..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حتى الرمال لا ترحم؟ ... تقديم لرواية (رمال لا ترحم)

ايفان الدراجي

حتى الرمال لا ترحم؟

 تقديم لرواية (رمال لا ترحم ) - (UNFORGIVING SAND

رواية ستصدر قريبا للكاتبة والرسامة العراقية الشابة (آسيا كعب) باللغة الانكليزية . يجدر بالإشارة إلى أن لوحة الغلاف بريشة آسيا كعب أيضا.

 

يتم رفع الصورة

تنقلنا آسيا في روايتها بين عالمين متداخلين لكنهما لا يشبهان بعضهما الآخر، تربطهما علاقة معقدة لا يمكن عدها بالكيمائية أو السيكولوجية على حدة، فهما يؤثران على بعضهما الآخر ويفترضان تحقيق بعضهما وفق الآخر.. يمكن تمثيل أطرافها على أساس نظرية فرويد (الأنا والهو والأنا العليا) ، فحين يتعلق الأمر بماهية الفرد وجوهره الطبيعي التكويني (الهــو) وبين ما يجب أن يكون عليه المرء ليكون مقبولا في (القطيع) الذي يمثله (الأنا العليا) من الإنسان ؛ هذا الصراع وهذه العلاقة هي ما يجري داخل المرء فقط وهناك صراع على مستوى آخر يجري بين المرء حاملا كل صراعاته الداخلية وبين الواقع والمجتمع (أفراد القطيع) .

حقيقة أنا لم أقرأ الرواية بعد، لكن تشكلت عندي فكرة انطباعية بنيت على حواري مع الكاتبة حين أسهبت بحديثها عن الرواية والأسباب التي أخذتها لكتابتها.

أن تكون فردا (مختلفا) فلنفرض (أسود اللون) مع حرصي على عدم بث أي مسج أو إيحاء من وراء اختياري لهذا اللون بل على سبيل المثال بصورة عامة لا الحصر أو التبويب والإشارة، أن تكون (أسود اللون) في عالمِ أبيض هو شي مميز حسب وجهة نظري لأن في الاختلاف والتنوع غنى. لكن المشكلة تقع في أفراد القطيع الأبيض فهم لا يرحبون بالغريب البتة ولا يحاولون تقبله أو احترامه و التعايش معه، بل ينبذونه ويوبخونه وأحيانا يعاقبونه وقد يصل الأمر للقتل أيضا حسب درجة الاختلاف وطبيعتها.. نعم طبيعتها فالأمر بأغلب الأحيان لا يتعلق بإرادة الفرد الأسود هذا بل انه تكوينه الطبيعي البيولوجي والسيكولوجي فحين يُواجه هذا الفرد بكل هذا الرفض والنفور والعنف أيضا والتهديد تتحفز غرائزه بالنجاة (surviving) يلجأ لمحاربة ذاته فيقسو عليها محاولا التلون أحيانا بل ومسخ لونه أحيانا أخرى. وكل ذلك بسبب ثقافة ومفاهيم المجتمع التي تعمل وفق آلية فاشيّة برمجتها عليها تلك المنظومة العقائدية التي -مجددا- دُعمت وعُززت من قبل الأديان فصارت قوالب دوغامتية كونكريتية لا يمكن كسرها أو التعامل معها بأي شكل من الأشكال، وأن أي محاولة (خارج الإطار) لتليينه أو النفوذ خلاله وكسره إلى الآن لاقت الفشل ناهيك عن تضييع الوقت والطاقة . برأيي أن الطريقة المثلى لتغيير المجتمعات تأتي من خلال رغبة المجتمع نفسه بالتغيير (ثورة) فكرية عقائدية اجتماعية كتلك التي تقلب الأنظمة وتطالب بنمط جديد لتسيير أمور البلاد لأن كل شيء خلفها تواليا.

