..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نسائيات في حياة الخليفة عمر بن الخطاب رض

عزيز الحافظ

يزخر تاريخنا الإسلامي بكل العجائب والغرائب سلبها للبعض وإيجابها للبعض من واقع الاختلاف المعروف بين المذاهب الإسلامية. ملايين المسلمين لايعرفون ان وفاة الخليفة عمر في آلسآدس وآلعشرين من شهر ذي آلحچة الحرام من آلعآم آلثآلث وآلعشرين من آلهچرة لذلك استقصيت وجمعت بعض المواقف التي تتعلق بموقفه من النساء بزمن حكومته تطبيقا لما يراه صحيحا ومن مصادر موثوقة أحتفظ بروابطها:

  

الموقف الأول: كان يُقال درّة عمر أهيب من سيف الحجاج فلما مات أبو بكر ناحت النساء عليه كعادتهن وفيهّن أخته أمّ فروه بنت أبي قحافة فنهاهن عمر مرارا وهنّ يعاودن النياح والصياح فأخرج أم فروه من بينهن وضربها بالدرّة وهي أول من ضربها بالدرّة فقال لهّن ياعُديات أنفسهن أتهبنني( تخافنني) ولا تهبن رسول الله؟ قلن نعم! أنت أغلظ وأفّظ! الموقف الثاني:كان عمر يعّس الليل(يطوف بالليل لكشف أهل الريبة) فسمع صوت امرأة ورجل في بيت فأرتاب وتسّور الحائط فوجدهما وعندهما زقّ خمر فقال للرجل يا عدو الله أكنت ترى إن الله يسترك وأنت على معصيته؟ فقال الرجل ياأمير المؤمنين إن كنتُ أخطأت في واحدة فقد أخطأت أنت في ثلاث!قال الله [ولا تجسسوا] وتجسست! وقال الله [ فأتوا البيوت من أبوابها] وقد تسورت! وقال الله [فإذا دخلتم بيوتا فسلّموا] وماسلّمت!!

الموقف الثالث:قال مرة لا يبلغني أن امرأة تجاوز صداقها صداق نساء النبي إلا ارتجعت ذلك منها! فقالت له إمراة: ماجعل الله لك ذلك لان تعالى قال[وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا اتاخذونه بُهتانا وإثما مُبينا] فقال كلّ النساء أفقه من عمر حتى ربات الحجال! الا تعجبون من إمام أخطأ وامرأة أصابت فاضلتْ إمامكم ففضلتْه!وفي تفصيل أخر صعد عمر - يوما المنبر، وخطب في الناس، فطلب منهم ألا يغالوا في مهور النساء، لأن رسول الله ص وأصحابه لم يزيدوا في مهور النساء عن أربعمائة درهم؟ لذلك أمرهم ألا يزيدوا في صداق المرأة على أربعمائة درهم.
فلما نزل من على المنبر، قالت له امرأة من قريش: نهيت الناس أن لايزيدوا النساء في صدقاتهن على أربعمائة درهم؟ قال: نعم.
فقالت: أما سمعت قول الله تعالى: {وآتيتم إحداهن قنطارا} ( القنطار: المال الكثير).. فقال: اللهم غفرانك، كل الناس أفقه من عمر
ثم رجع فصعد المنبر، وقال: يا أيها الناس إني كنت نهيتكم أن تزيدوا في مهور النساء، فمن شاء أن يعطي من ماله ما أحب فليفعل!!

  

الموقف الرابع: اختلف صحابي مع زوجته، واشتد الخلاف بينهما فلم يجد ملجأ إلا بيت الخليفة يطرق بابه ويشكو إليه حاله. هكذا عوَّد عمر بن الخطاب الخليفة الراشد رعيته أن الإمام هو أقرب من يطرقون بابه ليحمل معهم همومهم، وهو يفضل ذلك لأنه يخشى أن تتعثر بغلة في أرض العراق فيُسأل عمر: لماذا لم يسوِّ لها الطريق. توجه الصحابي لبيت عمر بن الخطاب، وطرق الباب، وإذا بالصوت يصله من الداخل، إنه صوت زوجة عمر الصاخب الغاضب.. "فالخليفة في خلاف مع زوجته"..
هكذا حدث الصحابي نفسه، فتحرك بعيدا عن الباب، ولكن صوت الطرقة كان قد وصل إلى عمر، وكان لا بد أن يستجيب فلعل الطارق في حاجة، لا بد للخليفة أن يقضيها حتى ولو كان وقت راحته أو خلافه مع زوجته، فتح عمر الباب ليرى الصحابي يولي مبتعدا.. يناديه عمر: يا هذا ماذا تريد؟ يعود الصحابي يقول: جئتك أشكو زوجتي فوجدتك تعاني مما أعاني منه، فما أردت أن أشغلك بحالي فيكفيك حالك، يبتسم أمير المؤمنين ويقول: يا هذا إنهن زوجاتنا؛ إن كرهنا منهن سلوكا قبلنا غيره، إنهن يربين أولادنا، ويقمن على شأننا، إني سمعت الرسول الكريم يقول: "إن المرأة قد خلقت من ضلع أعوج؟!، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه؛ فإن أردت أن تستمتع بها فاستمتع بها على عوجها، وإنك إن ذهبت تقوِّمه كسرته، وإن كسر المرأة طلاقها، فاستوصوا بالنساء خيرا00

  

الموقف الخامس: كثر الحديث تاريخيا بخلاف شديد ان عمر هدد بحرق بيت فاطمة الزهراء بنت رسول الله ص وبعيدا عن السرد التاريخي والمغالطات والتلفيق والتدليس في الواقعة يكون وجود الشعر يثبت هذه الحقيقة او ينفيها وخاصة بالقصيدة العمرية الشهيرة لشاعر النيل حافظ إبراهيم وفيها ينقل الواقعة بأسلوب يبرز شجاعة عمر في هذا الموقف البطولي!

و قولـة لعلـي قالـهـا عـمر **** أكرم بسامعها أعظم بملقيـها

حرقتُ دارك لا أبقي عليك بها **** إن لم تبايع و بنت المصطفى فيها

ما كان غير أبى حفص يفوه بها**** أمام فارس عدنـان وحامـيها

كلاهما في سبيل الحق عزمته **** لا تـنثـني أو يكون الحق ثانيـها
الموقف السادس: أستدعى عمر إمرأة ليسألها عن أمر وكانت حاملا فلشدة هيبته! ألقت ما في بطنها فأجهضت جنينا ميتا فاستفتى عمر أكابر الصحابة في ذلك فقالوا له لاشيء عليك إنما أنت مؤِدب فقال له علي إن كانوا راقبوك فقد غشّوك وإن كان هذا جهد رأيهم فقد اخطئوا، عليك غرّة يعني عتق رقبة! ]فرجع إلى قوله!

الموقف السابع للمقارنة:هو موقف للإمام علي مع عائشة ام المؤمنين بعد حرب الجمل حيث أكرمها وأعيدت أم المؤمنين إلى المدينة وبعث معها 20 فارسا معممين متقلدي السيوف وفي الطريق ذكرته بما لا يجوز ان يذكر به وتأففت وقالت هتك ستري برجاله وجنده الذين وكلّهم بي! فلما وصلت المدينة ألقى الجنود عمائمهم امامها فإذا هم نساء! من عشيرة عبد القيس وكلّهم بحفظها دون ان تعرف جنسيتهم طول الطريق البري!

 

عزيز الحافظ


التعليقات




5000