.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندما تصل المرارة حد الحلقوم

د.غالب المسعودي

لماذا نكتب ولمن نكتب ....؟

  كتبت في مقال سابق اجابة على التساؤل في شطره الاول اي لماذا نكتب وقلت نحن نمارس متعتنا وهي الكتابة اما الاجالة على القسم الثاني من السؤال هو المشكل, شعوبنا لاتزال تعاني من الشكلانية واللاقرار واللاموقف ,ولاتزال الصحراء تتنفس في قصورهم وجحورهم ,والبحر المحيط ليس له معنى ولا حضور, والكلمة لا تستهدف المعنى يأكلون لحوم ابنائهم ,ويلومون تجار العملة, وهم تجار اغشية يتبركون بنعمتها ويتغزلون بحصانتها ,ويودعون الصحو في اديم الروح المشتتة في هاوية التنزيل, المنبعث من دمدمات صوت غادرنا منذ الافالسنين, يلوكون بين اسنانهم المحطمة الوهم ,وكانه قال ما لم يقال ,واكتشف اسرار الكون ووصل الى حافة الثقوب السوداء, لكنه في الحقيقة لم يصل الا الى راس الزقاق ,وسقف الكون الذي ابتدعوه ما هو الا سقف بيتنا المتداع,لانهناك اغشية كثيرة على الابواب وعلى العيون والمعادلة هلامية المعطيات ,والارادة الاجتماعية الحرة مغدورة والنمذجة الايديولوجية توأم للسرد المقدس, وهنا لا اريد اللعب مع القراء .

وفي داخلي حس الفضول وفي الفضول معرفة ,اتنفس عبق الازمنة وتراب الدارسين, لن اجد الا اوراق صفراء لا تجيب على اسئلتي , والقلق يزداد كلما كانت السماء قريبة. في بحث رصين احتل ابن عمنا الشمبانزي المرتبة الاولى في ذكاء الحيوانات ,ولما يملك الحيوان ذكاء بدرجة ما فهذا يعني ان لديه سلوك ,وبالتالي ان لديه ثقافة, ويعتقد الكثير من الباحثين ان الثقافة هي خاصية الانسان,ومنهم من يقول ان اللغة هي خاصية الانسان ,ولو رجعنا الى مملكة الحيوان نجد ان الكثير من الحيوانات لديها لغة واصوات دالة وبالتالي لديها سلوك وهنا علينا ان نستنتج ماهية خاصية الانسان المنفردة ,ونجد انها الكتابة ,وهي جماع الثقافة واللغة والحضارة ولا ينافسه اي كائن اخر عليها, والكتابة تاريخ ووعي له اشكال متعددة وصور مختلفة ,وكما في كل منتج حضاري هناكقمامة ,وفي عالم الحيوان هناك حيوانات قمامة,نجد انفسنا في عالم الكتابة , امام اسوء انواع القمامة وهي القمامة الفكرية, التي لا تنتج الا فسادا وتجرد الانسان عن انسانيته وتضعه في مرتبة بين مرتبتين ,وكلما ازداد فساد القمامة كثر الذباب المتجمع حولها.

 والعالم يمر اليوم بمرحلة مفصلية وبات انتصار الرأسمال المافوي المتسربل بالتنموية الديمقراطية المزيفة بات وشيكا ,ليس من خلال الية الصراع الطبقي بل من خلال الية تسليع الاشياء مستغلا كون الذاكرة معطوبة وحينما تكون الذاكرة معطوبة لا تنفع معها كل اساليب الافاقة.

تعريفات ليست نهائية ولكن لها صلة بالموضوع

*العولمة-0تسليع كل شيء بما فيها الثقافة والدين

*الثقافة-سلوك تراكمي بقدر ما يبتعد به الانسان عن اصله البدئي

*الرأسمال الرمزي-صنو الرأسمال النقدي لكنه يتخذ من المقدس عملة له

*القراءة-وعي الدال والمدلول بأفقسيميولوجي يتجه افقيا وعموديا بدلالة النص

*الكتابة الترانسدالية-كتابة متعالية لا على الذكاء الانساني لأنه هو جوهرها

*الشيوعي-من المفروض ان يكون كل شيوعي مثقف وكل مثقف شيوعي

*فساد الذاكرة-يزين كل الممارسات اللاإنسانية التي تمارسها السلطات الغاشمة

*الحواسم- دائما يحسمون المعارك لصالح جيوبهم

*الحضارة-شاهد مديني على ثقافة المجموعة الاثنية

*التابو-كل مالا يروق للحاكم

*الطوطم -كل ما يعتبره الحاكم مقدسا

*المرأة-في الجنة حورية وفي الارض جارية

(لايوجد بين الملائكة اناث في تاريخ الاديان كما لاتوجد امرأة نبيةوحضورهن في ما بعد التغيير يكاد يصل الى الصفر رغم انهن المضحيات)

المثقفون-احتلوا مكانة وعاض السلاطين

 

 

 

د.غالب المسعودي


التعليقات




5000