..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيف تجدْ قواكَ الكامنة؟ وكيف تستخدمها؟... الدكتور ستوارت غرايسن... ترجمة

دنيا فاضل فيضي

كيف تجدْ قواكَ الكامنة؟ وكيف تستخدمها؟

المؤلف : الدكتور ستوارت غرايسن

ترجمة : دنيا فاضل فيضي

Stuart Grayson/How to find and use your Inner power

 

عن المؤلف:

ستيوارت غريسن هو كاتب امريكي ومؤلف للعلوم الدينية، و صاحب الكتاب الشهير العلاج الروحي وسلسلة مقالات نشرت في نيويورك بوست ولاقت صداها القوي من حيث اهميتها وشهرتها. توفي المؤلف في 2001، عن عمر يناهز التسعين.

كان هناك رسام يصارع الايام وفقرَها وعوز المعيشة في شوارع باريس، لدرجة انه لم يكن يملك حتى المال لشراء قماش الكانفاس للرسم. وحين كان يسيرُ في طرقاتها المنحنية في يوم ما، راى لوحة قديمة لنابليون وبسعر بخس، فاشتراها ظنا منه انه سيستطيع ان يمحو الرسم ويستخدم الكانفاس ليرسم عليه، ولكنه اكتشف بعد ازالة الرسم انها رسمت فوق لوحة أخرى، وحين تفحص الرسم الاصلي اكتشف انه للرسام الشهير كوروت Corot. فهرع مسرعا نحو خبراء الرسم، الذين بدورهم اكدوا انها نسخة اصلية لكوروت. ايام فقره انتهت، على الفور. اما مستقبله المالي فقد اصبح مضمونا.

القصة، سردت من قبل إيميه فوكس Emmet Fox  وهي مجازية تعكس طبيعة البشر. فعلى اسطح الحياة يطفو البشر ويظهرون صورا لا مثالية: فقر، عدم ترابط، محدودية؛ عوز وامراض.

"لتبدأ الان بإزاحة تلك التراكمات السلبية وجد نفسك على طبيعتها؛ اسأل ذاتك:'كيف لي ان أعرّف نفسي'؟".

نحن نسمح للرأي العام ولوقت طويل بان يجتاح حياتنا وايضا نسمح لمعتقدات عامة بان تقوم بتعريفنا. ومهما طال عمرها، الحقيقة تكمن في اننا نسمح باناس اخرين بتعريف حياتنا، وطبيعتنا وسلوكنا وغالبا مظهرنا_ وبعض الاحيان حتى ماضينا. وما هي النتيجة؟ اننا نصبح ضحايا وجهت نظرهم. ولهذا غالبا ما نشعر باننا جزء او مخلوقات صغيرة لا يمكنها ان تتوقع الكثير من حياتها.

في واقع الحياة، يبدو ان الامر وكأننّا نخبّئ تلك الكائنات الخارقة في كهوف السبات من اجل ايقاضها يوما ما. ولكن كيف يتحقق ذلك؟ الجواب من خلال قوى الخالق، والتي تكون مغلفّة ومنطوية لوقت مؤقت وبالتالي مسكونة في معتقداتنا ومحدداتنان.

في روايته "علم العقل" يقول ارنست هولمز: "من اجل ان نتعلم كيف نفكر، هو ان نتعلم كيف نعيش". وتبدو هذه عبارة بسيطة، ولكنها مهمة جدا لدرجة اننا نحتاج ان نقف عندها.

________________________________________

نحتاج ان نفهم القوة الإلاهية التي في داخلنا من اجل ان نصحو من سباتنا. تذكروا، نحن من نصنع الربيع لحياتنا في كل مرّة ندرك فيها اننا نسكن الروح العظيمة التي خلقها الله لنا.

تلك القوة هي التي تتحكم بحياتنا. اننا نكتشف في التحليل النهائي قوانين العقل وهي قوانين عملية الخلق. اما التجربة الفردية للقوة تلك، فهي ضمن الاستخدام البناء والايجابي لهذا القانون. ان التفكير البناء سوف يحل الأمور السلبية ويطغي على الوعي، وعندها تبدأ الحقيقة بالتحرك سعودا وقدما ومن اعماق وجودنا. ان هذا التوجه الخلّاق والطاقة الايجابية هي التي تجعل حياتنا مشرقة.

