..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المحاضرة الثانية والثالثة فلسفة علم المكان

 الأبعاد الفلسفية والمفهومية لعلم المكان 

ملخص من كتابه فلسفة علم المكان

 

المسالة الفلسفية تدور حول وجهين:

الوجه الأول / في القضية الأولوية في ان العالم للمادة ام للروح ؟ للوجود ام للفكر؟

في الإجابة انقسم الفلاسفة إلى قسمين أو تيارين:

التيار الأول: يقول بتقدم المادة أو (الطبيعة أو الوجود) على الروح، (أو الوعي، والفكر) وهؤلاء يألفون تيار المادية.

والتيار الثاني: يمثله الذين يزعمون بتقدم الفكر أو الروح أو الإله على الوجود والمادة ؟ وهؤلاء يؤلون تيار المثالية.

الوجه الثاني / من المسألة الفلسفية، هل معرفة العالم موضوعية يقينية حقة، ام العالم مستعصي على المعرفة متعذر على الإدراك.

المادية تقول بإمكانية معرفة العالم والوعي انعكاس للعالم الخارجي، والمثالية لاادرية ينفون معرفة العالم، وان الوعي أو الفكر ليس انعكاسا للواقع الموضوعي، وهو فيه شيئ من الهروب من الإجابة.

برز من هاتين الوجهتين منهجان:

 المنهج الأول / ديالكتيكي.

والمنهج الثاني / ميتافيزيقي.

الديالكتيكي يدرس الظواهر جميعها، في ترابطها وثبوتياتها المتبادلة في تطورها والتضاد بينها والصراع بين مصادر التطور.

اما المنهج الميتافيزيقي فيحلل الأشياء (الظواهر) دون النظر إلى الروابط والتغير والتبدل، وهو منهج يرى في التبدلات إنها كمية بلا أضداد داخلية ودون صراع بين هذه الأضداد.

  

الدراسات المكانية (الجغرافية) والمسالة الفلسفية

علم المكان يتناول الظواهر بكليتها في المكان من حيث ترابطها وتماسكها وتغيرها وتطورها، حتى الوصول إلى كشف صورة المكان، وبهذا فان الجغرافية اقرب إلى منهج الديالكتيك.

ولان علم المكان (الجغرافيا) تدرس وتؤكد سلوك الإنسان في الاستجابة للبيئة والتكيف والتغير وفعل الأثر في البيئة، فان توجه هذه الدراسات تأكيد كون الوعي انعكاسا للواقع الخارجي، فعلم المكان يجلي الوجه المادي دون المثالي.

الواقعية في علم المكان والفلسفة الوضعية (الإمبيريقية)

الفلسفة تهتم بالإمبيريقية ذات المحتوى الواقعي، وسؤالها حول الكيفية التي توجد عليها الأشياء في الواقع. دون النظر إلى المقاصد والتعابير).

والواقع هو العالم الذي يمكن إدراكه بالحواس، أي ان العالم هو الأشياء الموجودة ولا تدخل الذات أو الذوات بعواملها الخاصة.

والدراسات المكانية تهتم بالظواهر الطبيعية والإنسانية وتهتم بتغيرها الذي أوصلها إلى واقعها الحالي وهي أيضا تعطي نظرة مستقبلية للظاهرات، تحلل التغير وشبكة العلاقات، إذا علم المكان (الجغرافيا) هو علم إمبيريقي مادته ملموسة يهتم بما هو موجود في الواقع.

وتهتم الجغرافيا بمادة  _جغرافية الإنسان_  كمادة ملموسة قابلة للقياس باستخدام وحدة القياس.

مبدأ العلية المكانية

هذا المبدأ يقول ان لكل حالة علّة، أي ما يجعل شيئاً يُحدث شيئاً آخر، وهذا القانون شغل الفلاسفة منذ القدم حتى اليوم.

أرسطو فسر التغير والحركة والكون فميز أربعة أنواع من العلية:

•1.    المادية.

•2.    الصورية.

•3.    الفاعلية.

•4.    والغائية.

ان الأشياء كما يراها الفلاسفة أو الظواهر الطبيعية والإنسانية كما يراها الفلاسفة قائمة على العلاقات العلية.

الشمس علة حرارة الأرض.

حرارة الأرض علة تغيرها المكاني واختلاف الضغط وتبايناته.

وتباين الضغط علة هبوب الرياح واختلافها.

واختلاف الرياح (جافة، رطبة) علة الجفاف والأمطار.

