..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التوأم \الجزء الاول

عبد الوهاب المطلبي

في القطر ِ العربي الفارش ظلَّ عباءته ،،، فوق الشفة السفلى لمحيط الظلمات ،،،الكائن ُ حقلا ً بيد الاعداءِ ،،،في زعم العصر المتغطرس ،،،  مَنْ صافحهم ومشى في محمود غوايتهم ْ ،،،عاش َ بأحسن حالٍ ،،، والسعد يقبل عينيه ،،، محظوظاً من لدن الطبقات المتنفذة ،،، والأقرب ُ جدا من بستان ٍ ملكي ٍينعم ُ بالسطوة والجاه ِ ،،،..والمرآة فيه ِ هتكت ْ ميمون َتعففها ،،،إلا ما رحم الله ُ،،، (والعهدة تروى من إحداهن ، بطلة قصتنا (ندوه))............

تيكم ساكنة ٌ في إحدى المدن ذات القصر التاريخي ،،،تبعد ُ عن عاصمة البلد ومحيط الظلماتِ ،،،نصف الأيام لعام ٍ واحد ْ ،،،التوأم ُ في مجد صداقتهما،،، قد ألف َّ ربي بينهما كلَّ صفات التوأم ،،، فاختتان ِ وهما( ندوه ) والاخرى (نودي )،،، في العقد الثالث أو يقتربان من بدء نهايته ،،، سمراوان ، للحسناوين نفس النعت (الشكسبيري) إن صح َّ الوصف ُ ِ ،،، وهما أرشق من زنبقتين أو هدهدتين ِ ،،،أوبسمة شمسين ، حتى في الوزن يتفقان،،،ويقال ُ إنَّ التوأمَ من صلب سبأ أو تبع،،، الَشـَّعـَر ُ لندوة ِ أو نودي برق الأمواج لفرحة جدول ،،، حين تلامسه ُ نسمات ٌ أعذب ُ من لمسات ٍ لعازفة بيانو أو فانيستا اليابانية في ترتيل كمان ٍ ساحر ،،،لم تبدأ أوتارالشيب ولعل َّ الفجر،،، َلم يتنفس في ليل الخصل السوداء ،،،لشفاه الثغرين العليا ميد،ِ فرح ٌ في العينين النائعستينِ،،،

ندوة خريجة َ كليه،،، لعلوم سياسه،،،هاويتان ، للنص النثري،،، هل كان لجبران اللبناني تأثير في ذائقة ِ البنتين ِويجيدان العزف الرمانسي ،،، فالمبدع جبران من أدباء المهجر ،،، لندوة ِ أفكار ٌ كضجيج الموج ِفي غضب اليم ،،، ذات الوعي المرتبك ِ ،،،لم تعرف ْ وجهةَ حلم ٍمما تصبو،،، وإليه ِ تقرأه ُ كحياة ٍ تتشاقىُ لذاكرة بوصلة الأمل ِ،،، لم تتقن ْ علم اللغة ِ وفق المطلوب، والمقبول.، ،،،..وتميلُ الى مستنقع تكرار الكلمات ،،،.

أما توأمها نودي فهي فتاة في أبهى الرقه ،،،وجداول من أزهار حنين ،،، طيبة القلب عائمة في سفن الأحلام ِوتصوغ الكلمات ِ بتلقائيه ،،، في أوقات ٍ مفرطة ٌ في ألحان صراحتها،،، أنقى من لؤلؤة ٍ خضراء َ،،، أنقى من توأمها ندوه،،،

ندوه تعاني من عقد ٍ جمه،،،الفشل ُ خيمة ُ ليل ٍ،،، قد أسس أوهام سجايا ،،،في وديان تصورها،،، لا مبدأ يحكمها، في هذي الدنيا المضطربه،،

تبحر ُ في العلمانيةِ بين يسوع ٍ ومحمد،، تتلقى همسا ً جيفارياً ،،، أو لغطا ًقوميا ،،، وأصابت غيرتها حسداً ،من توأمها نودي، ،الغيرة ُ محرقة ٌ لن يفلح َ صاحبها،،، كرهت نودي في عز صداقتها،،، والحقد ُ لديها مطر ٌ من ُسحب ٍ ،،،أثقلها وفرٌ من يحموم ،،،أو سيل ٍ عرم، كانتْ تدركُ( ندوه) إن َّالعوم َ بين الامواج فاتورة ُ حب ٍ ودمار،،

