..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأماكن كلها مشتاقة لك ! وقفة مع أحمد حسن الزعبي

معتصم القضاة

مازالت طقطقة بَكَم أبو يحيى تعشعش في مخي، يوم وصفها أحمد الزعبي بمقاله "الأماكن كلها مشتاقة لك" وهو المقال الأول الذي قرأته للكاتب الكريم، وما زلتُ أبحث عن رائحة الفحم التي شوقني لها أحمد الزعبي في ذات المقال، كما أن لأغاني فيروز وقعها الخاص يوم ترجمها في مقاله " غريب"، لأجد أن مقالات الزعبي اليوم هي ظاهرة وطنية يجب الحفاظ عليها بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

أحمد حسن الزعبي ليس بدعةً من الزمن ولا هو ظاهرة شاذة في تاريخ الاردن المعاصر، وإنما هو ترجمة لابد من الوقوف احتراماً لها وتقديرها.

أحمد حسن الزعبي لا تربطني به أي علاقة ، لا قرابة ولا نسب ولا حتى علاقة فيسبوكية مصطنعة، علاقتي به علاقة بحروفه وكلماته ، وسأحاول ما استطعت أن أدعم هذا القلم وهذه الكلمات بعيداً عن التملق والمواربة، وبعيداً عن التثبيط ومسلسلات الأحباط الحكومي المبتذل.

لذا على الحكومة أن تعي نقطة واحدة وهي أن أحمد حسن الزعبي كاتب ساخر وليس كاتب مسخرة، كأولئك الذين تغدق عليهم من جيوب الشعب ما لا يستحقون. وعليه فإنني سأبذل ما استطعت للإبقاء على سخريته أقوى من أي وقت سابق.

ولأحمد حسن الزعبي أقول الأماكن كلها تحبك وتشتاق لك ولكلماتك، إن فهمونا الآن أو لم يفهمونا ، فلن نسمح لـ....... أن يسوق علينا الشَرَف !!

 

 

 

معتصم القضاة


التعليقات




5000