..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


راعــيـةُ الـوردِ

سعد الحجي

لمْ يحنْ الأوانُ بعدُ لإنقاذي يا راعيةَ الورد..

عن مبعدةِ شهقةٍ ترقُبين روحي ترتقي صوبَ غيمتكِ الشاهقة،

العالمُ العتيقُ يتنفسُ ببلاهةٍ

وقد فقدتْ مجاهِلُهُ عذريّةَ الغموضِ،

ومسرّاتِ الاكتشافِ،

وانبهارَ اللحظةِ الأولى..

العالمُ المأهولُ بالصبّارِ

تتدلى منه عناقيدُ القصائدِ الشائكة..

......

النساءُ القروياتُ

يكتسحنَ الشوارعَ في الصباحاتِ النديّةِ

يعلّمْنني توقّدَ الرغبةِ جمرا

يتماوجنَ كالأغصانِ الطريّةِ أمام ناظريّ،

يسُقنَ حميرَهنّ المرصوصةَ بأكوامِ الحطبِ

يتقافزنَ في سيرهنّ بسيقانٍ ملفوفةٍ بقماشِ الضَّمَادات!

الصبيّاتُ بزيّهنّ المدرسيّ

يحمِلنَ كراريسهنّ لصقَ الصدورِ الفتيّة بإضمامةٍ من ذراعينِ؛

موجاتُ بحر ترتدي أطواقَ الزبَد..

......

الصباحاتُ النديّةُ - القرويّاتُ - الصبيّاتُ -

لمْ يعُدنَ يُتْقنّ لعبةَ الجمرِ

طاردَ الغبارُ الندى ،

تعرّتْ سيقانُهنّ عن الضَّمَاداتِ ،

هربتْ منهنّ الدوابُّ ،

ورفرفتْ الكراساتُ نوارسَ عابثةً لا تدركها الموجاتُ..

فأتَينَ اليومَ يتزلّقْنَ على شبكاتِ العنكبوتِ

رنينُ خلاخيلهنّ يُغري ارتعاشَ العروقِ:

(( BUZZ!!! ...

أما زلتَ هنا! ))

رنينٌ يستدرجُ اللهفةَ البعيدةَ

جمرةً ترتقي تضاريسَهنّ العجيبةَ

جمرةً ترتقي فلا تلسعُ إلا مَوقدَها!

صاخباتٍ يتأفّفنَ من رمادي وجمري العصيّ على الضّرامِ

القروياتُ.. يسرّحنَ حبائلَ أصواتهنّ أوتارَ قيثارةٍ

والصبيّاتُ.. يرمِينَ قصاصاتٍ من الورقِ مدججةً بالأغاني

وأنا ضجِرٌ من عروقٍ تتوقُ لأن ترتعش

أستعذبُ الصمتَ الممتدّ كالضبابِ

في سماءِ رحيلٍ مذاقُها رحيق،

ينأى عن أديمِ معرفةٍ

أشجرتِ الصبّارَ والقصائدَ العناقيدَ..

هالةُ الضوءِ ساطعةٌ تترقّبُ

وأنا أنتظرُ في السفحِ راعيةَ الوردِ ؛

وعدُها؛ من رضابْ ..

صمتُها؛ واثقٌ مختفٍ في ارتيابْ..

روحُها من علٍ في دوامِ اقترابْ..

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 29/10/2012 20:24:41
جمال مصطفى
الشاعر الفيلسوف
حين توشك على الغياب تطل عليّ رسالة بريدية تحمل اسمك
عبر صديقنا سامي العامري
فالحياة كما أراها غير منقطعة السخاء..
كل عام وأنت بخير ووميض ابداع.

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 29/10/2012 17:27:40
العالم العتيق يتنفس ببلاهة
وقد فقدت مجاهله عذرية الغموض


أو
العالم المأهول بالصبار
تتدلى منه عناقيد القصائد الشائكة

أو

هل اقتبس القصيدة كلها ؟

يحتار من يقرأ القصيدة اي مقطع هو الأجمل

هالة الضوء ساطعة في قصيدة سعد الحجي

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 20:29:07
رفيف الفارس
مرحبا بك وبالندى
فهو يطيل الانتظار على وريقات الورد
عيد سعيد
وكل عام وانت بخير وعافية.

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 28/10/2012 15:27:53
الشاعر المبدع
سعيد الحجي
رقيق هو الانتظار على وريقات ورد

كل عام وانت بخير وتألق

دمت

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 14:51:08
أروى الشريف
مرحبا بضوع اطلالتك أيتها الأديبة والمترجمة الباهرة
عيدك مبارك
وكل عام وأنت بخير وعافية
ورقيّ ابداع.