والأمطار علة ظهور النبات.

علم المكان (الجغرافيا) اذا تدرس شبكة من العلل بين الظواهر.

لقد اوجد (جان بوين) فرقاً بين السببية (العلية) والروابط أو الترابط بين الظاهرات، وقد أورد مثالاً لذلك قوله: تظهر الصحارى بعلة قلة الإمطار لكن قلة الأمطار ليست سببا في ظهور مشاريع الري بل ان مشاريع الري ترتبط بالمناطق الجافة ولذلك تظهر ثلاثة مفاهيم:

•1.    السببية (الظاهرة سبب في وجود ظاهرة أخرى).

•2.    الارتباط (ظاهرة ترتبط بأخرى).

•3.    الصدفة.

فلسفة التطور والثبات في العلوم المكانية:

تؤكد الجغرافيا على فكرة تطور الظاهرات وتغيرها من حال إلى حال وتناقض فكرة الثبات، وان فلسفتها ترى تغير الظاهرات على مدى المكان ومدى الزمان، ولا ترى رأيا بإثبات حتى لو كانت صخرة في المحيط.

فالكائنات تطورت عبر العصور الجيولوجية، وتغيرت وتكيفت حتى وصلت إلى شكلها الحالي وستتغير على مدى الزمان والمكان مستقبلا.

الدراسات الجغرافية أساس في ظهور نظرية التطور

الدراسة المكانية هي الحقل الأول الذي وجه فكرة التطور، عند الأحياء، فقد لاحظ دارون وعلى مسار البحر ان حيوانات الجزر تختلف من جزيرة إلى أخرى، ولكن هذه الجزر كانت مرتبطة باليابسة .

الأبعاد الفلسفية في المعالجة المكانية

هناك ثلاثة أبعاد مهمة تجعل المعالجة الجغرافيه صحيحة وترقى بها إلى مصاف العلوم الرياضية وهي:

أولا- التوزيع أو تنوع الظاهرة مكانيا

تحدد خصائص الظاهرة الذاتية ثم توزع بمستوى الانتشار, وأن التوزيع يخلق تجمعات مكانية متباينة . ثم يتطلب الأمر التفسير، فالظاهرات تنتظم مع بعضها وتتأثر ببعضها وتتفاعل وتترابط بشبكة من العلاقات فتعطي للمكان سمة محدددة.

والظاهرة(متغير) أو خصيصه جغرافيه وهي واحدة في المكان الواحد وهي تتوزع في أماكن متعددة تتفاعل وتعطي أنماطا قد تكون متشابهة.

وعندما تتغير الظاهرة من مكان لأخر، يعبر عنها بالاختلافات المكانية من حيث الحجم والأهمية والخصائص وشكل الترابط ، وهنا تظهر الأنماط المكانية.

وتتوزع الظاهرة والظاهرات في مكان واحد وأماكن متعددة ولمختلف الأزمان وفي أعمدة وصفوف تتقاطع وكالاتي:

لاحظ شكل(2) و (3) و(4) و(5) و(6) و(7) في الصفات الآتية.

الظاهرات (المتغيرات)

تسمى الظاهرات بالمتغيرات بالعلوم المكانية، قد تكون الظاهرة ثابتة في مكانها لكنها تتغير وفق الزمان والمكان. وللمتغير قيمة عددية فان قيل ان (ص) متغير فذلك ان (ص) تدل على عدد معين. والمتغيرات متواصلة بتغيرها، والمتغيرات متداخلة فبعضها متغير مستقل وأخر ثابت، كان تقول إذا هطل المطر زاد الإنتاج الزراعي والعكس صحيح فالمطر ثابتا للمستقل وليس سببا في وجوده.

والتغير ثلاثة أنواع:

•1.    مكاني.

•2.    زماني.

•3.    زماني _ مكاني أو(زمكاني).

•4.    تغير لازماني ولا مكاني.

تصنيف المتغيرات

تصنف المتغيرات في العلم المكاني (الجغرافيا) ولذلك تدعى أحيانا بعلم التصنيف، إذا زاد السكان تحول المكان إلى مدينة وإذا قل أصبح قرية.

ولا يعني التصنيف وضع المتغيرات في مجموعات ما يدعى بـ(المرتبية) أو الهيراريكية.

في التصنيف يمكن ان نميز ثلاث مراتب:

النظم، النمط ، الإقليم

النظم : هو التجانس بين خصائص الظاهرة ولا يشترط فيها صفة الاتصال المكاني.

