..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل السعوديون ملاحدة ؟

د. اياد الجصاني

في مقالة قيمة قراتها هذا اليوم في صحيفة الرياض السعودية لمقدم حلقة اضاءات الشهيرة تركي الدخيل تحت عنوان  "سعوديون ملاحدة" التي اعتبرها مدخلا نحو حرية الفكر في المجتمع السعودي وخطوة جريئة للانطلاق على التعبير عن الراي . المجتمع السعودي يتحرك دون شك وما هذه المقالة وغيرها مما لا ينشر الا دلالات على ان الصحوة في هذا المجتمع قد بأتت قائمة . ليس هناك الحادا بقدر ما هو التاكيد على رفض مقومات واسس قيام النظم الاستبدادية وطرق القمع ورفض الحلف المقيت الذي دام طويلا ما بين رجال الحكم  التواقين للتغيير ولكن مقيدين بقيود شيوخ الدين طبقا  للاتفاق القائم بين السلطتين الدنيوية والدينية في المملكة السعودية على وجه الخصوص. يقول الدخيل في مقالته ": ان مقالة للداعية الشيخ عائض القرني قبل أيام حول "الإلحاد في السعودية  يتضح منها صدمة  هذا الشيخ بوجود هذه التوجهات ، ويقول : يخطئ من يعتبر أن القراءة الفكرية أو الأدبية زندقة " . نعم ان امثال هذا الشيخ وغيره من شيوخ الفتاوي المحرضة على الارهاب وقمع الاخرين من اتباع ابن تيمية هو ما دفع الشباب على التعبير عن آرائهم بصراحة الى حد اتهامهم بالالحاد .  لقد عمّ الوعي بين الشباب السعودي وفي كافة انحاء دول الخليج العربية وعرفوا ابعاد الحلف القائم ما بين السلطة والفقهاء شيوخ الدين منذ زمن بعيد وهو يطبق اليوم احسن تطبيق في السعودية . اليس استمرار الاحتجاجات من قبل الشعب في البحرين صورة صادقة على ما يجري في الشوارع البحرينية ؟ يقول صائب عبد الحميد في كتابه عن "حياة ابن تيمية " : "ان الشيخ ابن تيمية ، المولود عام 661 للهجرة ، كان شديد الحذر من الخروج على السلطان وان كان ظالما او مجاهرا بالفسق وركوب المحرمات.  وان هذه النقطة بالذات قد اصبحت نقطة التقاء الفرقاء المتخاصمين على الدوام . يلتقي عندها الظالم والمظلوم  والمفسد والمصلح . فكثير من دعوات التغيير قد اتخذت من هذه النظرية مبدأ لها . فهي تُحرم الخروج على السلطان وإن عطّل الحدود وتجاوز الظلم والافساد اقصى مداه "( صائب عبد الحميد في كتابه عن ابن تيمية حياته .. عقائده وموقفه من الشيعة واهل البيت (ع) ص 439 من منشورات مركز الغدير للدراسات الاسلامية  في قم بايران 1994 ) . كما سار ائمة المذاهب المعترف بهم من قبل السلطة في تمجيد السلطان على نهج شيخهم احمد بن حنبل المولود عام 164 للهجرة ، الذي ذكر في احدى رسائله :" السمع والطاعة للائمة ولامير المؤمنين البر والفاجر، ومن ولي الخلافة فاجمع الناس عليه ورضوا به ، ومن غلبهم بالسيف وسمي امير المؤمنين، والغزو ماض مع الامراء الى يوم القيامة ، ومن خرج على امام من ائمة المسلمين وكان الناس قد اجتمعوا عليه واقروا له بالخلافة  باي وجه من الوجوه ، اكان بالرضا او الغلبة ، فقد شق الخارج عصا المسلمين وخالف الاثار عن رسول الله ، فان مات الخارج عليه مات ميتة جاهلية" (تاريخ المذاهب الاسلامية للشيخ محمد ابي زهرة ج2 ص 322 ) . وفي تعليق ورد على مقالة الدخيل باسم نصري قال فيه المعلق : " والأهم مما لم تذكره يا تركي هو تجاوز هؤلاء الشباب بفكرهم وثقافتهم وعلومهم مالدى هؤلاء الوعاظ المتكلسين من بضاعة تقوم على ترديد التخويف والوعيد . ولو سألت أي واعظ عن أبسط مسألة في الحساب لما اجابك !   لقد ذكرني الكاتب ان اعود الى زيارتي لمدينة الرياض لاول واخر مرة في حياتي  بداية العام 1967 ولقد شاهدت بام عيني صور التخلف والقهر الذي يعاني منه الشباب . ظلت صورة المطاوعة وهم يطاردون الناس  في شوارع الرياض بعصيهم للصلاة في مخيلتي حتى هذا اليوم وبالتاكيد ما زالت قائمة . ولن اخفيكم سرا اني دعيت للقاء  كان ينظم في الخفاء مساءا . واحمد الله  ان عين الرقيب كانت بعيدة . لقد سمعت وشاهدت افكارا نيرة وتطلعات قيمة لدى هؤلاء الشباب السعوديين وقلت في نفسي سياتي اليوم الذي يتحرك فيه هؤلاء لا في السر بل في العلن . وها هو الدخيل يؤكد على ذلك بكل شجاعة .  بقيت اراقب التحولات التي تجري في المجتمع السعودي . فهناك طاقات هائلة تريد التغيير ومجارات تحولات العصر ولا اشك يوما ان تسونامي او الربيع العربي قد يقترب من شواطئ البحر الاحمر فالدورة قائمة باستمرار وهو ما يريده ويديره الغربيون . فالجزيرة هي مهد الثورات ولا ننسى ما قام به الرسول محمد ابن عبد الله (ص) من ثورة على الملحدين . وها هم ابناء الجزيرة يفتحون عيونهم على كل صغيرة وكبيرة في عصر الكومبير وثقافتهم تمتد الى زوايا غرفهم وتلفوناتهم وبالاخص عند المرأة السعودية. اتعتقدون انهم لا يقرأون مقالات الكاتبة الدكتورة مواضي الرشيد الاستاذة في احدى كليات لندن الناقدة باستمرار لاوضاع السلطة في المجتمع السعودي مثلا ؟ لقد ايقنوا ان التدليس واستغلال الدين من الذين يفتون كما يشتهون اصبح بالنسبة لهم اكذوبة . انهم يريدون ان يبعدوا صفتهم وعلاقتهم بالارهاب فالجميع يدين السلطة ورجال الدين السعوديين بتنظيم وتعليم الشباب في جميع انحاء العالم على الفكر الضيق وكراهية الاديان الاخرى . لقد استنكرت المجتمعات الاوربية خريجي المدارس السعودية المقامة في معاهد وجوامع  دولهم  وعرفتهم بالمتعصبين والاكثر استعدادا لممارسة الارهاب . من منا ينسى كم من السعوديين الارهابيين اشتركوا في تفجيرات نيويورك في 11 سبتمر 2001  .  صحوة الشباب الجديد قادمة لا محالة رغم محاولات الاصلاح المتاخرة وتقديم الملايين فهذه لا تشبع الفكر ومتطليات العصر الجديد . انها الحرية والعدلة والمساواة والايمان بان لا اكراه في الدين ووقف نهب ثروات البلاد من قبل قلة من الحكام  تفرط في التبديد والاستحواذ على حق الاخرين . حيا الله الملحدين السعوديين ضد القهر وضد الظلم والقمع وليس ضد رب العالمين !! 

  

د. اياد الجصاني


التعليقات

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 29/12/2012 17:11:41
د. اياد الجصاني

.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000