..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله)

حسين الخشيمي

المرجع المُدرّسي: زيارة الاربعين صورة للصحوة الاسلامية الحقيقية هي التي تعيدنا الى القرآن واهل البيت(ع) وليست بصحوة من تعيد انتاج الماضي الفاسد في الأمة

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) أن الحشود المليونية الزاحفة من مختلف المناطق الى كربلاء المقدسة لزيارة الامام الحسين عليه السلام، هي الصحوة الاسلامية الحقيقية التي تعيدنا الى القرآن واهل البيت عليهم السلام, وليست بصحوة اسلامية تلك التي تريد في أي بلد من بلداننا ان تعيد إنتاج الماضي الفاسد الذي انتج الانظمة الظالمة والمتخلفة بذاتها وكرست التخلف في واقعنا الى اليوم..

و في جانب من كلمة له بمكتبه في كربلاء المقدسة أمام حشد زوار أربعين الامام الحسين عليه السلام، دعا سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) العراقيين وباقي شعوب الأمة وقادتها وساستها الى الحذر من تفاقم الاوضاع المضطربة، سواء في العراق، أو في باقي بلدان المنطقة، والجلوس والتفكير في أسباب إستمرار هذه المشاكل والاوضاع السيئة، متسائلاً سماحته: "هل هناك نهاية لهذا المسلسل الذي يبدو أنه لا ينتهي من العنف والعنف المضاد والتوتر والاضطراب ومن المشاكل التي تتواتر علينا من كل مكان، هل هناك نهاية وما هي تلك النهاية..".

و أشار سماحته إلى أن الحل والعلاج نجده في كلمة ووصية الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) للأمة حين قال: (إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)، فالتفرقة والضلالة أصابا هذه الامة عندما هجرت القرآن، وتركت اهل البيت عليهم السلام.

و أوضح سماحته أن التمسك بالأفكار والآراء المتحجرة التي جاء بها بعض الماضين من أمثال ابن تيمية وابن عبدالوهاب، ثم اليوم جماعة القاعدة وامثالهم، ادت الى نتائج خطيرة، وإتبّاعها اليوم لن يفيد الأمة في شيىء، ذلك أن حقيقة أفكارهم و خلاصتها هي عبادة الهوى بأسم الله, فالهوى هو من كان يقودهم, وادعاء احتكار الحقيقة والحق.. و هذا هو ما يمزق المسلمين الآن ومن إتبعهم.. فالتحول من الكتاب والعترة الى الانانيات وعبادة الاشخاص هو ما سبب تفكك الامة وتمزقها..



 

سماحة المرجع المُدرّسي يدعو لمعالجة التوتر في بعض المحافظات بالحكمة ورفض العنف والحفاظ على التعايش السلمي.


دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) ابناء الشعب العراقي والقيادات السياسية والاجتماعية الى الحذر من تفاقم الاوضاع المضطربة في البلاد لاسيما في بعض المحافظات كالانبار وغيرها.

وشدد سماحته على أن الجميع مسؤول ومطالب بالعمل على عدم السماح بأن تـُجرّ البلاد الى أي نوع من التوتر و العنف والعنف المضاد، حتى في النقد والتعبير عن الرأي ما أمكن ذلك، والجلوس بدلاً من ذلك والتفكير بحكمة في أسباب إستمرار هذه المشاكل والاوضاع السيئة، مطالباً بإيجاد حلول ومعالجات عقلانية حكيمة بالحوار والتواصل والمحافظة على اسس التعايش الوطني السلمي.وعدم الإنجرار وراء اثارة العصبيات والنعرات التي لن تخدم سوى اعداء العراق.

وتسائل سماحته في حديث له أمام جمع من الوفود بمكتبه في كربلاء المقدسة: "الى متى هذا المسلسل الذي يبدو أنه لا ينتهي من العنف والعنف المضاد والتوتر والاضطراب ومن المشاكل التي تتواتر علينا من كل مكان، مؤكداً أن العراق سفينة جميع أبناء الشعب إن سلمت سلم الجميع ووصلوا إلى بر الأمان وإن غرقت ـ لا سمح الله ـ غرقت بالجميع.


حسين الخشيمي


التعليقات

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 30/12/2012 17:02:21
احسنتم سماحة الشيخ جزيت خيرا
ومن اجل مجتمع تسوده العدالة دمتم لنا




5000