..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماجد الكعبي نموذجا لطهارة الثوب ولسان الحقيقة .

صادق الموسوي

وجه المقارنة بين الحق والباطل بين النظافة والقذارة .

كيف نقارن بينه واقرانه الذين يتاجرون بكلمات الشبهة والذين شبعت بطونهم من بيع الذمم

فقد عرضت على الكعبي قضية اتفاق فيها ما تجعله يعيش عيشة تغنيه عن مشقة الحياة رغم فقره واحتياجه للمال، فلو كان قد قبل الاتفاق لكان الان يعيش عيشة السعداء الاغنياء ،

فقد عرضت عليه استغلال اسم مركزه مركز الإعلام الحر من قبل شخص من ديانة اخرى لاستخدام مركز الإعلام الحر كون ماجد مديره

والعرض كان شراء الاسم لعمل بار ومطعم ونادي ترفيهي للصحفيين والاعلاميين مقابل (200) الف دولار سنويا ،

فرفض العرض بالرغم من عوزه للمادة ، لأنه يعلم مسبقا استغلال اسمه وسمعته وفقره لعمل بار فيه مآرب اخرى للفسق والفجور والدعارة الخ......

هناك اشخاص لا تعرف طبيعة الضمير الانساني ولم تشعر بالوازع الوطني ، ولا تعرف تأثير الكلمة الطيبة في النفوس الصافية ،

وهناك محاولات لشراء الذمم من قبل وجوه متنفذة في المجتمع العراقي وفي السلطة ،

يدفعون الاموال بالدولار الامريكي واستغلال اسماء الشرفاء والعناوين البارزة في المجتمع من الذين يعيشون القناعة في معيشتهم وراضين بما قسمه الله عز وجل لهم ،

فها هو ماجد الكعبي يطلب منه شراء اسم مركز الإعلام الحر من اجل استعماله في نوادي ترفيهية مقابل 200 الف دولار سنويا ،

ومنحه نوعاً من التغطية الشرعية، وبخاصة ان هذا العرض مغري لفرد عاش حياته تحت خط الفقر رغم انه قلمه صارخ بوجه الباطل ودفاعه المستميت من اجل المحرومين ،

ولكنه يرى في مسألة شراء الذمم هو الجحيم بعينه وفيه شهادة تزوير لحسن السيرة والسلوك

ولا شك ان اصحاب الضمائر الحية يرفضون هذه اللعبة، ويرفضون المشاركة في هذه المراوغة ، لانهم يعرفون ايضاً انها ممارسة مخادعة،

واضحة المعالم كفخ يقع فيه الضعفاء واهل الدنيا ، الا انها في الحقيقة وفي جوهرها، مشاركة اجرامية نتمنى من السذج ان لا يتورط فيها،

فان بعض الاغنياء جعلوا انفسهم في موضع الشبهة في ظل هذه الظروف التي يسعى فيها المجتمع العراقي للعيش الرغيد من خلال طيب ثرواته .

 

لكن الوسط الاعلامي وللأسف لم يتصد لظاهرة شراء الذمم لبعض الصحفيين ومؤسسات اعلامية كانت تقبض ثمن مواقفها الدنيئة.

فان بعض السماسرة ،حولوا رسالة الإعلام النبيلة إلى مصادر رزق يومية ولو على سمعة الاخرين لكن الوسط الاعلامي وللأسف لم يتصد لظاهرة شراء الذمم لبعض الصحفيين ومؤسسات اعلامية كانت تقبض ثمن مواقفها.

 

ولكن الصحفي ماجد الكعبي فقير الحال غني النفس واجه الفساد بواجبه الوطني وشرفه المهني حينما منع إقامة مشروع بار وخمارة لأحد أباطرة التهريب

ونشر الرذيلة والفساد.

