..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرسى داخل عش الدبابير

وفاء اسماعيل

طالبنا مرسى مرارا وتكرارا بتطهير البلد من الفساد ورموزه فى كل القطاعات والمؤسسات ..فتباطأ ..ثم ضغطنا وضغطنا وكررنا : اضرب يا مرسى الفساد بكل قوة واحنا معاك .. ضرب مرسى وبكل قوة فأطاح بالمجلس العسكرى من السلطة وكان يجب بعد هذه الضربة تقديم العسكر للمحاكمة ولكن مرسى تصور ان مجرد خروج العسكر من السلطة ان الساحة باتت خالية له لإستكمال مسيرة الخلاص والتطهير ، وظن المصريون بفضل الاعلام المزيف ان مرسى أخرج طنطاوى وعنان بإتفاق مسبق يضمن للعسكر الخروج الآمن وعدم المحاكمة على جرائمه التى أرتكبها بحق المصريون بدليل تكريم مرسى لطنطاوى وقادة المجلس العسكرى ، لم يفهم المصريون ان حنكة السياسة تتطلب من الرئيس عدم مواجهة كل الخصوم دفعة واحدة ، ولم يفهم الرئيس ان ابتعاد الخصوم عن الساحة لا يعنى تجنب شرهم ، فراحوا يخططون له ويتآمرون على خلعه بالقوة وهدم كل المؤسسات التى تحيط به والتى بناها من اجل استكمال بناء الدولة ليحمى مصر من الإنهيار ، وبمجرد علمه بمخططاتهم ، خرج بإعلانه الدستورى مستخدما كل سلطاته كما كان يستخدمها المجلس العسكرى دون ان نرى أو نسمع من يعترض عليها، الاعلان الدستورى الأخير أسقط كل الأقنعة وأخرج كل الأفاعى من جحورها ، ودفع بكل عوامل الحقد والكراهية للتحرك يمينا وشمالا تحرض المصريين على الخروج على مرسى بحجة انه ديكتاتور .

لو سلمنا جدلا ان مرسى بالفعل ديكتاتور فهل هناك ديكتاتور يعمل لصالح شعبه ويصدر القوانين التى تحصن مؤسسات منتخبة من قبل شعبه ؟ لا يا سادة الديكتاتور هو من يستخدم كل سلطاته لهدم كل مؤسسة منتخبة من قبل الشعب وهو من يتحالف مع الفساد ورموزه ضد هذا الشعب كما كان يفعل مبارك ، الديكتاتور هو من يقف ضد شعبه مستخدما كل أدوات البطش لإبادة كل من يعارض سياسته لا من يدعو القوى الوطنية الى الحوار والتفاهم ، ويصبر على الإساءة والسب والشتم والتشكيك والتخوين والتحريض ضده ، ويصبر على تعنت مؤسسات تدعى انها مؤسسات وطنية وماهى إلا مؤسسات فاشية لا تحمى إلا مصالحها والإمتيازات التى حصلت عليها زمن مبارك ، الديكتاور لا يسع لإقرار دستور للبلاد يقلص صلاحياته بنسبة 75% على الأقل ، ويحول الحكم فى البلاد من حكم رئاسى فردى الى حكم رئاسى - برلمانى يكون فيه الشعب مصدر كل السلطات والرئيس مجرد موظف فى الدولة عليه واجبات اكثر مما له من حقوق ، الديكتاتور هو من ينفرد بسلطة عمل دستور شكلى لا يهمه استفتاء شعبه عليه بينما مرسى يعرض الدستور امام شعبه ويترك له حرية الكلمة سواء بنعم او لا ، الديكتاتور لا يبنى مؤسسات منتخبة للدولة بل الديكتاتور من يهدم كل مؤسسات الدولة بحجة العوار الدستورى والقانونى كما فعلت المحكمة الدستورية عندما حلت مجلس شعب منتخب وتسعى لحل مجلس الشورى واللجنة التأسيسية وهما مؤسستان منتخبتان من قبل الشعب ، بل وتسع لاصدار قرار ببطلان الاعلان الدستورى الذى أطاح بالعسكر .

ولو سلمنا ان من يدعو لإسقاط مرسى ويخطط للإنقلاب عليه انهم على حق ، فما هو السند القانونى الذى يعطيهم الحق فى عزل رئيس منتخب من قبل الشعب ؟ وهل الديمقراطية التى يتشدقون بها تبرر هذا الإنقلاب ؟ واذا نجحوا فى إسقاط مرسى واخراجه من الحكم ..فمن سيكون له أى شرعية بعد ذبح تلك الديمقراطية على مسلخ أطماعهم وشهواتهم ومصالحهم الذاتية وانانيتهم المفرطة ؟

