.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سماحة المرجع المُدرّسي: العراق بحاجة إلى من يمثّل دور الإمام الشهيد لإقامة نظام اجتماعي عادل و سياسي رشيد

حسين الخشيمي

  

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله الشريف من مغبة استمرار الوضع السيئ والفساد الإداري والتخبّط، و الاختلاف المشين وضياع مصالح الشعب العليا في زحمة الصراعات السياسية في العراق

وفي هذا السياق وفي اجواء زيارة الاربعين الحسينية اشار سماحته الى انه يمكن معالجة ذلك لو استلهمنا حقا العبر والدروس من النهضة الحسينية وتمسكنا واتبعنا نهج وقيم أبي عبد الله الحسين عليه السلام وإتباع مبادئ نهضته العظيمة في نظامنا السياسي والاجتماعي ، لافتاً الى اننا وللأسف الشديد كمن يبقى ضمآن وهو على ضفاف ماء عذب فرات.

جاء ذلك في جانب من البيان السنوي الذي اصدره سماحة المرجع المدرسي بمناسبة زيارة الاربعين لهذا العالم.

واكد سماحته خلال البيان إنّ العراق بحاجة إلى من يمثّل دور الإمام الشهيد، ثم الاعتراف به من قبل الشعب والحكومة، ويتّبعون نصائحه في شؤونهم، وفي حل خلافاتهم، وفي رسم خارطة طريق لهم من أجل إخراج العراق من البند السابع الذي لا يزال كالسيف المسلَّط على رقاب الشعب، وإقامة نظامٍ إجتماعيٍ صالحٍ يهيمن على كافة أنشطة الشعب، ومنها المؤسسات الرسمية داعيا الى اقامة نظامٍ يعتمد قيم الوحي وتجارب الأمم، ثم السير قُدماً إلى الأمام، إلى حيث التعامل بين الكتل، والتشاور، والتواصي، والتعاون على البِرِّ والتقوى

كما دعا سماحته الجميع من ابناء الشعب العراقي الى بناء البلد على أساس قيم ومبادىء شريعة الله السمحاء، ونهج النبي وأهل بيته عليهم جميعا صلوات الله، مشدداً على ضرورة الاقتراب أكثر إلى نهج الإمام الحسين عليه السلام، وإلى من يمثّله اليوم من الفقهاء الكرام ومراجع الدِّين. مطالباً بإقامة نظام اجتماعي قائم علي أساس العدل والاحسان والتواصل البنّاء بين أبناء المجتمع، وفي تحکيم الشريعة السمحاء في هذه العلاقات. موضحاً إنّ هذا النظام الاجتماعي هو الذي يؤسِّس لنظامٍ سياسيٍ رشيد.

حسين الخشيمي


التعليقات




5000