..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التغيير المرتقب 000 مرهون باستنهاض حركة جماهيرية واسعة وضاغطة

كاظم فرج العقابي

خف اوار السجالات والحملات المضادة بين الاطراف المتنفذة في الاونة الاخيرة , وسادت اجواء التهدئة الى حد ما فيما بينها , الا ان ذلك لم يغير من واقع الحال الذي تعيشه البلاد والازمات العديدة التي تحيق به , ولم تؤكد المعطيات الملموسة بان هناك توجها جادا لحل المشاكل ومعالجة الازمات المستعصية 0 فكل المحاولات والمشاريع المطروحة لحل الاشكلات بين الاطراف الحاكمة بدءا من عقد المؤتمر الوطني ووثيقة الاصلاح التي يلوح بها التحالف الوطني , وتحديدا دولة القانون تبين اخيرا انها مجرد افكار لا غير , كما ان الاطراف الاخرى 000 الكتلة الكردستانية والعراقية تعتبر ذلك ضحكا على الذقون على اساس ان دولة القانون ليس لديها توجها جادا في معالجة اوضاع البلد من خلال معالجة العلاقة المازومة  بين اطرافها , فسبق وان نكثت دولة القانون بما تم الاتفاق عليه في اتفاقية اربيل 0 كما ان التعويل والمراهنة على الدور الذي يمكن ان ينهض به رئيس الجمهورية , لا يمكن الركون اليه فهو غير قادر , ولا يحمل عناصر حل الازمة ما دامت الكتل السياسية تطرح نفس مواقفها , فضلا عن التدخلات الاقليمية والاجنبية , حتى ان التهدئة والحفاظ عليها بين القوى السياسية الحاكمة لا يمكن ضمانها خلال الايام القادمة فاوضاع البلاد سائرة باتجاه التصعيد وهذا ما نلمسه من حدة الصراعات والخلافات بخصوص القوانين التي يتم مناقشتها هذه الايام داخل البرلمان وتسعى بعض الكتل للحيلولة دون تمريرها بهدف تحقيق صفقات سياسية تخدم مصالحها الخاصة , ان تصعيد الخلافات بين الكتل السياسية ستشهده الفترة اللاحقة ' فترة التحضير لانتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي وستعمل على شحذ الورقة الطائفية كونها ورقة رابحة لاستقطاب الجماهير اليها والوصول الى السلطة والاستئثار بها وتهميش القوى الاخرى 0

ان البلد يعيش في دوامة , فما لم تخلق او تنشأ اوضاع جديدة من شانها ان تهز اركان المعادلة , وبالذات ما لم تنهض حركة جماهيرية واسعة وراي عام فعال ضاغط , فمن الصعب رؤية التغيير على ايدي المتنفذين 0

  

 

كاظم فرج العقابي


التعليقات




5000