..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا الحرب الاقتصادية على الجمهورية الإسلامية في إيـــران

عباس العيداني

إلـــى كــل الأحـــرار وأصحــاب الأقــــلام الحـــرة الشريفـــة

 

لا يقتصر دور الصحفي على التحليل أو النقد بل يتعدى ذلك الى تقديم الحلول لبعض المشاكل والمعوقات التي تقف حائلا دون نهوض المجتمع وتقدمه ، وأحيانا لها دور كبير في عملية التغيير وبما ان الصحافة تمثل الرأي العام فيكون هنا من واجب الصحفي تعريف المجتمع أو الشعوب بحقوقهم وتعبئتهم كي يكونوا قادرين على المطالبة بتلك الحقوق . هنا يكون قد أدى أهم دور في عملية التغيير ولولاه هذه المساهمة وفيما لو كانت جادة فعلا لما شعر الناس بضرورة وحتمية هذا التغييرـ هكذا استمر أصحاب الأقلام الحرة في مواقفهم لمحاربة الظلم والفساد تارة ، وتنوير الناس وإنقاذهم من التضليل تارة أخرى ، وقد ألهمت هذه المواقف بعض الدول على إعلاء شأن الصحفي وتقديمه على أي شأن آخر.

فالصحفي الحقيقي قادر على ممارسة دوره بمهنية عالية دون الخشية من هذا الطرف او ذاك لأنه لا ينحاز إلا للحق ، وله خصوصية مميزة با لشجاعة وحرية التعبير ، والآن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تواجه حربا اقتصادية عالمية تحت ذريعة أو حجة عن البرنامج النووي الذي تمتلكه ـ رغم حقها في هذا المجال وخصوصا للأغراض السلمية ، ماذا عن اسرائيل عدوة الشعوب ـ أعداد كبيرة من القنابل الذرية والنوية والهدروجينية والعنقودية والنابالم ، جميعها محرمة دولياً رغم استخدام بعضها على العرب المسلمين في قضية فلسطين ــ لمـــــــــاذا إيـــــران ؟

واكد عالم الفيزياء الالماني شليجل كارل ان المفاعلات النوويه الاسرائيليه انتجت وقود نووي تجاوز الـ300راس عيار قنبله هيروشيما.

واضاف في تصريحات خاصه لشبكه الاعلام العربيه (محيط) ان اهم عامل يقرر حجم وقوه ترسانه اسرائيل النوويه يتمثل في مدي قدرتها علي الحصول علي الوقود الانشطاري النقي الصالح لصنع الاسلحه النوويه مؤكدا ان كل القنابل الاسرائيليه او العدد الاكبر منها يستخدم من ماده البلوتونيوم وقودا له فعدد الاسلحه النوويه الاسرائيليه وقوتها يعتمد اساسا علي كميه البلوتونيوم239المتوفره لدي اسرائيل لصنع تلك القنابل.

وذكر ان مساله عدد ونوعيه الرؤوس النوويه التي تمتلكها اسرائيل في نظر البعض خاصه مصر وجيرانها هي القضيه الاكثر بروزا واثاره للاهتمام العام وفي ظل غياب معلومات محدده حول عدد الرؤوس النوويه التي تمتلكها اسرائيل اتجهت معظم تقديرات العلماء استنادا الي كميه البلوتونيوم التي يمكن استخلاصها من الوقود المحترق في المفاعلات الاسرائيليه اضافه الي كميه اليورانيوم 235التي حصلت عليها اسرائيل في فترات وبطرق مختلفه .

واضاف ان نوعيه الرؤوس النوويه الاسرائيليه عنصرا اكثر تعقيدا من عدد الرؤوس النوويه لانه يستند اساسا الي المعلومات وليس الي التقديرات فالمواد الانشطاريه تصلح لانتاج مختلف انواع الرؤوس النوويه وتدخل في تركيب الرؤوس الهيدروجينيه والنيوترونيه مع اضافه عناصر اخري لها وذكر ان العيار الاساسي للرؤوس النوويه الاسرائيليه هو عيار قنبله هيروشيما وهو 20كيلو طن وهو ما يطلق عليه القنبله العياريه وهناك معلومات تشير ان الاسرائيليين استخدموا ما لديهم من بلوتونيوم لانتاج الكثير من الاسلحه النوويه الاقل قوه بدلا من انتاج قنبله واحده او بضع قنابل عملاقه ذات قوه هائله لان الخيار الاول يمنح اسرائيل عده امتيازات عسكريه مهمه فعندما تكون القنابل اكثر عددا ولكنها اصغر حجما يمكن استخدامها لضرب عدد من الاهداف اكبر من عدد الاهداف التي يمكن ضربها بعدد اقل من القنابل الاشد قوه فالعدد بالنسبه لاسرائيل اهم من القوه التدميريه .

