..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اطمئن ياقلب ..اطمئن

هناء الداغستاني

جلست امام نافذة قاعة دار رعاية المسنين وهي تنظر الى الافق البعيد علها تتلمس منه ابتسامة ولو كاذبة تخبرها بمجيء احد اولادها الثلاثة او ابنتها لزيارتها بعد ان تعبت من الانتظار طوال ثلاثة اعوام عاشتها هنا باختيارها بعد ان رضخت لقلبها ولمطلبهم ببيع البيت الذي تركه زوجها المرحوم لها وتقسيم التركة على ان تسكن عند كل واحد منهم شهرين وعاهدوها بانهم سوف يكرمونها ويعزونها ولكن؟آآآآه شرد ذهنها وبكت كلمات مؤلمات وليس عتاب عندما تذكرت كيف كانوا يعاملونها بقسوة ولايحتملون وجودها معهم فاختارت ان تبتعد خوفا من ان يغضب قلبها عليهم ,ومسحت دموعا حارة فارقتها منذ زمن بعيد ناجت فيها ابنتها بحب وصبر ..حتى انت ياابنتي التي كنت تزورينني بين فترة واخرى انقطعت عني ولم يبق الا الهاتف الذي يربطني بك وباخوتك وبخلتم به علي واصبحت انا التي اتصل بكم لاطمئن عليكم فتردوا علي بكلمات بطيئة وتسرعوا في الرحيل ,انتبهت ..لا ,لايجب ان اعاتبهم ولو مع نفسي واكيد انهم متعبون ويعانون الامرين في هذه الحياة وتمتمت مع نفسها ولكن هل هذا يجعلهم ينسونني؟هل من المعقول ليس لديهم وقت ولو ساعة يأتون فيها لزيارتي؟انا لااريد منهم شيئا سوى لمتهم والتفافهم حولي ورؤيتهم لان عيني تشتاق وقلبي ينبض وروحي تحن لتسعة اشهر عاشوا فيها بداخلي فهم جزء مني,ياالله انا اشكو لك حالي ولكن ارضى عنهم وارزقهم لاني رغم كل الذي يفعلونه معي..انا راضية عنهم ولكن اخاف ان اموت ولم اكحل عيني برؤيتهم..هذا الذي يعذبني ويؤرقني,بكت وابتسمت ووضعت يدها على قلبها الحزين مناجية اياه..اطمئن سيأتون يوما ما ..اطمئن..ان لم يكن في حياتي فاكيد سيزورنني وانا في قبري عند مماتي

هناء الداغستاني


التعليقات




5000