..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما لم يُقل في يحيى السماوي

بلقيس الملحم

ما لم يُقل في يحيى السماوي ..

· القصيدة السماوية ثملة بنفسها, تسرد قبل الكأس الأخيرة : طقوس الغيبوبة الشعرية, لذا فهي تعيش خارج الزمان , داخلة في الوقت نفسه تفاصيل المكان من حيث لا ندري..

· الماء يحتشد في مزنه, مكتنزا وجعا لا يتحمله إلآ ذو صبر عظيم ..لذا فإن كل من يتسلق جذوره فإنه يُخدش ببعض خضرتها !

· علينا أن نغفر للرَّحِم, تلك المعلَّقة بعرش الرحمن. كيف لفظت يحيى إلى الأرض وتركته متعلقا بخيط رفيع , يمنح أنفاسه للسماء ..

· قصائده السماوية لا تصلح أن تكون مسحوقا جماليا تضعه المرأة شدوا على جفنيها كي تحلم, أو حمرة لشفتيها كي تذوب, فالسمكة تموت حين تخرج من الماء!

· أن تتورط بعقول الشعراء , خير لك من أن تتورط بجنون أبي السماوي , فلا ثمة منقذ للرأس التي تضرب نفسها بصخرة, إلآ قصيدة من نبضه !

· قلبه يزدحم بها, لذا هربت شموع الحفلة إلى مناديل العاشقين..!

· لأبي يحيى السماوي نصف جسد يرتدي ألوان الدموع.. لذا فإن ثغر الأنهار احتبس قطرة ماء واحدة ليمزجها بعينيه!

· إنه يصلي ككفين تفترشان وجهها القمري , عاقدا عينيه بدمعة نقية!

· بخاتمٍ جسديٍ استطاع أن يُخضع لها قصائده العصماء!

· هو يحب الليل, وهي تحب خبز التنور, لذا لم تكن ثمة مشكلة في أن يتصالح الدلو مع البئر العميقة !

· ليست هناك حياة زائدة يعيشها أبي السماوي , إنه يتنفس بفمه الصغير ليشرب إشراق الرحيل في التي ليست تسمى !

· هو لا يخشى عواصف القصيدة, لأنه بكل سهولة اكتحل بطلع أعذاقها !

· الطمأنينة عند الآخرين, أن تعبر الجسر متأبطا الضفة الآخرى, لكن السماوي ينحت للحياة شاهدة ولو بقصيدة واحدة!

· كيلو من الذهب, لا يساوي غراما واحدا من نثيث أشعاره!

· الوجع الخرافي هو من يدق المسامير في أصابعه البيضاء, لذا هي تحفر في أرواحنا كهوفا بنفسجية اللون بفوهات خضراء ..!

· السماوي لم يقل شيئا حتى الآن ..!

· كلهم كتبوا عن عيون محبوباتهن, إلا هو , كلما صب عينيه لها, نبتت وردتان ناضجتان!

· أن تغفو على ضفة , يعني أنك عاشق, لكن بماذا تفسر تقمُّص النهر ضفتي أبي يحيى ؟!

· إن حيوات لم يعشها بعد, فأرِّخوا لكل قصيدة منه ميلادا جديدا!

.....................

ابنتك/ بلقيس الملحم / شاعرة وقاصة من السعودية

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 07/11/2012 10:52:53
كم عاما ينبغي لي والدي
كي أتلو لك تقاسيم حمدي
ان حباك لي أبا رحيما معلما ؟!!
مداد صلواتي لك

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 07/11/2012 06:52:14
إبنتي الشاعرة والقاصة المبدعة القديرة بلقيس : تقبلي من ابن جحيم هذه الدنيا سلام أهل الجنة ..

