..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفحولة العربية

جمال المظفر

التطور العلمي والتكنولوجي يمشي سريعا ، بل اصبح يهرول ولم يعد يمشي مثل السلحفاة كما في القرون الماضية ، مابين اكتشاف واكتشاف عشرات السنين ، فالتطور يومي وعلى كافة الصعد التكنولوجية والمعلوماتية والفضائية والطبية ... فمن البندقية الى الصاروخ العابر للقارات ، والنووي ، ومن التلفزيون الصندوق الى الموبايل التلفزيون المتعدد الاستخدامات والذي يمكن حمله باليد او وضعه في الجيب والذي يحوي على برامجيات متعددة وانترنيت وفاكس وغيرها من بلاوي القرن الواحد والعشرين الذي ختم انجازاته باكتشاف الحبة السحرية ( الفياجرا ) مانحة الفحولة والسعادة للملايين من فاقديها ، وبات الانسان لايفكر بالشيخوخة ، بل صار يدير لها ظهره لانه يعرف ان الفحولة باقية رغم انف الشيخوخة ..!!
ونحن في المجتمعات العربية مازلنا حتى هذه اللحظة ، ومع الفارق الكبير في التطور العلمي والتكنولوجي الذي اغدق به العالم الغربي علينا نحبو على ركبنا مثل اي طفل يتعلم المشي ( شوية شوية ) ..
فالعربي لايفكر الابالفحولة العربية ولغة السيف ، ونفخر بأمجاد بنيت على فتوحات وحز رقاب ، بل حتى اغانينا مازالت تحث على حد السيوف التي بات اعداؤنا يديرونها الى اعناقنا لتذبحنا عن بعد بتطورهم العلمي والتكنولوجي ، بحيث اننا غير قادرين على ملاواة من يبعد عنا ملايين الكيلومترات ، بينما بأمكانه أن يلاوينا عن بعد ويهز مضاجعنا ..
في بلدان العالم الثالث مازال الساسة يعدون الفحولة نوعا من الزهو السياسي ، فلايمكن للسياسي ان يقود ويتبختر من دون فحولة ، حتى لو كانت مصنعة مختبريا ... ومن حقهم أن يثبتوا على وجهة نظرهم تلك ، فلايمكن أن يقود السياسي قيادة سليمة إن كان هناك اخصاء سياسي ؟ !!
هل يمكن لسياسي ان يمارس ( نشاطه ) اليومي من دون فحولة تذكر ، قد يكون الاخصاء سياسيا أي ليس بالمعنى السيكولوجى أو الطبي ، أن يكون الاخصاء ممن هو أقوى منه تكنولوجيا او عسكريا ويشعر أنه بلا فحولة ، وتلك مشكلة الساسة في المجتمعات العربية ، فالفحولة من اهم مستلزمات السياسي الناجح ..!!
ومثلما أنتجت المختبرات العالمية الفياجرا التي يعدها البعض ( فاجرة ) لانها توقظ الغرائز وتفتح شهية الجنس الى اقصاها ، يتطلع بعض الساسة الى ان تتمكن هذه المختبرات من انتاج فياجرا سياسية من أجل اعادة هيبة الفحولة العربية مثلما كانت في زمن الفتوحات العربية التي لم تستثن شبرا من بقاع العالم دون ان تصل اليه ...
العنتريات لم تعد تنفع مع التطور العلمي والتكنولوجي ، ولغة السيف والربابة والتغزل مابين ناقتي وبعيري لم تعد تجدي نفعا ، واغاني المعركة طغت عليها ( الطقطوقات ) الخاطفة واغاني الفيديو كليب ...
السيف المعلق على حيطان الدكاكين الحكومية يحد من أجل رقابنا ، والفلقة أوجدت أصلا لأرجلنا لالكسر أرجل اعدائنا ، والمشانق لرقابنا لالرقاب اعدائنا ...
الفياجرا السياسية مهمة جدا للسياسي من اجل اعادة الهيبة ، ومن اجل وخز الضمائر ، ومن اجل السمو والرفعة ونفش الريش ..!!
فهل ستفلح المختبرات العالمية التي اغدقت علينا بالفتوحات الجنسية الفياجروية ان تعيد أمجادنا وفتوحاتنا ، لاعلى صعيد الجنس الميكانيكي ، وانما على صعيد السياسة من اجل ان نرى التفعيل الادائي ونقول وداعا للاخصاء السياسي بكافة اشكاله والوانه ، واهلا بالفحولة وهز السيف ، لاهز الوسط على أنغام الربابة العربية ...

 

جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 18/02/2008 08:10:36
الاخ العزيز دهام حسن
شكرا لمرورك الجميل
وعلى قراءتك المتانية للالم العراقي
ولبيت الشعر الذي يناسب واقعنا العربي
شكرا مرة ثانية
جمال المظفر

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 17/02/2008 14:22:15
بدون تعليق المقالة رائعة وأنت كنت موفقا في إخراجها سأذكرك ببيت شعر لشاعر جاهلي لا بد أنك سمعته وقرأته يقول عمرو بن كلثوم :
إذا بلغ الفطام لنا صبي تخر له الجبابر ساجدينا
والجبابرة بلغة اليوم هم الذين يمتلكون التكنولوجيا وهذا يعني هم يأخذون بناصية العلم أما نحن فنحدو آخر الناس
أحسنت أستاذ جمال.مع مودتي..




5000