..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما نَفعُ قلبٍ

معالي مصاروة

ما نَفعُ قلبٍ

خالٍ مِن جُغرافيا الوَطنْ

وَمِن ضُوءِ فِكرةٍ

تُنِيرُ عِبء المسافات

بينَ إيقاعِ حُرِيةٍ

وموالُ شَجَنْ

--------

ما نَفعُ جَسَدٍ

بظلٍ مُحايِد

عن أنِينِ لاجِئ

عن وَجعٍ مُتلبِد

وعَن غُصنِ زيتُونٍ

بثُلثِ الليلِ الأخِيرِ ساجِد

---------

ما نفعُ صفحةٍ

تُعانِي غِياب الكلمات

لا تَبحثُ بصوتِ الناي

ولا باهتِزازِ الخرِيف

ولا وسائِدِ اللُغة

عن مُرادفِ الأرض

لتقرأ الفاتحةَ

على جسدِ الجِدارِ والمسافاتْ

--------

ما نفعُ بُكاءٍ

لم يكُن جمرًا لحُضنِ طِفل

رحِيقًا لزغرُودةِ عُرس

مدادًا لعزاءِ شعبٍ

شرِبُوا عصارة الألم

وشَهِدُوا الذُل

--------

وما نفعُ صوتٍ

يصدحُ على رصِيفِ البشر

وقَد أصابهُ موتُ الذاكِرة

يضِيعُ بهِ السبيلُ مرةً

ويضِيعُ هو بضبابِ الكلامِ

ألف مرة

إذ قالَ أن قضِيةُ فلسطِين

مرحلةٌ عابِرة

معالي مصاروة


التعليقات

الاسم: حسن البغدادي
التاريخ: 19/05/2015 23:19:51
تحية طيبة الى الشاعره معالي مصاروة صور شعرية جميلة جدا

حسن البغدادي مودتي

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 14/12/2012 08:50:11
وما نفعُ صوتٍ

يصدحُ على رصِيفِ البشر

وقَد أصابهُ موتُ الذاكِرة

يضِيعُ بهِ السبيلُ مرةً

ويضِيعُ هو بضبابِ الكلامِ

ألف مرة

إذ قالَ أن قضِيةُ فلسطِين

مرحلةٌ عابِرة

معالي مصاروة

.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000