.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(حوار مع الشاعر العراقي ....يحيى السماوي)

علي حسين الخباز

http://www.alnoor.se/images/authors/irak_2/man/yhia_alasimawi.jpg

 معنى اللقاء الأدبي يعني اجتياز اللحظة المعاشة إلى خطوتين مهمتين؛ إحداهما تعتني بلمِّ الماضي، وتقديمه كجذر مؤسس لجميع الخطوات المهمة في حياة المحتفى به، والأخرى مستقبلية تشكل بؤرا استباقية، تعطينا محصلة التجربة النهائية، فكان السؤالُ عن البحث في القيمة الشعورية داخل قصيدة الشاعر (يحيى السماوي)، هو الأقرب لنا، عند استقباله ضيفا على صدى الروضتين، بمناسبة دخولها العام السابع.

 الشاعر السماوي:ـ يصعبُ على كلّ شاعر الحديث عن تجربته الشعرية بتشخيصات نقدية تعطي محصلة انطباعات تعبر عن الملامح المكونة، والشعر مرآة، ثمة من يرى ملامحي، وقد لايرى الآخر شيئا منها، لكني أستطيع أن أبيِّن لك ما أعيشه لحظة الكتابة، فأشعر بوجع خرافي يشعرني بألمي وحزني ومعاناتي، يحاصرني بكاء مرعب، أشعر أن بي جرحا أحمله أكثر اتساعا من جسدي، فألجأ الى القصيدة بحثا عن طمأنينة غائبة، حتى وصل الأمر بي أن أبحثَ داخل القصيدة عن وطن مستعار، أبكي، أذرف من الدمع أضعاف ما يسيل من حبر.  مشكلتي أني لا أتنفس تنفسا طبيعيا؛ إلا حين أكتب الشعر. أتعرف أني أمارس في الشعر طفولة لم أعشْها، أنا رجل بدأت الشيخوخة في العشرين، أتحايل بالشعر على الحياة دفاعا عن الحياة، أقاوم به الموت، ليعيد لي عافية سرقت مني؛ فالقصيدة تعني لي ولادة أخرى، وأحتفي بها لحظة أشيّع بها عمري.

صدى الروضتين:ـ بهذا المعنى تصبح القصيدة تعويضية؟

السماوي:ـ في القصيدة أعوّض ما فاتني من كرامة، نعم حينما أهان بصفعة شرطي، أتعرف ما معنى أن يبصقَ بوجهي شرطي الأمن؟ كل انهزاماتي تذوب في القصيدة، أرسم الحياة التي أريدها بأدق تفاصيلها، أعوّض حطامي، أحلامي الذبيحة، أعوّض الشباب الذي ضاع في المعتقلات، السجون، فصل المطاردة، النقل القسري، ما كان معتما الان صار قوس قزح، الغد أصبح يتسع للفرح، فعلى الأقل أصبح بإمكاني أن أغفو مطمئنا أن أطفالي لن يُجلدوا ذات الجلد الذي جلدت فيه، ولن تعد من ضفيرة أختي مشنقة لمجاهد...

صدى الروضتين:ـ هل كانت القصيدة بالنسبة لك تعني نبوءة التأريخ؟

السماوي:ـ في ديوان زنابق برية كتبت: (لاتقتلوه وإن بدا كهلا *** فغدا عراقنا يعود طفلا). وقد يعني الأمل وأراه بحثا عن النبوءة، التفاؤل، اليقين بأن الخبز لولا جمر التنور لن يصبح خبزا، ولا يستعذب طعمه، جمر القهر الذي عشناه الذي جعل رغيف الحاضر شهياً، دقيق قصائدي كنت أعجنه بدموع الأسى، اليوم أعجنه بندى الغد الجميل الذي بدأنا نطل على تباشيره.

