..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولكن، متعهدوا التوظيف يكذبون ايضا!

دنيا فاضل فيضي

في خضم زحمة الحصول على عمل وكل ما يتعلق بجهود كتابة السير الذاتية والحصول على افضل صيغة استمارة سيرة عمل ممكنة واسلوب متميز للتقدم بطلب العمل و.. و... يبقى الباحث عن العمل قيد ادراج كافة التفاصيل دون زيف او كذب، تخوفا من فقدان الثقة بينه وبين متعهد التوظيف ومن باب الحرص، بانه إن لم يدرجْ تفاصيل حياته وسيرته وخبرة عمله بصدق فسيتعرض لرفض طلبه وعدم حصوله على الوظيفة المناسبة. ولكن، وبعد بحث اجراه مختصوا التوظيف من اداريين ومتنفذين، في محاولة لحل مشاكل الازمة الاقتصادية للألفية الثانية عشر، وجد ان القائمون على التوظيف او مايسمون بمتعهدي التوظيف (recruiters) هم ايضا يكذبون- تلك الكذبات البيضاء التي تنتهي بعدم التورط بوعود مع طالب التوظيف، واحدى اكبر الكذبات التي يستخدمها المسؤولون عن التوظيف، هي "سيرتك الذاتية عندنا، وسوف نبقيك في بالنا لفرص عمل اخرى".

ان ما يشغل بال الموظَّف، هو الحصول على شخص مناسب، لوظيفة معينة وان يطابق الصورتين قدر الامكان، ليرضي رب العمل وبالتالي، الحصول على النسبة المتفق عليها. وان ابقاء السيرة الذاتية لديهم في حال عدم مطابقة الصورتين، يعني اشغال كابينه اخرى من عشرات بل مئات الكابينات بفايل متقدم الطلب، لا اكثر. ومع ذلك، هناك نصيحة بان "لا" توجد فرصة الان لا تعني بعدم امكانية وجودها نهائيا.. ويفضل ان يبقى طالبوا العمل على اتصال مع متعهدي التوظيف ليس للحصول على وظيفة فحسب، بل للاطلاع على فرص عمل اخرى ممكن ان تكون متوفرة في نفس الطريق، وبالتالي، يكون الاتصال للسؤال الوجيه فقط، ولغرض الحصول على خدمات.

وفي حال توفر فرصة العمل، يمكن ان تُلقى الكذبة الثانية، بأن "الأجر يعتمد على خبرة العمل" في الوقت الذي تعتمد كبرى الشركات على سوق العمالة وما يتم انفاقه وفق سياسة الشركة او المؤسسة وميزانيتها أي ان الأجور قد تم احتسابها مقدما وهنا يفضل ابقاء مفاوضات الاجور الى نهاية المقابلة وعدم التورط في تخفيض الاجر والتقليل منه، والتأكد قبل اجراء التفاوض من القيمة الحقيقية للعمل سواء عبر شبكات الانترنت ام الوسائل الاعلامية الاخرى ومعرفة مستواها، وابقاء مسؤول التوظيف على علم بالاجر المرغوب به.

وتبقى المقولة بأننا سوف نتصل بك لاحقا هي ما تشير الى "ربما لن نتصل بك!" اي لو كان الرد بان مسؤول التوظيف سيتصل بعد يومين ولم يفعل، فإن حسن التدبير يبقى قيد قيام طالب العمل بالتحري مع زميل له في نفس المضمار، فيما لو اتصلوا به ام لا، وبهذا لا يضطر الى تعذيب نفسه بين الحين والاخر في انتظار ما لن يكون.

تبقى الصفات الحميدة والمثابرة على المواصلة وعدم اليأس هي ما تميز المتقدم بالعمل، بالنسبة لمتعهد الوظيفة. وان ارادت المؤسسة او الشركة الوقت الكافي للتحري والتفكير، فالافضل توفيره لها من قبل المتقدم للعمل، فالمتابعة هي من الصفات المفضّلة لدى المتعهدين، كونهم يشكلون الزبائن الذين يقوم عملهم على اساسهم، حتى ان كانت نتيجة المقابلة بـ"لا".

إن مايثير الاهتمام فعلا، هو قيام كبرى شبكات الانترنت على بيع صيغ استمارة سيرة ذاتية وبإجور تنافسية وتحرير مقدمات واسئلة تثير الباحث عن العمل مثل "هل سبق وان لم يعرك احد اهتمام؟" "هل تريد سيرة ذاتية محترفة؟" "كل ما عليك هو الوثوق بكليشة السيرة الذاتية هذه لتحصل على وظيفة".. والخ من صيغ اعلانية محترفة لقيام طالب العمل بالشراء عبر بطاقات الدفع، ويمكن تصور كم الربح المستحصل من هذه العملية، التي اصبحت وستظل مضمار عمل بحذ ذاته، يحصل فيه متعهد التوظيف على اجوره مسبقا.. وتبعا لذلك يقوم متقدم العمل بالترويج لسيرته الذاتية وبابهى صورة ممكنة، وانشاء موقع الكتروني خاص به لتسويق مهاراته عبر صفحات من المعلومات تسهّل على متعهدي التوظيف ايجادها.

كل من متقدم العمل ومتعهّده، متلازمتان لا يمكن فصلهما عن الاخر. فالاثنان يقومان على بعضهما، وتبقى الثقة بين الطرفين رهينة تلك "الكذبات" البيضاء التي يلقيها كل منهما.. على الآخر..

دنيا فاضل فيضي


التعليقات




5000