ولهذا تطرق ماجد الكعبي بمقاله الاخير والذي كان بعنوان

السكوت على الدعارة المبطنة جريمة وخزي وعار http://exchange.alnoor.se/exchweb/bin/redir.asp?URL=http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=120262%23axzz2B0mEhAzl

نقولها تبقى يا كعبي حرا كمركزك الاعلامي الحر

صادق الموسوي


التعليقات

الاسم: صادق عبد الوحد الموسوي
التاريخ: 03/11/2012 19:17:25
استاذ ماجد الكعبي الصحفي المتألق والنزيه والشريف الذي قل مثله بين اهل الحق فالحق احق ان يذكر ،والوفاء لاهل الوفاع عهد معهود منذ ان اخذ الباري علينا كارواح ذلك العهد بحفظ الامانة ، وكان ذلك في عالم الذر منذ كنا ذراري في اصلاب آبائنا ، وقد شهدت علينا الملائكة اذا قالت
(شهدنا ان تقولوا يم القيامة انا كنا عن هذا غافلون)
وانت تعلم قبل غيرك باني لا اجامل في قول الحقيقة ،فالرجال مواقف وقد لمسنا منك مواقف كثيرة رغم ان الكثير من الزملاء صمتو وجعلوك تواجه الواقع المرير لقولك الحق في اهل الفساد والمفسدين ،ولكن الله عز وجل لم يتركك بل نصرك في مواقف كثيرة ، فطوبى لك ولمواقفك المشرفة للدفاع عن الحق وعن الاسرة الصحفية ..

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 03/11/2012 12:37:31
الأستاذ الفاضل .. السيد صادق الموسوي الموقر

في لحظات حرجة يحار الإنسان عندما يدخل البستان أي فاكهة يقتطف .. وها أنا في حيرة في حديقة الإعجاب بك والممنونية لمشاعرك الأخوية الملتهبة والتي أضحت شعاعا وضاء مكثفا مزق غلالة السأم والقهر عني , وها أنا أؤكد لك بان أسلوبك الباهر قد جسد تعاطفك الأخوي الصادق مع الحرف الصحفي المتألق .. فطوبى لروحك الأخوية ومرحى لنفسيتك الطاهرة النقية التي أتحفتنا بأسمى معاني التقدير .. شكرا لهذه المشاعر الرائعة ونبلك الفائق وعهدي بك حاملا صليبك لا تخاف الموت ولا المرجفون . واعلم انك شئ كثير بالنسبة إلينا وأنت مهم في دوائر الثقافة والصحافة والإعلام والأدب وإذا كانت اليوم بعض الأحزاب والائتلافات والشخصيات المهيمنة على العملية السياسية تتحكم بالمناسب , فاعلم إننا المعارضة الحقيقية لتصويبهم نحو الأمام أذا اخطئوا بحقنا أو بحق أنفسهم والوطن والجماهير المقهورة والمتعبة .
عزيزي الأستاذ الموسوي المعزز..........
إني اعلم أن الحديث معك يطول ولكني لا أريد أن أعطي لقلم مثل قلمك أي نصيحة فهو صاحب النصيحة الأم , ثم إني متابع جيد لقلمك الموجع .
أخي صادق لا أريد افتح حقيبة قروحي وجروحي فعن أي أزمة أتكلم و واحدة لواحدة تجر فالسكوت أولى حين لا يفيد الكلام مع المسؤولين النيام .. علما إني اعتبر نفسي من أغنى الأغنياء معنويا وان اعتزازي بك وبكل الشرفاء من أمثالك و بنفسي وقلمي يمنعاني من حمل المباخر, وأوجبت على نفسي أن تأكل رغيف الخبز مغموسا بعرق جبيني وبدخان الانفجاريات .. ولكن مع اليوم غدا وان الهمم تحطم القمم وإرادة الإنسان الخلاقة المبدعة تصنع منه ماردا متمردا يحفر بأظافره قدرا جديدا .
والمستقبل آت فكل ولادة طبيعية تسبقها دموع الأم الصابرة وقت المخاض تعقبها أجمل وأبهى وأصفى وأنقى ابتسامة ألا وهي ابتسامة الوليد . دمت شامخا أيها الكاتب والصحفي النظيف في رياض المثل والاعتزاز .
واسلم يا زميلي الموسوي لمن وجد فيك روضا مزدانا بالروعة والإبداع , وسنظل أصدقاء دائمين في ربوع الصحافة والثقافة والشعر والمعرفة والذوق تحت خيمة الصداقة الصادقة .

المخلص أخوك ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
3/11/ 2112






5000