 السماوي في الحالتين موجود، وأما في القصيدة، فالمهم أن يتواجد فيها الناس. أنا ساعي بريد بين وجعي والقصيدة، لست شاعرا دونهم، لم أكتب عن نفسي شيئا، ولا سجنت يوما لقضية تتعلق بي، أو عانيت من أجل مصيري الشخصي، هناك دائما قضية أكبر من قضيتي، وهم أكبر من همي، قلت: (أذلني حبي وجرحي الممتد من جدائل النخل الى أرغفة الشعب) بمعنى انه ليس جرحي الذي يتمدد في جسدي، بل هو جرح أمة، فليس ما عانيته يوما دفاعا عن يحيى بن الحاج عباس، بل عن شعب أعطاني إنسانيتي، بفقراء طيبين منحوني معنى المحبة، بأطفال رائعين فرض عليهم أن يحملوا صناديق صبغ الأحذية، بدل الحقائب المدرسية، فاذا عرفنا وظيفة الشعر، ومعناه سنقدر حينها على أن نسهم في إضافة زهرة جديدة الى المحبة الكونية.

صدى الروضتين:ـ أنت تجلس الآن في مكان كل شيء كان فيه مهمّشا، والان تجد فيه هذه المساحة من الشأن الفكري والثقافي، أدب، اعلام، مكتبة، جريدة، دراسات، مرسم، اذاعة، تصميمات ابداعية، ومونتاج أفلام، ومسائل إبداعية كبيرة، هذا التحول ماذا يعني عند السماوي الشاعر.

 السماوي:ـ طالما كنا نرفع شأن بعض الرموز الدنيوية، وأعظم رمز فيهم لا يصلح أن يكون مجرد تلميذ صغير عند فخر العطاء والجهاد الامام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (ع) وجميع الذين ساروا على هديهم القويم، فهذه الحومة المقدسة التي نجلس فيها الآن، هي حومة جهاد وعلم وحضارة، ومنها علت الرايات، ولذلك هي المنبر الحقيقي الحر الذي يكشف للعالم غباء الطغاة، فهم نسوا بأنهم إن امتلكوا المجرفة التي تحفر قبر مجاهد، لا يمكن لهم أن يمتلكوا مجرفة تحفر قبرا للفكر والايمان، ولنور القداسة البهي.

صدى الروضتين:ـ زيارتك الثانية لصدى الروضتين، وهي تطل على عامها السابع؟

السماوي:ـ أبارك لها عيدها المبارك، وأنا من قرّائها المثابرين؛ رغم صعوبة الحصول عليها، فهي تصلني دائما كهدايا تهدى لي من الأصدقاء الذين خبروا محبتي لها، رأيتها يوما وهي فسيلة سرعان ماغدت نخلة جميلة، واليوم أراها وقد أضحت بستانا، وأنا واثق انها في القريب ستغدو غابة كثيفة الأشجار. هناك سببان يجعلانني أثق باتساع أفق صدى الروضتين مستقبلا؛ لأنها تنهل من نمير نقي أولا، ولوجود فلاحين خيرين في مقدمتهم سماحة السيد احمد الصافي (دام عزه)  ثانيا... فتحية حب الى أهل هذا الصدى المؤمن.

علي حسين الخباز


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 09/11/2012 09:20:16
مبارك لصدى الروضتين ربيعها الجديد
للشاعر يحيى السماوي عميق اعتزازي وللمحاور الرائع والجاد المنتج الأديب علي الخباز أجمل المنى .. وسلام عبر شواطيء طيبه الى التراثي الرائي عمو حسن .. والى اشجار اليوكالبتوس الجديدة النماء من على ضفيرتي كربلاء وعرس تزاحم اشجار الزيتون الواعدة .. اعتداد واعتزاز بفخر.

الاسم: عزيزة رحموني
التاريخ: 05/11/2012 15:13:04
حوارية تليق بقامة المحاوَر و المحاوِر
جميل ما ابدعتم/مودتي جداول

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 22/10/2012 09:04:48
حيدر الباوي تقبل محبتي ايها الرائع وشكري وتقديري

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 17/10/2012 15:31:33
حوارية جميلة تنم عن جمال السماوي والخباز معا ً
اخي الكبير الخباز تقبل مروري

