعر الحسيني علي السعدي:

يستثمر الشاعر السعدي المشهد واللقطة، وينتقي رموزه بتأن، وتتوزع اللقطات لرسم المشهد، فيكتب الشاعر سيناريو القصيدة.

***

بذرة الاستهلال في قصائد نصر السماك:

يبدأ من الاستهلال، يزرع بذرة الحدث، يتدفق بلغة صافية مباشرة ومن الفصحى والعامية ومن الشعر الملمع أيضاً، ويرسم المسار الحدثي.

***

التنوع السردي في شعرية الشاعر محمد حمزة الكربلائي:

استطاعت تجربة هذا الشاعر أن تحوي المعترك الإيمائي والحكاية والملحمة والتأريخ، وعلى الاشتغال الفكري والمصائبي. وقد استثمر هذا الحراك في تنوع آلية التخاطب. التنوع أعطى الحركية في ديمومة الفعل السردي بنسيج مترابط، وبنية محبوكة.

***

التحريضية في قصائد الشاعر محسن الخطيب:

كتب بلغة بسيطة لا تسعى الى محمولات مضمرة، والبساطة أهم الأساليب التوصيلية التي ترتكز على بعض البنى التدوينية، مثل: التكرار، وحيثيات الواقع المرجعي.

علي حسين الخباز


التعليقات

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/01/2013 08:47:11
الاستاذ قابل الجبوري المحترم تحية مودة وسلام لهذا المرور السخي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/01/2013 08:44:38
الشاعر المبدع عباس طريم والصديق الوفي تقبل محبتي ومودتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/01/2013 08:40:53
الاستاذ المبدع علي حسن الخفاجي الف شكر لمرورك الكريم وان شاءالله سيكون قريبا لنا موقع باسم موقع صدى الروضتين الف شكر لك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/01/2013 08:38:00
الاستاذ علي الزاغيني اغلب هذه الانطباعيات منشورة في النور لكن احببت ان ان اوثق المنشور منها في صدى الروضتين ، شكرا لهذا المرور السخي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 01/01/2013 08:28:39
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي تحية طيبة ...جميل تعبيرك بمفردة خبزت والتي تنم عن ذوق وصحبة خير بارك الله فيك صديقي الغالي ... المواضيع الطويلة تكون عادة مادة للتوثيق وتترك خيار ا عاليا للقراءة تقبل مودتي ايها العزيز

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 31/12/2012 18:46:02
محبتنا لك يامبدع وبوركت جهودكم
وعظم الله اجركم باربعينية الامام الحسين عليه السلام

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 31/12/2012 17:51:39
الاديب الرائع , علي حسين الخباز .

كل عام وانت بخير .
جميل كل ما يخطه يراعك , ويساهم في بناء واعلاء
الصرح الثقافي .

تحياتي ..

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 31/12/2012 15:04:40
الاستاذوالاديب الرائع علي حسين الخباز تحياتي لك ولأبدأعك الرائع /نعم مقالة جميلة متكاملة ياليت متصفح الإنترنيت وعلى موقعنا مؤسسة النور ويقرئ ماكتبتة لوجد الشي الجميل في صدى الروضتين العزيزة/تحية لك زميلي العزيز اتمنى المزيد من الإبداع ومن اللة التوفيق

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 31/12/2012 13:37:50
الاستاذ القدير علي الخباز
وفقكم الله لما تقدموه من انجاز ثقافي وحضاري في صدى الروضتين
نسالكم الدعاء

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/12/2012 09:14:44
الاديب الرائع علي حسين الخباز
ارق التحايا اليك
ماذا لو خبزت المضوع أرغفة صغيرة لكي لا يمل قاريء الانترنيت العجول بدلا من رغيف واحد كبير وطويل
شكرا لك والى انجازات صدى الروضتين وكل عام وانت والعراقيين بالف خير




5000