النمط : هو الذي يتوفر فيه التجانس بخصائص الظاهرة مجتمعة.

الإقليم : مجموعة أنماط معينة على ان تتوفر فيها صفة الارتباط المكاني.

والتصنيف أنواع، ولذا يقسمه البعض إلى أربعة أقسام وهي:

•1.    التصنيف الكيفي أو النوعي كان تقوم ذكور إناث صغار كبار زراعة تجارة مهاجرين.

•2.    التصنيف الكمي عدد السكان حجم الأسرة حجم المدينة.

•3.    التصنيف الزمني تتبع الظاهرة بمراحل.

•4.  التصنيف المكاني الذي يعتمد على الكيف والكم والنوع والزمن معا لأنه يدرس الظاهرة داخل الإطار المكاني لها متأثرة بهِ ومؤثرة فيه.

المكان:

•·        أو يدعى بالمجال المكاني وهو سطح الأرض مجال مادي محسوس ومرتبط ومتنوع ومتحرك.

•·        المجال المكاني متنوع تحكمه النسبية ومعطياته مختلفة أو متغيراته متعددة، المكان لا يبقى على حاله لتغير ظاهراته.

•·        المجال المكاني متحرك المكان ليس إستاتيكي (ساكن) بل هو ديناميكي (متحرك) فهو متجدد.

ثانيا : تحليل الظاهرة وانتشارها مكانيا

•1)    توزع ظاهرة واحدة في أماكن متعددة وهذا يفصح عن توزعات كافية شكل(2).

الظاهرات (س، ص، ع، غ).

الأقاليم (أ، ب، ج، د).

الوحدة من الظاهرة   ʘ

شكل(2)

توزع ظاهرة واحدة في أماكن متعددة

            الظاهرة

الأقاليم

س

أ

ب

ج

د

ʘʘ

ʘ

_

ʘʘʘʘ

 

•2)    توزع ظاهرات متعددة في مكان واحد (التوزع والعلاقات)شكل(3).

 

شكل(3 )

توزع ظاهرات في مكان واحد

               الإقليم

الظواهر

أ

س

ص

ع

غ

ʘʘʘ

ʘ

ʘʘ

ʘʘʘʘ

 

 

•3)  توزع ظاهرات متعدد في أماكن متعددة بحيث توصل إلى هدف الدراسات المكانية، الأساس وهو  (التباين المكاني)شكل(4).

 

شكل(4)

توزع ظاهرات متعددة على أماكن متعددة

          الأقاليم

الظاهرة

أ

ب

ج

د

س

ʘ

_

ʘʘ

ʘ

ص

ʘʘ

ʘ

_

ʘʘʘ

ع

ʘʘ

ʘʘ

ʘʘʘ

ʘ

غ

_

ʘ

_

ʘ

 

•4)  توزع ظاهرة واحدة في أماكن متعددة خلال أزمنة مختلفة وهذا يعني دراسة التغيرات الطارئة على(التوزعات المكانية).

•5)  توزع ظاهرات متعددة في منطقة واحدة خلال أزمنة مختلفة وهذا يعني (دراسة المتغيرات الطارئة على العلاقات المكانية).

 

شكل(5)

توزع ظاهرة واحدة في أماكن متعددة خلال أزمنة مختلفة

الظاهرة                                                   س

     السنوات

الأقاليم

1990

1991

1992

1993

أ

ʘ

ʘʘʘ

ʘʘ

ʘʘ

ب

ʘʘ

ʘʘ

ʘʘʘʘ

ʘʘ

ج

ʘʘ

ʘʘʘ

ʘ

ʘʘʘ

د

_

_

ʘʘʘ

ʘʘʘʘ

 

 

شكل(6)

توزع ظواهر متعددة في منطقة واحدة خلال أزمنة مختلفة

الظاهرة                                                  4

         السنوات

الإقليم

1990

1991

1992

1993

س

ʘ

ʘʘ

ʘʘ

ʘ

ص

ʘʘʘ

ʘʘʘ

ʘʘʘ

ʘʘʘ

ع

ʘʘ

ʘʘ

ʘ

ʘʘʘ

غ

ʘ

ʘʘ

ʘʘʘ

ʘʘʘʘ

 

 

•6)  توزع ظاهرات متنوعة في أماكن مختلفة متعددة من خلال سنوات مختلفة أي (دراسة التفاعل القائم بينها) ومعنى ذلك دراسة المتغيرات الطارئة على الاختلافات المكانية} شكل(6) و(7){.