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/10/2012 08:51:14
عبدالكريم العامري / باحث اجتماعي
وجميل تقييمك المنحاز لي ـ الف شكر يا ابن جرحي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/10/2012 08:48:27
الشاعر الكبير سامي العامري .. ابلغك السلام ... وصدى الروضتين تشكر هذا البهاء الذي ارسلته لها لكن .. لم يحن موعد صدور العدد الذهبي فانا قد جعلتها استباقية وارسلت الخبر قبل شهرين كي اتيح للعاملين وقتا اطول لاصدار العدد الخاص تقبل مودتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 17/10/2012 08:46:21
الصديق الكريم عبد الواحد محمد دائما انت معنا وهذه ميزة الوفاء العالي يا ابن الشيخ الازهري وابن الادب الرائع تقبل مودتي ودعائي

الاسم: عبدالكريم العامري/ باحث اجتماعي وكاتب
التاريخ: 16/10/2012 18:15:27
العزيز علي الخباز
جميل تقديمك لشاعر فذ مثل السماوي
مع المحبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/10/2012 16:03:30
تحية قلبية للخباز الأنيق
وللسماوي الرقيق
ودمتما بعافية وإبداع وفرح
دامت صدى الروضتين بازدهار مضطرد

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 16/10/2012 14:15:41
الصديق متعدد المواهب أبو حيدر
حوار يمتاز بالشفافية ومنغاطيسية عقلكم الذي ينم عن ثقافة واسعة ولضيفكم الشاعر الكبير استاذنا يحيي السماوي طلة مبدع كبير بملامح عربية لا تفارقة كما هي لم تفارقكم أخي علي الخباز فتحية لكما ولكل الاحبة في كربلاء الحسين

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/10/2012 09:03:41
الاستاذ المعلم يحي السماوي .. لاكلام عندي لاتعقيب يكفي ولاشيء يمكن ان اقدمه تعقيبا سوى قلبي فهل يا ترى يكفي هو يهديك الدعاء

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/10/2012 09:00:14
الاستاذ الاخ المبدع عباس ساجت الغزي المحترم تقبل شكري وتقديري ومحبتي ايها البهي وتقبل دعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/10/2012 08:58:24
اللى استاذي علي الغزي الف شكر لهذا المرور تقبل المودة والدعاء

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/10/2012 08:49:22
الرائع راضي المترفي اي شكر يفي قدر محبتي واي جنون يماثلني بحكماء الجنون الاعقل ، تقبلل مودتي ودعائي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/10/2012 08:43:06
الاستاذ محمود برغل تحيتي لك ايها الرائع وشكري وتقديري ودعائي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 16/10/2012 07:55:38
حينما يلتقي الوجود بصاحب ريشة تكون اللوحة من نسج الخيال لما ترث من صور خارج تصور العامة والخاصة كونها تمر بحالات من الصياغة في ادق خلايا العقل التي لا تعمل الا عند العارفين .
كل شي حاضر في هذا الحوار الجميل جمال روحيكما
لكما مني الف تحية وسلام قولا من رب رحيم على جمعتكما
دمتما بامان الله وحفظه

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 16/10/2012 04:15:54
أخي الأديب الفذ علي الخباز : السلام على الجمع في مفردك ، وعلى الأحبة الطيبين المضائين بألق المحبة " النورية " ..

الفضل في وصول السفينة إلى الضفة المرتجاة لا يعود للشراع ، إنما للريح التي قادت الشراع ... أعني إن أشواك إجابتي ماكانت ستغدو أغصانا لو نمير أسئلتك ... فأنت الصوت وأنا الصدى .

شكرا لك ، وشكرا للأحبة الرائعين الأدباء محمود داود برغل وراضي المترفي وعلي الغزي ، فبمثل أمطار حسن ظنهم ستبقى حقولي عصبة على الجفاف .

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 16/10/2012 00:42:47
كبيران يجتمعان في حدائق النور
نور على نور

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 15/10/2012 19:32:31

مجنونان وقصيدة مشتركة تحولت الى زاد بنكهة سماوية ولمسة خبازية كل من تذوقها عرف طعم الادب المجنون الصادق .
لي عودة لاني اصبت بالجنون وعلي ان اعيد القراءة اكثر من مرة

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 15/10/2012 18:40:49
حوار ولقاء ممتع جدا وخير ما قدمت الاثنان لكم محبتي واعتزازي واحترامي سلمت اناملك سيدي الكريم وتحياتي للاستاذ الرائع يحيى السماوي




5000