..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتراق على نار هادئة!!!

محمد حسين مخيلف

لم تبقى الا اياما ً معدودة ليس على المباراة فقط بل على المنازلة التأريخية التي ستجمعنا امام الاردنيين في الدوحة ضمن التصفيات النهائية للمونديال العالمي والتي لامجال لدينا فيها سوى حصد نقاطها الثلاث لنتسلح بها من اجل العودة الى فورمة المنافسة على التأهل بعد ان تذيل فريقنا ترتيب مجموعته .

فلا مجال للتفريط . منطق يفرض نفسه على اللاعبين وكادره التدريبي الذي لم يعي الدرس لحد الان خصوصا بعد ان دق مسمار النعش الاخير بأبعاد  السفاح يونس والمايسترو نشأت واصبح امام المتابعين والنقاد المسؤول الاول عن هذه النتائج المخيبة للامال .

فالكثير من المنتخبات العالمية بل وحتى الاندية المتطورة فنيا ً تدعم كوادرها الادارية والطبية بأختصاصيين نفسيين تكون مهمتهم رفع الروح المعنوية وبث روح الحماس لدى اللاعبين وبما اننا بعيدين  كل البعد عن هذه الامور  فعلى اعضاء الاتحاد وكادر الفريق العمل على دعم الفريق بكل الوسائل من اجل اعادة الروح للاعبين الذين سيواجهون ضغوطاً نفسية في هذه المباراة المصيرية فنجد من الواجب منح اللاعبين جرعات اضافية من الثقة وحقنهم بحقن الشجاعة ونسيان مباريات المرحلة الاولى من التصفيات واللاعب العراقي يمتلك روح التحدي في اصعب الظروف التي مر بها في وقت سابق .

فلاعبونا مطالبون بأن يلعبوا للعراق ولسمعة الكرة العراقية التي اصبحت على المحك وان يعملوا بجد وأجتهاد من اجل العودة السريعة والتي ستفرح بها الجماهير التي تحترق على نار هادئة وهو ليس بالامر المستحيل وانما يحتاج الى وقفة رجولية من قبل لاعبي الفريق لكي يحققوا الفوز الذي طال انتظاره فمن دون شك  ان المهمة المنتظرة ليست سهلة ولكننا لدينا الثقة  بقدرة لاعبينا على الارتقاء لمستوى امال الجماهير

محمد حسين مخيلف


التعليقات




5000