.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وَيْلُ امةٍ وأدتْ حاضرها ومستقبلها في قبو ماضيها

أ. د. عبد الإله الصائغ

  

يبدأ الخراب بالمعلم والكتاب ! وقد كانت مؤسسة التعليم تزرع في روع حضارتنا أن اطلب الموت توهب لك الحياة ! وان الغزو فلاح والقتل رباح ! واسماؤنا بين غازي من الغزو  وفيصل ومهند من السيف وحجر وصخر وحرب وقس عليها ! وكان الناس يرددون كالمسحورين حضارة السلف ويوصلونها الى الخلف ! فكلمة الدم عند السلف  معادل موضوعي ورمزي للعرض الوطن الكرامة الرزق العشق ! اما السلام اما الحياة اما التسامح اما الزيتون والبيادر والورد فهي هرطقات الضعفاء يتمسكنون بها ويتمسكون حتى يتمكنوا ويخلوا لهم الجو ! فيا لله كيف احولت حضارتنا واعورت قيمنا ونحن ننشد بلاد العرب اوطاني وصون طارق بن زياد إلى اين المفر والبحر وراءكم والعدو امامكم !  وقد ورث  لاوعينا الجمعي  هذه المؤسسات الخارجة من اقبية التاريخ ودياميسه ! ثم أصَّلها وقعَّدها واهَّلها لنا وأهَّلنا لها ! اطلالة عجلى قارن :  

وودت تقبيل السيوف لانها   لمعت كبارق ثغرك المتبسم

من رجل ينازل الكتيبة   فذاك من تنزو له الحبيبة

على صخر واي فتى كصخر   ليوم كريهة وطعان خلس

وغى وغى وغى وغى   حر القتال والتظى

وملئت منه الربى

انا بني ربيعة بن مالك  نرزأ في خيارنا كذلك

من بين مقتول وبين هالك

طاف يبغي نجوة   من هلاك فهلك

والمنايا رصد للفتى حيث سلك

كل شيء قاتل   حين تلقى اجلك

الا لا يجهلن احد علينا   فنجهل فوق جهل الجاهلينا

كل امريْ يجري الى   يوم النزال بما استعدا

حافظ على الحسب الرفيع الارفع  بمدججين مع الرماح الشرع

صونوا جيادكم واجلوا سيوفكم   وجددوا للقسي النبل والشرعا

فآبوا بالرماح مكسرات  وابنا بالسيوف قد انحنينا

أيقتلني والمشرفي مضاجعي   ومسنونة زرق كأنياب أغوال

انا ابنة العز وعرضي اليوم عف   بكل نصل كالشهاب المختطف

ذهب الذين احبهم    وبقيت مثل السيف فردا

وريحانتي رمحي وكاسات مجلسي   جماجم سادات حراص على المجد

خلق الرمح لكفي والحسام الهندواني

ومعي في المهد كانا    فوق صدري يؤنساني

فلما لم ندع قوسا وسهما   مشينا نحوهم ومشوا الينا

ويها ابيدوا جمعهم بالقتل    ولا تكونوا عرضة للنبل

وخيل بكر فما تنفك تطحنهم   حتى تولوا وكاد اليوم ينتصف

 سأذخر من مالي دلاصا وسابحا  واسمر خطيا وعضبا مهندا

وفتيانا يرون القتل مجدا   وشيبا في الحروب مجربينا

أبوا ان يفروا والقنا في نحورهم   ولم يبتغوا من رهبة الموت سلما

لامثل كهلي في الكهول ولا فتى كفتاهما

اسدان لايتذللان ولا يرام حماهما

رمحين خطيين في كبد السماء تراهما

أتيناكم بكل اخي حروب   يقود وراءه جمعا عتيدا

اكنتم تحسبون قتال قومي   كأكلكمو الفغايا والهبيدا

انظر لاستزادة والتوثيق : كتابنا الخطاب الابداعي الجاهلي والصورة الفنية ص 67 - 141  

وقارن ايضا شطرا آخر :