شكل(7)

توزع ظاهرات متعددة في أماكن مختلفة لسنوات متعددة

الظاهرة

السنوات

الأقاليم

 

 

أ

س

ص

ع

غ

1990

1991

1992

1993

1990

1991

1992

1993

1990

1991

1992

1993

1990

1991

1992

1993

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

_

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

_

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ب

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

_

ʘ

ʘ

_

ʘ

ʘ

_

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ج

_

_

_

_

ʘ

_

ʘ

_

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

د

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

_

_

_

_

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

ʘ

 

 

 

ثانيا / تعليل توزع انتشار الظاهره مكانيا:

التوزيع المكاني: ان الباحث في علم المكان يوزع ظاهرته انتشاريا على الخرائط لاكتشاف قوانينها ولكن لا يبقى الدارس على التوزع لوحده اذ يجب ان يقترن التوزع هذا بالتعليل او التفسير او تحليل لظهور الانماط او الاشكال المكانيه للظاهرة.

الانتشار:

الظاهره الجغرافيه تنتشر و تنحسر على مساحة الارض، ان الظواهر في اغلبها يحدث لها ذلك، كانتشار السكان والحضارات والاوبئه وبعض الكائنات من المركز الى الاطراف وكذلك يكون الإنتشار بالفتح العسكري او التسرب او بأية طرق مختلفه وقد كتبت بحوث كثيرة تجلي فكرة الانتشار للظاهرات و مسارها واتجاهاتها.

ثالثا / البعد الثالث الكشف عن العلاقه بين ظاهره معينه و ظاهرات اخرى:

العلاقات: ان مهمة العلم أي علم هو اظهار العلاقه بين المتغيرات. وان الكثيرين يفهمون ان مهمة العلم تنحصر في دراسة الجزيئات التي تقود الى معرفة الاشياء الكليه والعلاقات المكانيه تهتم بهذه العلاقات بين الاجزاء والكليات ثم تحليل ذلك.

انواع العلاقات

تظهر ثلاثة انواع من العلاقات تحدد فلسفة علم المكان هي:

•1.    العلاقات بين اليابس والماء.

•2.    العلاقات بين الظواهر الطبيعيه (العلاقات السببيه - العليه).

•3.    العلاقات بين الانسان والبيئه (تاثر احدهما بالاخر).

ومن خلال هذه العلاقات اكتشفت نظريات ووضعت قوانين ويرى (هتنر) ان علم المكان يدرس العلاقات بين الظواهر على مستويين:

•1.    مستوى المكان الواحد (حيث الروابط المختلفه بين الظاهرات في نفس المكان).

•2.  مستوى تعدد الامكنه حيث تنشا من جراء تحرك الظواهر من مكان لاخر حدوث انواع من الترابط ولذلك اخذت الجغرافيه او علم المكان عن النظام البيئي فكرة الخصائص الاتيه:

•    أ‌-    الوحدة: حيث تجمع عناصر الطبيعه والعناصر البشريه والحيوان والنبات في اطار واحد يتم فيه التفاعل فتظهر وحدة المكان.

•   ب‌-   الانظمة البيئية: والمقصود هنا هيكلية الترتيب في اشكال النظام كهندسة اشكال سطح الارض ونظام التصريف النهري وانماط المستوطنات و شبكات النقل.

•   ت‌-   وظيفة الانظمة البيئية: حيث تظهر الظواهر بروابطها نظاما كاملا اكثر استقرارا وان أي تغير يطرا على طبيعة العلاقات بين هذه الظواهر بتغير سلوك النظام.

اسس قياس ماهو مكاني:

توجد ثلاث اسس لتمييز ماهو مكاني وماهو غير مكاني:

•1.  المقياس الافقي: ان الجغرافي يدرس الظاهرات بامتداد معقول، وان الظاهره التي تشغل مساحة ضئيله لا تحضى باهتمام الجغرافي فليس من اهتمامه بدراسة الكثيب او مستشفى واحد او مدرسة واحدة او مائده صحراوية واحدة لكن قد توجد دراسات تتضمن جزءا ضيقا كدراسة مناخ المدينه التفصيلي وان المدينه اصغر ظاهره تدرس مكانيا لكنها نسيج حضاري له اهميه تفاعليه.

