..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التوأم (الجزء الثاني)

عبد الوهاب المطلبي

الجزء الثاني (التوأم ) - قصة إيقاعية -

صحراْءُالوهج اللامع..لمدينة ودٍ

وضعت ْ خديها فوق سواحل  بحر الظلمات...

تتلألأُ كالياقوت الفضي.

.تفترشُ الارضَ كلوحة  بيكاسو ٍ.

.تبدو للناظر ِ قبلا ً وعناقا ً أزليا ً..

بين رمال الصحراء.. تحت َ سماء ٍ يعكسها الموجُ

في رشات الزبد العطريه ..

والبعضُ من أهل البلد ِ يمتهنُ الصيد ..، السمرُ الصيادون َ عشاق ٌ للبحر الضاحك ِ ..في غنوة صبح ٍ دافيء  ...وفتىً من  صيادي اليـَّم..وعلى قسمات الوجه خارطة الشمس هوفي معركة ٍ ويقاوم ُأسرارالأمواج ِ العالية .. كتلال مرايا..إذ يتجلى كصراع ٍ مع ألهة البحر  في إنزال ِ شباك ِالعيش .. الصيادُ  طويل ُ القامه.. يحمل ُ بصرا ً نفاذا ً وبشـَعر ٍ أوُغل َفي التجعيد .. كانت كوفيته ُحول العنق الأسمر، بدويا من أهل  الصحراء الكبرى العربيه..قد صوب عينيه ِ نحو الامواج ..فرأى عجبا شبحا ً،أعروس البحر تداعبها أمواج ُ محيط ٍ لا يقهر ...؟،.ملتفتاً صوب جماعته ..آهٍ  حورية بحر، رزق ٌ أم ماذا ؟!، نادى  يا ولدي إسرع ْ حتى نجذفَ نحو الحوريه.... فهناك دلافينٌ لاهية ٌ معها ..هي تدفعها نحو الساحل..اقترب الرجلان من ذاك الشيء..فزعا  من اول أمرهما..رأيا حسناء البحر ِالسمراء...بلباس السباحات ِطافية ٌ فوق متون الموج ..قد فطمتْ  زهو شباب ٍ ألق ٍمن أمد ٍ ،قال الصياد : كم لبثبت غارقة في البحر..؟،حملاها حيث رمال الساحل ..مشيا بتأني...قال الابنُ ماذا نفعل يا أبتي؟ قال َ أبوه ُ: : إذهب ْ يا ولدي لحراس الساحل حتى يمكنهم إجراء اللازم  ومضى الإبن  كان الصيادُ ..منهمكاً في مسح الجثمان بعين الدهش الفاحص..وإذا بحفيف ٍ وظلالٍ. .  للرجل الواقف خلفه ...كان الرجلُ في العقد الخامس لاحظهُ يبكي صمتا ً بدموع ٍ كالمطر الديمي ..مقتربا ً من جثمان حبيبتهِ فأزال الدهش الفاجع من لدن الصياد ، : هي معشوقة قلبي المجنون ِوأكاد أعرف ُ منْ أغرقها..قالَ الصياد ُ لقد أحرقتَ فؤادي يا هذا.. كيف َ أعزيك يا رجل الحب وانتابته ُ همساتُ الحيره.. وتساءل من أين اتى هذا الرجل المحزونِ ؟..هو لا يشبه سحنة قومه

ليس من الصحراوين ..لقد انساب َ الشيب ُ بين الأعشاب في فروة.شعره ..وامتزج اللون ُالقمحي في قسمات ِ محياه ..كان صغير العينين و فم ٌ يتراءى خطَّا ً لشفاه فقدت ْ حمرتها ، ما زال الولهان ُمحتفظا ً بوسامته ِ المقبوله ....قال الصيادُ: هل أنك يا رجل َالوله ِوالدها ؟.. أو إنَّ المرحومة َ أخت ٌ ،؟.. وألَّح َ بسيل الاسئلة ,, ..إلا إن َّلفيفاً من جمهور يستطلع سرَّ الفاجعة ِ.. و الشرطة ُ قد حضرت ْ والناس ُكيوم الحشر..متسائلة ً ما الموضوع؟ما هذي الموؤدة والرجل المجنون ؟.. صرخ الرجل :-  كنتُ حبيبا ًللحسناء المنكوده ..،لم يعبأ بثقالة كلِّ النظرات ِ  من هذا الجمع ِالمنبهر ِ...،قال الشرطيّ ُ الضابط ُ للصياد .: - .وضحية هذي الامواج ِ كيف عثرت َ عليها؟.. ؟ فأشارَ الصيادُ الى البحر... الضابط ُ يأمر ُ في إجراء التحقيق ويدققُ في ثوب سباحتها ..هو يكتشف ُتحت الثوب أمراس نطاق ٍ جلديٍّ....رفع الثوب قليلا  معتذرا للجمهور كي يبتعدوا واشار اليهم بحرمة ميتتها..بحثا ً عن أسم ٍأو أو أدراك هويتها  فإذا الاسم (نودي طه الهايل.. ) ولها التقطوا صورا ً متنوعة ً، الضابط ُ أذهله ُ رجلا يبكي بصمت  المحزونين ..ويأن ُ أنينا من وجع ِ الروح ِ وهو غريب ٌ عن هذي الارض ..