لايسلم الشرف الرفيع من الأذى   حتى يراق على جوانبه الدم

هب لي بربك ميتة تختارها     ياموطني اولست من ابناكا

وجنان الارض لاتعجبني وانين الناي لايطربني

إي وربي مثلما تعجبني خيمة وسط بلاد العرب

نسج الريح من البحر زرد   اي درع للقتال لو جمد

فصّلت من جلد النساء عباءة   وبنيت اهراما من الحلمات

وطن تشيده الجماجم والدم   تتهدم الدنيا ولا يتهدم

لما سلكنا الدرب كنا نعلم   ان المشانق للعقيدة سلم

كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء

لا يمتطي المجد من لم يركـــــب الخطرا  ولا ينال العلا من قدم الحــذرا

  

وخطب عبد الملك بن مروان فقال : إني والله ما انا بالخليفة المستضعف ! ولا انا بالخليفة المداهن ! ولا انا بالخليفة المأفون فنهره ابو اسحق بن سيار

 النظام وخاطبه : والله لولا نسبك من هذا المستضعف وسببك من هذا المداهن لكنت من الخلافة ابعدَ من العيوق الجاحظ . البيان والتبيين 2/ 591

ويعلق الجاحظ على الخطبة قائلا ان عبد الملك عرض بالخليفة عثمان في قوله المستضعف وبمعاوية في قوله المداهن وبيزيد في قوله المأفون . إ. هــ 

  

وَيْلُ امةٍ وأدتْ حاضرها ومستقبلها في قبو ماضيها  !مقولة رددتها حناجر المخلصين وحبّرتها اقلام المفكرين ! واهملتها ذاكرة السنين ! ولايهمني القائل  ولكن الذي يهمني الدلالة   ! ومع ان هذا المعنى متداول جدا جدا لدى قراء التاريخ العربي  المغايرين  منذ اول جاهلية دشنها العرب في فجر تاريخهم وحتى الجاهليات المتعاقبة التي باتت سمة المزاج العربي عبر التاريخ ! أمة تفخر بالخراب  هذه هي الخلاصة ! أمة تسلط فيها جهالها على علمائها ولصوصها  على ثرواتها ! ومسوخها على مقاليدها ! امة يحمل القاتل  فيها  ملابس المقتول مناديا بالثار والثبور وعظائم الامور !  امة تعتقل قضاتها  ويقاضيهم  الجناة  والعتاة ! فماذا بعد  ؟ منذ حروب البسوس وداحس والغبراء مرورا بالفتوحات العسكرية الكارثية التي مهد بها قواد ظاهرهم الاسلام وجوهرهم المزاج الجاهلي عبورا الى دولة الطوائف منذ احتلال فنادوليسيا وحتى الساعة ! وانت لا تستطيع ان تتوجع من حمامات الدم التي تشكلت عبر كل الزمكان العربي ! انك تخاف ان تفكر بعقلك لانك مطالب بالتفكير بعقل الزعيم المفروض عليك  قبليا او قوميا او وطنيا او دينيا او طائفيا ! الفكر الحر بدعة ! والويل لذوي البدع فهم اهل ضلالة ! وتسأل نفسك كيف الخلاص ؟ العسكريون لايصلحون ! القوميون لايؤتمنون ! المتاسلمون لايُحَدِّثون ! فكيف الخلاص ؟ اذا كان جل العلمانيين قد استبدلوا دين السماء بدين الارض ! اذا كان جل المتأسلمين قد  استبدلوا دين السماء بدين الاسماء ! انت حر في النقد ونحن أمة النقد وإنما الدين هو النقد وإنما المادية  التاريخية هي النقد ! ولكنهم يكذبون ! في اي مجتمع عربسلامي  ثمة تحذير يساوي ثمنه ثمن الرأس  البشري ! مؤداه انقد ما تشاء ومن تشاء ولكن إياك إن تقترب من الله والوطن والحاكم ! ولنسم هذا إرهاب الدولة ونيمم وجهنا شطر المجتمع ! فنجد انه صورة ملمَّعة لخطاب الدولة ! ومع وجود فروقات كبرى بين الاحزاب والفئات والملل والنحل لكن نظرة المجتمع للنقد لم تبرح خطاب عمرو بن كلثوم التغلبي ! أو خطاب معاوية بن ابي سفيان : الرعية إذا قدرت على القول قدرت على الفعل فاكتم القول تشكم الفعل . !! مشكلة الامويين هلعهم من النقد وذلك دأب خلفهم العباسيين ! وهو دأب العثامنة الاتراك ومن بعدهم بني هاشم العصر الحديث  فدولة العراق تأسست على يدي حاكم هاشمي تمت  استعارته  من الصحراء الحجازية ! والجمهورية الثانية  تاسست في العراق على أيد هاشمية ولنا ان نلاحظ حرص خير الله طلفاح على سلخ الاعتراف بهاشمية عائلته وعائلة الرئيس السابق صدام حسين ! بل ان فاروق ملك مصر وجد من يصنع له شجرة نسب توصله الى قبيلة هاشم وكذا الملك الليبي إدريس السنوسي وكذا العقيد معمر القذافي وسمعته مرة بنفسي يقول ان نسبه متصل بالامام الكاظم  ! وملك الاردن هاشمي والعائلة المالكة  المغربية هاشمية ..  وهكذا ! والعراق اليوم  مرشح لكي يصوِّت ( كذا )  لزعيم هاشمي ! وكذا العديد من الدول العربية والاسلامية ! وتسال عن الحكمة فتجد ان الحكمة في اللاحكمة ! الحكمة هي ان لا تسأل ولا تقترب من قناعات السلف فيفتك بك الخلف ! لا تحاول فتهدم محاولتك  راسك او مستقبلك ( إن بقي لنا مستقبل ) الحضارة العربية هي حضارة الخوف ! ولهذا راجت صناعة تسويغ المروق والقتل  ! فمن اجل الطعن بكفاءة  الخليفة علي بن ابي طالب قال السيوطي في اسباب النزول ان قوله تعالى ولاتقربوا الصلاة وانتم سكارى مسوغه اصرار الامام  علي بن ابي طالب على الصلاة وهو ثمل ( كذا ) وذلك ظلم من السيوطي لاريب فيه ! ومن  اجل الطعن بالسيدة عائشة زوج النبي ص  اصطنع المؤرخون مؤسسة الإفك الظالمة ! إذن قتل الشاعر بشار بن برد وهو أعمى تحت السياط لانه اعترض على فساد الخليفة المهدي الذي لم تسلم منه خالاته وعماته!!

