.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطاقة تهنئة

أديب كمال الدين

1.

أعطوك

- ربّما عن طريقِ الخطأ-

بطاقةَ تهنئةٍ بالعامِ الجديد:

كانتْ شجرةً مُثلّثة

بخمسِ حماماتٍ بِيض.

لم تعرفْ، بالطبعِ، مَن المرسل.

ولم تعرفْ لِمَ لم يسلّموها إليكَ باليد،

ولِمَ وضعوها قربَ عتبة الباب

ثُمَّ اختفوا

دونَ أنْ يكتبوا عليها أيَّ شيء.

 

2.

قبلَ أربعين عاماً،

ربّما أكثر،

وصلتْكَ مثل هذه البطاقة.

وكتبتَ عنها

قُبْلةً، قُبْلَتين.

أعني قصيدةً، اثنتين،

كتاباً، كتابين،

ربّما أربعين كتاباً.

وحلمتَ بأنّكَ الطائر

بل وقفتَ على جبلِ القصيدة

وأفردتَ ذراعيكَ كجناحين

وسقطتَ في الوادي

كما هو مُنتَظَر.

وكانَ سقوطكَ مُدوّياً

كلُّ الحروفِ سمعتْ به:

الحاءُ التي بكتْ

والراءُ التي ارتبكتْ

والتاءُ التي امتدّتْ طويلاً

كبحرٍ عظيم.

كلُّ الحروفِ سمعتْ به

إلا الألف-

الذي هو أنت-

تظاهرَ بالصمم.

 

3.

لا بأس.

هذه المرّة

لا تكتبْ عن الطائر.

أنتَ لستَ بطائر،

فهمتْ؟

ولا عن الجناح.

أنتَ لستَ جناحاً،

فهمتْ؟

ولا عن المنقار.

أنتَ لستَ منقاراً،

فهمتْ؟

ولا

ولا

ولا.

اكتبْ، فقط، عن الريش.

أنتَ ريشةٌ سقطتْ من جناحِ طائر.

سقطتْ فحملتْها الريح

مِن بلدٍ إلى بلد،

ومِن بحرٍ إلى بحر،

ومِن عشٍّ إلى عشّ،

ومِن حرفٍ إلى حرف،

ومِن سماءٍ إلى سماء،

ومِن عبثٍ إلى عبث،

ومِن رعبٍ إلى رعب،

ومِن موتٍ إلى موت،

ومن جحيمٍ إلى جحيم!

******

أستراليا  2012

http://www.adeebk.com/

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 31/12/2012 01:38:09
العزيز عدنان
كلمة المحبة وان تكررت تبقى جميلة لعمقها الروحي الأكيد.
دمت مضيئا بحرفك
أديب كمال الدين

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 31/12/2012 01:36:26
صديقي الغالي عبد السلام
: لطفك جميل واعجابك أكثر جمالا.
عاما سعيدا اتمناه لك . ايدك الله وايدني بنوره وحفظه ولطفه
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: عبدالسلام كاظم القصّاب
التاريخ: 30/12/2012 12:38:44
جميله جميله جميله
جداً جداً جدا
ولو قلتَ (وأفردت ذراعيكَ جناحين)
لأرحتني يا أستاذي

الاسم: عدنان قحطان كاظم
التاريخ: 30/12/2012 10:24:49
جميل أن تُحاكي ألقصيدة موسيقى ألذات ألمتعبه وألمتشوقه للرحيل من ألحُب إلى ألحُب لتلبس ثوب ألتجدد وتبقي على رونق قصيدة ألحُب ألطويلة في نفس ألكون صداً وصوت ليسمعها كل من يتلذذ بدفء ألحُب بين أغصان ألمشاعر ألدافئه سلمت ألشاعر ألوافر أديب كمال ألدين وكل عام وأنتَ بألفِ خير ودمت بأمان الله وحفظه

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 30/12/2012 04:15:18
الناقد الكبير د. صالح
عاما سعيدا مليئا بالسلام والطمأنينة والخير أتمناه لك يا صديقي النبيل.
اذن فقد اجتازت قصائدي الأخيرة ومنها – بطاقة تهنئة- مجموعتي – مواقف الألف! جميل هذا الرأي منك ايها الناقد المتواصل في متابعته لمنجزي الشعري، ذلك أن التحدي الأكبر – كما هو معروف- هو حين يتفوق الشاعر على نفسه ويؤكد تطوره المستمر.
تمنياتي لك ولسوريا الحبيبة بغد آمن.
دمت صديقا صدوقا
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 30/12/2012 04:07:04
الغالي على القلب الصديق المبدع جلال
كلّي دعاء لك بالشفاء والعافية وكلّي شكر لهذه الحفاوة الجميلة التي استقبلت بها قصيدتي. سعدت حقا وصدقا بكل هذا الفيض الرائع من المحبة يا صديقي في الحرف وسؤال الحرف.
أتمنى المواصلة ايها الكريم
عاما سعيدا مليئا بالأمل لك ولأسرة النور وصديقنا الطيب أحمد الصائغ.
دمت مضيئا كما أنت
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 29/12/2012 21:30:03
أخي الشاعر الرائع أديب
قصيدتك جميلة جداً
علماً بأنني من أولئك الذين "لايعجبهم العجب"
وأبخل خلق الله في الإطراء

(بعد الحساب يمك)!

وشكراً لـ (النور) على نشر قصائدك - البدور

لعلمك أنا عليل وشبه سكراب ، لكنني مقاوم رهيب
وقدمررت بانتكاسة صحية وأتماثل للشفاء
وإن شاء الله سأغزوك برسالة وبضعة كتب مرفقة بعد أيّام
حالما تحالفني العافية
فاستعد لصدّي مع فيلق من الكناغر

ودمت متألقاً

كاكه جلال

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 29/12/2012 19:25:33
في سلسلة القصائد الأخيرة، بعضها و ليس كلها، شيء من الدفء المتجدد. خطوة نحو مستقبل قصيدة النثر الفردية التراكمية التي تؤلف جوا خاصا.
لا أبالغ لو قلت إنها قفزة من فوق حاجز مواقف الألف.

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 29/12/2012 19:23:00
في سلسلة القصائد الأخيرة، بعضها و ليس كلها، شيء من الدفء المتجدد. خطوة نحو مستقبل قصيدة النثر الفردية التراكمية التي تؤلف جوا خاصا.
لا أبالغ لو قلت إنها قفزة من فوق حاجز مواقف الألف.




5000