واذا نظرنا لكل من يصرخ بإسقاط مرسى ..من هم ؟ ناصريون عبدوا جمال عبد الناصر كشخص منزه عن الأخطاء وليس كفكر قومى حر، فأرادوا الانتقام له من الاخوان حتى لو كان الاخوان على حق وعلى صواب فى تحركهم ضد الفساد ورموزه ، بينما الناصريون يحركهم عداءهم التاريخى للاخوان وكراهيتهم لهم لإستحضار عداوة الماضى كمبرر للإنقلاب والحكم على رئيس لم يمض على ولايته سوى شهور ..فأى عدالة تلك وأى نزاهة وأى حيادية التى باسمها تعملون جاهدين على إقصاء فصيل مصرى له الحق فى تولى السلطة كما لكم انتم الحق أيها الناصريون ؟ واذا كان مرسى بنظركم تابع للمرشد ..فأنتم من تتبعون ؟ تتبعون عبد الناصر حتى وهو فى قبره لتقفوا عائقا وسدا منيعا ضد مرسى لحرمانه من تحقيق اى نجاح يذكره له التاريخ وتلوثون البيئة والأسماع والأبصار بملامح صراع ماضى عفا عليه الزمن لتشقوا الصف المصرى وتمزقوا نسيجه الوطنى ..هل حاولتم مساعدة مرسى على تطهير البلاد من رموز الفساد ؟ هل وفرتم له البيئة المناسبة ليعمل على النهوض بالبلاد ؟ كاذبون ان قلتم نعم ..فعلى اى أساس تحكمون على فصيل بالفشل وهو لم يرى منكم اى دعم او اى عون أو حتى إعتراف بشرعية وجوده بالسلطة ؟ أيها السادة الباحثون عن نسخة مستنسخة من جمال عبد الناصر : لا حمدين صباحى جمال عبد الناصر ولا انتم قوميون ..بل انتم الفاشلون الذين دفعتهم أنانيتهم الى القفز على سلطة منتخبة ، لم تحترموا يوما إرادة شعب ولم تنسوا سياسة الإقصاء التى تجذرت فى عقولكم فأردتم إقصاء مرسى والاخوان من الساحة اعتقادا منكم ان الشعب سينسى لكم تلك السقطة السياسية .. لقد أسأتم الى عبد الناصر والى تاريخه بأفعالكم وأقوالكم .

انظروا أيضا أيها السادة من هى الأطراف التى تنشر الفوضى فى البلاد وتحرق وتدمر باسم حرية التعبير ويطالبون بدولة القانون فى الوقت الذى داسوا فيه على القانون وحموا عصابات مبارك وتحالفوا معها ضد مرسى ، ودعوا الى التحريض ضده .. عمرو موسى ، والزند وتهانى الجبالى واعلام لم يرى فى مرسى الا رئيس ينحاز الى شعبه ويطالبه بالتطهير فقرروا الانقلاب عليه بسبه وشتمه وتقزيم صورته امام شعبه ونعته بكل نقيصة وتجريده من كل سلطاته وعزله ان استطاعوا ، وبعد كل هذا ينعتونه بالديكتاتور ..!! هل كان كل هؤلاء يستطيعوا ولو للحظة الوقوف امام مبارك وقول ما قالوه لمرسى ؟ هل كان يجرؤ احد منهم معارضة مبارك ان اقال نائب عام او حتى عمل على محو الدستورية من الوجود ؟ هل كان احد من النخب الاعلامية يجرؤ على سب مبارك وابنه او شتمه او حتى وصفه بالديكتاتور وهو من غرس كل ألوان الفساد فى كل المؤسسات ؟ هل اعترضوا يوما على ترقيع الدستور ووضع المادة 76 التى تم تفصيلها على مقاسه ومقاس ابنه ليكرس مبدأ التوريث ؟ حقا ان مرسى اكثر ديكتاتورية من مبارك ..!!

على الشعب المصرى ان يدرك ان بصمات الفلول فى كل منشأة تم حرقها وفى الفوضى التى انتشرت وفى خروج جيوش البلطجية التى تحاصر قصر الرئيس وتمعن القتل والحرق باسم الثوار ، وان من يحرك تلك الجيوش العفنة هو كل من تضررت مصالحه بمجىء الاخوان الى السلطة من عناصر شرطة وامن وطنى ( امن دولة سابقا ) وعناصر مخابرات وجيش وقضاة ووكلاء نيابة ، وان الشرفاء ماهم الا قلة فى كل تلك المؤسسات وهى التى تقف الى جانب الشرعية ، فمبارك (لا سامحه الله ) لم يترك مؤسسة ولا شارع ولا حارة الا ونشر فيها فساده ، ومرسى باعلانه الدستورى دخل وحده عشش الدبابير بناء على رغبة وضغط شديد من شعبه .. ومن الخيانة والغدر ان نتركه وحده يواجه كل هؤلاء اللصوص تجار الدم والاعضاء والسلاح وتجار القانون ، القانون الذى كمم الأفواه عقودا ، وأهدر كرامة المصريين وجعلهم عبيدا له ولسطوته ، فتبا لكل القوانين التى ترع الفساد على حساب شعب لا يملك قوت يومه ، فلو كان مرسى فاسدا مثلهم لتحالف مع الفاسدين ولما تصدى له معتمدا على وعى شعب لديه الرغبة فى الحرية والكرامة .

هؤلاء الفاسدون لن يرضيهم حاكما يتصدى لهم بل حاكما يرعى مصالحهم ..ولو كان مرسى يصلح لهم لسنوا له كل القوانين التى تكرس وتعزز سلطته ، ولما رأينا مظاهرة واحدة معارضة له ولا فضائية واحدة تنعته بالديكتاتور ولا رأينا حصار قصره ودعوات مسمومة بعزله وإسقاطه ...اللهم انى بلغت ..اللهم فأشهد

 

7 - 12 - 2012م

 

وفاء اسماعيل


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/12/2012 21:38:56
" ... فراحوا يخططون له ويتآمرون على خلعه بالقوة وهدم كل المؤسسات التى تحيط به والتى بناها من اجل استكمال بناء الدولة ليحمى مصر من الإنهيار" ..
اللهم سامحنا ان عبدنا الصنم الجديد ( المنتخب) بمباركة الزعيم اوباما . اللهم امنح اشقاءنا مثل ما منحتنا من ربيع نعمائك العربي .. وقصّر دشاديشنا وأطل لحانا.. يا رب .. فتلك هي الديمقراطية الكبرى التي غابت على اصحاب عبور خط بارليف .. يا رب .




5000