خليفة يزني بعماته    بالدف والدبوق والصولجان

وسوغ المؤرخون الكذابون الغدر بشاعر أعمى قائلين  انه زنديق وشعوبي معا ! كما سوغوا قتل الحلاج ورهطه والتمثيل بجسده  بمسوغ انه ورهطه من  الفئة الضالة ! اما إبن المقفع  هذا الذي اثرى الفكر العربي بترجماته عن الفارسية واليونانية والهندية ! فقد   قفَّع الخليفة اصابعه لانه كتب عهد  صلح و أمان بين الخليفة وعمه عبد الله الذي ثار عليه ثم نكث الخليفة وفتك بعمه وعائلته واجهز على ابن المقفع لانه كتب : إذا نكث الامير بعمه عبد الله فنساؤه طُلّق ودوابُّه حُبَّس والمسلمون في حِلٍّ من بيعته ! وفوق الحيف الذي حاق بابن المقفع فان المؤرخين ورجال الدين سوغوا قتله لانه زنديق وشعوبي !

مسوغات  مسوغات فكل ذبح مسوغ وكل ظلم مسوغ وكل ظلام مسوغ  وكل سرقة مسوغة وكل ضحك على الذقون مسوغ ! بات العربي يحتاط من امه وابيه وصاحبته وبنيه !  يحذر من شطط القول والفعل فيتنكب عنهما إيثارا للسلامة ! فكل الشهداء اليوم كانوا قبل استشهادهم نقادا ! وكل نقاد الحاضر في يومنا هذا  سيكونون شهداء المستقبل ! ومافيش حد أحسن من حد ! اريد ان اقول ويمنعني خوفي  ! اريد ان اقول ان نقد انقلاب 14 جولاي تموز 1958 مثلا مثلا  يعني ان الناقد  يعمل   لمصلحة العهد الملكي المباد ! فاذا كان انقلاب 14 تموز 1958 مثلا مثلا قد أخرجني من الموت المحقق كما يعلم اصدقائي او قارئو مذكراتي ( عودة الطيور المهاجرة ) فإن إثبات ذلك يمنحني تزكية ضئيلة ! ولكن كيف يسوغ لي المجتمع العراقي مثلا نقد الزعيم عبد الكريم قاسم وتحميله مغبات وطنية كثيرة بينها مغبة استشهاده واستشهاد خلق من الناس ! وإنه حول عطش الناس للحرية الى عطش للتصفيات المحسومة بالدم !  هذا نقد لن تجد لي فيه مسوغا واحد ولا تزكية ضئيلة  من اقرب الناس اليَّ ! فهل أصمت وأقف على التل ؟  ! أمة تفخر بالخراب قول دقيق وقراءة دقيقة للعائلة العربية التي  باتت قبيلة والقبيلة صارت قبائل والقبائل أضحت مجتمعا ثم فار التنور نفطا وفار النفط جبالا من الدولارات فمحق الثراء ما بهولاء من مروءات ! في جامعاتنا وجوامعنا نستنبط القيم العربية المثلى من الحروب العربية الداخلية من نحو داحس والغبراء والحروب الشرسة غير المسوغة  بين العوائل العلوية والاموية والعباسية ! وستكون مهاترات وكارثيات أيامنا هذه صفحات لاستنباط القيم والمثل  مادمنا نصنع الخراب ونفخر بصناعتنا او في اجمل تقدير مادمنا نخرِّب الارض ومن عليها بوهم اننا نعمرها ومن عليها ! ولقد استلمنا في الخمسينات والستينات خطاب البدائل الغربي فاعجبنا به لكننا حولنا وجهته  نحو خطابنا الجاهلي فكان البديل اسوأ بما لايقاس من الأصيل ! تشكلت في العراق لجان اكاديمية لاعادة انتاج التاريخ ولكن الفحوى هو تزييف التاريخ والاجهاز على الشامات البيض في جبل التاريخ الاسود ! ورحم الله القائل :