•2.  المقياس الرأسي: الدارس الجغرافي يدرس الظاهرات بامتداد سطح الارض بكل الاشكال و الانماط سواء أكانت طبيعيه ام حضاريه ام احيائيه ومع هذا فالامر يتطلب التوسع باتجاه راسي ففي دراسة المناخ وعوامل الطقس يكون الامتداد بحدود (15)كم

اما باتجاه باطن القشره الارضيه فالى الحدود التي لها علاقه بمظاهر السطح كالامتدادات الجيمورفولوجيه وتوزيع الصخور و المياه الجوفيه و العوامل التي ساهمت في تشكيل سطح الارض0

•3.  بروز الظاهره: وهذا يعني ان تكون الظاهره ملموسه او محسوسه يسهل توزيعها المكاني و على اقل تقدير ملموسة الاثر في اجسام اخرى كالاصابات المرضيه عند الانسان والحيوان.

فلسفة علم المكان تسعى الى التكامليه:

علم المكان (الجغرافيه) ينظر الى الاشياء نظرة تكامليه مجتمعة في اطارها المكاني فهو يسعى الى رفع الحواجز بين الظواهر والعلوم فمعظم العلوم تختص بظاهرة او مجموعة ظواهر معينه كالنبات او الحيوان او المعادن سوى ان الجغرافية لاتدرس هذه الظواهر لذاتها بل ينظر اليها كجزء من كل وينظر الى الكل بانه متكون من اجزاء فالجغرافية تفسر شخصية المكان وفلسفتها مبنيه على نظرتها الى الظواهر مجتمعه.

النظم في علم المكان

فكرة النظام في الجغرافيه تعني أي مجموعة من الظواهر ترتبط مع بعضها بعلاقات او صلات وظيفية او غير وظيفية.

وللنظام ثلاثة مسارات هي:

- البنيه او الكينونه.

- الوظيفة او الفعل.

- التطور او التحول.

وان الانظمه على سطح الارض مفتوحه تتلقى مدخلات من الطاقة ومخرجات. ويذكر ان لغة الجغرافيين هي النظم.

ان جميع العلوم تعنى باربع مشاكل هي:

•1.    البناء الدقائقي والمادة (الفيزياء).

•2.    بناء محتويات الكون } (الفلك، الفيزياء الفلكية، والفيزياء الارضية (جيوفيزكس) {.

•3.    الاصل والوحدة الطبيعية لاشكال الحياة.

•4.    وظيفة الانظمة المتعددة، كانظمة الحياة والانظمة الاجتماعية.

ويدعى النظام في علم المكان (الجغرافيا) احياناً

بالمنظمومة وتشتمل على ثلاثة امور:

•1.    العناصر : وهي امور مادية.

•2.    الخصائص : وهي وزن، لون، شكل، عدد.

•3.    علاقات التاثير ببعض، تفاعل، تبادل، علاقات وظيفية.

واهتم الجغرافيون باية انظمة على اساس انها مهمة وظيفيا كالعناصر المكانية امثال الموقع والمساحة والاتجاه والاتساع والكثافة والتعاقب. وان أي نظام يكون فيه واحد او اثنين من المتغيرات الوظيفية ذي صفة مكانية يعد نظاما مكانيا.

استخدمت النظم في الدراسات الجيومورفولوجية عند فحص الاسس الرئيسة من حيث الهدف والمنهج. اما في الجغرافيا البشرية (الانسان) فقد استخدمت النظم في الاقاليم والمدن كانظمة مفتوحة. وظهرت نماذج الجاذبية والمكان المركزي والانتشار.

وفي الاستيطان الحضري والريفي ركز الانتباه على التباين المكاني واستخدم في ذلك منهجان، الاول هو التطوري (اصل او الانتشار الحضارات وعلى النمو الحضاري وعلى الانحسار الحضاري. والمنهج الوظيفي الموجه للعمليات القصيرة المدى للتفاعل الحضاري وعلى تدفق الحركة.

انظمة الشبكات:

وهي المتمثلة بخطوط فوق سطح الارض } ( قطارات، طرق برية، التصريف (فوق الارض وتحتها) وفوق سطح الارض الخطوط الجوية {.

وتقسم الانظمة الى انظمة مغلقة واخرى مفتوحة والمغلقة هي التي يكون تفاعلها داخليا وهذا النوع نادرا مكانيا والمفتوحة يسهل التفاعل معها، وكمثال على الانظمة المفتوحة.

نظام المدينة والتي تحتوي على نظم اخرى كنظام السكن ونظام المصنع الذي فيه مدخلات ومخرجات واحيانا تدعى النظم بسبب ذلك باسم نظم المدخلات والمخرجات.

>

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات




5000