.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولو كانت مصرية.!!

حسين الخشيمي

عند سماع خبر إلغاء البطاقة التموينية بما تحتويه من مواد فاخرة.!! خُيل لي للوهلة الاولى ان هذا الاسبوع لن يمر على العراقيين مرور الكرام, نعم, يمتاز العراقي بالصبر, ولكنه لا يصبر على من يغصب قوت عياله, او من يحاول ان يحاربه في رزقه, فخلت انني ربما اصحى يوم غدٍ -اي بعد سماع الخبر- على اصوات صراخ الرفض والامتعاض, وربما تُقتحم وزارة التجارة ومخازنها, فالأمر ليس بالهين على العراقيين.!!

ربما كان هناك مقارنة خاطئة مني بين الشعب العراقي والمصري, حيث ان القياس اخذ بي الى أن الشعب العراقي يشبه كثيراً ابناء الشعب المصري, لان في مصر كل شيء لا يهدء, الكل يبحث عن سبل استرجاع الحق والمحافظة على ما تبقى منه, والجميع يريد ان يضع بصمته في مستقبل مصر الجديدة, الشعب, ورجال الدين, والاعلاميين, وحتى الراقصات والراقصين.!! اذن, ماذا سيحدث لو كانت البطاقة التموينية مصرية؟ عندها لثار الشعب المصري ثورة تطير فيها رؤوس المسؤولين على اقل التقادير.!!

انه قياس باطل, ولا يمكننا ان نقارن بين الشعبين, فنحن وللأسف الشديد اصبحنا وبفضل حكام العراق على مدى العصور شعب ميت, ولا نهتم.. لا نكترث, ولا يحق لنا ايضاً ان نلقي اللوم على الحكام, فكيف ما نكون يولى علينا, ونحن المسؤولون بالدرجة الاولى, ومن حقي وحق الجميع ان نطأطأ الرؤوس خجلاً امام اولادنا وعوائلنا, لأننا عاجزون عن تحمل المسؤولية والوقف بوجه من يغتصب حقوقنا ولو بكلمة واحدة.

قرار الغاء البطاقة التموينية لن يضيف شيئاً للمواطن العراقي, ولكنه يضيف اشياءاً كثيرة لتجار الازمات الذين تفرد بهم العراق, فهم المستفيدين دائما في كل الظروف, البطاقة التموينية بالنسبة للعراقي هوية.!! وربما اكثر من ذلك, هي مجرد ورقة لا اكثر, ولكنها تعني للعراقي ورقة امل مؤجل, فعندما يتزوج احدهم يسارع الى استخراج ورقة الامل هذه, لكي يثبت انه مواطن عراقي ولديه عائلة.

ربما يكون هذا القرار تمهيداً لإلغاء امور اخرى, مثل هوية الاحوال المدنية, وحصة النفط التي يتسلمها كل عراقي اول كل شهر.!! او ربما لتوفير الاموال التي تصرف ببذخ على المواطن من خلال هذه الورقة, ليسد بذلك الفائض احتياجات الاحزاب والحملات الانتخابية, وبعثات الحج, وسفرات العلاج والاستجمام.

حسين الخشيمي


التعليقات

الاسم: وجدان الوئلى
التاريخ: 12/11/2012 08:45:49
بعد السلام والتحية للأخ حسين الخشيمي المحترم
قرأت مقالتك ( ولو كانت مصري ) ولكن لم فيها التحليل الشافي من حيث عرض الآثار ( السلبية والأيجابية ) للدولة وللمواطن ولم أجد الحلول النافعة كما أعجبني جداً الأستاذ كريم حسن كريم السماوي كما قرأتها في مقالته ( تبجح أصحاب القرار وإذلالهم للشعب البار) وربط المقالة هو :
http://www.alnoor.se/article.asp?id=176347
إذا أحببت أالطلاع عليها تحليله الرائع الذي يتسم بالحكمة والقناعة وأتمنى من الدولة وخاصة السيد نوري المالكي أن يأخذ بأعتبارات هذه المقالة ويطبق الشروط التي ذكرها كريم حسن السماوي وهي تصب في مصلحة الحكومة والشعب على حدٍ سواء
أني أشكرك على مقالتك وكل عراقي شريف يحب الوطن والشعب
الكاتبة
وجدان الوئلى




5000