نظرنا بأمر الحاضرين فرابنا     فكيف بحال الغابرين نصدق

أو : وحذارِ أن تثقي برأي مؤرخ   للسيف لا لضميره مايسطر

المجتمع العراقي يبكي مؤرخين كباراً من طراز طه باقر وجواد علي ورزاق الحسني وعلي الوردي وعباس  العزاوي ويشتري مؤلفاتهم باهظة الثمن بسخاء ملحوظ ولكن كيف عاش هؤلاء ؟ كيف تعاملت معهم الدولة  وأزلامها  والمجتمع وغوغاؤه ! لقد كابد هؤلاء من مجتمعم ازيد بما لايقاس من حكوماتهم ! لكن لايمكننا التشكيك بدموع الباكين على منجز هؤلاء ! نحن امة تقتل مفكريها الأحياء ثم تبكيهم وطبيعة البدن  لا يمحوها سوى الكفن ! هل نحتاج الى شهادات لتعزيز القول ؟ ساضرب مثلا مصريا خرَّبنا  عراقيا !  القائد جمال عبد الناصر دشن عهده مؤسساتٍ إعلامية قوامها كوادر مضللة استسهلت الكذب ! من نحو إذاعة صوت العرب التي جعلها المذيع الأستاذ  احمد سعيد منارا لبث الاوهام بانتصارات لاوجود لها  ! ومؤسسة الاهرام التي جعلها محمد حسنين هيكل ( مستشار  الرئيس عبد الناصر ) مفرخة لأجيال من المحللين الفضائيين ( النازلين من كواكب أخرى ) الذين لايحسنون سوى التسويغ وتجسير الوقائع ! الرئيس عبد الناصر أمم قناة  السويس 1956 وكانت اتفاقية الجلاء البريطانية المصرية  قاب قوسين زمنيا من الانتهاء ! وخاض  الشعب المصري الطيب الفقير حربا غير متكافئة ضد اسرائيل بريطانيا وفرنسا ! ثم قلبت مؤسسات ثورة جولاي تموز 1952 الاعلامية الخسارة الفادحة الموجعة نصرا مبينا ! ولم تشر الى دور ايزنهاور الرئيس الامريكي عهد ذاك في ايقاف العدوان الثلاثي ! كان العرب يطالبون بأراضيهم المغتصبة منذ عام 1948 وبعد ولاية  الرئيس عبد الناصر وهزيمتنا  القومية الكارثية  5 حزيران جون 1967  بات العرب يطالبون باراضيهم منذ 1967 ! وتنازلوا عن حقوقهم  في اراضيهم المنهوبة عام 1948 وسميت اكبر الهزائم الحضارية في تاريخنا طرا  بنكسة حزيران !  ثم ذهب تلميذ المدرسة الناصرية  السيد ياسر عرفات الى  مؤتمر الكماشة أوسلوا ليتنازل عن مساحات شاسعة مما احتلتها اسرائيل بعد 1967 ! فاحتلت اسرائيل مساحات واسعة أخرى  وبنت آلاف المستعمرات السكنية والعسكرية ! فما  الذي تبقى من أرضين شعبنا الفلسطيني ؟ إذا كانت اسرائيل قد تجاوزت على بساتين الغلال الفلسطينية فجرَّفَتْها ! وصار حق الفلسطينيين منذ أوسلو حلما مستحيلا  ! ومع كل هذه العذابات والخسارات التي نحصد شرورها حتى الساعة فان هناك من يصر على تحديث تجربة عبد الناصر وتعميمها على المجتمعات العربية ! وليس لأحد ان يعترض فجدول الاهم فالمهم فالأقل اهمية يكمن لنا بالمرصاد واعني هناك هزائم وجرائر اخطر من هذه فما العمل ؟ محمد حسنين هيكل ينعم بهزائمه الإعلامية  في الدول النفطية  فيسمى عميد الاعلام العربي ! ويقدم في فضائية عربية  برنامج غسيل المخ ( تجربة حياة ) ولسان حاله الجاهلي يقول والله لن اكف عن هذا حتى يأخذ الله امانته  شاء من شاء وزعل من زعل ! هو يصطنع عملية غسيل للعقل العربي  بوثائق تشبه وثائق النحويين ! فإلى اين المفر ؟ وحتى نقترب من العام الى الخاص نشير الى سلسلة مقالات كتبها أحد الزملاء النابهين من كتاب الكيبورد ونشرها في واحد من اهم المواقع العراقية  الانترنيتية ! وحين استبشرت بحياديته  وموضوعيته في طرحه وادمنت قراءته اكتشفت بعدها  انه يهتم بالهامش قبل النص ! ويعبأ بالفاعل دون الفعل ! حتى رايت لديه شمولية في الاحكام وحرية في التوصيف ! فهو اذ يتكلم مثلا عن بيت نجفي معروف  لا يستثني احدا منهم وكأنهم نسيج  واحد ولعله لايدري ان من يعنيهم لايزيدون على عدد اصابع اليد  وقد تسببوا بكوارث كبرى لعائلتهم !  مما يعزز الظن بان خبرة الزميل  في الاسر والقبائل النجفية تحتاج الى نظر أبعد  ! وهو حين يتحدث عن النجف يصفها بمدينة المليون دجال ! فكأن الشعب النجفي الذي يئن من الحيف  والقهر مسؤول عن هلوسات متنفذيه ودجلهم وجقندحيات  وعوله وخللهم  ! وثمة ايحاء بحرب المحافظات وهو ايحاء له قوة عشر قنابل نووية ! وتعزيز الوهم  بأن النجف عاصمة القرار السيادي وهي تتهيأ للتسلط على محافظات الجنوب ! معرضا عن الصورة الصافية لشعب النجف الاصيل الشفيف  ففي   هذه المدينة  مثلا عرفت اول مطبعة دخلت العراق وثاني صحيفة أُسِّسَت بعد الزوراء ! ومن هذه المدينة  انطلقت ثورات 1914 -1916 -1918- 1920 و هذه المدينة مخضت  رياسات الاحزاب العراقية الضاغطة مثل الحزب الشيوعي وحزب الاستقلال والحركة الاشتراكية العربية وحزب البعث والعربي الاشتراكي وحزب الدعوة ! وصنع فيها اول علم عراقي وشكلت على ارضها اول كيمونة ثم اول جمهورية !  وفي هذه المدينة ظهرت شخصيات دينية كبرى  متنورة ترفض الرهبنة والتحجر وقبول الامر الواقع ! شخصيات  ذوات كارزمات عظيمة مثل محمد سعيد الحبوبي والسيد ابو الحسن الموسوي ومحمد حسين كاشف الغطاء وعلي الشرقي وباقر الشرقي ومحمد رضا الشبيبي ومحمد علي اليعقوبي وعلي كاشف الغطاء ! وعلى ثرى هذه المدينة نشأت مواهب الشعر الكبرى مثل الحاج زاير الدويج وعبد الحسين ابو شبع  وعبود غفلة ومحمد مهدي الجواهري واحمد الصافي النجفي وصالح الجعفري ومحمود الحبوبي وصالح الظالمي ومصطفى جمال الدين ! ولعل حظ هذه المدينة من شهداء القضية الوطنية مما لايخفى على منصف  ! وهذا لايعني عصمة المدينة من الدجالين واللصوص والقتلة ويكفي قولي ان النجف ضحية هؤلاء وليست راعية لهم ! وكم كنت اتمنى على الزميل ان يطور مشروعه التنويري دون ان يكون محتاجا   لتلميع تجربة العهد المنقرض مما يفقد تحليلاته وتسويغاته اهميتها المفروضة  وموضوعيتها المطلوبة  وفائدتها