.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لوحة لحياة جامدة - يحيى السماوي

نزار سرطاوي

   The portrait Of A Rigid Life

Yahya Al-Samawi

Translated by Nizar Sartawi

 

A morning with pale eyes behind the door
overlooks a dreary winter...
A wet ringdove is kneeling at the window
and under the ivy bush
is a bird whose name I don't know...
The glass is slightly covered with dew 
and the roads are foggy
I'll stay, I told myself, 
to tidy up the cave of my memory
and water my mother's flowers with tears
or
fence with my ribs the remaining loved ones
...
...
...
An evening with extinguished moons behind the door
overlooks the defeated autumn of life
I'll draw, I told myself, 
an exhausted eyelid upon my eyes
and the curtains of eyelashes
that the gardens of the loved ones
may open their blossoms for me
and the fragrance wash the cave of my memory 
so that the grass would laugh
with my sands of middle age... and a river of youth would rise
that the palanquins of dreams
may shorten the distance between my eyelid and Samawah*
between my roots and boughs
so that Ziryab would retain his singing**
...

...

...

I slept, wrapped in horror
with a coffin under the eyelid
and a bird whose name I've come to know
a bird with no pulse
wrapped in flakes of ice
under the ivy bush

___________________________________________

 

*Samawah is Yahya Al-Samawi's hometown. It is a city in Iraq, 280 kilometres southeast of Baghdad. The city of Samawah is the modern capital of the Al Muthanna Governorate.

 

** A musician and singer who was active at the Umayyad court of Córdoba in Islamic Iberia. He first achieved fame at the Abbasid court in BaghdadIraq, his birthplace, as a performer and student of the great musician and composer, Ishaq al-Mawsili.

 

 

لوحة لحياة جامدة

يحي السماوي

 

صباحٌ شاحبُ الأحداقِ خلفَ البابْ
يُطِلُّ على شـتاء ٍ مـُوحِـش ٍ ..
تجثو على الشبّاك ِ فاختة ٌ مُـبَلـلة ٌ
وتحت شجيرة ِ اللبلابْ
طـيرٌ لستُ أعرفُ ما اسـمُه ُ..
فوق الزجاج ِ ندىً خفيف ٌ
والدروبُ ضـبابْ
سـأمْكـث ُ ـ قلتُ في نفسي ـ
أُرَتـِّبُ كهف َ ذاكرتي
وأسـقي بالدموع ِ زهورَ أمي
أو
أُسـَيِّجُ بالضلوع ِ بقيَّـةَ الأحبابْ
..................
......................
...........................
مـسـاءٌ مُـطـْفـَاُ الأقمار ِ خلفَ البابْ
يُـطِـلُّ على خريف ِ العمر ِ مُـنـْكـَفِـئا ً
سـأسْـدِلُ ـ قلت في نفسي ـ
على عينيَّ جـَفـنا ٌ مُـجْـهَـدا ً
وسَـتائِرَ الأهدابْ
لـعـلَّ حـدائقَ الأحبابْ
سـتفـتحُ ليْ أزاهرَها
ويغسِـلُ كهفَ ذاكرتي الشـذا
فـَتـُضاحِكُ الأعشابْ
رمالَ كهولتي .. ويقومُ نهرُ شـبابْ
لـعـلَّ هـوادجَ الأحلام ِ
تختصِرُ المسافة َ بينَ جفني و " السماوة ِ "
بين جذري والغصون ِ
فـيَـسـتعيد صُـداحَـه ُ " زريابْ "
..................
.....................
........................
غفوتُ مُـدَثـَّرا ً بالرعب ِ
تحْت الجفن ِ تابوتٌ 
وطـيرٌ صِرتُ أعرفُ ما اسمهُ
طيرٌ بلا نبض ٍ
يُـدَثـِّـرُهُ نديفُ الثلج ِ
تحت شجيرة اللبلابْ

نزار سرطاوي


التعليقات

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 16/10/2012 15:32:27
الشاعر المبدع والمترجم الراقي والباحث المميز جلال زنكَابادي. ألف شكرك لما نثرته من سبائك بلاغتك أخي, أعتز بشهادتك أيما اعتزاز أيها النبيل
محبتي

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 16/10/2012 12:43:46
أستاذينا المبدعين الكبيرين السماوي والسرطاوي
لقاؤكما رائع ؛ فكلتا القصيدة والترجمة بديعتان
حقاً إنها لوحة حياة غير جامدة، وإنما حياة موّارة بالحركة الجوّانية، وهنا تكمن جماليّتهاالجيّاشة
دام تألق شيخيناالجليلين (بالمفهوم الإبداعي ، لا بالمفهوم العمري)

المتابع الدائب لحراككماالإبداعي

كاكه جلال

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 15/10/2012 20:27:12
نزار سرطاوي
أخي الغالي الشاعر الراقي يحيى السماوي
يقصر اللسان عن بلوغ أدنى مراتب بيانك. لكن القلب يحمل لك من المحبة والتقدير ما أرجو أن يرقى لسمو روحك. وهذه الجهود المتواضعة ما هي إلا سعي للتماس مع وجدانك المحلق في سماء الإبداع
أيها الشامخ

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 15/10/2012 07:24:24
أقسم ياصديقي الشاعر والمترجم القدير نزار سرطاوي : إن ماقلّدتني به من نياشين قد فاضت عن صدري ... فما الذي تقوله سطوري بحق مدادك إذا كانت أبجديتي عاجزة عن نقل مشاعر شكري وامتناني ؟

شرف لفسيلة رأسي أن تنحني لنهرك ياسيدي .






5000