قالتْ ندوه لصديقتها نودي : - هيا نستبق بين الأمواج ،،، ما أجمله ُ من استجمام ،،،ِمَنْ منا يسبق ُ في العوم في بحر الظلمات،،،..ونعود ُ لنشرب َ قهوتنا ،،،وتوجهتا خيث الساحل،،، وبلاجات ٌرائعة ٌ،،،تكتض ّ ُ بمئات السباحين ،،،واختارتْ كلٌ من هاتين التوأم، مايوها ً أحمر َ للعوم ِ،،، في أحضان الموج،،، قالت ْ ندوه : -هيا يا نودي نتوغل ُفي انس ِ سباحتنا،،، وأشارت ْندوه ان تتبعها ،،،فالبعد ُ عن الناس بهيُ المنظر،،،...كانت ْ ندوه ماهرة. ً،، في تنسيق سباحتها.،،،.طلبت ْمن نودي هامسة ً: - الحقي بي في العوم ،،، حيث بعيدا ً عن أضواء الساحل ،،،وهناك بين الأمواج ،،،قامت ندوه في جرِّ غريمتها نحو الأعماق ،،، ورمتها خنقا ،،،ًرغم محاولة الأخرى ،، الافلات من قبضة ندوه ، لكن التوأم َندوه أقوى من صاحبتها ،،، قد ضاع صراخ ٌبين هدير الامواج ،،،ندوه تتجنبُ نظرات الناس ،،، تخرجُ مسرعة ً ،هي تبتسم ُ للسباحين َوتحيهم في فرح ٍ مصفر ٍّ غامر..،،، هلْ شعرت ْ بتخطي الكابوس المرعب ؟؟؟،

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 07/01/2013 08:59:50
الاديبة سهام ال محمد
ارق التحايا اليك
حروفك البهية كشرات العسجد
اتمنى لك الخير والسعاده

الاسم: سهام ال محمد
التاريخ: 06/01/2013 22:18:26
سحر الكلمات هنا كموسيقى نقية تعزف وتر الم والامل معا تغدق من حبات الرمل الممزوج بحنين صحراء لماء الحياة الكثير والكثير
جميل هذا المكان الحافل بنشيد القلب ونقاء التوام

شاعر ومبدع دوما كما عهدتك سيدي كن بخير واتمنى ان أطمئن على اخبارك

الاسم: سهام ال محمد
التاريخ: 06/01/2013 22:17:23
سحر الكلمات هنا كموسيقى نقية تعزف وتر الم والامل معا تغدق من حبات الرمل الممزوج بحنين صحراء لماء الحياة الكثير والكثير
جميل هذا المكان الحافل بنشيد القلب ونقاء التوام

شاعر ومبدع دوما كما عهدتك سيدي كن بخير واتمنى ان أطمئن على اخبارك

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 08/12/2012 01:33:08
الاديب الرائع عباس طريم
ارق التحيا اليك
شكرا على كرم الزيارة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 07/12/2012 20:45:40
الاديب الاووع عباس طريم
ارق التحايا اليك
لزيارتك الكريمة اثر في الاستمرار
الف شكر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 07/12/2012 20:43:25
الاديبة والكاتبة ريم الاحمدي
ارق التحايا اليك
إطراءك سيجعلني أمضي بتجربة القصيدة الايقاعية
شكري وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 07/12/2012 19:46:41
الاديبة والكاتبة ريم الاحمدي
ارق التحايا اليك
بجهد زتشجيع الطبيين ستبكر خطواتي
الف شكر لك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 07/12/2012 15:31:27
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .

يظل نهر فيضك يسقي الارض ويرويها لتنتج اجمل واحلى المقطوعات الادبية التي ترضي الذائقة الادبية .
حياك الله .. نتمنى لك المزيد من الروائع الادبية .

الاسم: ريم شاكر الاحمدي
التاريخ: 07/12/2012 08:05:27
صباح الخيرات والانوار لكل النوريين
الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي
انا مسرورة جدا بقراءتي القصة الايقاعية وهي على ما اظن لون جديد ومدرسة مبتكرة..أشد على يديك صاحبة اليراع الساحر وسوف أكتب عن هذا اللون ...موسيقى عذبة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 06/12/2012 20:57:38
لاديب الاستاذ جعفر المكصوصي صديقي العزيز
ارق التحايا اليك حروفك البهية نستمد منها العون لمواصلة مشروعي الجديد القصة الايقاعية
كن بالف خير

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 06/12/2012 19:57:13
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي

لتنوع نتاجاتك قوة ورصانة وجمال

سلاما للقلم بين يديك ولندوة ونودي ولجبران خليل جبران وللغة العرب


جعفر




5000