 

" إن الثورة الثقافية يجب أن تطال الأيدلوجيات الدينية التي عظمت العنف لا بل قدسته... وقد أتاح هذا اللاهوت لكل فريق من الفريقين المتقاتلين أن يعلن وبقوة بان الله إلى جانبه وان الحرب التي يخوضها إنما هي حرب عادلة حين يكون عاجزا عن الادعاء بقدسية هذه الحرب. جان ماري مولر - معنى اللاعنف  "

 

من هنا يجب القول بأن أي فرد مميز ومختلف عن الآخرين يجب أن لا يستهين بما هو عليه أو يحارب ذاته ويقمعها ، أن لا يسعد ويُرضى الآخر على حساب سعادته وماهيته أيضا. وهذا ما أرادت الكاتبة قوله وإعلانه من خلال روايتها التي يعلو فيها صوت الرفض، نعم لأن زمن الصمت وقمع الذات قد ولّى .. ليس هنالك من قانون طبيعي معقول يفرض علينا الخضوع للآخر والامتثال له، ليس هناك ما يقول ويوجب علينا أن نتغير لأجله، ليس هنالك من تفضيل لأي فئة سواء كانت أقلية أم أكثرية.

" لا تشك أبداً في قدرة مجموعة صغيرةٍ من المواطنين المتفكرين على تغيير العالم. في الواقع ، هذا هو الشيء الوحيد الذي كان يحدث في كل العصور التي مضت. Margaret Mead "

يمكننا اعتبار الكاتبة واحدة من هؤلاء الذين يطمحون لتغيير العالم لا ليكون مثل المختلف بل ليتقبله فقط.. خصوصا حين قررت المضي بالأمر منذ كانت صغيرة وانعكفت على أكثر الوسائل فاعلية وتمدن ورقي (الكتابة والفن) ، خصوصا وإنها أدركت بكونها تملك أقوى سلاح يمكنها توظيفه ايجابيا لصالح تحقيق أهدافها .. انه الصوت الذي نملك.. ويمكنني القول بأني أيضا من هؤلاء.

  

" قررت في سن مبكرة جدا بأنني سوف أكتب وابذل كل ما في وسعي للتعبير عن نفسي وإيصال صوتي . من هنا انطلق بكتابة روايتي الأولى (الرمال التي لا تغفر-   UNFORGIVING SAND) و هي دراسة سيكولوجية تتناول الأناس المعزولين والذين يعتبرون أنفسهم أصدقاءهم الوحيدون . ماذا عليك أن تفعل أن لم يكن هناك ما يشغلك عن كل هذا الواقع السخيف حولك؟ ماذا تفعل أن لم يكن هناك ضوضاء ما تصرفك عن غباء معتقداتك السابقة؟ ماذا تفعل عندما لا يكون هناك منشطات أو منبهات ما تجتثك أو تأخذك بعيدا عن فراغ العزلة؟  الشخصيات الخمسة في هذه الرواية التجريبية تكتشف لنا ما يحدث عندما يتم استبدال الحياة المكتظة والمخدرة في المدينة بالــ  معاناة الصامتة في الصحراء العراقية." مقتبس من مقال مترجم للكاتبة تتحدث فيه عن روايتها .

ايفان الدراجي


التعليقات

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 02/11/2012 10:09:34
الكاتبة المبدعة ايفان الدراجي.


اشكرك على هذا الجهد القيم في تقديم الرواية والف مبروك للمبدعة الشابة"آسيا كعب" لصدور روايتها قريبا ونشد على ايديكم للابداع والرقي لتقديم الافضل.

احترامي وتقديري العميق.

الاسم: كميل شحادة
التاريخ: 02/11/2012 00:50:37
مع احترامي الشديد للروائية ولمقدمها ..لا اتحدث هنا عن الابداع الثقافي ، لكني اسأل من منطلقي كطالب حقيقة : الم يثبت التاريخ الدوري الطويل بعد للعقل البشري عبثية المحاولة لإصلاح العالم او السعي لتغييره بمايرضينا حقا ..ان ما يرضينا حقا لا يقل عن الكمال ،غير الموجود بالطبيعة على الارض .لكن ربما وفي افضل الاحوال في تحقيق استشرافه في اعماقنا البعيدة الخفية ..مع ذلك لا بد ولا بأس في استمرار الرغبة في التغيير الصغير هنا وهناك .




5000