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 28/10/2012 11:45:48
الشاعر القدير الاستاذ سعد الحجي.

نص موغل في عمق حقيقة الانسان ومعنى وجوده, صور متلاحقة صافية وراقية متدفقة الشعرية ومتقنة الكتابة.

كل عام وانتم بالف خير وعيدكم مبارك سعيد.

احترامي العميق وتقديري.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 10:02:32
الصديق المبدع محمود داود برغل
افتتحت صباحي اليوم بقصيدة
للشاعر العراقي سركون بولص يقول:
(في غديرِ الصباح أحرّك سراً أخضرَ ، مثل ضفدعٍ، بإصبعي.
أكتبُ كلمةً واحدةً في دفتري، وأغلقُه.
حركةٌ تكفي لكي تتغير الدنيا. )
:
:
دامت صبحاتك مفعمة بالندى والمطر
وكل عام وانت بخير وعافية.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 09:59:01
الصديق المبدع جلال الجاف
نورك (الأزرق) هو الأنقى جمالا
الأزرق صافٍ حزين..
عيدك مبارك
وكل عام وأنت بخير
وابداع متواصل.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 09:47:59
مرحبا بالصديق علي الزاغيني
كل عام وأنتم بخير
وعطاء دائم
عيد مبارك.

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 28/10/2012 07:23:40
ما أجمل هذا الصباح الندي المعطر
عيد سعيد وعيش رغيد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 28/10/2012 05:53:23
كل عام وانت بالف خير شاعرنا الرائع
نص بطعم الورد وجماله
تحياتي

الاسم: جلال جاف \ الأزرق
التاريخ: 28/10/2012 04:09:51
الكاتب الكبير الصديق العزيز

سعدالحجي

نورت النور بنور حرفك
دمت للابداع
عيد سعيد وكل عام وانت بالف خير
ودي وتقديري

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2012 01:37:48
الصحفية فريدة الحسني
حسب تعبير بودلير فإن الشعر يمازج بين أشياء تُدرك بحواس مختلفة لكي يبني عالم خيالي تتراسل فيه تلك الحواس لتستبين الجمال.
لذلك يسعدني انك وجدت في القصيدة (معاني انسانية جميلة)
مرحبا بمرورك هنا
وكل عام وانت والجميع بخير..

الاسم: الصحفيـــة والاعلاميــــة / فريدة الحسنـــي
التاريخ: 28/10/2012 00:24:48
الشاعر المبدع سعد الحجي
قصيده رائعه
تحمل معان انسانية جميلة

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2012 22:36:55
مرحبا بالصديق راعي البجع
عيدك مبارك
أرجو أن يكون خريفك هذا مترعا بأصناف ما تشتهي
من اللبلبي والجاجيك..
أما خبز باب الأغا فمازال يحتفظ بشهرته:
حار ومكسّب
ولم يعد رخيصاً طبعا!!

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2012 22:31:19
السيدة كاميليا
مرحبا بك وشكرا لكلماتك الرقيقة
أما أمانيك بعودة راعية الورد فلا معنى لعودة من لم يرحل
لأن "راعية الورد" قصيدة تحاكي أغنية "يا عاشقة الورد" لزكي ناصيف
أهديكِ رابطها هنا مع الود.
http://www.youtube.com/watch?v=SN35RxRI4uk

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 27/10/2012 21:50:31
الصبيّاتُ بزيّهنّ المدرسيّ

يحمِلنَ كراريسهنّ لصقَ الصدورِ الفتيّة بإضمامةٍ من ذراعينِ؛

موجاتُ بحر ترتدي أطواقَ الزبَد..

-
لقطات واقعية ولكنها حين تُصبّ في بوتقة الذكرى الشاعرية والحنين غير العادي فإنها تتحول إلى عبقٍ نَزِقٍ !
وطائر السعد الحجي خبير بهكذا التقاطات والتي بدأها بخبز باب الأغا !!
ياله من خبز شهي ، ألم يبرد بعد !؟
مودتي وتمنياتي القلبية

الاسم: كاميليا
التاريخ: 27/10/2012 21:41:59
وأنا أنتظرُ في السفحِ راعيةَ الوردِ ؛

وعدُها؛ من رضابْ ..

صمتُها؛ واثقٌ مختفٍ في ارتيابْ..

روحُها من علٍ في دوامِ اقترابْ..


الشاعر المبدع سعد الحجي
قصيدة جميلة ورقيقة
نتمى لك عودة راعية الورد




5000