..صافحه في باديء بدء أو واساه..:( لايبقى إلا الله.. فالله ُ الغالب.في الأمر ِ.)..،.لم يسمعهُ هذا الرجل ُ لن يكترث َ، بل واصل ذرف الدمعِ حتى ابتل المنديل ُ .... قال الضابطُ ُ:- يا هذا  أأراك َ غريبا ًعن هذه بلدتنا الصحراوية...؟؟ لم يفهم لهجته ..، واجاب في فصح العربيه ماذا تعني لم افهمك ؟.. يارجل الشرطه ؟..؟؟قال الضابط ُ وبلكنته ِالصحراويه: من أنت ؟ هل انت ابوها أم  ماذا ؟

قال : محب ٌ مجنون..: كلا..قال الضابط :هل أنت الزوج؟ قال الرجل المجنون: كلا وبكى.وتلعثم...هي نودي إني أعشقها وكفى:...اعرف ان  الجاني (ندوه) قد خنقتها في تلك الأيام ِ فطفت حتى اوصلها الموج وأنا أتبعها...ما بين الدهش المخضل ّ ُ والآن َ تنام ُفي كفن ٍ تحت الكتل الرمليه.. الضابط ُ يرتاب ُبالرجل المجنون .. همَّ بإلقاء ِ القبض  عليه ..، صاح : غريب ٌ عن هذي الأرض .. ودعوني اصلي فوق القبر........وعلى مضض ٍ هز َّ الضابط ُرأسه..أنهى المجنون صلاة الموتى؟؟ وامتدت أيدي البوليس لوضع الأصفاد..، هب َّ دخانٌ [ كالإعصار ِوتدحرجت الأشياء ُوإذا بالمجنون قد حملته الريح ُ بقوه ..وكأنَّ الارض َ..قد أخفته ُ بين سماء ٍمتربة ٍ وبين والامواج.الهادرة ِفي كهنوت اليـَّم.

 

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 13:57:25
الاديب الرائع سلام الفارس
ارق التحايا اليك
دمت عزيزا والف شكر لزيارتك الكريمة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 13:53:38
الاديب المبدع والرائع علي الزاعني
ارق التحايا اليك
سرتني زيارتك الكريم..بفضلكم وتشجيعكم نستمد الون من الله ومن طيبتكم العذبة لمواصلة الجديد( القصة القصيرة الايقاعيه
الف شكر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 13:42:09
الاستاذة الباحثة ريم شاكر الاحمدي
ارق التحايا اليك
إطراءك الذي يجعلني أواصل حبوي في عالم الادب والقصة الإيقاعية
الف شكر لمؤاورتك

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 11/12/2012 13:19:18
الاديب و الشاعر الاستاذ عبد الوهاب المطلبي
تبدع في الشعر و اليوم ابداعك في القصة
دمت مبدعا

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 11/12/2012 13:10:59
متالق وتجدد دوما شاعرنا الرائع عبد الوهاب المطلبي
تحياتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 11:53:19
الدكتورة الاميرة أميرة النور هناء القاضي الاديبة القديرة
ارق التحايا اليك
حروفك البهية تكفيني لمواصلة حبوي في عالم القصة القصيرة الإيقاعية
كوني بالف خير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 11:48:58
الاديب الرائع الاستاذ عباس طريم
ارق التحايا اليك ولريادتك في عالم الشعر الشعبي المتلزم الفني .. دمت بالف خير

الاسم: ريم شاكر الاحمدي
التاريخ: 11/12/2012 10:36:58
مساء الانوار على أهل النور وتحياتي الى الشاعر الفذ عبد الوهاب المطلبي الف مبروك على ولادة القصة الأيقاعية والتي هي تجربة مبتكرة في عالم القصة القصيرة نتمنى لك مواصلة العطاء الادبي لهذا اللون الادبي
دمت سعيدا باذن الله

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 11/12/2012 10:19:36
دومك متجدد بشعرك وكتاباتك.أحييك
مع التقدير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 11/12/2012 06:21:36
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .
صور اكثر من رائعة ..واكثر من جميلة .
لايزال يراعك يخط روح الالق .. ولا زالت ريشتك الجميلة تلون الابداع.. وتضفي عليه من بريقها.. شعاعا من وهج الشمس
ليقترب من الابداع والكمال .

تحياتي ...

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/12/2012 04:52:32
الاديب المبدع السيد جعفر المكصوصي
ارق التحايا اليك
صديقي العزيز الرائع من تشجيع الطيبة المفعمة بالود نستمر ونعلن مولد القصة الايقاعيةواتشرف بك حروفا ً بهية كبهاء صاحبها
كن بالف بخير

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 10/12/2012 21:47:45
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي

لغة شعرية مكثفة وصور تسحر النفس


سلم قلمك الساحر


جعفر




5000