من ثمانية أيام وزهور فرحي أكثر يباسا من قرون الوعل ، وبي من الحزن ماجعلني أكثر كآبة من مقبرة الطوسي ... منذ ثمانية أيام ودموعي أكثر خشونة من برادة الحديد ، حيث فقدت أحد أعزّ وأخلص وأنقى أصدقاء عمري ... إنه حبيب كل الجالية العراقية في أديلايد : الصديق د . برهان سعيد ... فقبل ثمانية ـ وكنا نجلس في المقهى العراقي ـ شعر بألم ، فقاد سيارته إلى المشفى طالبا منا إنتظاره ... تأخر علينا ، فذهب بعضنا لمعرفة سبب التأخر ، فإذا به في غرفة العناية المركزة في غيبوبة... وقبل أربعة أيام ـ فوجئنا بالأطباء المختصين يطلبون من عائلته الموافقة على رفع جهاز التنفس الصناعي كي يلفظ أنفاسه الأخيرة ... رفعوا عنه الجهاز فمات بعد دقائق أمام أعيننا المغرورقة بالدموع !

من ثمانية أيام ونحن ـ أصدقاءه المقربين ـ نمسح دموعنا بالدموع ، ونعالج نشيجنا بالنشيج ، وثمة جبل من صخور الحزن على ظهر كل منا ...

هل كان مقالك / قصيدتك / ومضاتك المبهرة دواءً لحزني الشاسع يا ابنتي ؟

قنديل الفرح الذي انطفأ بانطفاء حياة صديقي وأخي د . برهان ، عاد يتوهج بذؤابة فرح شفيف ... أأشكرك لإيقاظك عشب المسرة في صحراء قنوطي بعد طول سبات ؟ أم أحمد الله الذي رزقني بك إبنة طهورا ؟

ها هو قلبي يكتب بنبضه في كتاب يمينه : شكرا يا ابنتي ، والحمد لله الذي أنعم عليّ برزق محبتك البيضاء بياض ثياب الإحرام وبخور المحاريب .

مبدعة كبيرة أنت ... ورمز كبير للوفاء أنت ... وأما أنا ، فأب كثير التقصير فالتمسي لي عذرا لتأخري في الرد على تحيتك ، فوالله : من ثمانية أيام وأنا جثة تتنفس !

شكرا لك .. وشكري الموصول بمثله لسيدتي الأخت الشاعرة / الناقدة / والروائية القديرة هياممصطفى قبلان ، فقد أفرحني وصول ديوانيّ إليها بعد يأسي من وصولهما عقب مرور نحو نصف عام من إرسالهما ..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 06/11/2012 21:54:17
اديبتنا الكبيرة .. الغالية الراقية إنسانيا وفنيا
بريد الجمال وصلك إذا ؟ حتما ستكونين أجمل حين تشربين قصائده الخلابة وستشعرين بنشوة الكتابة من جديد .. إنه متجدد ومتدفق بيانا ..
سعيدة بأن شممت بعضا من رائحتي .. وإن كنت آلوت جهدا أن أبعث لك بالكتاب وسيصلك قريبا بإذن الله ..
لك تحياتي وفي انتظار رؤيتك الثاقبة في والدي الغالي

الاسم: هيام مصطفى قبلان
التاريخ: 06/11/2012 21:15:43
الشاعرة والقاصة بلقيس الملحم : تحية الابداع والتألّق
وصلني هذا الأسبوع من الشاعر القدير والصديق الغالي يحيى السماوي مجموعتين شعريتين ( تعالي لأبحث فيك عني) وبالتظهير على الغلاف كلمة لك سيدتي عن الكتاب وأخرى للناقد علوان حسين ، سعدت بالقراءة لك كما شوقي الكبير ولهفتي وأنا أقرأ مجموعته الشعرية هذه ، أما الأخرى فهي بعنوان ( مناديل من حرير الكلمات) وهي نصوص نثرية قدم لها الناقد عبد الرضا عليّ ،، سعدت بذلك وها أنا أقرأ لك ثانية وبكل نشوة وابداااع لشاعر يستحق أن يقال به وعنه الكثير ،، الكثير ،، سألأنتهي من المجموعتين وسيكون لي ما يقال عن شاعرنا المبدع الذي يكتب قصيدته خارج الزمان مع تفاصيل المكان ،، شيء يدعوك للدهشة ،، أحييك وأشد على يديّ السماوي وشكرا له ارساله لي المجموعتين الجميلتين ..!




5000