..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هواجس ـ 2

سفيان الخزرجي

وصفت قي خاطرة سابقة آدم بانه في أحسن عقل مسترشدا بقوله تعالى: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ). وقد أثار وصفي زوبعة من الاحتجاج لدى القراء معتبرين ان " أحسن تقويم" في الاية هو أحسن صورة واجمل منظر.

والحقيقة ان احتجاج القراء له ما يسنده في نقطتين:

1 ـ ذهب اكثر مفسري القرآن الى كون التقويم في تلك الآية هو الصورة وهيئة الجسم.

2 ـ جاء في الانجيل بان الله قد خلق الانسان على صورته (على صورة الله) - العهد القديم: موسى 1:27

 

وقد زاد هذا من قلقي. فحين كنت أحسن ظنا بالله وجدت ان اكثر المفسرين ومعظم العامة يذهبون الى الايمان بأن الله قد اتم خلق آدم شكلا دون ان يكون عقله بنفس التمام.

وهذا بربي اساءة كبيرة للخالق سبحانه وتعالى، وهو اتهام يتنزه عنه الاله.

فهل من المنطق ان تكون الصورة اكثر اهمية من العقل؟

وبغض النظر عن الآية الكريمة فنحن امام امرين لا ثالث لهما:

1 ـ ان لا يكون الله قد خلق آدم في احسن عقل.

2 ـ او ان يكون قد خلقه في احسن عقل.

 

فأذا اعتبرنا ان الله سبحانه لم يخلق آدم في احسن عقل تكون خطيئة آدم نتيجة نقص في خلقه.

ولا اعتقد ان عاقلا سيقع في هذا المنطق ويرد اللوم على الله في اهتمامه بالشكل دون المضمون.

 في حين ان الاختبار الالهي في التفاحة المحرمة كان لعقل آدم وليس لشكله.

 

اما اذا كان آدم في احسن عقل وهذا ما اذهب اليه انا فاننا سنعود الى الاشكال الذي يطرح نفسه:

ان كان آدم  بكل دلاله وكل عقله وكماله والذي لم يكن معفرا بسجون صدام حسين او  مسحوقا بالدبابات الاميركية لم ينثن عن ارتكاب اكبر خطيئة في التاريخ (او حتى قبل التاريخ) فما فائدة العقل اذاً؟

 

سفيان الخزرجي


التعليقات




5000