المرتجاة ! مع ان لهذا الزميل كارزماه الاسلوبية الطاغية وقدراته التحليلية الظاهرة  ! ولنلتفت كرة ثانية الى  الجمهورية  العراقية الرابعة  التي اسسها بريمر وقامت  على مساحة مفخخة من المحاصصات  الجاهلية وقوام كل حصة ميليشيا  مدربة على الخطف والتصفيات ! ولكن الخطاب  والمفارقة معا هو ان الدولة الجديدة تحارب الميليشيات وعلينا ان لا نتأفف  او نشمئز مع ان الدولة صنيعة هذه الميليشيات ! والفساد المالي والاداري صار اغنية تحدو بها الركبان ولكننا نسمع بلجنة النزاهة وعلينا ان لا نُجَنّ وحرام ان نتقيأ بعدها دما !  يقولون ان نفطنا تسرقه ايران وتصرح الدولة ان ايران لم تسرق شيئا ! يقولون ان دول الجوار تؤوي الارهابيين وتصرح الدولة ان علاقاتنا سمن على عسل مع دول الجوار ! يقولون ان ستة ملايين مهاجر عراقي يعيشون تحت خط الجوع وتنفي الدولة ذلك  فالعراقيون المهجرون ينعمون بآلاء الرب ! و لان وزارة الهجرة انفقت مئآت الآلاف من الدولارات للمهجرين في الداخل والخارج من اصل خزينة قوامها ثمانية واربعين مليار دولار امريكي  للعام الواحد ! يقولون ان  ميزانية العراق لعام 2008 ثمانية واربعون مليار دولار  ولسوف تضاف مبالغ تكميلية اليها لاتقل عن ثلاثين مليار اضافية ويقول البرلمانيون المستجدون ان هذه الميزانية لم تلتفت الى ثمانية مليون مهاجر عراقي متوزعون على كل خارطة العالم فكأن الباقين خارج العراق  لقطاء وحتى اللقطاء يجدون من يشفق عليهم !  أساطين الجمهورية الرابعة الذين وصلوا السلطة بقرار امريكي مجحف اولا  وصندوق اقتراع مرتجف  ثانيا يصرحون بعبارات بليغة  انهم يعملون على إخراج  المحتل من العراق  ويعدون الناس بالجنة بعد خروج المحتل ! كيف صاروا يسمونه  محتلا  وهو الحليف الستراتيجي لهم ! كيف وهم غير قادرين على  الخروج  حتى الساعة من المستعمرة الخضراء للسكن مع الناس وغير قادرين على حماية انفسهم بأنفسهم دون حاجة الى المحتل مثلا ! بما يذكرنا بخطبة  الخليفة عبد الملك بن مروان الذي تنصل وعرض بخلفاء لولاهم لما شم رائحة الكرسي !    وزبدة القول  كلنا خلفا عن سلف  وبخاصة المثقفين  نسهم في الخراب بالفعل او القول  او الصمت او الرضا !  نحن نفخر بالخراب وكلنا نسير في موكب الخراب الواحد مع اختلاف المواقع فللموكب كما هو معروف ميمنة وميسرة وقلب وطليعة ! فمتى نبرأ من ضغط التاريخ الوثني على مفهوماتنا الاجتماعية فكل شيء ننتمي اليه  مقدس غير مدنس له قوة الدين !!  الحزب والعائلة والقبيلة والسلطة وسيان في ذلك يسارنا ويميننا ! فعين الباصر لاترى نفسها! نحن لانرى ذنوبنا ولا نسمع نشازنا ! نحن ننظر في كل الجهات لذلك لن نرى شيئا  ! نحن نفهم في كل شيء لذلك نحن لانفهم شيئا !  أرايت الى أمة تفخر بالخراب  انظر الينا ترها  !