واضاف ان اسرائيل تستخدم شكلين اساسيين للرؤوس النوويه اما قنابل يتم القاؤها من القاذفات الثقيله والمتوسطه واما رؤوس يتم تحميلها في صواريخ ارض - ارض متوسطه المدي ومن المؤكد ان الشكل الاساسي الذي تكونت منه قوه اسرائيل النوويه عقب بدايه الانتاج ولعده سنوات كان قنابل الطائرات الي ان تمكنت اسرائيل من تطوير حجم ووزن وابعاد الرؤوس النوويه بغرض تحميلها في راس الصاروخ مع الاحتفاظ بنفس قوتها التدميريه،،،، لمـــــــــــاذا إيــــــــران ؟ القضية واضحة منذ سقوط الشاه لم تهدأ أمريكا قط ؟ العديد من المؤامرات ضد الجمهورية الإسلامية متواصلة رغم فشلها المتكررـ فلم ننسى حرب العراق مع إيران بعد تخطيط إستراتيجي صدامي وخليجي أمريكي فاشل ومخزي انتهى بنصر الجمهورية الإسلامية رغم الأبواق المزعومة ضد إيران ـ وبعد البأس واليأٍس والعجز ، اتخذوا من البرنامج النووي السلمي للجمهورية الإسلامية كقضية ، والدخول من هذا المجال ، والبدء با لحرب الاقتصادية أولا ضد إيران . ماذا لو فشلت أمريكا في حربها الاقتصادية ؟ (* ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

 

 

 

عباس العيداني


التعليقات

الاسم: جهان كميلي
التاريخ: 11/02/2013 03:05:06
غيرة الإنسان تتجلى عند الشرفاء ـ والشرفاء تتجلى بهم الشجاعة ـ والشجاعة لايمتلكها إلا المؤمنون حقا ـ والإيمان لايقتصر على العبادة ـ والعبادة جلال الأحرار ـ كل الثناء لشخصكم ياصاحب القلم الحر ومنبع الإنسانية ، وشرف لكل الاقلام التي تجف وتصمت إذا ما استأجرت وانعدمت ضمائر اصحابها ، أوسخرت لإسيادها ، اطلالة مشرفة ايها العيداني .

الاسم: جعفري آزاد
التاريخ: 02/01/2013 01:45:53
شكرا . . سلام عليكم عباس

الاسم: عبد الله مرهون
التاريخ: 02/01/2013 01:42:08
حقائق جفت الأقلام عن ذكرها . شكرا لمداد قلمك المبدع أيها العيداني الشريف .

الاسم: sawsan jamal
التاريخ: 01/01/2013 15:24:44
قلم مبدع ورفعة وصحوة ضمير .الشجاعة لاتحتاج ترويج بل أمثال هذه الأقلام الضمير الحي والوجدان في ساحات الوغى .

الاسم: فارس الحق
التاريخ: 28/12/2012 02:59:44
نطقت حقا وقلت صدقا واصبت / سلام

الاسم: فاطمة محمدي
التاريخ: 28/12/2012 02:54:29
شكرا لمداد قلمك النزيه ، كما اشكر شخصكم المحترم ، واريد أن أقول لك يا أخ عباس انت من اصحاب الاقلام الشريفة الذين يعدون بعدد الاصابع . لذلك ليس من الغريب أن يقف المتسلطون وعصابات الكراسي ضدك كما علمنا من خلال النت . وهذا هو حال الجمهورية الإسلامية وموقف أمريكا منها واعوان امريكا يزعجهم عمل الشرفاء .يحفظك الرب الجليل ويرعاك .

الاسم: صادق البشيري
التاريخ: 17/12/2012 16:50:41
لحد الآن ومنذ عقود فشلت وتفشل المؤامرات والمخططات الأميركية ضد الجمهورية الإسلامية فأميركا تسقط في جميعها كما سقطت طائراتها على طبس يوم شنت هجومها العسكري على ايران. وأكبر فضيحة لأمريكا هي إقتناص طائراتها الإستطلاعية من قبل خبراء الحرس الثوري الإيراني وأكبر من تلك هي خسارة إسرائيل ألحرب وع حزب الله ومن ثم أمام غزة ففشل تلو فشل لأميركا وربيبتهافكلّما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله.لكن ما يحز في القلب وما يُخشى منه هو ما يضرمه جهّال المسلمين من نيران فتن داخليةتلتهم الوحدة وتمزّق صفوف المسلمين.إنا لله وإنا إليه راجعون




5000