 

تلك القوى الروحية، هي طريقٌ لحياتنا، اما عملية الخلق فنحن نستخدمها لنسيطر او نوجه بيئتنا من خلالها. نحن نستخدم قوانين العقل من اجل استكمال متطلبات حياتنا. اما عملية العلاج فهي لغرض الاستدلال عن الوعي وتوجيه عقولنا وافكارنا ومشاعرنا من اجل المضي قدما للتطور. مع ذلك، فالعلاج ليس مجرد اجراء. هناك قوة في كل علاج بحد ذاتها وهي تستخلص من صحوة الفرد الروحية وصحوته الادراكية. هذه القوة يمكن اطلاقها وان يطلق لها العنان لتظهر في حياة الفرد.

لنسأل انفسنا قبل الولوج في اكتشافها، هل ما نريده هو بنّاء وهل يؤكد وفرة الحياة؟ لنتفحص اهدافنا ورغباتنا لانها نابعة من افكارنا وافكارنا ذات قوة. ان قانون العقل هو من يشغّل الفكرة، هل ادراكنا فعلا خلّاق؟ يدفعنا للمضي قدما؟ ووافر الحياة؟ هل نستحق ان نستغل خيرات غيرنا؟ فلنتأكد ان في جهودنا مبتغى توجيه بيئتنا الداخلية والخارجية ليس من شأنها التأثير على اي احد بصورة انانية. فلنتأكد باننا لن نحاول تحقيق ما هو ملك لغيرنا.

"هناك الكثير في العالم للكل، ولكن ليس لكل طامع" هذه مقولة لفرانك بتشمان، مدير مصح ارمامينت الاخلاقي والمعالج الروحي له. "لو كل منا اكترث اكثر، وشارك غيره اكثر، لاكتفى الجميع". فعلا هذا هو الحب والتعاون الحقيقي. يجب ان ندرك ان الوفرة في الحياة والعالم هي تعبير عن الروحية الابدية والمساندة. هناك دائما ما يكفي لنا ولجيراننا ولا يستحق الامر النيل من خيراتهم ونحن نستطيع ان نخلق خيرنا بانفسنا وكذلك، هم!

ان ادراكنا بان القوى التي في داخلنا هي موجودة عند جميع الأفراد في العالم، سنستطيع ان نرى ما وراء الخلق، ومن ثم سنعرف انه، لا حدود له. كل قوة نمتلكها تستنبط من هذه المصادر التي ليس لها حدود ولكن ما يتوجب عمله اولا، هو ان نعرف مكانها قبل الشروع في استخدامها، نحن نحتاج لدراسة علم العقل لنفهم الخلق. فعلا كل فرد هو كائن "عقلي"  بحد ذاته، ويتحتم علينا ان نفهم هذه الحقائق حتى نستطيع احتوائها كليا، واستخدامها.

ان القوة التي نختبرها في دراساتنا سوف تعمل على تحويل حياتنا. انها تاتي من تلك القوة الداخلية التي لها قوة الاهية، وطبيعية، تنتظر ادراكنا لشخصنا. يقول ارنست هولمز، احد اشهر المحللين للكون: "هناك حياة واحدة، هذه الحياة هي الله، وهي متكاملة، هي حياتي الان". حين ندرك هذه الحقيقة ندرك معرفتنا واستخدامنا لقوانا الكامنة. نستطيع ان نقرر ايجادنا واستخدامنا لهذه القوة الالهية التي تشكل قوة الحياة داخلنا، وهي التي ستأخذنا الى التحرر من المخاوف ونكران الذات، انّها تلك القوى التي ستنقلنا الى الحرية الحقيقية، وتسهل من صعوبة العيش.

 

webmaster@stuartgrayson.com

© 2000 Stuart Grayson Communications, Inc.

http://stuartgrayson.com/innerpower.html

دنيا فاضل فيضي


التعليقات

الاسم: yusra diwani
التاريخ: 28/11/2012 14:45:20
A very beautiful article that we need read every time we feel down and hopeless, great job.




5000