جلنا يعيد انتاج قول التغلبي عمرو بن كلثوم بطرق يتوهم انها تناسب حضارة الانترنت والهندسة الوراثية وقد اخترت بؤراً  تفح ُّ غطرسة وعتواً من هذه المعلقة العربية ذات الهوس الأرومي قارن :

بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً

وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا

مَتَى نَنْقُـلْ إِلَى قَوْمٍ رَحَانَـا

يَكُوْنُوا فِي اللِّقَاءِ لَهَا طَحِيْنَـا

بِشُبَّـانٍ يَرَوْنَ القَـتْلَ مَجْـداً

وَشِيْـبٍ فِي الحُرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا

بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا

وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا

وَأَنَّـا المَانِعُـوْنَ لِمَـا أَرَدْنَـا

وَأَنَّـا النَّـازِلُوْنَ بِحَيْثُ شِيْنَـا

وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً

وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا

مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا

وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ

تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

لنا الدنيا ومَنْ أضحى عليها

ونَبْطشُ حين نبطشُ قادرينا

نُسمَّى ظالمينَ وما ظَلَمْنا

ولكنّا سنبدأُ ظالمينا

 

مشيغن المحروسة

الأحد 17  فبروري شباط 2008   

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: فلاح محمد حافظ
التاريخ: 19/02/2008 02:20:59
لقد حزنت عندما وصلت اى نهايه هذة الاهات.....
فاذا كان اهلنا قي الماضي مثل كل شعوب الارض يعانون من قساوة الحياة واحتقار النفس البشريه الى درجه ان يرمى الناس الى الاسود والحيوانات الضاريه في روماوبلاد فارس وحتى عند صغار الملوك العرب انذاك ...فكيف نسوغ مثل هكذا ممارسات(صدام يرمي راجح التكريتي الى الكلاب المفترسه) وربما اسؤ منها عندما تزرع اداة قتل(عبوة ناسفه) بعربه شخص معاق ويدفع بها الى سوق مزدحم مثل سوق الغزل في بغداد......اين النفس التى حرم الله قتلها......اين العروبه التي تدافع عن العرب المسفحين الدم ....واين واين

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 17/02/2008 21:27:40
في هذه السياحة ببيادرك الخضراء المزدانة بأشراقات روحك الكبيرة ايها البروف ألبسك الباري ثوب الصحة للعطاء الثر والجاد والهادف، لازالت مشكلة الحكم والملك كما قالها: هارون الملك عقيم،وكمارددها الحجاج اتمنى للرجل رأسين حتى أقطعهما،وأرى رؤوس اينعت حان قطافها....أزمة ثقافتنا ومجتمعنا العربي بين عبودية الحاكم المطلق المستبد ظل الله في أرضه صاحب الاسماء غير الحسنى،فكما كتبت في النور الرئيس لايمرض......




5000